أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - من اليوميات - كاريكاتور أخضر! - 34















المزيد.....

من اليوميات - كاريكاتور أخضر! - 34


مريم نجمه

الحوار المتمدن-العدد: 3974 - 2013 / 1 / 16 - 22:13
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


من يوميات الثورة – كاريكاتور أخضر - 34
صباح الوجع مدننا المنهارة
صباح الدمع بيوتنا الفارغة
صباح التيه في ركام شوارعنا
صباح المعامل والكنائس والجوامع المهدّمة
الرماد الرماد الدخان النار الدماء !
---

أيتها الثائرة .. المثابرة .. الناسكة .. العابدة .. الحرّة
دومي لنا بثورة الياسمين .. استمري بالغضب .. كوني شلاّل الكرامة .
الطغاة ترعبهم أقلامنا .. فلا سلاح لنا إلا هو, ليشرّح تاريخهم ويفنّد سياستهم واستبدادهم وظلمهم , ويفصل اللحم المسروق عن هشاشة عظم السلطة المغتصبة المدّعمة بالقتل والتصفيات !

***
من نتائج حروب دول الغير الكارثية على أوطاننا – من لبنان وفلسطين والعراق وسوريا
إلغاء الذاكرة الشعبية – بضربهم وتهديمهم للأسواق والبيوت والحارات القديمة
إلغاء المعالم التاريخية وخاصة الأسواق الشعبية وتلاقي الناس البسطاء والمعارف والصداقات بين الباعة والناس وبين أماكن التجمعات العامة – وهذه ليست صدفة إطلاقاً , يعرفوا ماذا يخططوا واين يصوّبوا الأعداء اعداء الشعوب وأنظمة العار
الضياع , التفريق , التشتت العائلي , والأسري , والجمعي , في الحارة والحي والمدينة الواحدة ( المحلات الجيران الصداقات الوجوه الاشخاص ) الرائحة الطقوس وغيرها الكثير
إنتشار الفساد المالي , والأخلاقي , السبي , الإغتصاب , الفساد , الجوع , الفقر , المرض , الأمية الأمراض , جروح وأمراض نفسية , مرضية , جسدية , صحية
تدهور قيمة صرف العملة المحلية , دخول الدولار على السوق ومزاحمته للمحلية – الغلاء –, صرعة الإستهلاك , والتقليد , وحب المظاهر , نقلة نحو الإنفتاح على كل ما هو اجنبي بجنون وهوس
خروج المرأة للعمل أكثر وبكافة المهن – الإنخراط في السياسة والشأن العام , زيادة الإنفتاح والتعرف على البلد والناس والأماكن والبعيد والمختلف
تغيير نمط الحياة اليومي كلياً الغذائي السكني الإجتماعي الثقافي البيئي الإقتصادي
التهجير , السفر , الألم , الأحزان , اليتم واليتامى , كثرة المعوقين والمعوقات
تنشيط التجارة بالأعضاء البشرية وسرقتها وبيعها للمافيات – سرقة أطفال الحروب من المشردين واليتامى والضائعين
تنشيط تجارة السلاح المهرّب ومافياته
تعطيل الصناعة والزراعة والسياحة والإصطياف والتطور وووو أي تأخر النمو والإقتصاد وضعفه وضموره . زيادة الدَين العام ونهب الخزينة العامة , توقيع البلد تحت الديون لصندوق النقد الدولي والمعونات الغربية أو العربية أي التدخل الأجنبي في شؤون البلد .
زيادة الطلب على المنتوجات والسلع الاجنبية وخاصة السيارات والمولدات والموبيلات والتكنولوجيا الجديدة ووو
ضرب البنية التحتية والخدمات الشعبية , تخريب الكهرباء – زيادة الطلب على المولدات الكهربائية وربطه بالمستقبل بشبكات إستثمارية أجنبية , إلغاء دعم المواد الأولية للمواطن ... كما حصل في لبنان وفلسطين والعراق واليوم سوريا ووو.... دخول المعونات الشعبية للدول ( الصديقة ) ومن ثم الدخول المالي والهيمنة السياسية والتدخل بشؤون البلد عملاً بالمثل الشعبي عندنا : ( طعمي الفم بتستحي العين ) إفقار ناس , وإغناء ناس – ناس بتطلع لفوق .. وناس بتنزل لتحت –
هذه لمحة بسيطة من كوارث ضرب الشعوب وتهديم الأوطان ومنعها من التحرر والتحديث والتغيير , سواء بالإحتلال الخارجي ك فلسطين ولبنان والعراق , أم الداخلي كما في سوريا والنظام المأجور لإيران وروسيا وأميركا وإسرائيل وغيرها من الدول !

