أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - عبدالوهاب حميد رشيد - الأحوال الاجتماعية للجالية العربية في السويد.. الخاتمة والملاحق






















المزيد.....

الأحوال الاجتماعية للجالية العربية في السويد.. الخاتمة والملاحق



عبدالوهاب حميد رشيد
الحوار المتمدن-العدد: 3907 - 2012 / 11 / 10 - 11:13
المحور: الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة
    


الخاتمة
الخلاصة والاستنتاجات والتوصيات
يتخلص هدف الدراسة في بحث الأحوال الاجتماعية- بمعناها الواسع- للجالية العربية في السويد، من اقتصادية وظروف معيشية، تعليمية وثقافية، أنشطة سياسية ومجتمعية، العمل والبطالة، التكيف والاندماج بالعلاقة مع المجتمع الجديد، علاوة على مشاكل الجالية، بخاصة تلك الأكثر تأثيراً في حياتها الجديدة.
ولقد تم تنظيم البحث في سياق قسمين رئيسين، تضمّن القسم الأول- النظام الاجتماعي في السويد، بفصوله الثمانية: التاريخ والجغرافية والمجتمع.. النظام السياسي/ البرلماني.. الاقتصاد والمال.. نظام الرفاهية الاجتماعية.. التعليم والثقافة.. الهجرة واللجوء.. العمل والبطالة.. القضاء والمحاكم. بينما انحصرت مهمة القسم الثاني بفصوله الستة بدراسة وتحليل أوضاع الجالية في مجالات: واقعها وتطورها في السويد.. حقوق وواجبات اللاجئين.. النجاحات والإخفاقات: العمل والبطالة.. الصعوبات والمشاكل: التنافر البيئي.. معضلة الهوية: التكيف/ الإندماج..الجالية العربية: المحرومون من الإقامة (المشردون)..
تعتبر مملكة السويد من حيث المساحة، ثاني أكبر دولة في أوروبا، وأكبر دول شبه الجزيرة الاسكندنافية. تبلغ مساحتها 450295 كم2، وتمتد المسافة بين أقصى شمالها وأقصى جنوبها 1600 كيلومتر، مقابل 500 كم بين شرقها وغربها. وتقع15% من مساحة السويد ضمن القطب الشمالي. والسويد في معظمها تتمتع بمناخ معتدل، ولها أربعة فصول متميزة ودرجات حرارة معتدلة على مدار السنة. ويختلف طول النهار اختلافاً كبيراً. في الشمال الممتد لغاية الدائرة القطبية الشمالية، في وقت ما من الصيف (ابتداءً من الأسبوع الثالث من حزيران/ يونيو) لا تغرب الشمس أبداً(شمس ساطعة)، وفي جزء ما من فصل الشتاء (ابتداءً من الأسبوع الثالث من كانون أول/ ديسمبر) لا ترتفع الشمس أبداً (ظلام دامس). الجزء الشمالى من البلاد له طابع أكثر برودة وأطول في الصيف مع نزول الثلج في الشتاء، وهبوط درجات الحرارة في الغالب إلى درجة التجمد. أعلى درجة حرارة سُجِّلتْ في السويد بلغت 38 مئوية في مدينة موليلا stad Målilla- هولستفرد كومون- Hultsfred kommun محافظة كالمار- سمولاند Kalmal län العام 1947، مقابل أقسى درجة برودة (-53) في مدينتين شماليتين من أكثر المدن السويدية برودة هما: مالغوفيك في محافظة فيستربوتنMalgovik i Västerbotten (13 ديسمبر/ كانون أول 1941) ومدينة فالغوفيك Vuoggatjålme- كومونة فلهيلملاند Vilhelmina kommun - محافظة نوربوتن Norrbottens län (2 فبراير/ شباط 1966).



