أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حارث رسمي الهيتي - ماذا يحدث في الأنبار ؟














المزيد.....

ماذا يحدث في الأنبار ؟


حارث رسمي الهيتي

الحوار المتمدن-العدد: 3954 - 2012 / 12 / 27 - 20:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بداية كنت اود ان ابقى بعيداً عن ما يجري في الأنبار ، ولكن اشارات عدة بعثت بها المظاهرات جعلتني انا ابن هذه المحافظة ( كانتماء جغرافي ) ان اوضح بعض الأمور .
هنا اسوف لن اتكلم عن العيساوي سواء كان متهماً ام بريئاً ، اريد الحديث عن بعض الملاحظات .
اولاً موضوع المظاهرات والاعتصمات هو حق مكفول للجميع ، ولا أحد يستطيع ان ينكر هذا الشئ مؤيداً كان ام معارض ، لكن ان يتم التحشيد لمثل هذه الاعداد على اساس طائفي هذا هو الشئ الذي يجب ان نتصدى له نحن ابناء الانبار قبل غيرنا ، ولعلني لا أجانب الحقيقة في هذا ، فعندما ترتفع أصوات المساجد هنا داعية الأهالي للخروج في التظاهرات لحماية ( اعراض أهل السنة والجماعة ) فهنا يجب التوقف ملياً للاجابة على اسئلة كثيرة .
بالاضافة الى بعض اللافتات التي رفعت والتي لا يمكن لعاقل غير ان يفسرها انها طائفية ، لافتة كانت تقول ( يا ايران يا ايران جيش محمد هب الآن ) ولا احد وضح لنا ان هذا الجيش هب على من ؟ وما دخل ايران هنا ؟ واعتقد ان الاشارة في ذلك واضحة !!
وآخر يهتف ( بغداد النه وما ننطيها ) وهذا أخطر ما يمكن ان يقال ، فمن له حق " امتلاك " بغداد وفق هذا الهتاف معروف ، ومعروف ايضاً من الذي " أخذها " !!!
موضوع آخر ، هو ان الهاشمي الذي كان نائباً لرئيس الجمهورية وكان يرأس الحزب الاسلامي العراقي في يوم من الايام تعرض لنفس الموقف ، اذا لم يكن أكثر فالعيساوي اليوم ليس هو المتهم ولكن افراد حمايته بينما الهاشمي كان هو المتهم . السؤال هنا لماذا لم نشاهد نفس التحشيد في قضية الهاشمي ؟؟!
انا اعتقد بل اجزم وهذه قناعتي الشخصية ان الموضوع يتعلق بالانتخابات القادمة . هذا التحشيد هو رسالة لمن يريد ان يترك ( الانتخابات للطائفة ) ، هو لتذكير الناس بالاصطفافات الطائفية ...
بعد ان عرف القاصي والداني ان كل من انتخبهم الشعب وفي جميع المحافظات لم يقدموا او يسعوا لتقديم ما وعدوا به .
اتكلم هنا عن الأنبار ماذا قدمت كل تلك " الرموز " للمحافظة من العيساوي الى احمد العلواني الى سلمان الجميلي الى والى والى .... وعلى من يتابع هذا الموضوع عليه ان ينتبه الى ما يجري من جميع الجوانب فهناك عشائر رافضة لمثل هذه التوجهات وهناك مؤيدة وهناك من يجنح الى التهدئة والحوار . ولكل مصالحه الخاصة ...
بالاضافة الى الشعارات الغير واقعية الا ان هناك أمر لا استطيع ان اسميه الا لحظة " ثول سياسي " فعندما طالب المتظاهرون بــ ( الشعب يريد اسقاط النظام ) يبدوا انهم نسوا وتناسوا ان هذا النظام الذي يريدون اسقاطه تشكل الرموز " السنية " منه " 91 " مقعد منه بالاضافة الى الوزرات !!!
اقول انا شخصياً و لا اعتقد ان هناك من يخالفني الرأي في ان يكون القضاء العراقي نزيهاً عادلاً يخضع له الجميع ، لا أحد يقبل باغتصاب المعتقلات او التعذيب او التهديد او نزع اعترافات بالقوة ( وبدون مزايدات فكل يعرف نفسه ومكانه في تاريخ هذا البلد ) .
ولكن ما أطلبه هو ان تكون مطاليبنا واضحة لا تميل الى جهة على حساب الأخرى . وان تكون وطنية بعيدة عن الطائفية والعرقية والمناداة بالانفصال .
وللطرفة ، ان أحد علماء الدين فسر غرق بغداد على انها عقوبة آلهية ، يا سيدي ان المياه لم تدخل الى بيت المالكي او النجيفي او طالباني ، لم تدخل الى بيوت الرموز الشيعية والسنية والكردية ...
دخلت الى بيوت الجياع ، بيوت المساكين ، بيوت من تركتموهم عرضة للمشاكل وبقيتم تضربون على الأوتار التي تجلب لكم مصالحكم ( سياراتكم المصفحة ، وقطع اراضيكم على دجلة ، ومخصصاتكم ، وعطلكم التشريعية ) وهنا أقصد الجميع .... الجميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع .
كان من الأجدر بنا وبكم ان نخرج للتظاهر لجلب حقوق الشعب ، لنسأل الحكومة عن كل تلك المليارات المنهوبة ، انستفسر عن كل الصفقات المشبوهة ، لأقرار قانون عادل ينصف المتقاعدين ، ولندع مشاكل " الرموز " يحلها " الرموز " ولكن ما قاله قباني ينطبق علينا ( هذا وطن لا يحكمه الله تحكمه الديكة ) ..............




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,859,548,082
- تجارب الاسلام السياسي في بلدان الربيع العربي - مصر نموذجاً -
- المرأة في الخطاب الديني
- مهلة المئة يوم ين المالكي ومرسي
- هل ماتت الشيوعية ؟
- الدين السياسي ودولة المواطنة
- دولة مدنية ديمقراطية اتحادية ... عدالة اجتماعية
- سوريا .... ثوار ام قاعدة ؟
- المسكين ..... الا العقلانية
- نعم ، انها الحاجة الموضوعية ....
- فتوى مرة أخرى


المزيد.....




- مقتل شاب فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي في ال ...
- صحفي تركي يكشف موعد صدور قرار فتح آيا صوفيا كمسجد
- مسلمو الإيغور: الولايات المتحدة تفرض عقوبات على مسؤولين صيني ...
- رهانات صحية لما بعد جائحة كورونا
- -أنصار الله-: التحالف استهدف 4 محافظات بـ 22 غارة جوية
- -يونسكو- تحذر من عواقب تغيير وضع -آيا صوفيا-
- بيونغ يانغ: لا يمكننا أن نتخلص من النووي
- السلطات الأمريكية تتهم أستاذا جامعيا بإهدار منح حكومية لصالح ...
- تركيا تحذر من -كارثة- جديدة حال تنفيذ الخطة الإسرائيلية وتصف ...
- واشنطن توافق على بيع اليابان 105 طائرات من طراز -إف-35-


المزيد.....

- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حارث رسمي الهيتي - ماذا يحدث في الأنبار ؟