 ***
.... ( إمارة إيران الحمساوية ) الدينية , تحتفل بعيد أعلامها الخضراء دون العلم الفلسطيني وغيابه عن الساحة !؟ العيون اللاقطة ..... 8 – 12
***

كاريكاتور أخضر ؟
النفط يقرّر ...
إمبراطوريات البترودولار تحكم و تقرّر –
عصر النفط ( الذهب الاسود .. الأحمر !
نحن محظوظون باللون الأخضر ..... , غريب !؟ الكتاب الأخضر ( للقذافي ) .. الذي قذف وسجن الشعب الليبي عقود عن حريته وإنسانيته وحقوقه وصدّره إلى أقصى الشرق – إمارة الفلبين ) . وإلى إمارات الغرب النائمة القادمة ... كله بمال النفط – إمارة حماس ( الخضراء ) .. كرّست الإنفصال عن الأم .. فلسطين –
الجمهورية الإسلامية الإيرانية ( الخضراء ) التي صدّرت حزب الله الأصفر – وحماس الخضرا –
وأخيراً .. المندوب العربي – الدولي السيد ( الأخضر الإبراهيمي – مع احترامي لشخصه – بعد وساطته ودوره تفحمت سوريا !؟
إمبراطوريات النفط ( العربي – والإيراني تقرر وتقسم وتدعم سياسة فرّق تسد –هكذا كانت امبراطورية بريطانيا العظمى !... " شقفة " لإيران وشقفة لقطر وشقفة للسعودية وشقفة لاميركا وإسرائيل وشقفة لبريطانيا وفرنسا وروسيا وتركيا --- وهكذا تبنى الأوطان الهزيلة التابعة التي لا قرار لها سوى قرار المال والدولار والتجارة بالله والدين يعني دول بازارات الذي يدفعه اكثر ---- أيتها الثورة السورية إياك – اياك تقعي في مهازل هذه الهاويات والمستنقعات التقسيمية وتكوني الذَنَب --- كوني أنت كوني سوريا واحدة شامخة بشعبك بثوارك بجيشك الحر وقدراتك وقرارك الوطني الحر الشريف والصداقات مع الجميع الذي يحترمنا كما نحن بمساواة وعدالة واحترام الشخصية السورية الوطنية المستقلة -

***
15 / 1 / 2013 يوم ضربت جامعة حلب ؟ .... يا دمعاً كدمكم الطاهر , لقد ارتوت أرض سوريا ما فيه الكفاية , ستزهر خبزاً وكتباً وخيام , ودفاتراً ملونة للأجيال , ستكمل أسئلة الإمتحانات والحصاد حقوقاً وأوسمة لن ينالها أي شعب في الوجود يا نبلاء الأرض ..!