السويد جيولوجياً من أكثر أجزاء الكرة الأرضية استقراراً. وتزخر بآلاف الجزر وأكثر من مائة ألف بحيرة. وتغطي الغابات حوالي ثلاثة أخماسها، بينما تشكل الأراضي القطبية- التضاريس- أكثر من 15% من مساحتها.
تلعب البحوث دوراً رئيساً في التنمية الاقتصادية المجتمعية، وتُخصص السويد، بقطاعيها العام والخاص، حوالي 4% من ناتجها المحلي الإجمالي في مجال البحث والتطوير. ودخلت السويد عالم الثورة العلمية في القرن الثامن عشر.
بلغ مجموع السكان 9340682 (2009).. يسكن ما يزيد على 50% من السكان في المدن الخمس الكبرى: استوكهلم، يتبوري، مالمو، أُوبسالا،(و) أُوري برو. تعتبر السويد من البلدان الأوربية الأقل كثافة سكانية قياساً لمساحتها الكبيرة، كما ويعيش أكثر من90% من السكان في المدن ومناطق التجمعات الحضرية. ومن أبرز خصائصها السكانية: اتجاه أعداد الصغار (17 سنة فأقل) نحو الانخفاض، في حين أن اتجاه أعداد كبار السن (65 سنة فأكثر) يميل نحو الارتفاع.. تدني معدل الخصوبة (انخفاض عدد أطفال العائلة السويدية في المتوسط إلى دون الطفلين).. انخفاض الوفيات عموماً، بخاصة بين الأطفال الرضع، مقابل طول فترة توقعات الحياة ، حيث أقترب الرقم من 80 سنة للذكور، وتجاوز 83 سنة للإناث. بينما بلغ المتوسط السنوي لنسبة حالات الطلاق إلى حالات الزواج للفترة 1960-2009 ما يُقارب 42%!
السويدية هي اللغة الوطنية في السويد، ولغة الأم لحوالي تسعة أعشار السكان، بحدود 200 لغة هي محل استخدام حالياً في السويد، وتعود إلى المهاجرين. وتعتبر السويد من أواخر الدول الأوربية اعتناقاً للمسيحية (القرن الحادي عشر)، ومنذ منتصف القرن السادس عشر (1500s) استحوذت اللوثرية في السويد، وتحولت السويد إلى دولة علمانية بعد صدر قانون فصل الكنيسة عن الدولة (أول يناير/ كانون ثاني العام 2000).
يرجع تاريخ الآثار الأولى للحياة البشرية في السويد إلى حوالي تسعة آلاف سنة ق.م. دام عصر الفايكنغ في السويد ما بين القرن الثامن والقرن الحادي عشر. سيطر الفايكنغ على الطرق التجارية على طول نهر الدنيبر Dnieper إلى البحر الأسود والقسطنطينية (استانبول- تركيا) وعلى امتداد نهر الفولغا لغاية بحر قزوين والشرق، علاوة على التجارة عبر البلطيق. كما وسيطروا في غزواتهم على غرب أوربا. وبسبب هذا النشاط ازدادت أهمية بيركا Birka- أقدم مدينية في السويد ظهرت سنة800) م) تقريباً. واتسمت الفترة بين 1100 و 1400 بالصراعات الداخلية- الحروب الأهلية Civil wars على السلطة والتنافس بين ممالك الشمال.
كانت السويد، خلال القرن السابع عشر، فقيرة جداً، وبالكاد مأهولة بالسكان، وعلى هامش الحضارة الأوروبية. برزت السويد على الصعيد القاري باعتبارها قوة أوربية عظمى في عهد الملك غوستافوس أدولفوس بالاستيلاء على الأراضي من روسيا وبولندا وليتوانيا في صراعات متعددة. هذه الانتصارات العسكرية جعلت السويد الزعيم القاري للبروتستانتية حتى انهيار الإمبراطورية (السويدية) العام 1721. معظم الأراضي التي احتلت خارج شبه الجزيرة الاسكندنافية فُقدتْ خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر. عليه، نبذت السويد العدوانية العسكرية التي تورطت فيها جيوشها سابقاً وبعمق في الدول الأوربية وعلى مدى قرون من الحروب لسلالات حاكمة.
أثارت مجزرة العام 1520 ضد نبلاء السويد في استوكهولم "حمام دم استوكهلم" نبلاء السويد لمقاومة جديدة في 6 حزيران العام 1523 (عطلة وطنية في السويد)، ونصبوا غوستاف فاسا ملكهم نفس العام، حيث جعل استوكهلم عاصمة السويد في نفس التاريخ (1523). غوستاف فاسا يعتبر مؤسس الدولة السويدية الحديثة "أب الأُمّة السويدية".
السلطة التنفيذية كانت من الناحية التاريخية مشتركة بين الملك ونبلاء مجلس المملكة حتى العام 1680. تم عرض النظام البرلماني كرد فعل على فشل الحرب العظيمة الشمالية. في العام 1866 أصبحت السويد ملكية دستورية في إطار برلمان مكون من مجلسين/ دائرتين، وفي العام 1971 صار البرلمان مكوناً من غرفة واحدة. كانت السلطة التشريعية (رمزيا) مشتركة بين الملك والبرلمان حتى العام 1975. ومنذ بداية هذه السنة تنازل الملك عن بقية سلطاته السياسية للبرلمان وصار رمزاً للبلاد، أي رئيساً رمزياً للدولة، يقتصر دوره على مهام شَرَفية.
السويد ملكية دستورية برلمانية قائمة على أساس دولة الوحدة الوطنية. السلطة العامة بكاملها بيد الشعب/ البرلمان. الملك كارل غوستاف السادس عشر هو رئيس الدولة منذ العام 1973. النظام البرلماني الديمقراطي الذي يعتمد على دستور يعترف بالحقوق والحريات العامة، كَفَلَ للمواطنين الحريات الدينية. ويؤكد الدستور على مناهضة التمييز العنصري على أساس العرق أواللون أوالدين. وهناك أربعة قوانين دستورية في السويد تتعلق بـ: شكل الحكم، توارث إعتلاء العرش، حرية الطباعة (الصحافة)، وحرية التعبير.
تُحكَم السويد على ثلاثة أصعدة: صعيد وطني، صعيد إقليمي، وصعيد محلي. بالإضافة لذلك هناك الصعيد الأوربي الذي تزايدت أهميته بعد انضمام السويد إلى الاتحاد الأوربي (1975). دستوريا البرلمان يتكون من 349 نائباً. ويتم انتخاب أعضاءه على أساس التمثيل النسبي لمدة أربع سنوات. وبذلك تجري الانتخابات البرلمانية كل أربع سنوات(يوم الأحد الثالث من أيلول/ سبتمبر). فقط العام 1919 وبعد سنوات من العمل من المطالبات بحق اقتراع المرأة، صارت المرأة في السويد لأول مرة قادرة على التصويت في الانتخابات العامة. وليس قبل العام 1921 عندما تحققت مشاركة المرأة فعلاً في كافة الانتخابات.
إن أحد الأركان الأساسية لمجتمع ديمقراطي كالسويد هو مبدأ العلنية. ويعني هذا أن تتخذ أنشطة السلطات الرسمية أشكالاً منفتحة قدر الإمكان. ويمكن القول بصورة أساسية أن جميع الوثائق التي تصل إلى السلطات أو ترسل منها، مثل الرسائل، والقرارات، والدراسات، هي من حيث المبدأ أمور عامة وعلنية أيضاً، أي متاحة لمن يُريد قراءتها. في العديد من الدول يوجد لدى الوزير سلطة للتدخل في عمل السلطة الحكومية (وزارته). يُسمّى هذا التدخل في السويد "سيطرة الوزير،" وهو أمر ممنوع في السويد.
سبعة أحزاب سويدية رئيسة لها القدرة على الدخول إلى البرلمان السويدي وفق حصيلة الانتخابات العامة: الحزب الاشتراكي (الاجتماعي) الديموقراطي– حزب الأغلبية في السويد، حزب المحافظين (المودرات)، حزب اليسار، حزب الوسط/ الحزب المركزي، حزب الشعب، الحزب الديموقراطي المسيحي، وأخيراً حزب البيئة.
جرت الانتخابات التشريعية الأخيرة لمملكة السويد يوم الأحد الثالث من أيلول/ سبتمر 2010، وكانت نسبة المشاركة 80% تقريبا، وهي دون نسبة المشاركة في الدورتين السابقتين.. هذه المشاركة التي اتجهت نحو الانخفاض في الثلاث دورات الانتخابية الأخيرة وإن جاءت بنسب ضئيلة..
بعكس التوقعات التي صرّحت بها وسائل الأعلام السويدية بفوز الحمراء- الخضراء اليسارية على كتلة التحالف البرجوازي (مودراتارنا)، وحسب النتائج النهائية لأنتخابات السويد هذا العام (2010)، فقد حصلت كتلة التحالف البرجوازي الحاكم (مودراتارنا) على أغلبية أصوات الناخبين، وبنسبة 49.4%.
استندت السياسة الخارجية السويدية طوال القرن العشرين على مبدأ عدم الانحياز في زمن السلم والحياد في زمن الحرب. ويرجع مذهب الحياد السويدي إلى القرن التاسع بوصفها لم تشارك في أي حرب منذ العام 1814.
الأخشاب، الطاقة الكهرومائية، وخام الحديد، تُشكل قاعدة الموارد للاقتصاد السويدي الموجهة نحو التجارة الخارجية بشكل كبير. تساهم الشركات المملوكة للقطاع الخاص بحدود 90% من الناتج الصناعي، بينما يساهم قطاع الهندسة بحدود 50% من الإنتاج والصادرات. كما ويعتمد الاقتصاد السويدي بدرجة كبيرة على: الخدمات، الصناعات الثقيلة، التجارة الدولية، والمعلومات المعرفية التكنولوجية..
استطاعت مملكة السويد ومن خلال العمل الدؤوب لمؤسساتها أن تقضي بالكامل على الفقر والعوز، وتكفل للجميع، مهما كانت ظروفهم، حق الحصول على ما يسدّون به حاجاتهم. الحكومة السويدية وضعت سياسة اجتماعية أمنية لحماية كافة الطبقات التي قد تتضرر من آثار اقتصاد السوق، فهي من جهة تقدم مساعدة لكل طفل سويدي أو أجنبي مقيم بطريقة شرعية: مساعدة الأطفال- دخل شهري منذ الولادة لغاية سن الثامنة عشرة (بحدود 100 دولار شهرياً).. إعانات السكن.. إعانات البطالة.. المعونة الاجتماعية. مقابل ذلك بلغت الضرائب الإجمالية 46.2% من الناتج المحلي الإجمالي العام 2009.
لغاية العام 2008، كانت السويد في خضم طفرة اقتصادية مستدامة، بفضل زيادة الطلب المحلي والصادرات بقوة. وهذا ما منح حكومة اليمين الوسط مجالاً واسعاً لتنفيذ برنامجها للإصلاح الهادف إلى زيادة فرص العمل والحد من الاعتماد على الرعاية الاجتماعية، وترشيد دور الدولة في الاقتصاد. ولكن رغم الأسس المالية الرئيسة والقوية، تراجع الاقتصاد السويدي نحو الركود في الربع الثالث من العام 2008، واستمر الانخفاض في النصف الأول من العام 2009، في سياق تدهور الظروف العالمية وانخفاض الطلب على الصادرات والاستهلاك.
تساهم الصادرات بحدود ثلث الناتج المحلي الإجمالي GDP في السويد، لذلك تعتبر السويد معتمدة بدرجة عالية على التجارة الدولية. ومنذ أوائل القرن الحادي والعشرين، كانت صادرات الخدمات، متضمنة الأعمال business، خدمات الاستشارات التقنية، أكبر بكثير من تصدير السلع. الواردات أكثر تنوعاً من الصادرات. وتحقق السويد فائضاً تجارياً ببلايين الدولارت سنوياً. كما أن حوالي ثلثي تجارتها من صادرات وواردات تتحقق مع الدول الغربية، بخاصة دول الاتحاد الأوربي ومنها دول الجوار. الصناعات الهندسية، بما في ذلك صناعة السيارات، هي إلى حد بعيد، أكبر الصناعات التحويلية، وتُحقق بحدود نصف القيمة المضافة لهذا القطاع.
فقط أقل من عشر مساحة السويد قابلة للزراعة الموسمية. كما أن مساهمة الزراعة في الناتج المحلي الإجمالي GDP ضئيلة وبحدود 1.6%، مقابل 26.6 للصناعية و 71.8% للخدمات (2009). من مجموع 4.93 مليون يشكلون قوة العمل في السويد العام 2009، يعمل 71.8% منهم في قطاع الخدمات، مقابل 26.6% في قطاع الصناعة و1.6% في قطاع الزراعة.
السويد هي الدولة الكبرى في تصدير منتجات الغابات إلى العالم. يتم نقل الأخشاب عبر شبكة كثيفة من الطرق والسكك الحديدية. المعدن السويدي، خاصة الفولاذ، يعتبر الأشهر عالمياً. وإلى جانب الحديد هناك الذهب والنحاس والرصاص والزنك والفضة.
شكّلت الاستثمارات 17.6% من الناتج المحلي الإجمالي (2009)، في حين أن الديون الحكومية- الدين العام والدين الخاص- تزداد في صورتها المطلقة والنسبية، وفي حين تجاوزت نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي الثلثين، فإن الدين الخارجي تخطى ضعفي الناتج المحلي الإجمالي.
يظهر أن الرعاية الصحية والاجتماعية تحتل المرتبة الأولى في مصروفات الحكومة المركزية في السويد، بل أن ما يُنفق على المعاقين لوحدهم يتجاوز المصروفات المتحققة على الإدارات الحكومية بكافة بنودها مجتمعة: الحكومة الملكية، الاقتصاد والمالية، الضرائب والجمارك، لغاية الدفاع والسلطة القضائية، كما أنها تتجاوز ضعف المصروفات على الدفاع وتدابير الطوارئ. كذلك الحال بالنسبة لرعاية الطفولة والعائلة التي تتجاوز مصروفات الدفاع، بل وحتى المصروفات على كبار السن تتجاوز كافة مصروفات الإدارة الحكومية كلاً على حدة بما فيها مصروفات الدفاع. من هنا يتبين المغزى الاجتماعي لمقولة أن ولادة الطفل يشكل مشروعاً وطنياً.. الرعاية والوفاء لكبار السن.. القيمة الاجتماعية لمفهوم النمو والتنمية- الرفاهية.. ومغزى الترابط الوثيق والتفاعل بين الجوانب الاقتصادية وبين الجوانب الاجتماعية في النظام السويدي..
كذلك الحال فيما يخص بنود التعليم والثقافة التي تنفق عليها الحكومة السويدية بسخاء لبناء واحد من أفضل النظم التعليمية في العالم. بناء شخصية الطفل على أساس المصداقية والصراحة.. تطوير قدرته الفكرية وفق المنهجية العلمية بعيداً عن الممنوعات والمحرمات.. احترام الذات/ المجتمع/ القانون.. وتأهيله العلمي والعملي لسوق العمل والتعامل الاجتماعي..
ارتفع الناتج المحلي الإجمالي إلى أكثر من عشرة أمثاله (10.2) العام 2008 مقارنة بالعام 1975. لكن الزيادات السنوية للناتج لم تكن نمطية، إذ تعرضت للانخفاض مرات عديدة خلال الفترة، بل وإلى تغيرات سلبية تعكس في حقيقتها الانخفاض المطلق للناتج، رغم أن الحصيلة في جملتها تُسجل نجاحات باهرة للاقتصاد السويدي خلال هذه الفترة، وليرتفع متوسط حصة الفرد من الناتج المحلي الإجمالي إلى أكثر من ثمانية أمثاله.
وأخيراً، فقد ساهمت الضرائب على العمل بما لا يقل عن 60% من جملة هذه الضرائب، بينما جاءت الضرائب على الاستهلاك بالمرتبة الثانية، وأخيراً الضرائب على رأس المال التي بقيت تشكل أقل من 12% خلال الفترة. ونظراً لارتفاع مستوى الضرائب في السويد، فقد ساهمت بحدود نصف الناتج المحلي الإجمالي خلال الفترة، مع أن بياناتها في السنوات الأخيرة تُشير بوضوح إلى اتجاه تنازلي خلال الفترة، وهي فترة حكم اليمين الوسط الذي يلتزم بسياسة تخفيض نسبة الضرائب، بخاصة على رأس المال، مع زيادة نسبة تشغيل العاملين في سياق تشذيب أو قصقصة أجنحة نظام الرفاهية الاجتماعية، رغم أن هذه السياسة بدأت مع ظهور الأزمات الاقتصادية في السويد بعد السبعينات، بما في ذلك تصاعد البطالة وتباطؤ حركة الناتج المحلي الإجمالي- بأرقامها المطلقة والنسبية- ومتوسط حصة الفرد، بخاصة في سنوات الأزمات التي شهدتها السويد منذ النصف الثاني من الثمانيات لتشتد في التسعينات. ومع تعافي الاقتصاد السويدي مع بداية العقد الأول من الألفية الثالثة، إلا أن نهاية العام 2008 والعام 2009 شهدت انتكاسة أخرى..
ومثل هذه السياسة في أوقات الأزمات، بخاصة، تفرض نفسها باتجاه تخفيض المصروفات للحد من التدهور الاقتصادي وتصاعد الديون الخارجية. كما أن سياسة الرفاهية الاجتماعية ذاتها لا تستطيع العيش وسط البطالة وتباطؤ النمو الاقتصادي، وإذا كان الاقتصاد الرأسمالي يتحمل نسبة بطالة 3%-5%، فإن نظام الرفاهية الاجتماعية يتطلب التشغيل الكامل.
شهدت السويد ثلاثة "نماذج" مختلفة من النظام الاقتصادي الاجتماعي منذ أواخر القرن التاسع عشر (1870). بدأت نظم الرفاهية تكتسب شكلها القانوني في سياق اقتصادي متصاعد مع تصاعد الضريبة، وانتهت في النموذج الأخير بإلغاء العديد من نظم الرفاهية وتخفيض الضرائب منذ أوائل التسعينات. رغم أن السويد ما زالت تتسم بقدر كبير من الاعتماد على الرفاهية الاجتماعية، حيث يعيش ما يقرب من 23% من السكان، الذين ما زالوا في سن العمل، على أنواع مختلفة من الإعانات الحكومية، بما في ذلك إعانات العجز المؤقت والدائم.
توجد في السويد أشكالاً مختلفة لنظام الرعاية الاجتماعية: الأشخاص الذين لا يستطيعون تدبير أمور معيشتهم مثل المهاجرين الجدد واللاجئين وكبار السن والمرضى والمعاقين، تقوم شبكة الحماية الاقتصادية بتقديم الأموال لهم من خلال نظام خاص يكفل لهم الحد الأدنى من المستوى المعيشي.. كما يحصل المواطن على تعويض عن فقدان دخل العمل بسبب المرض أوالحمل أو الولادة، حيث يحق للزوجين بالتناوب التوقف عن العمل لأكثر من سنة في حالة الولادة. ويقوم مكتب التأمينات العامة بدفع تعويض مالي عن دخل العمل الذي يفقده أحد الأبوين بسبب ذلك (بحدود 80% من الراتب الشهري).
إن أساس شبكة الحماية الاجتماعية الموجودة في السويد هو قيام جميع العاملين بدفع جزء من مرتباتهم على شكل ضرائب عالية. الخدمات الاجتماعية متطورة جداً- مثل خدمات التعليم والرعاية الصحية. كذلك تقدم الدولة السويدية، ما يسمى بمساعدة السكن، وهي تعطى لمحدودي الدخل أوللذين لا دخل لهم بتاتاً. وهذه المساعدة يمكن أن تصل إلى حدود نصف قيمة الإيجار. يضاف إلى ذلك تعويضات البطالة. أما إذا كان الشخص لا عمل ولا دخل له إطلاقا فالمؤسسات الاجتماعية في السويد تتكفل بإعالته وفق نظام يدعى التكافل الاجتماعي.
واليوم يواجه "النموذج السويدي" تحديات متعددة وضاغطة على المستوى الداخلي: تزايد أعداد الراغبين بالتقاعد المبكّر، وتصاعد أعداد المسنين). هذا عدا عن أن المشكلة الكبيرة المطروحة اليوم تتعلق بكيفية تمويل دولة الرفاهية في المستقبل ذات الخدمات والإعانات الواسعة. من هنا تعرّضَ الاقتصاد السويدي لنقد متزايد لسنوات عديدة، مهيئاً إمكانية الحديث عن أزمة بالنسبة لدولة الرفاهية في السويد.
تواجه دولة الرفاهية في السويد خمس مشاكل/ أزمات: إيديولوجية، سياسية، مالية، اقتصادية، وديموغرافية- تتحدى مستقبل دولة الرفاهية. عليه، تزداد الحاجة إلى تفعيل الديمقراطية بين الحاكمين والمحكومين في سياق المشاركة الفعالة في توفير الخدمات العامة. وهكذا تجري تجربة مجموعة من النماذج البديلة لتوفير الخدمات الاجتماعية في مختلف ربوع البلاد، على أساس التحول من المواطن المستهلك إلى المواطن المنتج- المستهلك. وهنا تكمن جذور معالجة أزمات نظام الرفاهية الاجتماعية باتجاه إعادة بنائها وتطويرها ودعمها واستمرارها.
نظام التعليم في السويد، بشكل عام، مفتوح للجميع بدون رسوم، ويعتبر واحداً من أفضل نظم التعليم في العالم. وجبات الطعام المدرسية تقدم بشكل مجاني لجميع الطلاب في السويد في سياق مجانية التعليم، كذلك النقل والمواد التدريسية. الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-6 سنوات من العمر يلتحقون بدور الحضانة العامة السويدية والذين أعمارهم 7 - 16 سنة ينضمون إلى التعليم الإلزامي الشامل.
يـبـدأ السلم التعليمي في السويد بمرحلة ما قبل المدرسة مروراً بمرحلة التعليم الإلزامي ومدتها تسع سنوات، ثم التعليم الثانوي الأعلى ومدته ثلاث سنوات يستطيع الطالب بعدها أن يواصل تعليمه الجامعي أو يتجه إلى سوق العمل.
تخصص الكومونات في معظمها 70% من ميزانيتها لدعم قضايا التعليم والتربية والمؤسسات التعليمية، كما أن التعليم متاح لكل الناس ومن مختلف الأعمار، وإجباري إلى أن يبلغ التلميذ السن السادسة عشرة. كما أن التعليم المستمر وتعليم الكبار سمات مهمة لنظام التعليم السويدي. بحدود نصف السكان البالغين في السويد يواصلون الدراسة بشكل أو بآخر.
من المفارقات أن تعتبر السويد من كبرى دول العالم التي فيها كلا النوعين من الهجرة: الهجرة إلى الخارج والهجرة إلى الداخل. سجلت السويد أرقاما مخيفة من المهاجرين منها إلى خارجها (الفترة الأولى 1850-1920) مقارنة بسكانها (4 مليون)، بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية والفقر، بلغت أعداد المهاجرين مليونان ومائة ألف سويدي (52.5% من مجموع السكان)، غادر أغلبهم إلى الولايات المتحدة الامريكية.
في نهاية الحرب العالمية الثانية، تحولت السويد من دولة يهرب منها أبنائها بسبب العوز إلى واحدة من أفضل دول العالم في سلم الرفاهية والتقدم الاجتماعي. ولكن سرعان ما بدأت الهجرة من السويد بالارتفاع ثانية وخاصة في أوساط الطبقة المتعلمة لأسباب تتراوح بين المغريات المادية الضخمة، وارتفاع نسب الضرائب. استمر هذا الارتفاع حتى وصل في نهاية العام 2008 إلى 101171 مهاجر، وبجملة 1.583.801 خلال الفترة 1941-2008، تُشكل 17.25% من سكان السويد للعام 2008. ويلاحظ على الهجرة إلى السويد خلال نفس الفترة (1941-2008) قد غطت وعوضت وفاقت عدد الراحلين منها (2817300)، وبزيادة صافية (1233499) أو13.44%.
عُرفت السويد بخططها الليبرالية لمنفعة المستخدم/ الموظف. أسبوع العمل العادي القانوني 40 ساعة عمل، لكن 37 ساعة في الأسبوع هي القاعدة الفعلية الاعتيادية de facto norm. الحد الأدنى للإجازة السنوية المدفوعة الأجر خمسة أسابيع. بالإضافة إلى ذلك هناك مجالات قانونية أخرى للدفع أثناء الغياب عن العمل. أرباب العمل يدفعون رسوماً إضافية بأكثر من خمسي (2/5) مجموع الأجور الإجمالية لصالح منافع اجتماعية قانونية، متضمنة التقاعد.
تعتبر الفروقات في أجور العمل في السويد واحدة من أدنى الفروقات في العالم. تكسب المرأة ما معدله أكثر من تسعة أعشار كامل الأجور المدفوعة للرجال في المتوسط. ومع ذلك فإن حوالي ثلثي النساء فقط يعملن بدوام كامل، في حين أن أكثر من تسعة أعشار الرجال يعملون بدوام كامل. نسبة قليلة فقط من السويديات يتفرغن تماماً للمنزل.
يتمثل هدف مكاتب العمل (مكتب العمل وله فروع في مختلف أنحاء السويد) في إيجاد العمل لطالب العمل، وإيجاد اليد العاملة لأرباب العمل. من هنا تسعى إلى توفير كافة الوسائل المناسبة لتحسين شروط البحث عن العمل في سوق العمل السويدي.
تصاعدت أعداد العاطلين عن العمل بسبب الركود الاقتصادي العالمي،علاوة على المنافسة الحادة في الأسواق العالمية، والانكماش الاقتصادي ارتباطاً بأزمة العقارات في الولايات المتحدة الامريكية التي تحولت إلى أزمة اقتصادية عالمية. ولوحظ في السنوات الأخيرة ارتفاعاً في نسبة العاطلين عن العمل بين الرجال أكثر من النساء. ولقد ارتفعت البطالة في السويد من 6.1% العام 2007 إلى 9.3% العام 2009. ومن أجل معالجة هذه المشكلة وجهت الحكومة استثمارات ضخمة في مجال التعليم وتنظيم المشاريع.
القانون السويدي متطور جداً، يُساير الأحداث والتطورات، ويتابع أدق جزئياته، ولهذا فالبرلمان السويدي من أكثر برلمانات العالم تطوراً وليونة في طرح وتقنين وقبول كل الأفكار، لعرضها ومناقشتها والنظر في إمكانية صياغتها في إطار قانوني تحميه الدولة. كما وأن هذا القانون يعتبر من أهم القوانين في العالم التي تراعي التخصص بكل تشعباته المجتمعية العصرية. من هنا تُقسم المحاكم إلى فروع دقيقة في الاختصاص، ويُراعي دائماً طلب الخبرة من المختصين لدى الحاجة إليها. والقانون السويدي يتيح لكافة الأطراف حق الدفاع عن طريق طلب المحامين والمترجمين، ففي كل محكمة يتواجد القضاة والمحلفون والمدونون، ويضاف إلى جلسات المحاكم تسجيل جلساتها بالكامل.
الشرطة في السويد ذات مهنية عالية جداً، تنال حب الشعب واحترامه. ويبدأ اتصال عامة الشعب بالشرطة منذ السنوات الاولى للحضانة، حيث يتعرف الأطفال على الشرطة مباشرة ليتحول الشرطي إلى صديق، بل وأن الأطفال الصغار يتعلمون الاتصال بالشرطة منذ العامين الأولين عن طريق حفظ رقم الاتصال بطوارئ الشرطة (112). وتشكل نسبة الشرطة إلى السكان الأقل وفق المقارنات الدولية.
السجون، بعامة، في السويد قائم وفق مبدأ الإصلاح بعيداً عن العقاب والانتقام، بل وعلى نحو يشكل واحداً من أرقى نظم السجون في دول العالم المتحضر. يتم تخفيض الأحكام وتقليص فترات المحكومية من خلال حسن السلوك الذي يبديه السجين، ويتم كذلك إطلاق سراح المسجون في الفترة الأخيرة من محكوميته، ليقضي بين أهله الفترة الباقية من مدة سجنه، مع وضع شريط لاصق على قدمه أو يده ليكون علاقة وصل مع البوليس السويدي. من الجدير بالذكر لا توجد سجون لمعارضي الرأي ولا يوجد في البلاد سجناء الضمير من منطلق دستوري يقوم أصلاً على حرية الرأي/ الفكر والعقيدة. كما تعتبر السويد من الدول القلائل التي لم تسمح لنفسها تأويل قوانين التصدي للكراهية لأصطدياد المعارضيين لها.
بدأت الهجرة من البلدان العربية إلى الأمريكيتين في القرن الثامن عشر واتسعت أكثر في القرن التاسع عشر، هرباً من الفقر والجوع، وأيضاً هرباً من البطش العثماني وأخْذ الشباب بالقوة إلى الخدمة في الجيش العثماني.
وتشير الإحصاءات إلى وجود أكثر من خمسة ملايين من أصل عربي في الولايات المتحدة. كذلك يزداد، باستمرار، العرب في كندا، وفي أستراليا وأوربا، علاوة على كل دول أمريكا الجنوبية، إذ أن بعضها كبير ومؤثر في الحياة العامة، كما في تشيلي والبرازيل(2).
ظاهرة هجرة العقول العربية إلى الخارج، خاصة الولايات المتحدة وكندا وبعض الدول الأوروبية، تُشكل خطراً كبيراً على النمو الاقتصادي والاجتماعي، وهاجساً مخيفاً للحكومات والمنظمات على حد سواء، وقَدّرت التقارير أن الهجرة التي تأخذ مَنْحاً تصاعدياً تتسبب في خسائر مالية تتجاوز 200 مليار دولار.
يتجاوز عدد المتجنسين العرب في السويد 300 ألف من بلدان عربية مختلفة ، يتقدمهم العراقيون، ويليهم: الصوماليون، الأرتيريون، الفلسطينيون، السوريون، اللبنانيون، المغربيون، التونسيون، والليبيون. وأقلهم عدداً الجزائريون، السودانيون، الأردنيون، المصريون، والموريتانيون. تعتبر هجرة العرب والمسلمين إلى شمال أوروبا- الدول الاسكندنافية: السويد، النرويج، الدانمارك، فنلندا، وإيسلندا، حديثة العهد إذا ما قورنت بهجرة العرب والمسلمين إلى فرنسا أو القارة الأمريكية.
السويد دولة علمانية، أي أنها محايدة تجاه الأديان.. وتقوم العلاقة الاجتماعية فيها على ثقافة أساسها المصداقية، الصراحة، الأمانة، تقديس العمل، التعليم العلمي، وبما يقود إلى تحرير فكر الإنسان من الغيبيات والمحرمات، علاوة على غياب أساليب النفاق والكذب والتحايل والعنف في سياق ثقافة حضارية تقوم على رفض العنف، المواطنة المتكافئة، واحترام القانون.. أمور ينشأ عليها الإنسان السويدي منذ طفولته باتجاه بناء الإنسان الواعي الملتزم والقادر على الاعتماد على نفسه منذ بلوغه سن الرشد. في حين أن البيئة الاجتماعية للجالية العربية، تقوم على الإسلام السطحي: بيئة عنيفة، ممارسة الغش والتحايل والكذب، التخلف العلمي والثقافي، مقابل الالتزام الشديد بالطقوس الإسلامية التي تبقى شكلية في ظروف الممارسة العملية البعيدة عن القيم الإنسانية والأخلاقية التي تتلخص في "ثقافة التخلف".. ويرتبط بذلك إجمالاً عقول مصادرة للأغلبية الفقيرة معيشياً والفقيرة في مجال المستويات التعليمية، وفي ظل سيطرة الإقطاعيين-أصحاب العمائم- ممن صاروا مصدر التعليمات المعتقدية المتخلفة، ويشكلون فئة غنية طفيلية تقتات كالبعوض على دماء الفقراء..
وفي ظل هذه الفجوة وتمسك الجالية بنفس القيم والعادات والطقوس ودون تهذيبها باتجاه التكيف الاجتماعي مع الحضارة السويدية، عندئذ تنشأ المشكلات الحادة: عدم التوافق مع القوانين الجارية، الميل نحو تفضيل البطالة والمعونة الاجتماعية على الإندماج في سوق العمل، البطالة والجريمة، صعوبات إدارة الأسرة ومشاكل تتراوح بين الطلاق لغاية حدوث جرائم عائلية بخاصة مع الإناث (جرائم الشرف)، معاناة وضياع الأطفال، وعدم اهتمام أغلبية الآباء تشجيع وحث أطفالهم على تكملة الدراسات الجامعية، رغم أهميتها العالية في بناء مستقبلهم، نتيجة غياب أو تدني المستوى التعليمي لأولياء الأمور أنفسهم، وعدم شعورهم بأهمية المستوى التعليمي في السويد لبناء المستقبل الطيب لأطفالهم.
يتمتع كل اللاجئين ممن حصلوا على الإقامة الدائمة أو المؤقتة بكل الحقوق التي يتمتع بها المواطن العادي في السويد والذي يحمل الجنسية السويدية، عدا حالات محدودة جداً، كما في حصول المشارك بالانتخابات على الجنسية السويدية، علاوة على الإعانة المادية الخاصة فقط بالقادمين الجدد، مع ملاحظة وجود أشكال أخرى مماثلة من الإعانات التي تشمل كل مواطن في السويد فقد عمله أو لم يستطع الحصول على عمل ولاينتسب للنقابة، وكلها تدخل ضمن نظام الرفاه الاجتماعي، كما سبق الذكر، كي لا ينحدر المواطن السويدي أو المقيم إلى مستوى حدود الفقر. ومع تفاوت معدلات المساعدة المالية للاجئين الجدد، حسب نظام الكومونات، إلا أن هذا التفاوت يبقى في حدود نسب ضئيلة.
المجتمع السويدي مجتمع مسالم ومهذب للغاية، ويعتمد في سلوكه على التعايش المشترك. عليه فالتعامل بالأساليب العنيفة في السويد هو من الجرائم المنكرة، واستخدام الضرب في التعامل مع الآخرين جريمة كبرى وتنال احتقار المجتمع. والقوانين السويدية تحمي الأسرة ومنها تجريم ضرب الأطفال، ويُحْرَم الأب من أطفاله في حال ثبوت استخدامه العنف ضدهم، وكذلك فإنه يتعرض للسجن في حال ضرب زوجته التي تحتل مكانة متكافئة رفيعة في المجتمع. فحتى المساعدات الاجتماعية، تُرسل لحساب الزوجة في المصرف لتقوم بتدبير أمور البيت ومواجهة مصاريف العائلة.
السويد بلد تكافلي، وتأخذ الدولة الضرائب من الأغنياء لتساعد الفقراء، ولهذا فالحالة الاجتماعية تكاد أن ترضي الجميع. ولقد سادت العادات الاجتماعية المتجسدة في المساواة بين الجميع، ولا يوجد في السويد مجال لاسترقاق الآخر عن طريق العمل، ولا تمايز بين الغني والفقير في هذا البلد الذي احترمت فيه القوانين حق المساواة، فلا فرق أبداً في القوانين السائدة بين ملك البلاد والمواطن ممن حصل توأ على الإقامة. كما ويتمتع الحاصل على اللجوء في السويد بمستوى من النظام الصحي لا يقل رُقياً عن نظام السكن والتكافل الاجتماعي في سياق خدمات رفيعة للمواطنين عموماً وفقاً للنظم القانونية التي أفاضت فيها تفصيلاً.
يصعب الحديث عن نجاحات وإخفاقات الجالية العربية في السويد قبل الإشارة بإيجاز للتفاوت البيئي الحضاري الذي يفصل بين هذه الجالية وبين المجتمع السويدي/ الغربي عموماً. يكفي القول هنا أن الحياة السويدية تختلف اختلافاً جذرياً عن مثيلتها في البلدان العربية/ المشرقية، وهذا الاختلاف الشديد يضع المهاجر العربي أمام امتحان شاق جداً من أجل التأقلم مع هذه الحياة، وفي ظل ثقافة حضارية- مجتمعية- شخصية وعائلية- تتباين بشدة مع الثقافة الحضارية السويدية.
الجالية العربية الذي يحمل في داخله جملة قيم وعادات وتقاليد في سياق مجتمع ذكوري وتحت مظلّة عقائدية، مذهبية، طائفية، وعشائرية، علاوة على كم ضخم من الرواسب الدكتاتورية، وفي ظروف التمزق والتنافر في المجتمعات العربية عموماً.. تواجه مجتمعاً تجاوز هذه القيم والتقاليد، قائم على النظرة المساواتية والحرية الفردية وقيم وعادات مجتمعية حضارية متطورة، تقوم على الاحترام المتبادل والتكافؤ والتعامل السلمي، رغم أن العلاقات الجنسية (الحرية الجنسية) تُعبر عن واحدة من المعضلات الصعبة التي تُثير وتدفع المهاجرين من البلاد العربية للإحساس والتفكير بأنهم أمام فجوة تُشكل برزخاً ضخماً بينهم وبين المجتمع السويدي، مع ملاحظة تعامل الكثيرين من الجالية العربية (والإسلامية) مع هذه المعضلة في إطارالازدواجية التي تُبجل الفاعل وتحتقر المفعول به.
بالإضافة إلى الاختلافات البيئية، فقد ساهمت عوامل عدة في انتشار البطالة بين فئة المهاجرين العرب إلى السويد، تتراوح بين أسباب اقتصادية، وأسباب يشوبها سوء التخطيط وفشل السياسات المرسومة والتدابير المطبقة لمكافحة البطالة، علاوة على تلك التي تخص العاطلين أنفسهم من عناصر الجالية.
سوء التخطيط الإداري في غياب خطط منطقية في السنوات الأخيرة، مدروسة دراسة وافية، مع فتح أبواب قبول طلبات اللجوء إلى السويد بدخول قرابة نصف مليون لاجيء إليها خلال أقل من عشرة أعوام، فرض حالة من الفوضى لدى أجهزة الدولة في ظروف الأزمة الاقتصادية العالمية التي واجهتها ولا زالت آثارها مستمرة بالعلاقة مع ارتفاع عدد العاطلين، مع محدودية وضيق سوق العمل السويدي. وحسب كريستوفر كالدويل، نيويورك تايمز، "تعاني السويد من القرارات السيئة والتوقيت السيئ..."
لم تفلح الجهود التي بذلتها الحكومات المتعاقبة من اشتراكيين ومحافظين في كبح جماح الزيادة المتصاعدة في أرقام البطالة، ويعود ذلك إلى الفقر المدقع بالمعلومات عن أسبابها، وفقر الدراسات الحكومية للتعمق في حل مشاكل الجاليات الجديدة الوافدة إلى السويد. فقد فشلت الخطط التعليمية في تعليم ورفع المستوى اللغوي للوافدين، ولم توضع خططاً بديلة للتعليم تراعي اختلاف المستويات التعليمية للمهاجرين.
شهدت الجالية العربية نجاحات نسبية عديدة في إطار التعايش الاجتماعي وخاصة على المستوى المهني في السويد بصعود عدد من رجال الأعمال في مجال النشاط الاقتصادي والتجارة. كما وبرزت فئة متعلمة من أصحاب الشهادات العليا في مجالات الطب، الهندسة، والتعليم، إذ استوعبت السويد أعداداً بيّنة من هؤلاء أصحاب الخبرة والكفاءات. وهناك عدد لا بأس به من المستثمرين العرب، وأصحاب الشركات والمحلات. وفي المجال المهني، فقد انتشر أعداد من الجالية في العديد من المهن الخدمية: النقل، البقالة، السوبر ماركت، ومطاعم البيتزا. ومن المهن التي برع فيها العرب والمسلمون مهنة بائع متجوّل وبشكل كبير وملفت للنظر إلى درجة أنّ العديد من الباعة المتجولّين من العرب والمسلمين أصبحوا علامات مميزّة في الساحات العموميّة السويديّة.
ورغم حرية ممارسة السياسة بتأسيس أحزاب جديدة أو الانتماء إلى أحزاب قائمة في سياق المساواة في حقوق وواجبات المواطنة في السويد، فقد ظلّ دورهم غائباً في دوائر القرار السياسي والمؤسسات الحاكمة المهندسة والمنفذة للقرارات المجتمعية.
وفي مقابل ضعف الحركة السياسية للجالية العربية، سواء بالنسبة لتدني انخراطهم في الأحزاب السياسية السويدية أو والأهم قصورهم في تأسيس أحزاب سياسية، فقد نجحوا في تأسيس مدارس عربية إسلامية صارت منتشرة، بخاصة في المحافظات المتواجدين فيها: استوكهلم، مالموا، أُوبسالا، غوتنبورغ، وغيرها، علاوة على إنشاء العديد من الجمعيات التي تدير دور العبادة "الإسلامية" في الكثير من المحافظات، مع حصولها على معونات مالية سنوية من الحكومة، رغم أن هذه الجمعيات التعليمية والدينية، تُعاني، كما في بلدانها الأصلية من نفس الأمراض الطائفية- المذهبية القائمة على التفرقة والتنبابذ بدلاً من أن تكون مؤسسات تعليمية/ عقائدية جامعة، علاوة على الاحتكار الفئوي/ المذهبي لإداراتها.
وفي ظروف البطالة المنتشرة بين الجالية العربية وفي البلاد عموماً، علاوة على أسباب مادية، ومحاولة الحصول على المزيد من الدخل حتى في ظروف خرق القوانين السويدية، فقد انتشر العمل الأسود بين الجاليات المهاجرة، بعامة، والعربية، بخاصة.
تنتشر أمراض اجتماعية عديدة بين الجالية العربية: جرائم الشرف/ غسل العار.. ممارسة العنف داخل العائلة.. التحايل/ الكذب على المؤسسات الرسمية ومحاولة الحصول على أكبر قدر مما يُعتقد بأنه حقوق، مع إهمال الواجبات.. الطلاق المزيف.. العمل الأسود.. انتشار ظاهرة عدم القراءة والدراسة وإهمال تعلم اللغة السويدية.. تعاطي المخدرات والإتجار بها وما يصاحبها من سرقات واعتداءات ومختلف الجرائم.. الصراعات، الطائفية، المذهبية، القبلية، والفكرية، القائمة في البلدان العربية المنقولة من قبل الجالية والمغروسة في قيمهم ومعتقداتهم.. تناقضات سياسية/ حزبية حتى في إطار الطائفة المذهبية الواحدة.. الانعزالية بتفضيل تجمعات سكنية ذات الأغلبية المهاجرة.. التعامل مع نفس الأفكار، المناهج، العادات، الوسائل، والذهنيات، العصبيات، القبليات، الطروحات، الحزبيات، المذهبيات، والخلافات الجهوية والقطرية المنتشرة في العالم العربي.. إنهيارات أسرية وانتشار الطلاق الحقيقي والمزيف وآثارها العائلية، بخاصة بين الأطفال.. فشل كثير من الأطفال في الدراسة.
أسلوب طرح موضوع التكيف/ الاندماج بحصره ما بين التخلي عن الهوية/ الاندماج وما بين الحفاظ على الهوية/ الاستقلال، طرح مخل، لأن القادمين ليسوا مستوطنين لجزيرة خالية من البشر، بل قدموا إلى مجتمع له حضارته، معتقداته، وقيمه الاجتماعية وإن اختلف كثيراً أو قليلاً عن هويات القادمين الجدد الذين عليهم التعامل معها بما يقودهم إلى نيل ثقة المجتمع الجديد وشق الطريق الآمن لبناء حياتهم الجديدة ومستقبلهم في سياق التسلح بلغة المجتمع الجديد والمعرفة وتقديس العمل.. من هنا يتطلب فهم الاندماج القبول والتعامل الإيجابي مع الحياة الاجتماعية، بما في ذلك اللغة، المعرفة، سوق العمل، العلاقات والنشاطات السياسية- الاجتماعية، مع احتفاظه بعقيدته الدينية التي يمكن أن تتعرض للكثير من التهذيب والتشذيب الحضاري الجديد ولصالح عقيدته ذاتها، وحصراً في المجال التطبيقي، من مصداقية التعامل، تحريم الغش والتحايل، الابتعاد عن الكذب والجرائم، نبذ الكراهية والعنف.. وكلها قيم وعادات إنسانية واردة في كافة الكتب الدينية والأصلاحية وتدعو إلى تطبيقها وممارستها فعلاً في الحياة العملية، وبذلك ينتهي القادم الجديد المتعامل إيجابياً مع مجتمعه الجديد الأكثر تحضراً إلى خلق التوافق والتطابق بين معتقداته وممارساته في الحياة العملية، والتخلص من ظاهرة الانفصام-الازدواجبة- بين العقيدة وبين الممارسة في سياق الممارسة الصحيحة لتعليماتها بعيداً عن االممارسات المزدوجة التي عاشها في مجتمعه في البلاد العربية.. وتكون الحصيلة مع مرحلة نضوج هذه الممارسات: خلق التوافق والتطابق الفكري والعملي في ممارساته العقائدية/ الدينية، علاوة على حصول الاندماج في المجتمع الجديد في سياق التكيف الاجتماعي.
المشرد، كما هو واضح من عنوانه، كل مَنْ دخل السويد بطريقة غير مشروعة، ولم يتوفق في الحصول على حق اللجوء/ الإقامة نتيجة رفض طلبه من سلطات الإقامة ومحاكم الاستئناف المتخصصة وذلك بصورة نهائية، والخاضع قانوناً لإعادة تسفيره إلى بلده.
تتصف رحلات الهجرة، عموماً، بمخاطرها التي تبدأ ولا تنتهي بساعاتها ودقائقها وثوانيها.. رحلات طويلة تتعدد فصولها وتتنوع أهوالها ومشاكلها، وتصاعد تكاليفها.. ومع ذلك فإن نسب الإحباط والإخفاق فيها أكبر من نسب الوصول إلى البلدان الغربية. ويكاد أن يكون الموت نتيجة مرضية للكثيرين بعد انقطاع القدرة على الصبر والتحمل.
يعيش المحرومون من الإقامة، بسبب رفض طلبات لجوئهم، حياة المشردين الحقيقية. كما أن الأجواء المناخية للسويد لاتسمح بالتشرد في الشوارع والحدائق بأي حال، نظراً لانخفاض درجات الحرارة إلى ما تحت الصفر بصورة اعتيادية مستمرة في الشتاء والبرد على مدى أشهر عديدة. عليه، فأول ما يبحث عنه المشرد هو السكن، وهذا ما لا يستطيع تحقيقه بمفرده لعدم أحقيته في التأجير، ضمن أمور أخرى- غياب حق اللجوء يعني عدم الاعتراف به مواطناً، ويمتد عدم الاعتراف هذا إلى عدم قدرته على التعامل الرسمي في كافة مجالات حياة المجتمع من تأجير أو عمل أو حتى فتح حساب بنكي..
وحين يستطيع المشرد أن يحصل على السكن، يبدأ حالاً رحلة البحث عن العمل والذي يمكن أن يطول وينال بقية مدخراته. وفي هذه الحالة قد يضطر إلى التسول أو طلب العون من الأقربين ممن تعرف عليهم. ويصبح الطعام عبئا ثقيلاً جداً قد لا ينال منه أكثر من وجبة واحدة في اليوم بسبب الأسعار العالية للمواد الغذائية بالعلاقة مع ارتفاع مستوى المعيشة في السويد. أما الملابس فقد يلجأ الى غرف النفايات لانتقاء بعض ما يلائمه.. وهنا قد يضطر الى السرقة والنشل أو الانضمام إلى عصابات الإجرام والمخدرات. وفي حال إيجاده للعمل، فلن يكون وفقاً للشروط القانونية في السويد، بل ما يسمى بـ العمل الأسود، مع خضوعه لاستغلال رب العمل: أجر زهيد، ساعات عمل طويلة، غياب الامتيازات من إجازات اعتيادية ومرضية.. يُضاف إلى ذلك استمرار قلقه وخوفه من إنكشاف أمره في ظروف تعقب البوليس له وضبطه. وعادة ما تتعدد أحوال المشردين وأصنافهم، ولعل أصعبها وأقساها التشرد الاسري بالكامل، أي عائلة مكونة من عدة أفراد..
وفي الختام، انتهت الدراسة إلى التوصيات التالية:
* توصيات للمؤسسات الحكومية والإعلامية والمنظات السويدية
+ إعادة النظر في النظام التعليمي للكبار وفق مستوياتهم التعليمية وبالعلاقة مع إعادة تأهيلهم للدخول في سوق العمل السويدي. والاهتمام بتشغيل أصحاب المستويات التعليمية الجامعية والعليا في مجال تخصصاتهم. علاوة على اختيار مفردات مناهج التدريس خلال فترة الدراسة بما يؤكد التعريف بالقوانين والنظم والقيم والعادات السويدية واحترامها، وكل ما له علاقة بضرورة معرفة اللاجئ لمجتمعه الجديد.
+ نشر ثقافة التكيف/ الاندماج من خلال المناهج المدرسية والدورات الثقافية، وبما يقود إلى تصحيح فهم العديد من أفراد الجالية ممن يفضلون التقوقع بعيداً عن الاختلاط، رغم ضرورته في بناء حياتهم الجديدة، ولكونهم ليسوا في جزيرة منعزلة.
+ توفير إمكانية اختلاط اللاجئين بالسويديين من خلال الكومون والمدرسة والقنوات الأخرى، علاوة على تشجيع اللاجئين المبادرة والاتصال وبناء العلاقات الإنسانية في سياق اختراقهم للمجتمع الجديد، وذلك لأهمية هذه الخطوة كذلك في تسريع تعلم اللغة السويدية، وبنا معارفهم بشأن العادات والقيم السويدية، علاوة على تحسين فرصهم للدخول إلى سوق العمل.
+ توفير البيانات الإحصائية التفصيلية عن الجالية العربية (والجاليات الأخرى) المقيمة في السويد: العدد، التوزيع الجغرافي، التوزيع العمري، العاملون، العاطلون.. بغية تسهيل دراسة أحوالهم والعمل على حل مشاكلهم، وبما يقود إلى تحسن ظروفهم وتسهيل تكيفهم/ اندماجهم في المجتمع السويدي.
+ التعصب، التمييز، وكراهية الأجانب من قبل بعض الصحف أو الأفراد، صفات تخلفية حتى وإن وجِدَتْ في مجتمع حضاري مثل المجتمع السويدي، بل وتلقي الضوء على مثالب في مجال العملية التعليمية/ التربوية السويدية، رغم رُقيها.. وهذا ما يدعو إلى معالجة هذه المعضلة من جذورها بدءً بالعملية التعليمية التربوية. علاوة على ضرورة ممارسة أمين المظالم للصحافة دوره في مكافحة هذا الاتجاه، في سياق نشر ثقافة المواطنة الحضارية، بعيداً عن الحقد والكراهية.
+ تحسين السياسات والخطط والأساليب الحكومية، بما يقود فعلاً إلى تقليص مشكلة البطالة وزيادة فرص العمل بين الجالية العربية (والجاليات الأخرى)، باعتبارها مع اللغة السويدية، القاعدة المركزية لتكيف الجالية واندماجها في المجتمع السويدي، علاوة على أهميتها في حماية الجالية والمجتمع السويدي من الانحرافات والجرائم. يُضاف إلى ذلك أن العمل يُجسّد الشعور بالحيوية والحياة والفعل الإيجابي تجاه المجتمع.
+ الحرص على تأكيد ثقافة المساواة في مجال تشغيل العاطلين لأصحاب الكفاءات المتماثلة من قبل أصحاب المشاريع في السويد، بعيداً عن التفرقة والتعصب.
+ تنظيم سياسات الهجرة إلى السويد في سياق القدرات الحكومية باتجاه تمكينهم الدخول في سوق العمل وفق المدة المقررة، وتحاشي تراكم أعداد اللاجئين والبطالة. فليس من المعقول قبول نصف مليون لاجئ في أقل من عشر سنوات في بلد لم يتجاوز تعداد سكانه التسعة ملايين(ف3/ق2).
+ المشردون يشكلون جزءً متماثلاً من طالبي اللجوء عموماً، لكن الظروف لم تسعفهم الحصول على الموافقة بالإقامة وهم خارج السويد، وأيضاً لم تسعفهم هذه الظروف بعد وصولهم بطرق غير قانونية وتحملهم مشاق ومخاطر السفر. عليه، خضعوا لبيئة التشرد. من هنا تتطلب معضلتهم إيجاد الحلول المناسبة من قبل الحكومة السويدية لدواعي إنسانية، وأيضاً لدواعي أمنية.. إن مبادرة الحكومة السويدية مؤخراً منح هؤلاء المشرّدين الحق القانوني بالعمل في السوق السويدية، خطوة طيبة، لكنها ليست كافية.. فالمشرد لم يستفد من قوانين رعاية اللاجئين، ولم يتعلم اللغة السويدية في المدارس السويدية، ومن ثمّ ليست لديه فرصة اعتيادية لدخول سوق العمل الرسمي، عدا المحلات الصغيرة، من مطاعم ومتاجر شعبية التي تقوم بتشغيل عدد قليل من العاملين. وهذا ما يدعو الحكومة السويدية أولاً إلى معالجة الأوضاع القانونية للمشردين بإعادة النظر في طلبات لجوئهم، ومنحهم فرصة التعليم والتدريب والتأهيل المتاحة للاجئين،عموماً، تمهيداً لبناء قدراتهم اللغوية وكفاءآتهم المهنية، وبما يؤدي إلى تسهيل دخولهم سوق العمل الرسمي.

