أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - حسن محسن رمضان - سؤال غير بريئ لما يسمى ب -القوى الشبابية- في الكويت














المزيد.....

سؤال غير بريئ لما يسمى ب -القوى الشبابية- في الكويت


حسن محسن رمضان

الحوار المتمدن-العدد: 3901 - 2012 / 11 / 4 - 16:34
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية
    




بغض النظر تماماً عن وضوح أزمة "الهوية" لِما يسمى بـ "القوى الشبابية" الكويتية، وبغض النظر تماماً عن هلامية المطالب التي تطرحها مثل هذه "القوى" التي تنشأ بين يوم وليلة وتعمدها لعدم تطرقها للتفاصيل المتعلقة بـ "الحرية" مثلاً، وبغض النظر تماماً عن الفوضوية التي تميزت بها هذه التجمعات وانشقاقها على نفسها لأن (إثنين أو ثلاثة) من أعضائها يختلفون على تفاصيل هامشية ثم لتتكون "قوى" شبابية جديدة نسمع عن اسم "القوى" ولا نعرف أعضائها، وبغض النظر عن أفلام الفيديو التي رأيناها منذ أيام لآخر تظاهرة لإطلاق مسلّم البراك وظهر فيها مَن أعمارهم ما بين 14 سنة و 16 سنة في مقدمة الصفوف يقذفون رجال الأمن بما تصل إليه أيديهم، وبغض النظر عن عمليات الدهس وإطلاق النار من جانب المتظاهرين ضد مصوري الصحف ورجال الأمن مع تَعمّد صحف "المعارضة" الإلكترونية والورقية التي تنادي بـ "الحرية" لإخفاء هذه الأخبار من صفحاتها، وبغض النظر تماماً عن قناعتي الشخصية بأن بعض، أقول بعض، عناصر هذه التي تُسمى بالقوى الشبابية تتكون من التوجهات الدينية والعِرقية التي تتحرق شوقاً للانقلاب على الحريات المدنية وتأجيج الصراع الطائفي والعرقي على محاور (السنة – الشيعة) و (الحضر – البدو)، وبغض النظر تماماً عن قناعتي بعدالة (الشعار) الذي يرفعونه مع ما يصاحبها من (كارثية) المفاهيم والتطبيقات التي يحملونها في عقولهم وضمائرهم، وبغض النظر تماماً عن طموح البعض الانتخابي المستقبلي ممن يشارك بحماس في تنظيم وانشاء مثل هذه "القوى" الشبابية، فهي وسيلة شخصية بالنسبة له وليست غاية عامة، وبغض النظر تماماً عن أن الأغلبية المطلقة الساحقة من (القوى الشبابية الكويتية) الحقيقية هي إما غير مهتمة أو معارضة لمن يسمون أنفسهم بـ "القوى الشبابية" في ساحات الكويت، وبعض النظر تماماً عن وضوح عقدة النقص التي يشعر بها البعض تجاه "الربيع العربي" ورغبته في "ثورة" من نوع ما في الكويت … بغض النظر عن كل هذا وغيره الكثير، لدي السؤال غير البريئ هذا:

أية حركة تظاهرية "شبابية" هذه التي تطالب بالحريات المدنية والارتقاء بالممارسة الديموقراطية وتفعيل الإمارة الدستورية وحماية الحريات والمساواة المدنية والعدالة الاجتماعية وحقوق المواطنة وكشف الفساد والمفسدين (مع التركيز على الفساد والمفسدين) ثم تأتي بنواب برلمانيين هم نتاج لعلمية عنصرية قبلية طائفية، خارجة على القانون والضمير وربما الأخلاق أيضاً، ومتحايلين على كل مبدأ أخلاقي وقانوني محايد حر نزيه، مسؤولين هم ومَنْ أعطاهم الصوت البرلماني عن تعمد في تفتيت النسيج الاجتماعي بواسطة تأكيدهم ضمناً، أقول: ضمناً من خلال ممارساتهم وطريقة تصويتهم في الانتخابات البرلمانية، على أحقية عِرق محدد في النتائج الانتخابية دون غيرهم، ذوي تصرفات سابقة أذكت التوتر ضمن الفروقات الطائفية، ليكونوا قادة تلك المظاهرات والمسيرات وذوي الكلمة المسموعة فيهم عن معاكسة الفساد والمفسدين (!!!) بل ويطالبوا لهم (الكلمة الصحيحة هنا هي: ليفكروا عنهم ويطالبوا بالنيابة عنهم) بالدولة الدستورية وحقوق المواطنة والمساواة، ثم يقفون مستمعين لهم ومؤيدين ومصفقين ومتظاهرين أمامهم؟!

