أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسيب شحادة - كأس الحليب، قصة أخلاقية














المزيد.....

كأس الحليب، قصة أخلاقية


حسيب شحادة
الحوار المتمدن-العدد: 3995 - 2013 / 2 / 6 - 19:50
المحور: الادب والفن
    


كأس الحليب، قصة أخلاقية
ترجمها عن الإنجليزية
أ. د. حسيب شحادة

ذاتَ يوم وجد فتىً فقير، كان يبيع بعضَ البضائع متنقلا من منزل إلى آخرَ، كي يدفع تكاليفَ السفر إلى المدرسة، أن في جعبته عشرة سنتات لا غير وكان جائعا جدا. قرّر أن يطلب وجبة غذاء عند وصوله إلى مدخل البيت التالي. فقد الفتى أعصابه عندما فتحت فتاة فاتنةٌ البابَ وبدلا من الوجبة طلب الفتى “شربة مي”. ظنّت الفتاة أن الطارق جائعٌ ولذلك جلبت له كأسا كبيرة من الحليب. احتسى الفتى الحليب ببطىء ثم استفسر عن ثمنه فأجابت الصبية إنه مجانا، أمّي علّمتنا ألا نقبل أي مال مقابلَ الرأفة، فشكرها الفتى من صميم فؤاده.
بعد أن غادر هوارد كلي ذلك المنزلَ أحسّ بالقوة ليس جسديا فقط بل بالنسبة لإيمانه بالخالق وبأخيه الإنسان أيضا. مرّتِ الأيام وتخلى هوارد عن عمله هذا وبعد سنوات عديدة مرضت تلك الصبية بمرض خطير جدا. احتار الأطباء المحليون ونقلوا المريضة إلى مدينة كبيرة كي يطّلع على حالتها المرضية النادرة هذه أخصائيون. دُعي الطبيب هوارد كلي لجلسة مشاورات وعندما سمِع اسم المدينة التي جاءت المريضة منها امتلأت عيناه بنور غريب. قام هوارد على الفور ونزل إلى غرفة المريضة لمعاينتها. تعرّف عليها رأسا، عاد إلى غرفة الاستشارة مصرّا على عمل أقصى جهده لإنقاذ حياتها. بعد صراع مرير تكللت جهودُه في إشفاء المريضة بالنجاح.

طلب الطبيب كِلي أن تُرسل إليه فاتورةُ حساب معالجة المريضة المذكورة للمصادقة عليها. نظر إلى الفاتورة ثم كتب شيئا ما على هامشها وأُرسلت الفاتورة إلى غرفة المريضة. تهيّبت المريضة أولا من فتح فاتورة العلاج لأنها كانت على يقين بأن تسديدَها سيستغرق بقيةَ أيام حياتها.أخيرا ألقت نظرتها على الحساب واسترعى انتباهُها ما خط على الهامش: “سُددت الفاتورة كلُّها بكأس من الحليب! التوقيع: د. هوارد كلي.
دموع الفرح تدفّقت من عينيها ولسان حال قلبها تمتم: الشكر لك أيها الله، محبتك عمّت وانتشرت من خلال قلوب البشر وأياديهم.
هناك قول مفاده: الخبز المقذوف إلى الماء يعود إليك. ما تقوم به من عمل صالح اليوم قد يفيدك أنت أو من تحبّ في الزمن المتوقع على الأقلّ. في حالة عدم رؤيتك العمل ثانية أبدا تكون على الأقل قد ساهمت في صنع عالم أفضلَ، أليس هذا هو فحوى الحياة في خاتمة المشوار؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- من ميزات الشرق الأوسط
- أتحبّ الحلويات؟
- مُعجم إنجليزي- عربي فلسطيني
- تأثيل “آدم” من “أديم” و“المسيح” من المسح بالزيت
- أتريد أن تتزوجَها؟
- العتابا وأخواتها
- كيف صار نوع من التوت البري الأحمر جرجيرا؟ ج. ٣
- كيف صار نوع من التوت البري الأحمر جرجيرا؟ ج. ٢
- كيف صار نوع من التوت البري الأحمر جرجيرا؟ ج. ١
- من القصص الشعبي السامري (5)
- عادة من عادات الفنلنديين
- من القصص الشعبي السامري (4)
- ثلاثة مؤتمرات وثلاث عِبر
- من القصص الشعبي السامري (3)
- من القصص الشعبي السامري (2)
- من القصص الشعبي السامري (1)
- لمحة عن بعض كتاب ألمانيا العرب
- الانتقاد سهل إلا أن تنفيذه صعب
- حول أصل أوكي .O.K
- من فوائد الخسّ


المزيد.....




- الناقد إسماعيل إبراهيم عبد ودراسة عن الرواية
- -عائلة سورية- يدشن مهرجان الواحة السينمائي ببلجيكا
- عيد اسطفانوس: المحطة المهجورة
- دعوات لإدراج اللغة الأمازيغية في المناهج الدراسية بالمغرب
- انطلاق النسخة 22 من -المهرجان الدولي للآلات الوترية- بالرباط ...
- كاتب فرنسي للشباب: انفضوا غبار الواقع الافتراضي بالقراءة
- مشروع قانون المالية 2018 .. تخصيص أزيد من 4 آلاف منصب شغل لق ...
- عن الأدب والسياسة
- «الشارقة الدولي للكتاب» يجمع أدباء العرب والعالم في 11 يوماً ...
- العثماني: هناك مناطق تعاني من نقص في الماء


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسيب شحادة - كأس الحليب، قصة أخلاقية