* توصيات للمؤسسات الحكومية والأهلية العربية
+ مبادرة الحكومات العربية، بخاصة من خلال الجامعة العربية، بناء مكاتب ثقافية للتواصل مع الجالية العربية في السويد، والمساهمة في ثقافة التحضر وبما يقود إلى تحسين وعيهم في مجال التعامل مع مجتمعهم الجديد وبناء وحدتهم بعيداً عن التشرذم المذهبي، الإثني، العشائري، والطائفي. علاوة على تطوير ممارساتهم في مجال التعامل العائلي بطريقة سلمية.
+ مبادرة المؤسسات الدبلوماسية العربية في السويد الاقتراب من مواطنيهم اللاجئين، وتطوير تعاملها معهم في سياق بناء علاقات إنسانية، لتصبح ملجئاً جاذباً لمواطنيهم، مع نشر ثقافة التكيف/ الاندماج بينهم تجاه مجتمعهم الجديد، وتمتين أواصر علاقة الجالية فيما بينهم، ومع بلدانهم الأصلية.
+ تحسين الأوضاع الاقتصادية والسياسية للخبرات والكفاءات العربية، لإيقاف نزيف هجراتهم، والتكلفة البلايينية التى تتحملها هذه البلدان جراء استمرار هروبهم من وطنهم، مع استمرار التواصل معهم والاستفادة من خبراتهم.
*توصيات للجالية العربية ومنظماتها في السويد
+ إنشاء منظمة جامعة شاملة تحتضن كافة منظمات الجالية العربية في السويد. تضم الأهداف الرئيسة المشتركة الموحدة للجالية، مع أذرع إعلامية مكتوبة (صحف ومجلات) ومسموعة (محطة/ محطات إذاعة وتلفزيون)، تحتضن كافة الإدارات والمنظمات الأهلية للجالية، بما في ذلك إدارات المدارس ودور العبادة ومنظمات المجتمع المدني، باتجاه فتح الطريق أمام الجالية لتأكيد وجودهم في المعادلة السياسية السويدية (البرلمان المركزي، والهيئات التشريعية والتنفيذية في المحافظات والكومونات)، علاوة على المساهمة في حل مشاكلهم، وتحسين ظروفهم.
+ مكافحة التشرذم والتعصب الطائفي، المذهبي، الإثني، والقبلي في سياق بناء فكرة وحدة الجالية، وتطبيق برامج ثقافة بناء الإرادة والاعتماد على الذات في سياق تقديس العمل ومكافحة كافة أشكال الكسل والانحرافات.
+ تجنب إقامة الجالية في مناطق سكنية منعزلة عن المجتمع السويدي، ذلك أن الانعزال يقود إلى الغربة والتوحد والبقاء بعيداً عن تعلم اللغة واختراق سوق العمل والمجتمع.
+ مكافحة العمل الأسود وتأكيد احترام القوانين السويدية وتطبيقها، وفاء لكرم المجتمع الجديد في توفير وسائل الحياة للجالية وقبولهم جزءً متكافئاً منه. وأيضاً التزاماً وواجباً مقابل الحقوق التي توفرها لهم الدولة. علاوة على أن هذا الالتزام يقود إلى تشذيب ممارساتهم، وإلغاء ازدواجيتهم، بخاصة في مجال قيمهم المعتقدية بخلق التطابق بين الإدعاءات والممارسات.
+ التركيز على نشر ثقافة التحضر في سياق مكافحة الأصولية الدينية السلفية العنيفة، بما تسببه من نشر الكراهية والتفرقة العنصرية، والإضرار بمصالح الجالية في مجتمعهم الجديد. وهذه السياسة تتطلب جهود كافة الجهات من سويدية وعربية، علاوة على منظمات ونشطاء الجالية.


















