أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سعاد خيري - درء الحرب ومهام القوى الوطنية














المزيد.....

درء الحرب ومهام القوى الوطنية


سعاد خيري

الحوار المتمدن-العدد: 3738 - 2012 / 5 / 25 - 12:32
المحور: سيرة ذاتية
    


درء الحرب ومهام القوى الوطنية
مع تصاعد دقات طبول الحرب على العراق, رغم تصاعد الرفض العالمي لها, يزداد اضطراب قلبي وتوتر اعصابي , الامر الذي يدفعني للبحث عن كل ما يمكن ان ينقذ الشعب العراقي من الكارثة المحدقة. فقدمت المداخلة التالية في يوم 26/1/2003 في موسع ستوكهولم,
يضطلع الشعب الفلسطيني والشعب العراقي بدور رائد على الصعيد العربي والعالمي . ويحتلان محور نشاط البشرية . فالانتفاضة الفلسطينية كشفت زيف الدعاية الصهيونية منذ تأسيسها حتى اليوم . فاسرائيل تقوم في كل يوم بمحرقة وتسفك دماء الابرياء امام انظار العالم . ويقدم الشعب الفلسطيني بتضحياته الجسام مثلا للشعوب في النضال ضد الاحتلال. كما يقدم الشعب العراقي بنضاله ضد الدكتاتورية والهيمنة الامريكية مثالا للشعوب في الصمود , وفي نضاله ضد الحرب لحماية البشرية من خطر الفناء, مثالا لتظافر قوى العولمة الانسانية, الامر الذي اثار حملة عالمية لم تشهد البشرية لها مثيلا , من حيث السعة والديناميكية.
ولكن يجب اعداد وحماية الجبهة الداخلية . فلا يمكن الحديث عن المعارضة العراقية دون تمييز, ليس بهدف المجابهة, بل بهدف الحيطة والحذر من ادوات الاعداء ووسائلهم , فالمعارضة العراقية تضم,
- معارضة تابعة للامبريالية, ودورها الحالي القبول بالمخططات الامريكية والترويج لها. بما في ذلك الحرب والاحتلال والاعداد لحكم تابع يفضحه مشروع الدستور الذي صاغوه في واشنطن وتحت اشراف وموافقة الادارة الامريكية
- المعارضة الوطنية الممثلة بالاحزاب الوطنية والمنظمات الاجتماعية والمهنية والشخصيات الاجتماعية ومعظم قواعد الجيش وضباطه. وهي بامس الحاجة الى دور الحزب الشيوعي العراقي الذي يضم كل الطيف الاجتماعي للشعب العراقي. من اجل,
- توحيد القوى الوطنية في الداخل والخارج حول الهدف الرئيس , درء الحرب واسقاط الدكتاتورية, وذلك وفقا لمبادئه الانسانية والعلمانية, التي تنطلق من مصالحها العامة , وضمان حرية معتقداتها وممارسة طقوسها الدينية.
- التوجه نحو الداخل من اجل تعبئة الجماهير لتحقيق اهدافها عمليا وفق برامج يومية, ومحاربة الانتظار السلبي الذي افقد شعبنا الكثير من الفرص التاريخية . كما حدث قبل انقلاب شباط الفاشي عام 1963, وكما حدث في انتفاضة اذار/ 1991. فالانتظار لا يعني سوى فسح المجال للعدو للاستعداد واختيار اللحظة المناسبة له. وعلينا اختيار اللحظة المناسبة لهجوم الشعب , لحظة ارتباك العدو وتشتت قواه , كما هو حال النظام اليوم وكما هو حال الادارة الامريكية , حيث الرفض العالمي لحربها ضد شعبنا فضلا عن رفض العديد من الدول الراسمالية الكبرى مثل فرنسا والمانيا , دع عنك روسيا والصين. ولم يسبق ان اجمعت البشرية على خطر داهم كما هي اليوم , حيث انطلقت في نضالات جماهيرية عارمة شملت كل دول العالم بما فيها الولايات المتحدة نفسها, مدركة ان هذه الحرب اذا ما بدأت لا يعرف متى واين وكيف ستنتهي , واسلحة الدمار الشامل التي تملكها الولايات المتحدة لا تعرف الحدود وخطرها سيعم البيئة والبشرية.
- الاستعداد لما بعد اسقاط صدام سلميا او حربيا,
