أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - عزرائيل هم ينطي مفكه














المزيد.....

عزرائيل هم ينطي مفكه


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 3973 - 2013 / 1 / 15 - 08:37
المحور: كتابات ساخرة
    


يقسم لكم اولاد الملحة انهم لايكنون أي غرض سيء لسعادة حسين الشهرستاني ولكنهم يعتبون عليه في شيء واحد يبدو غريبا فهو ما ان يضع نفسه في معمعة ما حتى يثير زوبعة من الاقاويل حوله.
الحكومة اطلقت امس سراح 335 معتقلا.
خبر جميل، وبهذا الصدد قال رئيس اللجنة حسين الشهرستاني خلال مؤتمر صحفي عقده، في سجن تسفيرات الرصافة إن "اللجنة الوزارية الخماسية التي شكلتها الحكومة مؤخرا للنظر بمطالب المتظاهرين اتخذت قرارا بان أي محكوم أو موقوف إذا أنهى فترة محكومتيه، يصدر بحقه أمرا قضائيا من القاضي للإفراج عنه وفق الأطر القانونية الصحيحة موقعيا ومن المكان الموجود فيه".
هل ماقاله الشهرستاني مكسب من مكاسب الحكومة؟
فاذا انهى الموقوف مدة محكوميته او صدر الحكم ببرائته فما الداعي لبقائه داخل القضبان؟
القارىء المتمعن سيجد ان اطلاق سراح هؤلاء الذين انتهت مدة محكومياتهم أو... جاءت بتاثير احتجاجات شعبية وهذا يعني انه لو هذه التظاهرات لظل هؤلاء في السجن ينتظرون"رحمة الله".
ويؤكد الشهرستاني على ضرورة "الإفراج السريع عن هؤلاء المحكومين وعدم التأخير في ذلك، إلا أذا كان هنالك أمر قضائي آخر مطلوب الموقوف به بجريمة أخرى".
ما الجديد في ذلك عزيزنا الشهرستاني؟.
نكتة اخرى يعلنها المتحدث الاعلامي باسم وزارة العدل حيدر السعدي حين يقول ان "من بين المطلق سراحهم نساء، ولكن لا تتوفر لدينا إحصائية محددة للنساء لان عملية إطلاق السراح مستمرة"، لافتا إلى "ارتفاع أعداد المطلق سراحهم خلال الفترة المقبلة".
أي قضاء هذا الذي لايعرف كم عدد السجناء وعدد الذين اطلق سراحهم؟.
وتتوالى النكت الطريفه فهاهو احسان العوادي النائب عن دولة القانون يقول"بعض مطالب المتظاهرين مشروعة وتصب في مجال الخدمات لذلك تم تشكيل لجنة برلمانية ولجنة أخرى من مجلس الوزراء للعمل على حلها". لكنه يعتبر بان "المتظاهرين رفعوا مطالب غير مشروعة خاصة ما يتعلق بهيئة المسائلة والعدالة وقانون 4 إرهاب، لذلك سيتم التعديل على تلك القوانين لا إلغاؤها".
بعد مرور اكثر من 10 سنوات يطلع علينا العوادي ليقول انه تم تشكيل لجان للنظر في مطالب المتظاهرين.
أي حكومة هذه التي تنتظر التظاهرات لتطلق سراح الابرياء او تحقيق مكسب ما لأسكات القوم.
فاصل زبالة: من يريد ان يرتفع ضغطه قليلا وتدمع عيناه كثيرا ويتعلم اللطم طويلا فعليه ان يقف فوق المزابل التي اعتلت اسيجة مسرح بغداد واصبحت مأوى لمن لا مأوى له و... مبروك للحكومة العراقية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,112,049
- هل نحن امام شعب مراهق أم ميت؟
- مابين الموتى وشط العرب.. سنة حلوة ياجميل
- ويحدثوك عن عشيرة مجلس الوزراء
- لا والله ربحنا
- هذه هي فوسايو ايها النجباء
- بغداد تحمل اسم الطائف قريبا
- ابوي مايكدر الا على امي
- آخر اخبار السرقات في مدينة العاهرين والعاهرات
- اقرأوا جيدا ماقاله المالكي امس
- اهدروا دم الابرياء وعيشوا على التفتوني
- مجلس الوزراء جوعان ..جوعان ياولدي
- أين راسك ابو جعفر؟؟
- حين يفقد المغترب العراقي بوصلة عقله
- كرامتنا منكم يامرثا
- انتشار داء-البطرنة- والزواج ممنوع في النجف
- الشليلة موجودة بس الراس وينه؟
- يايما انطيني الدربين
- ثورتكم الان جعجعة ايها التيارون الصدريون .. ديروا بالكم
- حوار قندرجي.. مشهد من فصل واحد
- -مصلخ- عن الصحة والسجاد الاحمر


المزيد.....




- بعد استقالة الأزمي.. العثماني يجتمع ببرلمانيي المصباح
- علامات الممثل عند دينس ديدرو
- ثروة الفنون التشكيلية الجميلة
- فيلم يجمع بين أنجيلينا جولي وسلمى حايك
- الموسيقى تضيء شارع المتنبي
- كاريكاتير العدد 4474
- القصبي يطالب زميله بسيارتين قديمتين.. والسدحان يعتبرها -قلة ...
- -راهب المخا-.. رحلة القهوة العربية من موطنها اليمني إلى مقاه ...
- العثماني يصفع ابن كيران.. والبيجيدي على صفيح ساخن
- شاهد.. أفلام الموبايل تروي حكايات نساء غزة


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - عزرائيل هم ينطي مفكه