ملحق البحث
صور شخصيات ومواقع سويدية




كارل غوستاف Carl Gustaf Folke
(غوستاف السادس عشر)
من مواليد 30 ابريل 1946.. ملك السويد منذ 15 سبتمبر 1973.. الابن الوحيد للأمير جوستاف أدولف- دوق ڤاستيربوتين، والاميرة سيبيللا ساكس كوبورج جوثا.. تربّع على العرش بعد وفاة جده الملك جوستاف السادس أدولف.
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.missmaud.com.au/Portals/0/whatsnew/KingLge.jpg&imgrefurl=http://www.missmaud.com.au/ArchivedArticles/tabid/235/ArticleID/7/Default.aspx&usg=__W3BdOJcUPHfRfrmfAp7GUwKNSJA=&h=565&w=450&sz=73&hl=sv&start=14&zoom=1&tbnid=n8KPR0BneaEoQM:&tbnh=147&tbnw=117&prev=/images%3Fq%3D%2522Carl%2BGustaf%2BFolke%2BHubertus%2522%26um%3D1%26hl%3Dsv%26lr%3D%26sa%3DN%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=688&ei=vVsNTZidHo2aOqzZ2ZsJ&oei=klsNTeqVGoOB4QbowqyzDw&esq=17&page=2&ndsp=17&ved=1t:429,r:10,s:14&tx=64&ty=98



الملك غوستاف فاسا Gustav Vasa I
مؤسس الدولة السويدية الحديثة
(آب الأمة السويدية)
محرر السويد (6 حزيران/ يونيو 1523)
http://www.google.se/images?hl=sv&q=gustav%20vasa&um=1&ie=UTF-8&source=og&sa=N&tab=wi&biw=1003&bih=58





غوستاف الثاني أدولف
9 ديسمبر 1594 - 6 نوفمبر 1632
يعرف باسمه اللاتيني غوستافوس (الثاني) أدولفوس وغوستاف أدولف العظيم Gustav Adolf den store
يعتبرواحداً من عظماء ملوك السويد
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D9%88%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%81_%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A_%D8%A3%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%81








30ويناير/ ك1 العام 1927.. اغتيل العام 1986
اولف بالمة من ابرز رؤساء السويد.. الرجل الذي اهتز العالم لاغتياله لما مثّله من قيم انسانية، اغتيل في وضح النهار وامام عيون زوجته.. وسجلت الجريمة ضد مجهول، في اغرب اغتيال سياسي، يشبه والى حد بعيد اغتيال الرئيس الامريكي كيندي.
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://crunkish.com/qimages/5/Olof%2520Palme.jpg&imgrefurl=http://crunkish.com/top-ten-unsolved-murders/&usg=__Rum-Wy4cVkTeTPd5RVfDXpsSi0g=&h=267&w=400&sz=20&hl=sv&start=79&zoom=1&tbnid=M5PoTfNGh4euHM:&tbnh=107&tbnw=161&prev=/images%3Fq%3Dolof%2Bpalme%26um%3D1%26hl%3Dsv%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C2293&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=532&vpy=144&dur=4078&hovh=183&hovw=275&tx=137&ty=105&ei=X50OTca4KMiEOv7U6LkJ&oei=NZ0OTeDqOMzB8QPc7dCHBw&esq=6&page=6&ndsp=17&ved=1t:429,r:3,s:79&biw=1020&bih=580



http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.svd.se/multimedia/dynamic/00068/13679132_68305q.jpg&imgrefurl=http://www.svd.se/nyheter/inrikes/de-har-styrt-sverige_212501.svd&usg=__Y6N06O6w-_I1UrO9cmy7vGkuv_I=&h=320&w=480&sz=52&hl=sv&start=143&zoom=1&tbnid=U6WI5kGACrKRcM:&tbnh=117&tbnw=175&prev=/images%3Fq%3Dolof%2Bpalme%26um%3D1%26hl%3Dsv%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=235&ei=l50OTd-MK8zpObOwnaoJ&oei=NZ0OTeDqOMzB8QPc7dCHBw&esq=6&page=10&ndsp=15&ved=1t:429,r:1,s:143&tx=60&ty=79










