أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كوسلا ابشن - من وراء الزوبعة الاخيرة في جامعة مراكش














المزيد.....

من وراء الزوبعة الاخيرة في جامعة مراكش


كوسلا ابشن

الحوار المتمدن-العدد: 3873 - 2012 / 10 / 7 - 20:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



اللحظة المحدثة لاي تحول نسبي للقضية الامازيغية تصتدم بتعنت حراس الهيكل المقدس المخزيني- البعثي , بشن حملاتهم الاعلامية والمهرجاناتية لتشويه القضية الامازيغية ومنع اي قرار في صالحها , وما الحملة الاخيرة المسعورة ضد الحركة الثقافية الامازيبغية الا جزء من الحملات الكثيرة ضد الشعب المحلي وقواه الحية .
المتتبع للصراعات الطلابية في السنوات الاخيرة ورد الفعل الاعلامي المخزني - البعثي , يلاحظ الادانة المسبقة للحركة الثقافية الامازيغية شاركت في الحدث ام لم تشارك , فهي المتهمة الاولى اعلاميا والمدانة بعده قضائيا .
الصبي البربري المعتدى عليه صرح ان الجناة من خارج الجامعة , تصريح يناقض الاعلام المضلل والكاذب المختلق للروايات حول مجزرة دموية من قطع الايدي والارجل والتمثيل بالجثة لترهيب الجماهير الطلابية والادانة المسبقة للحركة الثقافية الامازيغية .
صدر قبل ايام بيان للتنسيقية الوطنية للحركة الثقافية الامازيغية , وضحت موقفها المدان للعنف في الجامعة , منها ما حدث في جامعة مراكش , وادانتها للاعلام العنصري وتبرئتها من الكيانات المصنوعة بعقول اعداء الشعب الامازيغي .
الكيانات الوهمية اداة الحرب النفسية واللتلفيق ضد العدو المفترض , خلق فكرة , ما يسمى بالمحاكم الشعبية الامازيغية , وتنفيذ احكامها العنفية على القاعديين دون سواهم واستهدافها للطالب البربري , تطرح اكثر من تساؤل , اليست هي نفس الجهة المرتكبة لجريمة قتل الطالبيين البربريين في 2007 , الا تكون من عناصر القاعدية المتزمة للعرق العروبي ولا تفرق بين رفيق الدرب البربري وعدو الدرب الامازيغي .
الخطاب الصبياني والعصاباتي لما يسمى بالمحاكم الشعبية والامازيغية بريئة منه , يناقض خطاب الحركة الثقافية الامازيغية من حيث المبدأ والفعل , فهي اول من اقترحت ميثاق الشرف لنبذ العنف في الجامعة وهي من دعت الى الوحدة الطلابية من اجل الدفاع عن حقوق الطلبة ومقاومة سياسة الاصلاح الرجعية .
تضاد الخطابي الطلابي الامازيغي مع الخطاب العنفي لازلام النظام المخزني العروبي في الجامعة وخارجها يولد ادواة واشكال غير اخلاقية لدى الطرف الضعيف لمحاربة عدوه ومنها خلق ما يسمى بالمحاكم الشعبية البربرية لتشويه النضال الثوري للحركة الثقافية الامازيغية وكذلك التضحية برفاق الدرب البربر اذا اقتضت الضرورة لذلك .
ممارسة العنف في الجامعة ومرجعيته لم يبدأ مع بروز الحركة الثقافية الامازيغية والتي كانت الضحية الاولى لهذه الممارسات من 1999 الى اليوم , بل بداياته كانت مع تشكيل التيارالمتزمت عقائديا وخليفته في الجمود العقادي حاليا في الجامعة , القاعدية بكل اشكالها والوانها و المحاكم الشعبية الوهمية صناعة قاعدية وترويج الاعلام الاصفر بشقيه السلفي والبعثي والكل في خدمة المخزن الكولونيالي .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,080,981
- العمل السياسي المنظم
- الحلم الامازيغي قابل للتطبيق
- مطلب الحكم الذاتي للريف
- مقارنة غير منطقية ولا موضوعية بين التخريب الاستعماري وبين اس ...
- خرافة ّ ثورة ّ الملك والشعب
- لوبيات من ورق
- ازواد القضية المغيبة
- هل النضال القومي التحرري نقيض للنضال الطبقي ؟؟؟؟
- الاسلامويون اداة الثورة المضادة
- الفاشية وصبية الجامعة الماروكية اية علاقة ؟
- الفاشية وصبية الجامعة اية علاقة ؟
- امازيغ ليبيا بين المهادنة والمواجهة
- المحكمة الماروكية جهاز اضطهاد طبقي وقومي
- اسكرا الربيع الامازيغي
- مؤامرة امبريالية - استعمارية لمنع استقلال الشعب الازوادي
- نحن لا نجادل بل نرفض الوهم يا سيد بلقزيز
- تهنئة للشعب الكوردي والشعوب المشرقية بعيد النوروز
- أيت بوعياش الصامدة
- المرأة بين الاسلام والمواثيق الدولية
- تجاهل المجتمع الدولي لابادة الازواد


المزيد.....




- عطسة كافية لكسر عظمك.. ما السبب؟
- American Mathematics Competitions – Overview
- The Nuiances of Relationships Chemistry
- Getting the Best Relationships Chemistry
- Choosing Good Organic Chemistry Introduction
- Buy Dissertations Reviews & Tips
- Choosing Top Dissertation Writing Services Is Simple
- مراقبون روس يجرون في أكتوبر طلعات جوية فوق أمريكا وبولندا بم ...
- اليمن... -أنصار الله- تستعيد قرى ومناطق من الجيش في صعدة
- رئيس بوليفيا موراليس يتصدر الانتخابات الرئاسية بحصوله على 45 ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كوسلا ابشن - من وراء الزوبعة الاخيرة في جامعة مراكش