أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شهاب رستم - الحرب مطلوب والسلم مرفوض !!!!؟؟














المزيد.....

الحرب مطلوب والسلم مرفوض !!!!؟؟


شهاب رستم

الحوار المتمدن-العدد: 3942 - 2012 / 12 / 15 - 15:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



كان الكرد دوما ملتزمين بالتعهدات والأتفاقيات التي يجرونها مع الأنظمة العراقية ، بل وكانوا يحبذون التفاوض غيرمرغمين على في كل الأزمان من أجل الوصول الى حلول سليمة وناجعة لحل القضية الكردية من خلال الحوار . ولكن الذي كان يحدث ويحدث اليوم أن الحكومات العراقية المتعاقبة كانت تتنصل من وعودها ومن الأتفاقيات التي توقع عليها بعد حين . فحين تجد نفسها (الحكومة ) ضعيفة أوعندما يجدون أن الحركة الوطنية في كوردستان في أوجه قوتها يلجأون الى التفاوض معها. لم يكن الجانب الكردي إلا الباحث عن السلم والسلام والأستقرار من أجل بناء وتطور عموم العراق ، وما شعار الديمقراطية للعراق والحكم الذاتي لكردستاني إلا دليل قوي على رغبة الكرد لبناء دولة ديمقراطية في العراق يمكن من خلالها الوصول على نيل حقوقهم القومية دون اللجوء الى الاقتتال بين مكونات الشعب العراقي . ولكن أنعدام الثقة بين الحكومة وممثلي الشعب الكردي والقيادات الكردستانية بسبب العقلية الغير المتزنة في المركزو تلاعبهم على الحبال وعدم وجود النهج الواحد و الاستعداد الحكومي لبناء دولة مؤسساتية ديمقراطية ، و التحايل الدائم والتخريب وعدم استيعابهم لقبول الآخر والروحية الأستعلائية والعقلية العسكرية الضيقة والاعتماد عليه في كل كبيرة وصغيرة ، منها محاولة القضاء على حق الكرد كشعب لهم حقوق شرعية على ارضه . لقدعانى العراقيون الويلات من هذه التصرفات الهوجاء والغطرسة الحكومية وكانت الحروب محرقة شبابها .
ولما لم يجد الكرد في المركز (العاصمة) رغبة حقيقية في إيجاد الحلول ، كان عليهم اللجوء الى الجبال لحمل السلاح والدفاع عن مبادئهم وحقوقهم الشرعية ، وقد لجأ اليهم الكثيرون ممن فقدوا حريتهم ، ومن ظلمه النظام الدكتاتوري ليجدأ المأوي والأحترام وحسن الضيافة . إن فكرة ادخال الجيش لحل قضايا الشعوب فشلت في كل الأوقات والأزمان ولم ينجح حكومة في الكون في نشر الامن والاستقرار وتأسيس دولة المواطنة ودولة المؤسسات إلا من خلال الحوار والتعاون ونشر الروح الوطنية التي بدأت تذوب عندنا تحت عجلات الدبابات والمصفحات ، وتنفجرمع انفجار القنابل وقصف الطائرات . لقد كان السيد رئيس الجمهورية الأستاذ جلال الطالباني من الداعيين للحوار وما زال ، والطريق للحوار ما زال قائما ً ، وفرص الحوار ما زال مفتوحا ً على مصراعيه ، علينا اللجوء اليه قبل فوات الآوان ، لان الندم على فوات وقت الحوار لا يفيد. على الحكومة العراقية أن تراجع نفسها ماذا فعلت خلال السنوات الماضية للشعب العراقي بشكل عام وللكرد بشكل خاص ، وما هو البرنامج الذي استند عليه في عمله اليومي وللمستفبل . إن الفساد ينخر فينا كالارضة ، ولا نجد إلا الأهتمام بالجانب العسكري ، وكأننا انتخب لهنا الحكومة والبرلمان من أجل الحروب والعسكرة ولا مكان للحياة الأمنة ، بل للحروب ، ولا حياة للشعب من دون الحروب . وربما لدينا شباب نحن لسنا بحاجة اليهم لبناء البلد ، لا بد أن نرسلهم لجبهات الحرب للتخلص منهم ، وإن لم يكن هناك جبهات قتال وحرب مع البلدان المجاورة وغير المجاورة ،نخلق حرب داخليه نحرق الأخضر والأصفرعلى رؤوسنا المليئة بالـــ .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,687,409
- دول الشمال وقضايا الشرق الأوسط
- مبدأ الشراكة
- حرب بلا عنوان
- المصير المحتوم
- رحلة الى الشمال الاسكندنافي 10
- رحلة الى الشمال الاسكندنافي 9
- رحلة الى الشمال الأسكندنافي 8
- رحلة الى الشمال ااسكندنافي7
- رحلة الى دول الشمال6
- رحلة الى دول الشمال الأسكندنافي 5
- رحلة الى دول الشمال الأسكندنافي 4
- رحلة الى دول الشمال الأسكندنافي 3
- رحلة الى الشمال الأسكندنافي 2
- رحلة الى دول الشمال الاسكندنافي
- كوردستان تزدهر ... ولكن ؟
- الدعوة الى الاقاليم
- المرأة والعنف
- اسكات الافواه
- جابر والدكتور
- الأنود والكاثود


المزيد.....




- عقوبات أمريكية جديدة على إيران تستهدف شخصيات بارزة بينها خام ...
- مؤتمر البحرين: أهم القرارات التي اتخذها ترامب تمهيدا لتنفيذ ...
- مجلس الأمن يدين الهجمات على ناقلات النفط في الخليج ويعتبرها ...
- وزير المالية: تفعيل الموازنة رسالة مهمة على جدية لبنان
- قوات الأمن السودانية تفرق احتجاجاً طلابياً باستخدام العنف
- واشنطن تريد بناء تحالف لمراقبة الملاحة في الخليج
- -جلد الإوزة-.. لماذا نشعر بالقشعريرة في مواقف معينة؟
- مع بدء الحر.. الملايين حول العالم يلجؤون لمواقع الاصطياف
- المتهم فاكهة.. التهاب الدماغ يقتل أكثر من 150 طفلا في الهند ...
- بعد فشلها في التصدي لهجمات الحوثيين.. السعودية تكتفي بالتباك ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شهاب رستم - الحرب مطلوب والسلم مرفوض !!!!؟؟