ألفرد نوبل
21 أكتوبر 1833 - 10 ديسمبر 1896
مهندس وكيميائي سويدي.. اخترع الديناميت العام 1867م.. أوصى بكل ثروته التي جناها من الإختراع إلى جائزة نوبل Prize Nobel priset التي سُمّيت باسمه.
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://emmabodabibliotek.files.wordpress.com/2008/10/nobelmedalj.jpg&imgrefurl=http://emmabodabibliotek.wordpress.com/2008/10/06/dags-for-nobelpris-2008/&usg=__6hcHEIRgwkEd_LiRMK8ovFIWOI4=&h=512&w=512&sz=29&hl=sv&start=0&sig2=z0AWKfZzCuFkJsrr2gnpIw&zoom=1&tbnid=wZMzlHoK7jNnPM:&tbnh=135&tbnw=135&ei=yKr_TKaQNsehOragufoL&prev=/images%3Fq%3Dnobelpris%26um%3D1%26hl%3Dsv%26newwindow%3D1%26sa%3DN%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=281&oei=oKr_TM-RDo-v8QPujdGMCw&esq=16&page=1&ndsp=15&ved=1t:429,r:2,s:0&tx=81&ty=77


قصر بلدية ستوكهلم..القاعة التي تُمنح فيها جائزة نوبل
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.dn.se/polopoly_fs/1.553091.1233984489!image/2155944398.jpg&imgrefurl=http://www.dn.se/nyheter/sverige/dygnet-for-nobelfestens-nyckelpersoner-1.553090&usg=__5hmFMdLXU4B9En09iCaCK5RmPBY=&h=300&w=448&sz=292&hl=sv&start=224&zoom=1&tbnid=jfXlEmbS2vXVwM:&tbnh=118&tbnw=176&prev=/images%3Fq%3Dnobelpris%2Bhall%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C6856&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=703&vpy=229&dur=156&hovh=184&hovw=274&tx=196&ty=111&ei=aWENTeuXD4WXOvjIjI8J&oei=TmENTePgFpGo4AbTn9ET&esq=16&page=16&ndsp=15&ved=1t:429,r:4,s:224&biw=1003&bih=580


سلمى لاغرلوف Selma Lagerlöf..20 نوفمبر 1858 - 16 مارس 1940
‏روائية سويدية حازت على جائزة نوبل في الأدب العام 1909.. أول سيدة تفوز بجائزة نوبل التي بدأ منحها العام 1901، ثم أصبحت سلمى في سنة 1914 من ضمن أعضاء الأكاديمية التي تمنح جوائز نوبل التي يتبناها بلدها السويد.
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.kolumbus.fi/seanhype/luckan/senior-it/20skr.jpg&imgrefurl=http://www.kolumbus.fi/seanhype/luckan/senior-it/selma_lagerlof.htm&usg=__tQFfv9saOgwx2aS7Kk8Jl-OrPSw=&h=336&w=336&sz=24&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=DL9YzeeoC6q5cM:&tbnh=144&tbnw=144&prev=/images%3Fq%3Dselma%2Blagerl%25C3%25B6f%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DX%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=752&vpy=101&dur=4469&hovh=225&hovw=225&tx=154&ty=95&ei=VKEOTdiqJYKu8gPwusmBBw&oei=VKEOTdiqJYKu8gPwusmBBw&esq=1&page=1&ndsp=18&ved=1t:429,r:5,s:0


ليند غرين 1907-2002 اشهر كاتبة سويدبة وعالمية

http://www.google.se/imgres?imgurl=http://blogg.dvdforum.nu/wp-content/uploads/2009/11/astrid-lindgren.jpg&imgrefurl=http://blogg.dvdforum.nu/index.php/ovrigt/censur-pa-astrid-lindgrens-filmer/&usg=__7SmSHGhO69ALXdP8PRvFQZq8VOw=&h=391&w=420&sz=24&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=UbWDPQ5QMEHtmM:&tbnh=138&tbnw=148&prev=/images%3Fq%3Dastrid%2Blindgren%26um%3D1%26hl%3Dsv%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=273&vpy=102&dur=7828&hovh=217&hovw=233&tx=134&ty=147&ei=SpoOTc-rD8Ks8gOf28iEBw&oei=SpoOTc-rD8Ks8gOf28iEBw&esq=1&page=1&ndsp=17&ved=1t:429,r:1,s:0








بيورن رون بورغ
ولد في 6 يونيو عام 1956.. لاعب كرة مضرب سويدي.. ُصّنف الأول على العالم سابقاً ضمن رابطة محترفي كرة المضرب (فردي للرجال).. حصل إحدى عشرة مرّة على لقب البطولة، بضمنها خمس مرات متتالية بطولوزيمبلدون (1976- 1980). رقم قياسي لم يحطم، لكن تمت معادلته من قبل السويسري روجر فيدرير .. يعتبر بورغ واحداً من أعظم من لعب كرة المضرب على الإطلاق.
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://svenskanamn.alltforforaldrar.se/uploads/15494/a9f1562f8dfff3d.jpg&imgrefurl=http://svenskanamn.alltforforaldrar.se/namngalleri/visa/Bj%25F6rn/Borg/1&usg=__F6ok3GodGs6qj0g1BrhHHy-etCw=&h=350&w=283&sz=27&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=QpbLBhhcmTQJ-M:&tbnh=108&tbnw=87&prev=/images%3Fq%3Dbjiorn%2Bborge%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=493&vpy=235&dur=3422&hovh=250&hovw=202&tx=103&ty=143&ei=3pwOTbfwNMWu8gOi2aGBBw&oei=3pwOTbfwNMWu8gOi2aGBBw&esq=1&page=1&ndsp=18&ved=1t:429,r:15,s:0

انجمار برجمان
ولد في 14 تموز عام 1918 لأب قسيس عامله بقسوة وتزمت، تركت اثارها على حياته، عكسها في أشهر وآخر أفلامه: فانني والكساندرا. حيث حب الأم وقسوة الأب، كان نموذج لحياة الطبقات الوسطى السويدية في النصف الأول من القرن العشرين. نال الفيلم أكثر من اوسكار. حمل صورة أمه في محفظته حتى مماته. كان بيرغمان نشطاً لأكثر من 60 عاماً، ولكن حياته صارت مهددة العام 1976 وأوقف عدداً من أعماله الفنية، وذهب إلى منفى اختياري في ألمانيا لمدة ثماني سنوات بعد التحقيق الجنائي لما زعم عن تهربه من دفع ضرائب الدخل.
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.altfg.com/Stars/directorsb/bergman-ingmar-1.jpg&imgrefurl=http://www.altfg.com/blog/film-festivals/ingmar-bergman-salute-in-hollywood/&usg=__4fOadqsW2CJcb3JA1um6ycK922g=&h=529&w=800&sz=87&hl=sv&start=17&zoom=1&tbnid=dudgFxDF5j_hCM:&tbnh=111&tbnw=168&prev=/images%3Fq%3Dingmar%2Bbergman%26um%3D1%26hl%3Dsv%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C466&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=465&vpy=109&dur=282&hovh=182&hovw=276&tx=143&ty=107&ei=wJsOTefCGtHtOYDtgLQJ&oei=jJsOTbXsIom38QOB4dmDBw&esq=11&page=2&ndsp=15&ved=1t:429,r:2,s:17&biw=1020&bih=580

إنغريد بيرغمان
29 آب/ اغسطس 1915- 29 اغسطس 1982
ممثلة سويدية.. حصلت على جائزة اوسكار لأفضل ممثلة مرتين: 1944، 1956..
وحصلت على أفضل ممثلة ثانوية العام 1974
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.doctormacro.info/Images/Sten,%2520Anna/Annex/Annex%2520-%2520Sten,%2520Anna%2520(Nana)_02.jpg&imgrefurl=http://selfstyledsiren.blogspot.com/2008/02/bell-tolls-for-vera-zorina.html&usg=__5TUqB1zgRhzDgwHBcrrVGbEh-9g=&h=1500&w=964&sz=300&hl=sv&start=54&zoom=1&tbnid=iuLEmjtQQlI2eM:&tbnh=132&tbnw=85&prev=/images%3Fq%3Dingred%2Bbergman%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C1396&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=236&vpy=62&dur=1735&hovh=280&hovw=180&tx=100&ty=166&ei=PZwOTdrIKMvtOZmWrIAJ&oei=IJwOTd_UOszB8QPc7dCHBw&esq=9&page=4&ndsp=18&ved=1t:429,r:1,s:54&biw=1020&bih=580


جامعة اوبسالا من اشهر جامعات العالم التاريخية
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://christines.blogg.se/images/2010/universitet_31910106_114762992.jpg&imgrefurl=http://christines.blogg.se/2010/october/t3-uppsala-universitet.html&usg=__sVZGqSzuPoEQgNV0iGo_0dPpuiQ=&h=328&w=250&sz=36&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=BmoV4cFO7F4_mM:&tbnh=136&tbnw=104&prev=/images%3Fq%3Duppsala%2Buniversitet%26um%3D1%26hl%3Dsv%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=482&vpy=81&dur=9875&hovh=257&hovw=196&tx=105&ty=140&ei=4JYOTYngMoah8QPc7f2FBw&oei=4JYOTYngMoah8QPc7f2FBw&esq=1&page=1&ndsp=15&ved=1t:429,r:2,s:0


جامعة شلمش في غوتنبرغ اشهر جامعة تقنية في العالم

http://www.google.se/imgres?imgurl=http://cordis.europa.eu/esprit/icons/cth-entr.gif&imgrefurl=http://cordis.europa.eu/esprit/src/iim98.htm&usg=__A0Wml-rqK3xvndmWmnzxPgFgX3Q=&h=250&w=443&sz=40&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=aRnj5Jw94zn0-M:&tbnh=99&tbnw=176&prev=/images%3Fq%3DChalmers%2BUniversity%2Bof%2BTechnology%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=551&vpy=91&dur=7485&hovh=169&hovw=299&tx=92&ty=111&ei=X5gOTY2qCsir8QOw5OmEBw&oei=X5gOTY2qCsir8QOw5OmEBw&esq=1&page=1&ndsp=14&ved=1t:429,r:3,s:0


جامعة لوند
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://lunduniversity.org/images/lunduniversity.jpg&imgrefurl=http://lunduniversity.org/&usg=__JMsEExQrsIK9rs8F1exuY7MZBVM=&h=335&w=488&sz=68&hl=sv&start=12&zoom=1&tbnid=0VaKqk_JBwoSPM:&tbnh=124&tbnw=181&prev=/images%3Fq%3DLunds%2Buniversite%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C587&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=565&vpy=271&dur=4234&hovh=186&hovw=271&tx=132&ty=129&ei=6ZcOTdCzG5ChOqbH2JYJ&oei=pJcOTYP8HoWu8gPCjuWBBw&esq=2&page=2&ndsp=15&ved=1t:429,r:13,s:12&biw=1020&bih=580










جامعة اوببسالا من الداخل
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://fimpen.blogg.se/images/2009/entrance_hall_of_uppsala_university_main_building_33947974.jpg&imgrefurl=http://fimpen.blogg.se/2009/april/&usg=__PZZtQFevQLDnB4g6aEhTa66Lito=&h=500&w=375&sz=76&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=Fi4jAArq3W7jqM:&tbnh=131&tbnw=98&prev=/images%3Fq%3Duppsala%2Buniversitet%26um%3D1%26hl%3Dsv%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=562&ei=4JYOTYngMoah8QPc7f2FBw&oei=4JYOTYngMoah8QPc7f2FBw&esq=1&page=1&ndsp=15&ved=1t:429,r:11,s:0&tx=54&ty=91



















صور من عصر الفايكونغ

http://www.google.se/images?um=1&hl=sv&biw=1003&bih=580&tbs=isch%3A1&sa=1&q=viking&aq=f&aqi=g10&aql=&oq=&gs_rfai=


اشهر قوارب الفايكنغ وجد غارقاً في المياه العميقة وتم انتشاله ثم ترميمه وطلائه ووضعه في المتحف.

http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.lkf.lv/vikingi/pic/viking06.jpg&imgrefurl=http://www.lkf.lv/vikingi/ENG/vikings.html&usg=__flQiEHynO3l7kajnbADEuQIYsMQ=&h=808&w=622&sz=93&hl=sv&start=83&zoom=1&tbnid=fQo_RY50GGTVXM:&tbnh=130&tbnw=100&prev=/images%3Fq%3Dviking%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DN%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=406&ei=jWQNTfPNDYaUOtmk3aEJ&oei=TmQNTaDeIIf74AbP6NyEAg&esq=23&page=6&ndsp=16&ved=1t:429,r:10,s:83&tx=75&ty=85








أول طباخ في العالم طباخ بريموس السويدي
يعمل بالكيروسين واعتبر ثورة صناعية في عالم الطبخ حينها
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.mekshat.com/pix/upload02/images100/mk99405_y.jpg&imgrefurl=http://www.mekshat.com/vb/showthread.php%3Ft%3D197397&usg=__xoMS0k7d2TYWhCcF2IUnmZzMQgs=&h=600&w=800&sz=105&hl=sv&start=57&zoom=1&tbnid=x7ogRIlxjhfhmM:&tbnh=127&tbnw=169&prev=/images%3Fq%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%25D9%258A%25D9%2585%25D9%2588%25D8%25B3%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C1827&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=301&vpy=137&dur=10359&hovh=194&hovw=259&tx=145&ty=113&ei=bpYOTcO3LYiBOpzczJkJ&oei=YZYOTajLBceq8QOD44CFBw&esq=5&page=5&ndsp=14&ved=1t:429,r:1,s:57&biw=1020&bih=58


أشهر انواع الكربيستال في العالم: كوستا بودا. أُنشات أولى معاملها الزجاجية منذ 1742.
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://cn1.kaboodle.com/hi/img/b/0/0/1a/b/AAAAC54PXeEAAAAAABq89w.jpg%3Fv%3D1229405249000&imgrefurl=http://www.kaboodle.com/reviews/aria-vases-by-kosta-boda&usg=__pNt_DvNOWhtgGU589LXAJb5Wbgs=&h=300&w=300&sz=23&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=1_9UDSG33hZ9UM:&tbnh=123&tbnw=123&prev=/images%3Fq%3Dkostaboda%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=752&vpy=219&dur=8625&hovh=225&hovw=225&tx=166&ty=135&ei=D5YOTanzE8Wt8QOL6cmDBw&oei=D5YOTanzE8Wt8QOL6cmDBw&esq=1&page=1&ndsp=15&ved=1t:429,r:9,s:0


اول سيارة فولفو
14 april 1927
http://www.automotorsport.se/stor-dag-for-volvo--firar-15-miljoner-bilar/13338

اول باص سكانيا/ 1913
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://hem.passagen.se/dr_wolf/scania/scaniavabis.JPG&imgrefurl=http://hem.passagen.se/dr_wolf/scania/scania.html&usg=__H9dDEUAvesj2g2O2JS53OOSj7BQ=&h=295&w=357&sz=44&hl=sv&start=12&zoom=1&tbnid=CqMn1hSZ5xrf9M:&tbnh=135&tbnw=163&prev=/images%3Fq%3Df%25C3%25B6rsta%2Bscania%2Bbuss%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=312&ei=upkOTaCHOIrtOabavYkJ&oei=s5kOTZYggaDxA9XS0YcH&esq=2&page=2&ndsp=13&ved=1t:429,r:5,s:12&tx=96&ty=58
غابات السويد

في الشتاء
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://lumaol.files.wordpress.com/2008/08/skog.jpg&imgrefurl=http://lumaol.wordpress.com/category/bologna/&usg=__Lge1lg5Q1PxdmQm5HlYGaX_lTMY=&h=337&w=450&sz=136&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=r8PGFNbpUWPvXM:&tbnh=138&tbnw=184&prev=/images%3Fq%3Dskogen%2Bi%2Bnatten%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DN%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=541&vpy=230&dur=1219&hovh=194&hovw=260&tx=118&ty=126&ei=XGINTbLlHtDu4gbwouGEAg&oei=XGINTbLlHtDu4gbwouGEAg&esq=1&page=1&ndsp=12&ved=1t:429,r:6,s:0