- اعداد مشروع دستور دائم لوضع الاسس للعراق الديموقراطي الفدرالي الموحد, بالاستفادة من دساتير الدول الديموقراطية ولاسيما فيما يخص الضمان الاجتماعي وحقوق المرأة وطرحه لمناقشة جميع الاطراف الوطنية.
- اعداد القوى والاستعداد لجميع اشكال الكفاح لمواجهة قوى الظلام, فضلا عن قوى الاحتلال او التدخل.
- اعداد الاجهزة الحزبية والجبهوية لضمان الامن والاستقرار وتنظيم الحياة المدنية ولاسيما توفير الغذاء والرعاية الصحية.
- اقامة المحاكم الشعبية العلنية وضمان حق المتهمين بالدفاع عن انفسهم ومنع الاعمال الانتقامية او الاعمال الغوغائية والاعتداء على الممتلكات والحرمات. وتقديم اقطاب النظام الى المحاكم الدولية كمجرمي حرب واعداء البشرية.
- الاستعداد للممارسة الديموقراطية في جميع المجالات ولاسيما في اختيار اجهزة الحكم وفي مقدمتها الحكومة الائتلافية والمجالس الشعبية من مجالس المحلة والمدينة الى الدولة استعدادا للانتخابات العامة واقرار الدستور الدائم.
- المطالبة بالغاء الحصار الاقتصادي وجميع العقوبات المفروضة على شعبنا بسبب جرائم النظام الدكتاتوري وتحرير ثرواتنا النفطية من كل وصاية لضمان اعادة بناء اقتصادنا الوطني يما يضمن بناء العراق الديموقراطي المزدهر والمساهم في تحرير البشرية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,663,502
- تثمين رفض الحزب الشيوعي العراقي حضور مؤتمر لندن
- ندائي لكل القوى الوطنية قاطعوا مؤتمر لندن مؤتمر الوصاية الام ...
- النضال من اجل تعزيز ثقة الشبيبة بشعبنا وبانفسهم
- دعوتي لشعار دلاء الحرب على شعبنا وانهاء الحصار واسقاط الدكتا ...
- الفصل الحادي عشر في مواجهة اقسى المحن الوطنية تصعيد النضال ل ...
- استغلال امريكا احداث 11/ايلول/2001 لاستبدال سلاحها الايديولو ...
- لقاءات ليلة الاعتصام
- ليلة اعتصام تضامنا مع الانتفاضة الفلسطينية
- السفرة الثالثة الى لندن
- وضم الكتاب مؤلف زكي خيري الحرب العراقية الايرانية وقضايا الث ...
- اعداد الكتاب الثالث لزكي خيري بعنوان مؤلفات زكي خيري نهج مار ...
- تحذيري من تبعات طلب الحماية الدولية
- مناقشة وثائق المؤتمر السابع للحزب الشيوعي العراقي
- زيارة لندن لثانية والتمتع برعاية الحفيد الاول زكي
- صدور الكتاب التاسع والاخير عام 2000 العولمة وحدة وصراع النقي ...
- الاعتصام في السويد من اجل وقف العدوان الامريكي على العراق عا ...
- تركيز كتاب ثورة 14/ تموز بعد اربعة عقود على الاستراتيجية الو ...
- اصدار كتاب ثورة 14/تموز بعد اربعة عقود
- صدور كتاب المرأة العراقية كفاح وعطاء
- كلمة الاسبوع الثقافي في هلسنبوري مهامنا لمواجهة مخطط الامبري ...


المزيد.....




- قدم في تل أبيب وأخرى في طهران.. مع من تتحالف الإمارات؟
- واشنطن توافق على مبيعات -إف 16- لتايوان رغم احتجاج بكين
- جونسون: على الهند وباكستان تسوية وضع كشمير بشكل ثنائي
- وقعها قبل يومين من انتحاره.. وصية الملياردير إبشتين تكشف حجم ...
- ترامب يدعو -آبل- إلى مغادرة الصين
- بعد خروجها منه.. الولايات المتحدة تدرس تصنيع صواريخ مختلفة ح ...
- خوفا من تراجع شعبيته.. أردوغان -يضحي- بالسوريين
- اليمن: الانفصاليون الجنوبيون يسيطرون على معسكرين للقوات الحك ...
- واشنطن تقرر تزويد تايوان بـ 66 مقاتلة F-16 بقيمة 8 مليارات د ...
- اختبار واشنطن الصاروخي.. هل بدأ التصعيد؟


المزيد.....

- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سعاد خيري - درء الحرب ومهام القوى الوطنية