أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد الصالح - عذراً سيدي الذَّكر














المزيد.....

عذراً سيدي الذَّكر


جواد الصالح
الحوار المتمدن-العدد: 3751 - 2012 / 6 / 7 - 17:20
المحور: الادب والفن
    


مازلت اذكركَ كل يوم
حين يجنُّ الليل
وتلمع النجوم و تنتشي الارض
بعطر الوجود 0
اذكرك شقياً ، تداعب الروح
واللحم والسروال
قوياً ، تزرع الارض
شموخا و بشر
ندياً ، تتحف الليل
تشعل في الاحشاء
حرائقا وتجري على الاجساد
انهار اللبن
احببتك فارساً
غرست في الوغى
الوف الرايات
مازلت اذكر صهيلك المجنون
وصراخك عند البوح
حين ملكت الفراش
والافاق
ونامت باحضانك الريح
تصول بنصلك
تقضم ما تناهى اليك
من خرير
عبثا رحت تبحث
عن معنى
حين استحالت الاكوان فيك
محض نساء
عطوفا كنت تسألني
سويا نمارس
العهر والدعاء
ونسعف من توانى الليل عنها
ومن جاست بدروبها
الذئاب
وها انت اليوم حزينا
خرقة تتدلى
بين سيقان موحشة
تموء خائفا
منكسرا تواري وجها
ذبلت بقاياه
ولعلك تدري
ان ليس للذابلين بقاء
وحدك تجتر ليلك
خاليا من النور
وازيز النهود العامرات
وحدك
تعاقر خيبة الوجود
وبؤس النهايات
كأن الامر سرد حكاية
ورؤى سندباد
عذرا سيدي الذكر





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,862,518,062
- حين تُرد القرابين
- حين يبوح السلطان
- حديث الليل والنهار
- احزان المغيب
- مأساة حرف السين
- حديث امرأةٍ منكوبة
- انا طيفهم الازرق
- ليته يأتي ، وينهي هذه الحفلة
- عيونها تبحث عن مأوى
- لا احد يصغي ، كلهم يتكلمون
- ترقص في كل الفصول
- يلحس ليلي ، يحيله عريانا
- انها هي ، ولكن غير التي كانت
- حان وقت العرض
- وأنتَ ، كما أنتَ
- عبثاً نتشضى
- بقايا انسان
- وحين اشتهي 00انا من تدفع
- سمائي محض نجوم
- سأسرق اطيافكم سادتي


المزيد.....




- دار الأوبرا الجزائرية تنبض بالحياة احتفالا بالصداقة مع الصين ...
- نماذج من الادب النسوى المعاصر: المغرب الكبير”نص: حصة فراغ”لل ...
- أبرز 5 أفلام مصرية في العيد.. هل هذا هو الموسم الأقوى؟
- منع الحفلات الفنية بحجة غياب التنمية.. هل يجس الإسلاميون نبض ...
- براد بيت: أخاف هرب أنجلينا جولي برفقة أطفالنا!
- لأصحاب الأرواح -الحرة-.. هذا أكبر احتفال للفنون والثقافة
- المتحف البريطاني بصدد ارجاع تحف الآثار المنهوبة خلال حرب غزو ...
- لماذا عادت أنجيلينا جولي إلى أمريكا؟
- هل نستطيع إعادة سرد الرواية الفلسطينية.. من خلال كتاب طبخ؟
- الثلاثاء : المغرب يخلد الذكرى الـ 39 لاسترجاع إقليم وادي الذ ...


المزيد.....

- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد الصالح - عذراً سيدي الذَّكر