في الخريف
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://lynx.uio.no/jon/gif/nature/sverige.gif&imgrefurl=http://lynx.uio.no/jon/gif/nature/&usg=__ZyZxw-7gjz9h9TEbQ2-DnY2tWAE=&h=602&w=899&sz=213&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=eLyL-_UjPMY7oM:&tbnh=131&tbnw=196&prev=/images%3Fq%3Dnature%2Bi%2Bsverige%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=494&vpy=86&dur=3875&hovh=184&hovw=274&tx=136&ty=125&ei=uJQOTdHNAYvoOd3KyKMJ&oei=q5QOTbbnC8Wt8gO1hOCHBw&esq=4&page=1&ndsp=12&ved=1t:429,r:2,s:0

في الصيف
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.digitalphoto.pl/foto_galeria/1988_2005-1560.JPG&imgrefurl=http://www.digitalphoto.pl/se/royalty_free_cds/polen_bilder/index.php%3Ffoto%3D1988%26PHPSESSID%3D54d73b166a1b5c3234a02069e0385f0d&usg=__6w1jtYxk9bI42FIqCIXWAqgwOlM=&h=254&w=380&sz=58&hl=sv&start=142&zoom=1&tbnid=-PzGm4GRhjE4xM:&tbnh=130&tbnw=195&prev=/images%3Fq%3Dskogen%2Bi%2Bsommar%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DN%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=234&ei=YZMOTeW2CMXrOZm9sKAJ&oei=CJMOTb3SCNO08QPg99X-Bg&esq=5&page=11&ndsp=15&ved=1t:429,r:5,s:142&tx=89&ty=78

غابات السويد في الربيع
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.kulleberga.se/kulleberga/003-1.jpg&imgrefurl=http://www.kulleberga.se/trbilder.html&usg=__8cJ9ogGmcN0csLRrvw18Ej5AyYc=&h=375&w=500&sz=155&hl=sv&start=28&zoom=1&tbnid=eS94wucxBlbhiM:&tbnh=132&tbnw=176&prev=/images%3Fq%3Dskogen%2Bi%2Bv%25C3%25A5ren%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DN%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C1098&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=718&vpy=223&dur=6109&hovh=194&hovw=259&tx=152&ty=118&ei=CZQOTYOoMNDpOYL-jYwJ&oei=-JMOTfeIGcmg8QPq69D-Bg&esq=3&page=3&ndsp=15&ved=

فندق الثلج
أشهر فنادق العالم .. يقع شمال السويد/ كيرونا.. 12 كم من مطار كيرونا.. بني عام 1990
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/10362.jpg&imgrefurl=http://www.ibtesama.com/vb/showthread-t_13389.html&usg=__EnM4-uMtf9_x-cafNRP-idqEJLs=&h=490&w=330&sz=13&hl=sv&start=0&sig2=ELyG_a_Zy2Hqjr6EJW_X4Q&zoom=1&tbnid=ueM_hqRLvBmfNM:&tbnh=146&tbnw=98&ei=pqz_TKrCHcS08QOzubSMCw&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2581%25D9%2586%25D8%25AF%25D9%2582%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AB%25D9%2584%25D8%25AC%26um%3D1%26hl%3Dsv%26newwindow%3D1%26sa%3DG%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=134&vpy=41&dur=3406&hovh=274&hovw=184&tx=104&ty=157&oei=pqz_TKrCHcS08QOzubSMCw&esq=1&page=1&ndsp=12&ved=1t:429,r:0,s:0



جسر اورسوند
اجمل جسور العالم.. ويقع بين السويد والدانمرك
طوله يقارب 8 كم وعرضه 32متر، افتتح عام 2000
http://sv.wikipedia.org/wiki/%C3%96resundsf%C3%B6rbindelsen





شمس منتصف الليل
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.icehotel.com/Global/img_gallery/midnatt/midnatt_ms.jpg&imgrefurl=http://www.icehotel.com/se/Aktiviteter-Lappland/Aktiviteter/Midnattssolsaktiviteter/&usg=__ly_UhtsjUm66mPfrJeBDc7LI9Zo=&h=600&w=900&sz=124&hl=sv&start=70&zoom=1&tbnid=EEU6wVl6nQ_v8M:&tbnh=102&tbnw=153&prev=/images%3Fq%3Dsolen%2Bi%2Bmidnatten%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DN%26biw%3D1003%26bih%3D563%26tbs%3Disch:10%2C2066&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=441&vpy=278&dur=2875&hovh=183&hovw=275&tx=160&ty=94&ei=cmMNTYL4BYacOsisibYJ&oei=S2MNTe2FG5Og4Qbu3tWEAg&esq=6&page=6&ndsp=15&ved=1t:429,r:2,s:70&biw=1003&bih=563



برج مالمو
اعلى بناء طابقي في السويد ويقع في مدينة مالمو جنوب السويد ويبلغ ارتفاعه 54 طابقا وبارتفاع يبلغ 194 مترا بني عام 2005، ويعتبر البرج بشكله الرباعي الحلزوني تحفة معمارية من روائع الفن المعماري الحديث.
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.hotel-malmo.se/bilder/hotell-malmo.jpg&imgrefurl=http://www.hotel-malmo.se/&usg=__O3EVLokx64puMrZzH8Q6fxdhRiw=&h=270&w=336&sz=24&hl=sv&start=15&zoom=1&tbnid=Kp4J91ANReg3jM:&tbnh=128&tbnw=159&prev=/images%3Fq%3Dmalm%25C3%25B6%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DN%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C348&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=321&vpy=218&dur=297&hovh=201&hovw=250&tx=138&ty=121&ei=pending&oei=al4NTYDUHcSB4Qa9ns2EAg&esq=2&page=2&ndsp=13&ved=1t:429,r:1,s:15&biw=1003&bih=580


حديقة كولموردن
من اكبر الحدائق في العالم
هنا 750 مخلوقاً برياً جذاباً من كافة غابات العالم وصحاريه وبحاره... في مكان واحد! أكبر حديقة حيوانات في دول الشمال مليئة بالأحداث المثيرة للكبار والصغار. هنا تلتقي بالنمور على مسافة قريبة بشكل مخيف في عالم النمور، وتشاهد عرض الدلافين العالمي في عالم البحار، وتقابل صغير الغوريللا (إنزو) المشهور في كافة أنحاء العالم، وغير ذلك الكثير الكثير. كما توجد هنا العديد من المطاعم والكثير من أماكن الإقامة..
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://2.bp.blogspot.com/_hR3XUyyqjJc/SjZ8Hy8KnpI/AAAAAAAABaE/cYPYtBxnPoc/s400/kolm%C3%A5rden%2B068.jpg&imgrefurl=http://ganskalagom.blogspot.com/2009_06_01_archive.html&usg=__WauS6QjCxIWr5gdJTBAEMUHDBMs=&h=267&w=400&sz=35&hl=sv&start=88&zoom=1&tbnid=nSgGV8nbE2NAxM:&tbnh=118&tbnw=177&prev=/images%3Fq%3DKolm%25C3%25A5rden%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C3045&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=117&vpy=142&dur=3125&hovh=183&hovw=275&tx=178&ty=119&ei=K58OTe6kL4KZOqzf-OYI&oei=GJ8OTYS7IpS08QPNuZ2EBw&esq=7&page=7&ndsp=15&ved=1t:429,r:10,s:88&biw=1020&bih=580



غرونا لوند اضخم حديقة في استوكهلم العاصمة افتتحت العام 1883
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://3.bp.blogspot.com/_L0RtRYtiBmo/Sac0ux3iDqI/AAAAAAAAARU/NaTgFYOJx4E/s400/fredagsfarg_gronrosa.jpg&imgrefurl=http://bengavoice.blogspot.com/2009/02/rosa-marknaden-pa-grona-lund.html&usg=__Kc5xyf1MPPKM4fchvhdSthpKfNg=&h=266&w=400&sz=35&hl=sv&start=90&zoom=1&tbnid=A7c2-EoLEQRvQM:&tbnh=128&tbnw=192&prev=/images%3Fq%3DGr%25C3%25B6na%2BLund%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=703&ei=qJ8OTY_xCsaDOuruxKgJ&oei=g58OTcX_MZGn8QOg-5iEBw&esq=7&page=7&ndsp=13&ved=1t:429,r:5,s:90&tx=96&ty=57


استوكهلم
http://www.acc.umu.se/~wschedin/stockholm2.html

Stockholm-Stadshuse-The Town Hall
مبنى كومون/ بلدية مدينة استوكهلم




Björnar på Skansen-Bears at Skansen.
دببة- حديقة سكانسن


Utsikt mot Stockholm och stan från Skansen.
A view from Skansen to the town, Stockholm.
منظر مدينة استوكهلم من خلال حديقة سكانسن


Tunnelbana-Subway
قطار الأنفاق/ مترو


Slottet-The Palece
القصر



Vaktavlösningen vid slottet
حراس القصر


Skansen-Skansen Open Air museum
حديقة سكانسن المفتوحة


Sergelstorg-The Sergels Sqare
ساحة سيرغل توري

Vy över vattnet-A view over the water
منظرمائي


Kaknästornet. 155 m högt.
The Kaknäs Tower, 155 metres high. This is a radio- and televison tower.
Innehåll / Content
Huvudsidan / Main page
Wilhelmina Schedin
برج الراديو والتلفزيون





























































المصادر
1- روابط البحث


http://www.scb.se/Pages/TableAndChart____26040.aspx
,http://www.bahzani.net/services/forum/showthread.php?6396
http://sverigesradio.se/cgi-bin/international/nyhetssidor/index.asp?programid=2494
http://www.indexmundi.com/sweden/economy_profile.html
http://www.regeringen.se/content/1/c6/14/46/31/85e3c23c.pdf
http://www.stat.fi/til/vtp/2009/vtp_2009_2010-07-15_tie_001_sv.html
http://www.sweden.gov.se/content/1/c6/15/33/07/ff7e8e1d.pdf
http://www.immi.se/migration/statistik/inochut.htm
http://www.ekonomifakta.se/sv/Fakta/Arbetsmarknad/Arbetsloshet/?awc= Andel av arbetskraften
http://www.britannica.com/EBchecked/topic/576478/Sweden,
http://www.encyclopedia.com/topic/Sweden.aspxv
http://ar.wikipedia.org
http://www.elaph.com/ElaphWeb/NewsPapers/2006/7/162951.htm
http://www.muadi.com/Artikelpaarabiska/Muslimer_%20i_%20Sverige.htm
http://www.sweden.se/upload/Sweden_se/otherlanguages/publications/RK/pdf/How_Sweden
http://cms.aawsat.com/details.asp?section=4&issueno=8652&article=116870&feature
http://www.project-syndicate.org/commentary/lindbeck2/Arabic
http://www.freemediawatch.org/9-240804/alnamuthej.htm
http://www.dr-saud-a.com
http://www.ofouq.com
http://www.migrationsverket.se/download/18.770892be1248035046b80003227/asylbros_ar.pdf
http://www.av.se/lagochratt/amlhttp://www.domstol.se http://www.advokatsamfundet.se/templates/StartPage.aspx?id=1/
http://www.alnoor.se/article.asp?id=82273
http://www.shril-sy.info/modules/news/article.php?storyid=5003
http://news.maktoob.com/forum/news4440/
http://www.addustour.com/ViewTopic.aspx?ac=-OpinionAndNotes-2010-03-OpinionAndNotes_is
http://albilad.net/index1.htm
http://www.alnoor.se/article.asp?id=78969
http://www.google.com/#hl=en&source=hp&q
http://www.iraker.dk/index.php?option=com_content&task=view&id=9105&Itemid=99
http://somaliatodaynet.com/news/index.php?option=com_content&task=view&id=4793&Itemid=29
http://www.google.com/#hl=en&source=hp&q
http://www.nashiri.net/articles/social/1773.html?task=view
http://www.alwatanvoice.com/arabic/content-129528.html
http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&issueno=10798&article=475711&state=true
http://ar.aswataliraq.info/?p=202191
http://www.migrationsverket.se/info/1908.html
http://www.immi.se/lagar/
http://www.socialstyrelsen.se/ekonomisktbistand/forsorjningsstod
http://www.hyresnamnden.se/
http://www.skolverket.se/sb/d/777
http://www.kjjk.se/Information.asp?mid=5
http://www.polisen.se/Stockholms_lan/sv/Om-polisen/Polisen-i-Sverige/Organisation/
http://www.polisen.se/Om-polisen/Polisen-i-Sverige/http://www.ltkalmar.se/lttemplates/SubjectPage____3921.aspx
ttp://web4health.info/sv/answers/life-elderly-power-
http://www.muadi.com/Artikelpaarabiska/Muslimer_%20i_%20Sverige.htm
http://www.nashiri.net/articles/social/427.html?task=view
http://www.nashiri.net/articles/social/1773.html?task=view
http://www.iraqi-refugees.org/index3.php?do=article&id=7846
http://www.alwatanvoice.com/arabic/content-129528.html
http://www.palvoice.com/forums/archive/index.php/t-135452.html
http://www.muadi.com/Artikelpaarabiska/Muslimer_%20i_%20Sverige.htm
http://www.norwayvoice.com/news.php?item.1058.1
http://www.arbetsformedlingen.se/Om-oss/Statistik-prognoser/Prognoser.html
http://www.swedbladet.com/index.php?option=com_content&view=article&id=777:2010-08-15-20-33-59&catid=28:2009-11-03-05-49-46&Itemid=65
http://www.iraker.dk/index.php?option=com_content&task=view&id=9105&Itemid=99
http://www.iraker.dk/index.php?option=com_content&task=view&id=9156&Itemid=99 http://www.alnoor.se/article.asp?id=78969
http://www.alnoor.se/article.asp?id=80947
http://www.nashiri.net/articles/social/427.html?task=view
http://www.alnoor.se/article.asp?id=80947
http://www.lobab.se/forum/smf_ar/index.php?topic=3558.0
http://www.iraqipa.net/6-2010/16-20/a9_16jun2010.htm
http://www.iraqipa.net/6-2010/16-20/a9_16jun2010.htm
http://maakom.com/site/article/1565
http://www.iraker.dk/index.php?option=com_content&task=view&id=9156&Itemid=99
http://www.iraker.dk/index.php?option=com_content&task=view&id=9105&Itemid=99
http://news.maktoob.com/forum/news4440/
http://www.iraker.dk/index.php?option=com_content&task=view&id=9105&Itemid=99
http://www.iraker.dk/index.php?option=com_content&task=view&id=9156&Itemid=99
http://www.google.com/#hl=en&source=hp&q
http://www.alnoor.se/article.asp?id=78969
http://www.nashiri.net/articles/social/1773.html?task=view
http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&issueno=10798&article=475711&state=true
http://www.ejtemay.com/showthread.php?t=17011
http://www.muadi.com/Artikelpaarabiska/Muslimer_%20i_%20Sverige.htm
http://www.alwatanvoice.com/arabic/content-129528.html
http://www.iraqis.se/New%20Folder/1.htm
http://ezdiswe.com/modules.php?name=News&file=article&sid=2458

2- روابط الصور
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.missmaud.com.au/Portals/0/whatsnew/KingLge.jpg&imgrefurl=http://www.missmaud.com.au/ArchivedArticles/tabid/235/ArticleID/7/Default.aspx&usg=__W3BdOJcUPHfRfrmfAp7GUwKNSJA=&h=565&w=450&sz=73&hl=sv&start=14&zoom=1&tbnid=n8KPR0BneaEoQM:&tbnh=147&tbnw=117&prev=/images%3Fq%3D%2522Carl%2BGustaf%2BFolke%2BHubertus%2522%26um%3D1%26hl%3Dsv%26lr%3D%26sa%3DN%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=688&ei=vVsNTZidHo2aOqzZ2ZsJ&oei=klsNTeqVGoOB4QbowqyzDw&esq=17&page=2&ndsp=17&ved=1t:429,r:10,s:14&tx=64&ty=98

http://www.google.se/images?hl=sv&q=gustav%20vasa&um=1&ie=UTF-8&source=og&sa=N&tab=wi&biw=1003&bih=58

