أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار طلال - 23 آب 1921 عيدا وطنيا للعراق














المزيد.....

23 آب 1921 عيدا وطنيا للعراق


عمار طلال

الحوار المتمدن-العدد: 3790 - 2012 / 7 / 16 - 09:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



بغض النظر عن حماقة 30 حزيران 1920 التي ارتكبها العراقيون بحق انفسهم؛ حين ثاروا على بريطانيا، التي حررتهم من العثمانيين، الا ان هذه الثورة الهوجاء، كانت سببا في تأسيس الدولة العراقية.. رب ضارة نافعة!
تأسست دولة العراق، في 23 آب 1921، ملكية النظام، ويا محلاه من نظام مثالي في سياقاته.. جوهرا ومظهرا، تطول قائمة حسنات النظام الملكي، القائم على رؤوس رجال من سلالة عالية جناب، وليس ابناء جوع لفظتهم حواري الجعيفر الى سدة الحكم، ولا عسكر يتلذذون باهانة الضعفاء، والاستخذاء بين يدي الاقوياء.
الجميع يحفظ للحكم الملكي حكمة التوازن المثلى في ادارة السلطة والارتقاء بالدولة.. شعبا وحكومة، وما ثورة العسكر عليهم ليلة 14 تموز 1958 الا آفة جراد دمرت النابل الزاهية، ومحقت الخير، احالته شرا، يفغر فاهَ جهنم على العراقيين، فتسيل الحمم منها، لعابا بركانيا مقززا وقاتلا، تجسد مرة بعبد السلام عارف ومرة بصدام حسين وها نحن نعيشه على شكل فساد وارهاب يشوبان دولة العراق التي تحررت في 9 نيسان 2003.
بعد كل ما عانيناه، من مرارة الطاغية، صارت لنا دولة ديمقراطية، ستنفض عنها غبار التراكمات الثقيلة.. من ارهاب وفساد ومحاصصة.. لتعود الى الصفاء الإلهي الامثل، وهي بحاجة لعيد وطني وشعار ونشيد وعلم.
بعد كل ما اتصفت به الملكية من قوام انموذجي، وما وضعنا به العسكر من شرعية ثورية، هي شريعة الغاب.. البقاء في الحكم للاقوى وليس للاحكم، بديلة عن الشرعية الدستورية التي ترجع الى دستور ملائكي متقن القوانين سديد التشريعات، في معالجة شؤون البلد، آن لنا ان نقدس الملكية، التي جعلت الاردن.. من دون ثروات.. يعيش شعبها رفاها اكبر من احلام الشعب العراقي، بكل ثرواته الفائضة،...
ارجحية الاردن.. بلا ثروات، على العراق.. ذي الثروات، جاءت من حكمة الملك الحسين.. رحمه الله، وحماقات رؤساء العراق المقبورين تباعا.. تأملات ملك ارتقت بشعب فقير الى اسمى درجات الحضارة، وشخصيات عسكرية هوجاء، ارتكست بشعب غني، الى احط دركات التخلف.
فأيهما اجدى؟ سؤال كثيرا ما يدفعني الى ان العن يوم 14 تموز من ذاكرة الزمان، التي وقعت قبل اعلان الاتحاد الهاشمي بين العراق والاردن بايام وقيل اسابيع وقيل اشهر، باختلاف المصادر التاريخية التي وثقت الكارثة على انها ثورة شعبية، وما هي الا جوع العسكر للسطة والدم وقهر الشعب العراقي الذي لا حول ولا قوة له، ولو قام الاتحاد الهاشمي، على حكمة الملك الحسين وثروات العراق، فكم سيكون زخم الرفاه الذي تغدقه الملكية على البلدين؟
زخم الرفاه المفقود بحلول كارثة 14 تموز 1958 يعادل قوة الضيم الذي جره علينا العسكر بثوراتهم الحمقاء.
وبعد اللتي واللتيا، الا يحق للعراق الحائر بالشعار والعَلم والنشيد والعيد الوطني، ان يتخذ من 23 آب 1921.. يوم اعلان العراق مملكة مستقلة، عيدا وطنيا؟
اظنه يحق!





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,751,164
- لي الحقائق والانعطاف بالبديهيات
- لا يخفون فسادهم انما يخرسون الافواه المعترضة
- ضرغام هاشم الموصلي الذي استشهد دفاعا عن الجنوب
- تصدع الموقف وانقلب السحر على العراق
- اليوم الموسوي
- هذا امردبر بليل


المزيد.....




- شرطة كوسوفو تحقق مع عدة نساء بعد عودتهن من سوريا
- شرطة كوسوفو تحقق مع عدة نساء بعد عودتهن من سوريا
- مقتل شخص و نزوح 1700 بسبب فيضانات بكيبيك الكندية
- انطلاق مؤتمر موسكو الثامن للأمن بمشاركة 100 دولة
- ليبيا.. قلق أممي من التدخل الخارجي المباشر
- الجزائر.. لقاء تشاوري يوصي بتعديل قانون الانتخابات
- لماذا تنجح القومية في كل شعوب العالم؟
- قمتان أفريقيتان طارئتان بالقاهرة لبحث أزمتيْ السودان وليبيا ...
- تفجيرات سريلانكا.. 310 قتلى و40 معتقلا وحداد وطني
- هزة أرضية جديدة بقوة 6.6 تضرب الفلبين


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار طلال - 23 آب 1921 عيدا وطنيا للعراق