أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد الصالح - عذراً سيدي الذَّكر














المزيد.....

عذراً سيدي الذَّكر


جواد الصالح
الحوار المتمدن-العدد: 3751 - 2012 / 6 / 7 - 17:20
المحور: الادب والفن
    


مازلت اذكركَ كل يوم
حين يجنُّ الليل
وتلمع النجوم و تنتشي الارض
بعطر الوجود 0
اذكرك شقياً ، تداعب الروح
واللحم والسروال
قوياً ، تزرع الارض
شموخا و بشر
ندياً ، تتحف الليل
تشعل في الاحشاء
حرائقا وتجري على الاجساد
انهار اللبن
احببتك فارساً
غرست في الوغى
الوف الرايات
مازلت اذكر صهيلك المجنون
وصراخك عند البوح
حين ملكت الفراش
والافاق
ونامت باحضانك الريح
تصول بنصلك
تقضم ما تناهى اليك
من خرير
عبثا رحت تبحث
عن معنى
حين استحالت الاكوان فيك
محض نساء
عطوفا كنت تسألني
سويا نمارس
العهر والدعاء
ونسعف من توانى الليل عنها
ومن جاست بدروبها
الذئاب
وها انت اليوم حزينا
خرقة تتدلى
بين سيقان موحشة
تموء خائفا
منكسرا تواري وجها
ذبلت بقاياه
ولعلك تدري
ان ليس للذابلين بقاء
وحدك تجتر ليلك
خاليا من النور
وازيز النهود العامرات
وحدك
تعاقر خيبة الوجود
وبؤس النهايات
كأن الامر سرد حكاية
ورؤى سندباد
عذرا سيدي الذكر





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,149,622
- حين تُرد القرابين
- حين يبوح السلطان
- حديث الليل والنهار
- احزان المغيب
- مأساة حرف السين
- حديث امرأةٍ منكوبة
- انا طيفهم الازرق
- ليته يأتي ، وينهي هذه الحفلة
- عيونها تبحث عن مأوى
- لا احد يصغي ، كلهم يتكلمون
- ترقص في كل الفصول
- يلحس ليلي ، يحيله عريانا
- انها هي ، ولكن غير التي كانت
- حان وقت العرض
- وأنتَ ، كما أنتَ
- عبثاً نتشضى
- بقايا انسان
- وحين اشتهي 00انا من تدفع
- سمائي محض نجوم
- سأسرق اطيافكم سادتي


المزيد.....




- ميدل إيست آي: تسجيلات تركية تنسف الرواية السعودية
- ستة من الكبار يقفزون من سفينة الرئيس المالوكي بأكادير
- أدب عربى.المغرب:نص”رغيف الصباح”للشاعره لطيفه المخلوفى
- قريبا.. الإعلامي جورج قرداحي في برنامج تلفزيوني عالمي
- لوحة للبريطاني هوكني تحطم الرقم القياسي كأعلى سعر لفنان على ...
- تامر حسني: فيلمي الأخير حقق إيرادات غير مسبوقة في تاريخ السي ...
- الوزير العلمي يحذر مسؤولي سوس من زلزال ملكي
- الراجل اللي ورا فريدي ميركوري
- #ملحوظات_لغزيوي: المغرب: نخبة و-نخبة- !
- أمسية جمعية القانين التشكيلين احتفاء بالشاعر مظفر النواب


المزيد.....

- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد الصالح - عذراً سيدي الذَّكر