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D9%88%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%81_%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A_%D8%A3%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%81

http://www.google.se/imgres?imgurl=http://crunkish.com/qimages/5/Olof%2520Palme.jpg&imgrefurl=http://crunkish.com/top-ten-unsolved-murders/&usg=__Rum-Wy4cVkTeTPd5RVfDXpsSi0g=&h=267&w=400&sz=20&hl=sv&start=79&zoom=1&tbnid=M5PoTfNGh4euHM:&tbnh=107&tbnw=161&prev=/images%3Fq%3Dolof%2Bpalme%26um%3D1%26hl%3Dsv%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C2293&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=532&vpy=144&dur=4078&hovh=183&hovw=275&tx=137&ty=105&ei=X50OTca4KMiEOv7U6LkJ&oei=NZ0OTeDqOMzB8QPc7dCHBw&esq=6&page=6&ndsp=17&ved=1t:429,r:3,s:79&biw=1020&bih=580

http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.svd.se/multimedia/dynamic/00068/13679132_68305q.jpg&imgrefurl=http://www.svd.se/nyheter/inrikes/de-har-styrt-sverige_212501.svd&usg=__Y6N06O6w-_I1UrO9cmy7vGkuv_I=&h=320&w=480&sz=52&hl=sv&start=143&zoom=1&tbnid=U6WI5kGACrKRcM:&tbnh=117&tbnw=175&prev=/images%3Fq%3Dolof%2Bpalme%26um%3D1%26hl%3Dsv%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=235&ei=l50OTd-MK8zpObOwnaoJ&oei=NZ0OTeDqOMzB8QPc7dCHBw&esq=6&page=10&ndsp=15&ved=1t:429,r:1,s:143&tx=60&ty=79

http://www.google.se/imgres?imgurl=http://emmabodabibliotek.files.wordpress.com/2008/10/nobelmedalj.jpg&imgrefurl=http://emmabodabibliotek.wordpress.com/2008/10/06/dags-for-nobelpris-2008/&usg=__6hcHEIRgwkEd_LiRMK8ovFIWOI4=&h=512&w=512&sz=29&hl=sv&start=0&sig2=z0AWKfZzCuFkJsrr2gnpIw&zoom=1&tbnid=wZMzlHoK7jNnPM:&tbnh=135&tbnw=135&ei=yKr_TKaQNsehOragufoL&prev=/images%3Fq%3Dnobelpris%26um%3D1%26hl%3Dsv%26newwindow%3D1%26sa%3DN%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=281&oei=oKr_TM-RDo-v8QPujdGMCw&esq=16&page=1&ndsp=15&ved=1t:429,r:2,s:0&tx=81&ty=77


http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.dn.se/polopoly_fs/1.553091.1233984489!image/2155944398.jpg&imgrefurl=http://www.dn.se/nyheter/sverige/dygnet-for-nobelfestens-nyckelpersoner-1.553090&usg=__5hmFMdLXU4B9En09iCaCK5RmPBY=&h=300&w=448&sz=292&hl=sv&start=224&zoom=1&tbnid=jfXlEmbS2vXVwM:&tbnh=118&tbnw=176&prev=/images%3Fq%3Dnobelpris%2Bhall%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C6856&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=703&vpy=229&dur=156&hovh=184&hovw=274&tx=196&ty=111&ei=aWENTeuXD4WXOvjIjI8J&oei=TmENTePgFpGo4AbTn9ET&esq=16&page=16&ndsp=15&ved=1t:429,r:4,s:224&biw=1003&bih=580
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://svenskanamn.alltforforaldrar.se/uploads/15494/a9f1562f8dfff3d.jpg&imgrefurl=http://svenskanamn.alltforforaldrar.se/namngalleri/visa/Bj%25F6rn/Borg/1&usg=__F6ok3GodGs6qj0g1BrhHHy-etCw=&h=350&w=283&sz=27&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=QpbLBhhcmTQJ-M:&tbnh=108&tbnw=87&prev=/images%3Fq%3Dbjiorn%2Bborge%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=493&vpy=235&dur=3422&hovh=250&hovw=202&tx=103&ty=143&ei=3pwOTbfwNMWu8gOi2aGBBw&oei=3pwOTbfwNMWu8gOi2aGBBw&esq=1&page=1&ndsp=18&ved=1t:429,r:15,s:0
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.altfg.com/Stars/directorsb/bergman-ingmar-1.jpg&imgrefurl=http://www.altfg.com/blog/film-festivals/ingmar-bergman-salute-in-hollywood/&usg=__4fOadqsW2CJcb3JA1um6ycK922g=&h=529&w=800&sz=87&hl=sv&start=17&zoom=1&tbnid=dudgFxDF5j_hCM:&tbnh=111&tbnw=168&prev=/images%3Fq%3Dingmar%2Bbergman%26um%3D1%26hl%3Dsv%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C466&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=465&vpy=109&dur=282&hovh=182&hovw=276&tx=143&ty=107&ei=wJsOTefCGtHtOYDtgLQJ&oei=jJsOTbXsIom38QOB4dmDBw&esq=11&page=2&ndsp=15&ved=1t:429,r:2,s:17&biw=1020&bih=580
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://christines.blogg.se/images/2010/universitet_31910106_114762992.jpg&imgrefurl=http://christines.blogg.se/2010/october/t3-uppsala-universitet.html&usg=__sVZGqSzuPoEQgNV0iGo_0dPpuiQ=&h=328&w=250&sz=36&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=BmoV4cFO7F4_mM:&tbnh=136&tbnw=104&prev=/images%3Fq%3Duppsala%2Buniversitet%26um%3D1%26hl%3Dsv%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=482&vpy=81&dur=9875&hovh=257&hovw=196&tx=105&ty=140&ei=4JYOTYngMoah8QPc7f2FBw&oei=4JYOTYngMoah8QPc7f2FBw&esq=1&page=1&ndsp=15&ved=1t:429,r:2,s:0

http://www.google.se/imgres?imgurl=http://cordis.europa.eu/esprit/icons/cth-entr.gif&imgrefurl=http://cordis.europa.eu/esprit/src/iim98.htm&usg=__A0Wml-rqK3xvndmWmnzxPgFgX3Q=&h=250&w=443&sz=40&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=aRnj5Jw94zn0-M:&tbnh=99&tbnw=176&prev=/images%3Fq%3DChalmers%2BUniversity%2Bof%2BTechnology%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=551&vpy=91&dur=7485&hovh=169&hovw=299&tx=92&ty=111&ei=X5gOTY2qCsir8QOw5OmEBw&oei=X5gOTY2qCsir8QOw5OmEBw&esq=1&page=1&ndsp=14&ved=1t:429,r:3,s:0
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://fimpen.blogg.se/images/2009/entrance_hall_of_uppsala_university_main_building_33947974.jpg&imgrefurl=http://fimpen.blogg.se/2009/april/&usg=__PZZtQFevQLDnB4g6aEhTa66Lito=&h=500&w=375&sz=76&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=Fi4jAArq3W7jqM:&tbnh=131&tbnw=98&prev=/images%3Fq%3Duppsala%2Buniversitet%26um%3D1%26hl%3Dsv%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=562&ei=4JYOTYngMoah8QPc7f2FBw&oei=4JYOTYngMoah8QPc7f2FBw&esq=1&page=1&ndsp=15&ved=1t:429,r:11,s:0&tx=54&ty=91

http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.akademiskahus.se/download.php%3FlDocsID%3D1677%26strDB%3Ddrift&imgrefurl=http://www.akademiskahus.se/index.php%3Fid%3D468%26strEstateUID%3DM0017221%26strEstateAreaUID%3Dlu4&usg=__5a061qvaZXjJ9seUDHbyMlDPtcI=&h=425&w=567&sz=90&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=JgnNutrhhwu3WM:&tbnh=137&tbnw=183&prev=/images%3Fq%3DLunds%2Buniversite%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=323&vpy=235&dur=5828&hovh=194&hovw=259&tx=139&ty=127&ei=pJcOTYP8HoWu8gPCjuWBBw&oei=pJcOTYP8HoWu8gPCjuWBBw&esq=1&page=1&ndsp=12&ved=1t:429,r:5,s:0

http://www.google.se/imgres?imgurl=http://lunduniversity.org/images/lunduniversity.jpg&imgrefurl=http://lunduniversity.org/&usg=__JMsEExQrsIK9rs8F1exuY7MZBVM=&h=335&w=488&sz=68&hl=sv&start=12&zoom=1&tbnid=0VaKqk_JBwoSPM:&tbnh=124&tbnw=181&prev=/images%3Fq%3DLunds%2Buniversite%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C587&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=565&vpy=271&dur=4234&hovh=186&hovw=271&tx=132&ty=129&ei=6ZcOTdCzG5ChOqbH2JYJ&oei=pJcOTYP8HoWu8gPCjuWBBw&esq=2&page=2&ndsp=15&ved=1t:429,r:13,s:12&biw=1020&bih=580
http://www.google.se/images?um=1&hl=sv&biw=1003&bih=580&tbs=isch%3A1&sa=1&q=viking&aq=f&aqi=g10&aql=&oq=&gs_rfai=
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.lkf.lv/vikingi/pic/viking06.jpg&imgrefurl=http://www.lkf.lv/vikingi/ENG/vikings.html&usg=__flQiEHynO3l7kajnbADEuQIYsMQ=&h=808&w=622&sz=93&hl=sv&start=83&zoom=1&tbnid=fQo_RY50GGTVXM:&tbnh=130&tbnw=100&prev=/images%3Fq%3Dviking%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DN%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=406&ei=jWQNTfPNDYaUOtmk3aEJ&oei=TmQNTaDeIIf74AbP6NyEAg&esq=23&page=6&ndsp=16&ved=1t:429,r:10,s:83&tx=75&ty=85
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.mekshat.com/pix/upload02/images100/mk99405_y.jpg&imgrefurl=http://www.mekshat.com/vb/showthread.php%3Ft%3D197397&usg=__xoMS0k7d2TYWhCcF2IUnmZzMQgs=&h=600&w=800&sz=105&hl=sv&start=57&zoom=1&tbnid=x7ogRIlxjhfhmM:&tbnh=127&tbnw=169&prev=/images%3Fq%3D%25D8%25A8%25D8%25B1%25D9%258A%25D9%2585%25D9%2588%25D8%25B3%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C1827&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=301&vpy=137&dur=10359&hovh=194&hovw=259&tx=145&ty=113&ei=bpYOTcO3LYiBOpzczJkJ&oei=YZYOTajLBceq8QOD44CFBw&esq=5&page=5&ndsp=14&ved=1t:429,r:1,s:57&biw=1020&bih=58
http://www.automotorsport.se/stor-dag-for-volvo--firar-15-miljoner-bilar/13338
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://hem.passagen.se/dr_wolf/scania/scaniavabis.JPG&imgrefurl=http://hem.passagen.se/dr_wolf/scania/scania.html&usg=__H9dDEUAvesj2g2O2JS53OOSj7BQ=&h=295&w=357&sz=44&hl=sv&start=12&zoom=1&tbnid=CqMn1hSZ5xrf9M:&tbnh=135&tbnw=163&prev=/images%3Fq%3Df%25C3%25B6rsta%2Bscania%2Bbuss%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=312&ei=upkOTaCHOIrtOabavYkJ&oei=s5kOTZYggaDxA9XS0YcH&esq=2&page=2&ndsp=13&ved=1t:429,r:5,s:12&tx=96&ty=58
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://lumaol.files.wordpress.com/2008/08/skog.jpg&imgrefurl=http://lumaol.wordpress.com/category/bologna/&usg=__Lge1lg5Q1PxdmQm5HlYGaX_lTMY=&h=337&w=450&sz=136&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=r8PGFNbpUWPvXM:&tbnh=138&tbnw=184&prev=/images%3Fq%3Dskogen%2Bi%2Bnatten%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DN%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=541&vpy=230&dur=1219&hovh=194&hovw=260&tx=118&ty=126&ei=XGINTbLlHtDu4gbwouGEAg&oei=XGINTbLlHtDu4gbwouGEAg&esq=1&page=1&ndsp=12&ved=1t:429,r:6,s:0

http://www.google.se/imgres?imgurl=http://lynx.uio.no/jon/gif/nature/sverige.gif&imgrefurl=http://lynx.uio.no/jon/gif/nature/&usg=__ZyZxw-7gjz9h9TEbQ2-DnY2tWAE=&h=602&w=899&sz=213&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=eLyL-_UjPMY7oM:&tbnh=131&tbnw=196&prev=/images%3Fq%3Dnature%2Bi%2Bsverige%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=494&vpy=86&dur=3875&hovh=184&hovw=274&tx=136&ty=125&ei=uJQOTdHNAYvoOd3KyKMJ&oei=q5QOTbbnC8Wt8gO1hOCHBw&esq=4&page=1&ndsp=12&ved=1t:429,r:2,s:0

http://www.google.se/imgres?imgurl=http://cn1.kaboodle.com/hi/img/b/0/0/1a/b/AAAAC54PXeEAAAAAABq89w.jpg%3Fv%3D1229405249000&imgrefurl=http://www.kaboodle.com/reviews/aria-vases-by-kosta-boda&usg=__pNt_DvNOWhtgGU589LXAJb5Wbgs=&h=300&w=300&sz=23&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=1_9UDSG33hZ9UM:&tbnh=123&tbnw=123&prev=/images%3Fq%3Dkostaboda%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=752&vpy=219&dur=8625&hovh=225&hovw=225&tx=166&ty=135&ei=D5YOTanzE8Wt8QOL6cmDBw&oei=D5YOTanzE8Wt8QOL6cmDBw&esq=1&page=1&ndsp=15&ved=1t:429,r:9,s:0

http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.digitalphoto.pl/foto_galeria/1988_2005-1560.JPG&imgrefurl=http://www.digitalphoto.pl/se/royalty_free_cds/polen_bilder/index.php%3Ffoto%3D1988%26PHPSESSID%3D54d73b166a1b5c3234a02069e0385f0d&usg=__6w1jtYxk9bI42FIqCIXWAqgwOlM=&h=254&w=380&sz=58&hl=sv&start=142&zoom=1&tbnid=-PzGm4GRhjE4xM:&tbnh=130&tbnw=195&prev=/images%3Fq%3Dskogen%2Bi%2Bsommar%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DN%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=234&ei=YZMOTeW2CMXrOZm9sKAJ&oei=CJMOTb3SCNO08QPg99X-Bg&esq=5&page=11&ndsp=15&ved=1t:429,r:5,s:142&tx=89&ty=78

http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.kulleberga.se/kulleberga/003-1.jpg&imgrefurl=http://www.kulleberga.se/trbilder.html&usg=__8cJ9ogGmcN0csLRrvw18Ej5AyYc=&h=375&w=500&sz=155&hl=sv&start=28&zoom=1&tbnid=eS94wucxBlbhiM:&tbnh=132&tbnw=176&prev=/images%3Fq%3Dskogen%2Bi%2Bv%25C3%25A5ren%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DN%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C1098&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=718&vpy=223&dur=6109&hovh=194&hovw=259&tx=152&ty=118&ei=CZQOTYOoMNDpOYL-jYwJ&oei=-JMOTfeIGcmg8QPq69D-Bg&esq=3&page=3&ndsp=15&ved=

