أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هشام عقراوي - مقارنة من نوع أخر بين العراق العربي و أقليم كوردستان: حقوق المستقلين و أمتيازات الحزبيين..














المزيد.....

مقارنة من نوع أخر بين العراق العربي و أقليم كوردستان: حقوق المستقلين و أمتيازات الحزبيين..


هشام عقراوي
الحوار المتمدن-العدد: 3792 - 2012 / 7 / 18 - 13:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في حديث سريع مع أحد أخوة الجنوب العراقي الشيعي العزيز تسائل عن البناء العمراني في اقليم كوردستان و حقيقة التطور الحاصل في الاقليم و أستمر في حديثة وهو يحاول تمهيد الطريق كي يفرغ ما في جعبته حيال الاقليم الكوردي بشكل لا يتسبب في أنزعاجي. بعد أن مل من تمهيداته قلت له: قل ما يجول في خاطرك فنحن و أقصد الكورد الشيعة لهم جولاتهم وصولاتهم معا ضد الظلم و الاستبداد و هذا الشئ يترتب عليه حقوق و واجبات.

و ما أن أنهيت كلامي هذا حتى بدأ الاخ الشيعي بالتسائل و قال: أخي هشام أعتقد أن اقليم كوردستان متطور فقط في المجال العمراني أما المجالات الاخرى فلا يحسد عليه. و بدأ يقارن بين الحريات السياسية في اقليم كوردستان و جنوب العراق، كما تطرق الى الحقوق التي حصل عليها الصحفيون و السجناء السياسيون و المهجرون في جنوب العراق و أن أغلبيتهم حصلوا على رواتب تقاعدية و قطع أرض سكنية و ما شابه ذلك، و سألني عن أحوال هذة الفئة في أقليم كورستان.

عندها بدأت اشرح لاخينا الشيعي أحوال الصحفيين و السجناء السياسيين في أقليم كورستان و كيف أن حقوقهم تعتمد على أنتمائهم الحزبي. فتعجب و صعب عليه تصديق ما اقول. فقلت له يا أخي العزيز أنا صحفي و سجين سياسي سنة 1982 و تعرضت الى جميع أشكال التعذيب و أنفصلت من وظيفتي في نفط الشمال في كركوك بسبب قوميتي، و كنا من الملاحقين عائليا بسبب تواجد أخي خارج العراق منذ سنة 1980 و مع هذا لم احصل لحد الان على أي حق من حقوقي لا الوظيفية و لا الصحفية و لا كسجين سياسي و لا كشخص تعرض الى التعذيب و التشريد. و السبب هو عدم أنتمائي الى حزب سياسي من الاحزاب الحاكمة أو المعارضة في أقليم كوردستان الذينتحدث عنه.

فرد الاخ الشيعي قائلا: يا أخي هشام و الله في الجنوب ليس كذلك و الاغلبية حصلت على حقوقها خلال سنتين فقط فكيف يتصرف أقليم كورستان بهذا الشكل؟؟؟؟ أليس هذا تقليدا للبعث؟؟؟ البعث كان يتصرف بهذا الشكل و كان يفرض الانتماء الحزبي على المواطنين!!!

قلت له هذا هو حال المستقلين في أقليم كوردستان أما الحزبيين فقد تحول الجحوش منهم الى بيشمركة و تحول الذين قتلوا في معارك قادسية صدام الى شهداء و حصلوا على رواتب تقاعية و قطع ارض سكنية. كما تحول الذين ماتوا قضاءا و قدرا في حوادث السير الى شهداء. كما تحول الذين سجنوا لاسباب السرقة الى سجناء سياسيين، و تحول الذين بعثوا من قبل صدام الى الخارج كبعثات دراسية الى مهجرين و حصلوا على التعويض.

فقال الاخ الشيعي: جا يا أخي شسوي بالقصور أذا كان العدل مفقود و الوظائف بالانتماء الحزبي......

فقلت له: في وقت صدام و تحت أعواد التعذيب لم نكن مستعدين لبيع حفنه من تراب كوردستان بأموال الدنيا و الان ايضا نحن مستعدون للتضحية في سبيل كوردستان بأرواحنا و لا تهمنا الاموال فاليشبع بها الحزبيون و المسؤولون و ليملؤوا قبورهم بالدولارات لربما تنفعهم في يوم لا ينفع مال و لا بنون.....





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,093,521,742
- المالكي بين مطرقة قادة الحزبين الكورديين وسندان القائمة العر ...
- يوميات أنتفاضة أذار 1991 الجزء الثالث: بابكر الزيباري و علي ...
- الجزء الثاني من يوميات أنتفاضة 1991 ... لماذا تحررت كركوك من ...
- بمناسبة أنتفاضة أذار 1991.. أين كنت حينها وماذا فعلت و أين أ ...
- ضرورة الاتفاق على تشكيل برلمان كوردستاني مصغر داخل البرلمان ...
- تقسيم التركمان و الكورد، كركوك محافظة فدرالية ضمن نظام فدرال ...
- العراق الحلقة الاضعف في المنطقة و التقارب بين أقليم كوردستان ...
- العروسة - اقليم كوردستان- و تهديدات الهمج و العرسان
- الدكتاتورية العراقية، هل أتفق الحزبان الجمهوري و الديمقراطي ...
- محاولات خلط الاوراق في محاكمة مجرمي الانفال
- أقتراح الى القوى العراقية و حل ممكن لعقدة الحكومة المستعصية
- الفساد الاداري و النصب، أهم اسباب اصرار الجميع على المشاركة ...
- القاضي رزكار أمين صوت العقل في زمن الذبح
- الكورد، العامل الحاسم في العراق لاربعة سنوات أخرى
- ميثاق شرف الصحافة الكوردستاني
- الشيعه أداء ديمقراطي متميز في الانتخابات الدستورية
- !!لماذا لم تبدأ محاكمة صدام بضحايا الانفالات و حلبجة
- علاوي مارس العمل الديمقراطي بجداره، فهل من مزيد!!!
- هل صحيح أن الكورد حفروا قبرهم بأياديهم و هل أن أمريكا تريد و ...
- هل سيصدّق دستور أقليم كوردستان في بغداد


المزيد.....




- شاهد: الشرطة البريطانية توقف شخصا داخل حرم البرلمان باستخدام ...
- #طار_البلد : أغنية راغب علامة الجديدة تثير جدلا في لبنان
- شاهد: الشرطة البريطانية توقف شخصا داخل حرم البرلمان باستخدام ...
- بعد 10 سنوات زواج.. كيف يصبح شكل الرومانسية؟
- فُتّحت أبوابها.. العراقيون تجولوا في جنة المسؤولين بالمنطقة ...
- أربيل وبغداد يتفقان على اجراء الاحصاء السكاني العام وتخصيص 5 ...
- متحدث عسكري يمني يكشف تفاصيل صادمة: حفر أنفاق وتحرك المدفعية ...
- تعرف على أغنى 10 عائلات في العالم
- الملك سلمان وولي العهد يوجهان رسالة إلى البشير
- بالفيديو... مشرد يلقي رجلا تحت عجلات سيارة مسرعة


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هشام عقراوي - مقارنة من نوع أخر بين العراق العربي و أقليم كوردستان: حقوق المستقلين و أمتيازات الحزبيين..