أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - بويه حنان على كيفج ويانا














المزيد.....

بويه حنان على كيفج ويانا


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 3974 - 2013 / 1 / 16 - 07:19
المحور: كتابات ساخرة
    


مانعتقد ان برنامجك الانتخابي المقبل سيكون مثيرا ومغريا مثل برنامجك الحالي الذي ادخلك قبة البرطمان .
انت تعرفين ان الذين انتخبوك كانوا تحت تاثير شعاراتك الرائعة ومنها:
١- تطويل الاظافر من اجل خمش اي معترض في نقاشات البرطمان.
٢- لبس حجاب ثخين جدا حتى لايسمح للرادحات الاخريات من استغلاله في جر النائبة من شعرها وبطحهاعلى الارض.
٣- استعمال اللسان اللاذع اي الحاد والسليط من اجل مقارعة الخصم تحت قبة البرطمان واذا عجز الكلام فلا بأس من التهديد بنسف البرلمان ( روضة اطفال مو؟).
٤- لا باس من اتباع مدرسة المالكي في الاحتفاظ بوثائق السرقات والنهب واللفط واظهارها وقت الحاجة .
نقطة نظام: حنان الفتلاوي ليس لها وقت محدد في اظهار ادلتها " الفسادية " فهي منذ سنة تجعر بان رئيس مجلس النواب قام بتاثيث بيته على حساب ميزانية المجلس وانه صرف الملايين في سفرته الى لندن مؤخرا وانه يسوف جميع قرارات البرطمان لصالح كتلة معينة و.... و.
ولم نسمع سوى جعجعة " حناوي" حتى تهديدها بنسف البرطمان كان من اجل الانتخابات المقبلة على اساس انها المرأة الخارقة التي تنسف كل ماله علاقة بالفساد والخراب الذي حل بشعب العوراق العظيم.
٥- توزيع كتاب " كيف تخاطب الحريم في الزمن الذميم" تأليف كاتب مجهول الاقامة.
٦- الالتصاق بقضايا الشعب التصاقا يشبه لزكة" جونسون" حتى لو احتج الشعب على هذا الالتصاق.
٧- تشكيل لجنة مختصة للاقامة الدائمة في كافتيريا البرطمان لمراقبة الاوضاع واعطاء الاشارة في الدخول في معركة" كفشة الاظافر"
في الوقت المناسب مع عدم السماح لعمال الضيافة من تقديم الشاي او المشروبات الاخرى اثناء الفعاليات "الظفرية".
بويه حنان
هل راح ترشحين مرة ثانية للبرطمان؟
اذا نويت بس ابعثي برنامجك الانتخابي الى من يهمه الامر عسى ولعل ان يعطوك اصواتهم ولو انها مبحوحة هذه الايام.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,837,150
- عزرائيل هم ينطي مفكه
- هل نحن امام شعب مراهق أم ميت؟
- مابين الموتى وشط العرب.. سنة حلوة ياجميل
- ويحدثوك عن عشيرة مجلس الوزراء
- لا والله ربحنا
- هذه هي فوسايو ايها النجباء
- بغداد تحمل اسم الطائف قريبا
- ابوي مايكدر الا على امي
- آخر اخبار السرقات في مدينة العاهرين والعاهرات
- اقرأوا جيدا ماقاله المالكي امس
- اهدروا دم الابرياء وعيشوا على التفتوني
- مجلس الوزراء جوعان ..جوعان ياولدي
- أين راسك ابو جعفر؟؟
- حين يفقد المغترب العراقي بوصلة عقله
- كرامتنا منكم يامرثا
- انتشار داء-البطرنة- والزواج ممنوع في النجف
- الشليلة موجودة بس الراس وينه؟
- يايما انطيني الدربين
- ثورتكم الان جعجعة ايها التيارون الصدريون .. ديروا بالكم
- حوار قندرجي.. مشهد من فصل واحد


المزيد.....




- الحكومة المغربية تعبر عن رفضها -الشديد- لمحاولات الانتقاص من ...
- سعاد حسني: لمحة عن السندريلا في ذكرى وفاتها
- -طيران الإمارات للآداب- وجائزة -مونتغرابا للكتابة- يوسعان دا ...
- -مهرّب الأحلام- تساؤلات قائمة على المفارقة لمحمد التطواني
- الخلفي : هناك علاقة غير سليمة تعيق الديمقراطية التشاركية
- الموسيقى لا -البريكست- في قاعة مجلس العموم (فيديو)
- اليوم العالمي للاجئين.. كيف استعرضت السينما معاناتهم؟
- المدير الفني لدار أوبرا -لا سكالا- الإيطالية يخسر منصبه بسبب ...
- هلال يشهر الورقة الحمراء في وجه الجزائر
- وزارة بنعتيق تحتفي باليوم العالمي للاجئين


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - بويه حنان على كيفج ويانا