http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.ibtesama.com/vb/imgcache/10362.jpg&imgrefurl=http://www.ibtesama.com/vb/showthread-t_13389.html&usg=__EnM4-uMtf9_x-cafNRP-idqEJLs=&h=490&w=330&sz=13&hl=sv&start=0&sig2=ELyG_a_Zy2Hqjr6EJW_X4Q&zoom=1&tbnid=ueM_hqRLvBmfNM:&tbnh=146&tbnw=98&ei=pqz_TKrCHcS08QOzubSMCw&prev=/images%3Fq%3D%25D9%2581%25D9%2586%25D8%25AF%25D9%2582%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AB%25D9%2584%25D8%25AC%26um%3D1%26hl%3Dsv%26newwindow%3D1%26sa%3DG%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=134&vpy=41&dur=3406&hovh=274&hovw=184&tx=104&ty=157&oei=pqz_TKrCHcS08QOzubSMCw&esq=1&page=1&ndsp=12&ved=1t:429,r:0,s:0
http://sv.wikipedia.org/wiki/%C3%96resundsf%C3%B6rbindelsen
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.icehotel.com/Global/img_gallery/midnatt/midnatt_ms.jpg&imgrefurl=http://www.icehotel.com/se/Aktiviteter-Lappland/Aktiviteter/Midnattssolsaktiviteter/&usg=__ly_UhtsjUm66mPfrJeBDc7LI9Zo=&h=600&w=900&sz=124&hl=sv&start=70&zoom=1&tbnid=EEU6wVl6nQ_v8M:&tbnh=102&tbnw=153&prev=/images%3Fq%3Dsolen%2Bi%2Bmidnatten%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DN%26biw%3D1003%26bih%3D563%26tbs%3Disch:10%2C2066&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=441&vpy=278&dur=2875&hovh=183&hovw=275&tx=160&ty=94&ei=cmMNTYL4BYacOsisibYJ&oei=S2MNTe2FG5Og4Qbu3tWEAg&esq=6&page=6&ndsp=15&ved=1t:429,r:2,s:70&biw=1003&bih=563
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.hotel-malmo.se/bilder/hotell-malmo.jpg&imgrefurl=http://www.hotel-malmo.se/&usg=__O3EVLokx64puMrZzH8Q6fxdhRiw=&h=270&w=336&sz=24&hl=sv&start=15&zoom=1&tbnid=Kp4J91ANReg3jM:&tbnh=128&tbnw=159&prev=/images%3Fq%3Dmalm%25C3%25B6%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DN%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C348&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=321&vpy=218&dur=297&hovh=201&hovw=250&tx=138&ty=121&ei=pending&oei=al4NTYDUHcSB4Qa9ns2EAg&esq=2&page=2&ndsp=13&ved=1t:429,r:1,s:15&biw=1003&bih=580
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://2.bp.blogspot.com/_hR3XUyyqjJc/SjZ8Hy8KnpI/AAAAAAAABaE/cYPYtBxnPoc/s400/kolm%C3%A5rden%2B068.jpg&imgrefurl=http://ganskalagom.blogspot.com/2009_06_01_archive.html&usg=__WauS6QjCxIWr5gdJTBAEMUHDBMs=&h=267&w=400&sz=35&hl=sv&start=88&zoom=1&tbnid=nSgGV8nbE2NAxM:&tbnh=118&tbnw=177&prev=/images%3Fq%3DKolm%25C3%25A5rden%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:10%2C3045&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=117&vpy=142&dur=3125&hovh=183&hovw=275&tx=178&ty=119&ei=K58OTe6kL4KZOqzf-OYI&oei=GJ8OTYS7IpS08QPNuZ2EBw&esq=7&page=7&ndsp=15&ved=1t:429,r:10,s:88&biw=1020&bih=580
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://3.bp.blogspot.com/_L0RtRYtiBmo/Sac0ux3iDqI/AAAAAAAAARU/NaTgFYOJx4E/s400/fredagsfarg_gronrosa.jpg&imgrefurl=http://bengavoice.blogspot.com/2009/02/rosa-marknaden-pa-grona-lund.html&usg=__Kc5xyf1MPPKM4fchvhdSthpKfNg=&h=266&w=400&sz=35&hl=sv&start=90&zoom=1&tbnid=A7c2-EoLEQRvQM:&tbnh=128&tbnw=192&prev=/images%3Fq%3DGr%25C3%25B6na%2BLund%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DG%26biw%3D1020%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=rc&dur=703&ei=qJ8OTY_xCsaDOuruxKgJ&oei=g58OTcX_MZGn8QOg-5iEBw&esq=7&page=7&ndsp=13&ved=1t:429,r:5,s:90&tx=96&ty=57
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://gfx.aftonbladet-cdn.se/multimedia/archive/00097/NOJE-27s36-astrid-67_97359w.jpg&imgrefurl=http://www.aftonbladet.se/nojesbladet/musik/article178982.ab&usg=__7cPTNyWfI5gxDID5p5KsYEwnG-c=&h=429&w=368&sz=15&hl=sv&start=61&zoom=1&tbnid=cqFO5gX8l2Cv2M:&tbnh=124&tb
http://www.acc.umu.se/~wschedin/stockholm2.html
http://www.google.se/imgres?imgurl=http://www.kolumbus.fi/seanhype/luckan/senior-it/20skr.jpg&imgrefurl=http://www.kolumbus.fi/seanhype/luckan/senior-it/selma_lagerlof.htm&usg=__tQFfv9saOgwx2aS7Kk8Jl-OrPSw=&h=336&w=336&sz=24&hl=sv&start=0&zoom=1&tbnid=DL9YzeeoC6q5cM:&tbnh=144&tbnw=144&prev=/images%3Fq%3Dselma%2Blagerl%25C3%25B6f%26um%3D1%26hl%3Dsv%26sa%3DX%26biw%3D1003%26bih%3D580%26tbs%3Disch:1&um=1&itbs=1&iact=hc&vpx=752&vpy=101&dur=4469&hovh=225&hovw=225&tx=154&ty=95&ei=VKEOTdiqJYKu8gPwusmBBw&oei=VKEOTdiqJYKu8gPwusmBBw&esq=1&page=1&ndsp=18&ved=1t:429,r:5,s:0
2- كتب
1- دولة الرفاهية الاجتماعية: بحوث ومناقشات الندوة الفكرية التي نظمها مركز دراسات الوحدة العربية بالتعاون مع المعهد السويدي بالأسكندرية، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، أيلول/ سبتمبر 2006، ص. 229-282.
2- د. حميد الهاشمي، العرب وهولندا: الأحوال الاجتماعية للمهاجرين العرب في هولندا،مركزدراست الوحدة العربية، بيروت، تموز/ يوليو 2008.
3- حسين مروة، النزعات المادية في الفلسفة العربية، جزئين، دار الفارابي، بيروت 1979.
4- د. علي الوردي، لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث، ستة أجزاء، دار كوفان ، الطبعةالثانية، لندن، حزيران/ يونيو1995.
5- نفسه، في الطبيعة البشرية، تقديم سعد بزاز، الأهلية للنشر والتوزيع، الطبعة الأولى، عمان/ الأردن، 1996.
6- د. عبدالوهاب حميد رشيد، العراق المعاصر " أنظمة الحكم والأحزاب السياسية"، دار المدى للثقافة والنشر، دمشق، 2002،ص. 248-268.
7- نفسه، التحول الديمقراطي في العراق،"المواريث التاريخية والأسس الثقافية والمحددات الخارجية"، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت 2006، ص. 124-127.
8- فيكتور أ. بيستوف، جامعة بحر البلطيك/استوكهولم Victor A. Pestoff, Baltic Sea University, Stockholm، المشروعات الاجتماعية والديمقراطية المدنية في السويد: تطوير مجتمع الرفاهية القائم على المشاركة للقرن الحادي والعشرين، اقتصاد القرن الحادي والعشرين- الآفاق الاقتصادية- الاجتماعية لعالم متغير، الفصل الرابع عشر، تحرير: وليام اي. هلال (و) كينيث ب. تايلور، ترجمة د. حسن عبدالله بدر، د. عبدالوهاب حميد رشيد، المنظمة العربية للترجمة- بيروت، إصدار مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت، آذار/ مارس2009.







































































سيرة ذاتية 1
Curriculum Vite
C.V.
عبدالوهاب حميد رشيد
أكاديمي وباحث عراقي مقيم في السويد

1- حصل على بكالوريوس اقتصاد (الأول بامتياز) من الجامعة المستنصرية (بغداد 1969).
2- أول خريج ماجستير اقتصاد من جامعة بغداد (1974).
** عنوان الرسالة: تقييم القطاع الصناعي التحويلي المؤمم في العراق مع إشارة خاصة إلى الإنتاجية 1962- 1972.. (إشراف الدكتور خيرالدين حسيب و الدكتور عبدالوهاب أمين)..
3- حصل على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة القاهرة عام 1980.
** عنوان الرسالة: دور المشروعات المشتركة في التكامل الاقتصادي العربي.. (إشراف الدكتور رياض الشيخ).
4- اشتغل في مجال التدريس و/ أو البحوث في المؤسسات التالية: الجامعة المستنصرية ببغداد (1969-1976).. المعهد العربي للتخطيط بالكويت (1976-1985).. ديوان المحاسبة بالكويت (1986-1988).. الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بالكويت (1989-1990).
5- انتقل وعائلته بعد حرب الخليج إلى السويد بمساعدة UNHCR (13/14 آذار/ مارس 1992).
6- ساهم في بعض الدراسات المؤسسية، وشارك في عدد من الندوات والمؤتمرات العلمية ببحوث وتعقيبات.. ونشر مجموعة مقالات ومراجعات كتب في المجلات العربية المتخصصة، علاوة على أعداد من التراجم لمقالات غربية نشرت في مواع النت العربية، وصدرت له الكتب التالية:
(1) دراسات في العلاقات الاقتصادية العربية، مطبعة الرواد، بغداد 1974.
(2) تقييم نتائج تأميم الصناعة التحويلية في العراق (1962-1972)، مطبعة الغري، نجف 1976. ( رسالة الماجستير- منقحة).
(3) التكامل الاقتصادي العربي، وزارة الإعلام (128)، دار الحرية للطباعة، بغداد 1977.
(4) التنمية العربية ومدخل المشروعات المشتركة، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت 1982(رسالة الدكتوراه- منقحة).
(5) التجارة الخارجية وتفاقم التبعية العربية، معهد الإنماء العربي، بيروت 1984.
(6) الأمن الغذائي ومهمة التنمية العربية، معهد الإنماء العربي، بيروت 1985.
(7) الدور التكاملي للمشروعات العربية المشتركة "الطموحات والأداء"، شركة كاظمة للنشر بالكويت والمؤسسة الجامعية للدراسات ببيروت، بيروت 1985.
(8) الإنتاجية والتنمية الاقتصادية، دار الشباب للنشر، قبرص 1989.
(9) معجم المؤسسات المشتركة "العربية والإقليمية والدولية"، دار الشباب للنشر، قبرص 1990.
(10) مستقبل العراق "الفرص الضائعة والخيارات المتاحة"، دار المدى للثقافة والنشر، دمشق 1997.
ISBN:91-631-0505-5
(11) الديمقراطية والتحول الديمقراطي: مناقشة فكرية وأمثلة لتجارب دولية، السويد،2000.
ISBN:91-630-9332-4
(12) الرقابة على الأموال العامة في البلاد العربية "مع إشارة خاصة إلى التجربة الكويتية", السويد 2001
ISBN:91-631-0279-x
(13) الرقابة على الإنشاءات العامة في الكويت "رقابة الفعالية: ترشيد التكلفة"،السويد 2002.
ISBN:91-631-1658-8

(14) العراق المعاصر- أنظمة الحكم والأحزاب السياسية، دار المدى للثقافة والنشر، دمشق 2002.
ISBN:91-630-9516
(15)التحول الديمقراطي والمجتمع المدني: دار المدى للثقافة والنشر، دمشق 2003.
ISBN:91-631-3332-6
(16) حضارة وادي الرافدين- ميزوبوتاميا: العقيدة الدينية.. الحياة الاجتماعية.. الأفكار الفلسفية، دار المدى للثقافة والنشر، دمشق 2004.
ISBN:91-631-3565-5
(17) التحول الديمقراطي في العراق "المواريث التاريخية والأسس الثقافية والمحددات الخارجية، مركز دراسات الوحدة العربية، بيروت- تموز/ يوليو 2006.
ISBN: 91-631-5959-7
(18) اقتصاد القرن الحادي والعشرين "الآفاق الاقتصادية- الاجتماعية لعالم متغير"، تحرير: وليام اي. هلال (و) كينيث ب. تايلور، ترجمة: د. عبدالوهاب حميد رشيد (و) د. حسن عبدالله بدر
ISBN 978-91-633-2084-2
(19) موسوعة الطب التكميلي (البديل)، "نباتات.. أعشاب.. ثمار".. تحت الطبع..




سيرة ذاتية 2
د. محمد رحال
كاتب وأديب وشاعر وروائي عربي مقيم في السويد
درس المراحل الأولى في المدارس والثانويات السورية.
انتسب إلى الجيش وعمل قائداً لمحطة رادار في سلاح القوى الجوية والدفاع الجوي
درس في كلية الاداب جامعة حلب 1982.
دبلوم ثم الماجستير من معهد الدراسات الاستراتيجية الخاص في استوكهلم
1994رسالة الماجستير في الدولة الإلكترونية، بعنوان: Elektronska regeringen
درجة الدكتوراه العام 1997 في شبكة التعليم الإلكتروني من نفس المعهد العالي svensk global universitet. عنوان الرسالة: Elektronska skolor
وبإشراف البروفيسورريكارد كولد مانRichard Goldsmam والبروفيسور صامويل نيلسون Samuel Nilsson
عمل الكاتب والباحث مستشارا في تطوير التعليم ، وفي التحديث والعصرنة.
حضر الكاتب أكثر من خمسين مؤتمراً عالمياً وإقليمياً
للكاتب عشرات البحوث وأكثر من ألف مقال منشور في الصحف تتناول قضايا سياسية واجتماعية وأدبية وطبية.
درس الكاتب مناهج كليات الطب والزراعة والقانون والتاريخ والشريعة.
يعمل الكاتب الآن متفرغاً في مجال التأليف والاستشارة والبحث العلمي.






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,632,998,588
- الأحوال الاجتماعية للجالية العربية في السويد.. ق2- ف5/ ف6
- الأحوال الاجتماعية للجالية العربية في السويد.. ق2: ف3- ف4
- الظروف الاجتماعية للجالية العربية في السويد- ق2- ف1-ف2
- الأحوال الاجتماعية للجالية العربية في السويد- ق1.. ف7- ف8
- الأحوال الاجتماعية للجالية العربية في السويد- ق1.. ف5، ف6
- الأحوال الاجتماعية للجالية العربية في السويد: ق2/ ف3- ف4
- الشرطة المصرية تقتل 34، وتُعذب 88 في المئوية الأولى لحكم مرس ...
- الأحوال الاجتماعية للجالية العربية في السويد:ق1/ ف1-ف2
- العراق يُسجل ارتفاعاً كبيراً في التشوهات الخلقية للولادات
- الأحوال الاجتماعية للجالية العربية في السويد ق1/ف1
- القرار الغامض لتدمير الأنفاق
- حضارة وادي الرافدين- الفصل العاشر- المؤسسة الدينية
- حضارة وادي الرافدين،ميزوبوتاميا9،- العقيدة الدينية.. الحياة ...
- حضارة وادي الرافدين- ميزوبوتاميا، 8- العقيدة الدينية.. الحيا ...
- ميزوبوتاميا 7،- العقيدة الدينية.. الحياة الاجتماعية.. الأفكا ...
- ميزوبوتاميا،- العقيدة الدينية.. الحياة الاجتماعية.. الأفكار ...
- ميزوبوتاميا4: -العقيدة الدينية.. الحياة الاجتماعية.. الأفكار ...
- ميزوبوتاميا 3،- العقيدة الدينية.. الحياة الاجتماعية.. الأفكا ...
- الكشف عن فضائح الفساد في العراق قد يُجسّد ظاهرة سياسية دموية ...
- أوباما يفوز جولة في سعيه لحبس الأمريكيين دون محاكمة


المزيد.....




- الأهرام: حصيلة قتلى أحداث سيناء الجمعة هو 31 جنديا بعد قتل 3 ...
- أوكرانيا:إعلان حالة التأهب القصوى عشية الانتخابات التشريعية. ...
- فلم وتقرير مصور حول إعتصام النمر أمام سفارة آل سعود في برلين ...
- اشتباكات متقطعة بين الجيش اللبناني ومسلحين في طرابلس
- تركيا: مقتل 3 جنود بهجوم مسلح جنوب شرق البلاد
- ذكريات مع محجوب شريف في سجن كوبر
- نص داخل السياق
- حوار أسري مع أسرة بابكر عبد الحفيظ شهيد ثورة 21 أكتوبر المج ...
- نعي اليم
- مؤتمر صحفي


المزيد.....

- قرأة في واقع الإسلام السياسي في ألمانيا / طارق حمو
- الإغتراب عن الوطن وتأثيراته الروحيّة والفكريّة والإجتماعيّة ... / مريم نجمه
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الثاني / هاشم نعمة
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الأول / هاشم نعمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - عبدالوهاب حميد رشيد - الأحوال الاجتماعية للجالية العربية في السويد.. الخاتمة والملاحق