***
ثقوا تماما يا إخوتي وأصدقائي .. أن الذي يحدث ويجري في وطننا منذ عامين تقريباً وقبله بعقود , ليس عبثاً ولا صدفة ولا مُنتج شخص واحد أو شبيحة وعصابة وأجهزة أمن .. أو حاكم مأجور ..
إنه مخطّط وتخطيط مُمنهج يسير واحد .. إثنين .. ثلاثة .. و هكذا .. ألم تلاحظوا التناغم في التصريحات والأقوال صعوداً ونزولاً .. وانخفاضاً وصمتاً ؟ من زعماء الشرق والغرب والدول الكبيرة والصغيرة وأين تصبّ وماذا يبغون ؟؟ وأنتم تعرفون الأسماء وتسمعون الأصوات وتشاهدون الوجوه اللئيمة الصفراء الظاهرة وما وراء الستار المثقوب بدوائر الدم !
هل يبصر الذين لا يبصرون ؟
***
ما فاق العالم .. !
ما فاق العالم بعد , ما استيقظ غريب ..!؟ كل هذا الصراخ وبعدك نايم ؟؟
يا عالم
يا دول القارات الخمس
يا منظمة 190 دولة ..ما شاء الله ..! أين الضمير أين الإنسانية
مجنون عم يقتل شعبه ما بتخلصوه ما بتسجنوه ما بتحاكموه
وين صارت هاي إلا عنا ؟!!.......................... 15 – 1
***
الأطفال الأطفال ...!
مجازر الأطفال مجازر النساء مجازر الطلاب مجازر المخابز مجازر الجامعات مجازر الأسواق والمزارع !؟ مجازر الشعب السوري اليومية صباحا مساء .. على المساكن والتجمعات ومحطات الوقود والأسواق تتساقط كجرف الثلج بلا انقطاع ... " شتاء شتاء بلا غيوم " * مجازر مجازر .. بلا أسباب
أيها المهووس أيها الملؤوس ... أيها الكذاب ! ------------------ -15 – 1

***
ثلج ثلج ثلج صباح الثلج والقلوب البيضاء .. تغسل سواد الليل والظلم وتجرف حكم الأسد وتمحي القتل والجنون والوحشية والبغضاء صباح الخير ياالأصدقاء ------- * قصة شعبية وأغنية الأطفال والحرامية -------------– 15 – 1 – 2013





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,435,501
- من كل حديقة زهرة . منوّعات - 38
- الكرة الكرة , العالم أصبح كرة !
- الصراع الدولي على منطقة البحر الأحمر - 5
- تعالوا نزرع الطريق .. من اليوميات - رقم 33
- مهنتي المقدسة - 2
- صفحات من ثقافتي
- الأعياد على الأبواب - من اليوميات - 32
- متغيرات .. العيون اللاقطة ؟
- محطات استراحة .. من اليوميات ؟
- عيد منبر الحوار المتمدن 11
- دمشق تحت الراجمات .. سوريا في المخيمات ؟ من اليوميات - 31
- من يوميات الثورة : سوريا ليست للبيع . فلسطين لنا .. والجولان ...
- سريانيات - درس سرياني - 6
- وجهة نظر ؟
- من صفحات الطفولة .. زيزفون وخبز وعسل ..
- ماذا قدمت الثورات العربية ؟
- حُبّ في طقوس العبادة - أوراق متناثرة ..
- وما الثوار إلا أبناء هؤلاء ! من الثورة وإلى الثورة - 29
- نداء فوق نهر الغانج - النداء الأخير !
- من الثورة وإلى الثورة .. يوميات - 28


المزيد.....




- تصريح الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في الذكرى الأربعين لتأس ...
- تقرير أممي: في المعتقلات الصهيونية على الدوام أكثر من 300 طف ...
- 60 عاماً على اغتيال الرفيق القائد فرج الله الحلو
- لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين: لتوحيد التحركات الشعبية والغ ...
- الرئيس المكسيكي يبيع منتجعا رئاسيا لمساعدة الفقراء
- افتتاحية
- يسقط مؤتمر البحرين
- احتفال -يوم الشهيد الشيوعي- في الخريبة -الشوف
- قيادة بيروت الكبرى في -الشيوعي- تكرّم الشهيدان عبد الكريم حد ...
- تحية للقائد الشهيد جورج حاوي في بتغرين


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - من اليوميات - كاريكاتور أخضر! - 34