ألم يكن الأجدر أن يقف واحد من ما يُسمى بـ (القوى الشبابية) المجهولة الهوية ليقول لهم: أنتم ومَنْ أعطاكم صوتاً في الانتخابات ضمن الفساد والمفسدين، وبجدارة منقطعة النظير ويجب عليكم أن ترحلوا من كرسيكم الانتخابي؟!

أم أن الفساد هو فقط مبلغ من المال في جيوب نفس المخرجات الانتخابية القبلية العنصرية أو الطائفية الفاسدة ديموقراطياً ومدنياً جملة وتفصيلاً لا غير؟!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,842,798
- بصراحة … رأيي في أحداث مسيرة يوم الأحد
- كلمة قصيرة لمن يخاف -ثورة- في الكويت
- لأنكم مجتمع يمثل شذوذاً في كل شيء
- حتمية الصدام بين المنهج السلفي والدولة المدنية
- ميسون سويدان ... أيتها الرائعة
- أيها السياسيون الكويتيون العباقرة … يا أيها الشعب
- باغافاد غيتا – المعرفة السرية القصوى
- التدليس في الخطاب الإعلامي الديني ... محمد العوضي كنموذج
- إشكالية النص المسيحي وشخصية يسوع
- مَنْ كتب الإنجيل؟
- في نقد الطب الإعجازي المسيحي والإسلامي
- حوادث أكل لحوم البشر في التاريخ الإسلامي
- شذوذ مفهوم الوطنية في الذهنية العربية
- في إشكالات السيرة النبوية
- في إشكالية العصمة النبوية
- من إشكالات المجتمع الكويتي
- هل لا تزالون أمة ً أمّية؟
- رسالة يهوذا، الذي خان المسيح، إلى الحُكام العرب
- إشكالية اغتصاب المرأة في الفقه الإسلامي
- مقالة في أن العلمانية تحمي الدين من احتمال الاستبداد


المزيد.....




- ترامب: قد تحدث أشياء قاسية بالشرق الأوسط.. وبومبيو وبن سلمان ...
- الحوثي عن رفع الكويت حالة الاستعداد القتالي: هل أصاب الأمير ...
- اتفاق أميركي-سعودي على -محاسبة- النظام الإيراني على -سلوكه ا ...
- مسيرات طلبة الجزائر... هل تعرضت للاختراق؟
- بعد 26 عاما من تأسيسه... الحريري يعلن تعليق العمل في تلفزيون ...
- تحقيقات أميركية لتحديد مسار الصواريخ المستخدمة في الهجمات ضد ...
- محمد بن سلمان وبومبيو يبحثان هجوم إيران على أرامكو
- -تضييق الحريات- تحت حكم السيسي.. حزب معارض يهدد بتجميد نشاطه ...
- رئيس الوزراء العراقي: المنطقة على حافة حرب ونعمل على منعها
- بعد هجمات أرامكو... الأرجنتين تتخذ قرارا بشأن أسعار الوقود


المزيد.....

- واقع الصحافة الملتزمة، و مصير الإعلام الجاد ... !!! / محمد الحنفي
- احداث نوفمبر محرم 1979 في السعودية / منشورات الحزب الشيوعي في السعودية
- محنة اليسار البحريني / حميد خنجي
- شيئ من تاريخ الحركة الشيوعية واليسارية في البحرين والخليج ال ... / فاضل الحليبي
- الاسلاميين في اليمن ... براغماتية سياسية وجمود ايدولوجي ..؟ / فؤاد الصلاحي
- مراجعات في أزمة اليسار في البحرين / كمال الذيب
- اليسار الجديد وثورات الربيع العربي ..مقاربة منهجية..؟ / فؤاد الصلاحي
- الشباب البحريني وأفق المشاركة السياسية / خليل بوهزّاع
- إعادة بناء منظومة الفضيلة في المجتمع السعودي(1) / حمزه القزاز
- أنصار الله من هم ,,وماهي أهدافه وعقيدتهم / محمد النعماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - حسن محسن رمضان - سؤال غير بريئ لما يسمى ب -القوى الشبابية- في الكويت