أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار طلال - ضرغام هاشم الموصلي الذي استشهد دفاعا عن الجنوب














المزيد.....

ضرغام هاشم الموصلي الذي استشهد دفاعا عن الجنوب


عمار طلال

الحوار المتمدن-العدد: 3779 - 2012 / 7 / 5 - 21:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ضرغام هاشم..
الموصلي الذي استشهد دفاعا عن الجنوب

عمار طلال
الطاغية صدام حسين جعله صلفه، كالطفل الخبيث، لا يكتفي بهزيمة غريمه، امام بطشه، انما يظل ينكل به مستخدما كل ما تطاله يداه، من دونما فروسية ولا رجولة.. جبان اذا تولى لا يعف.
لم يكتف صدام حسين، بسحق انتفاضة الخامس عشر من آذار 1991، انما راح ينكل بالجنوبيين، ملصقا بهم صفات يراها بنظرته المتخلفة تهما مهينة، وما هي بتهم ولا مهينة، اذا ثبتت، لكن كونها غير صحيحة، فهي تدل على ضالحة، اسلوبه في الاهانة، وكأن من ليس ذا اصول عربية، تافه ولا يستحق الحياة، ناسيا قوله تعالى:
"وخلقناكم شعوبا وقبائل، لتعارفوا، ان اقربكم عند الله اتقاكم".
وقول الرسول محمد (ص):
"لا فضل لعربي على اعجمي الا بالتقوى".
اذن ما المهين في ان ينسب صدام الجنوبيين الى الهند وانهم جاؤوا تبع الجواميس التي قادها محمد القاسم من الهند.
اشبع بعروبتك صدام، لا يريدها الجنوبيون ولا سواهم (خليها لك) لكنهم قبائل عربية اصيلة، يفصلها عن سادات العرب ابان صدر الاسلام، عشرون وثلاثون واقل من اربعين ظهرا، ليس الا، حسب المشجرات التي وضعها النسابة الثقاة لكل قبيلة، واقيس على نسبي الذي ينتهي بالامام الحسين بن علي (ع) ولا يفصلني عن الامام موسى بن جعفر الكاظم (ع) سوى ثمانية وعشرين ظهرا، ولي صديق محمداوي من العمارة، لا يفصله عن عمرو معد كرب، سوى اقل من اربعين ظهرا، فمتى ذهبوا الى الهند وصاروا هنودا ثم عادوا عربا، ومن يفلت من براثن العرب لا يعود اليهم حتى لو عاشر شذاذ الافاق؛ لان العرب اسوأ من شذاذ الافاق!
وهل يعقل ان يتركوا دولة فاحشة الثراء ليذهبوا الى الهند الفقيرة!؟
كل هذه الطروحات وابلغ منها، رد بها الشهيد ضرغام هاشم، على ما كتبه عبد الجبار محسن، في اربع مقالات على الصفحة الاخيرة من جريدة (الثورة).
محسن من (النصيرات) احدى عشائر قبيلة (بني لام) راسخة الجذور في العمارة.. قلب الجنوب.. كتب ما يرضي صدام، من كلام يتلذذ به الطاغية باعتباره تنكيلا بالجنوبيين، وما نراه نحن تنكيلا، لان سلخهم عن العرب شرف وليس اهانة، كما اسلفنا، حتى لو نسبهم الى شذاذ الافاق، وشذاذ الافاق اشرف من العرب كما تقول الوقائع على مر التواريخ والحقب.
بينما الشهيد ضرغام هاشم، موصلي.. من شمالي العراق.. استشهد في الحق، دفاعا عن الجنوبيين، الا يتوجب له على اهل الجنوب ان يقيموا له تمثالا، رد اعتبار لروح ضرغام هاشم.. رحمه الله ولعن من كان سببا باستشهاده.
ناهيك عن كون محمد القاسم، الفاتح الاسلامي قاد جواميس بدلا من ان يحمل علوم الهند.. ام الفلسفة واللاهوت.. صاحبة الفضل على روح الحضارات الفارسية واليونانية والرافدينية.. روح الحضارات، لم يأت بها، انما جاء بالجواميس، ورعاتها معها!؟
لاتعليق! لان العراقيين امة من دون الناس ينتخي شهم من الشمال للدفاع عن الجنوبيين ضد خيانة جنوبي للجنوب.



#عمار_طلال (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تصدع الموقف وانقلب السحر على العراق
- اليوم الموسوي
- هذا امردبر بليل


المزيد.....




- وزير الدفاع الأمريكي السابق يكشف لـCNN عن السلاح النووي المح ...
- أزمة الودائع في لبنان: نائبة برلمانية تعتصم في مصرف للحصول ع ...
- الانتهاكات الجنسية: حالات اعتداء رجال دين في كنيسة انجلترا ع ...
- زيادة جديدة في أسعار الدولار.. العملة الأمريكية تقترب من 19. ...
- الكويت تعلن تشكيل حكومة جديدة.. وزيرا دفاع ونفط جديدين.. وإع ...
- أيقونات الأغنية المغاربية في عرض -- لا تحرروني سأحرر نفسي -- ...
- قالوا لكم عن الطمث
- واشنطن تتساءل: هل يخرج الرئيس الصيني أكثر قوة بعد مؤتمر حزبه ...
- بتكلفة 16 مليون دولار ومساحة 2300 متر.. الإمارات تفتتح أول م ...
- دبابات وأباتشي وطائرات بدون طيار.. شاهد أسلحة كوريا الجنوبية ...


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار طلال - ضرغام هاشم الموصلي الذي استشهد دفاعا عن الجنوب