أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سوسن شاكر مجيد - اشكال العنف الموجه ضد المرأة العربية






















المزيد.....

اشكال العنف الموجه ضد المرأة العربية



سوسن شاكر مجيد
الحوار المتمدن-العدد: 3712 - 2012 / 4 / 29 - 17:36
المحور: حقوق الانسان
    


يعرف العنف في الإعلان العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، والذي وقعته الأمم المتحدة سنة 1993 بأنه ( أي فعل عنيف قائم على أساس الجنس ضد المرأة ، والذي ينجم عنه أو يخيّل أن ينجم عنه أذى أو معاناة جسمية أو جنسية أو نفسية للمرأة , بما في ذلك التهديد باقتراف مثل هذا الفعل أو الإكراه أو الحرمان التعسفي من الحرية , سواء أوقع ذلك في الحياة العامة أو الخاصة ).
ونجد في التعريف العالمي توضيحاً شاملاً لما هو العنف الموجه ضد المرأة بحيث يتضمن التعريف الأفعال التي من شأنها إلحاق الأذى بالمرأة حتى لو لم تؤدي إلى ضرر.

أشكال العنف الموجه ضد المرأة ...

1- العنف الجسدي.
2- العنف النفسي.
3- العنف الجنسي.
4- العنف الاقتصادي.
5- العنف القانوني.
6- العنف المجتمعي.
7- العنف السياسي.
8- العنف الثقافي.

تندرج تحت أشكال العنف الموجه ضد المرأة عدد كبير ومتنوع من الأفعال، التي تبدأ من فعل بسيط لتنتهي بالقضاء على حياة المرأة .

العنف الجسدي :
والذي يتمثل بأي إساءة موجهة لجسد المرأة من لكم , صفع , ركل , رمي الأجسام الصلبة , استخدام بعض الآلات الحادة أو التلويح بها للتهديد باستخدامها أو ضربها وقتلها.


العنف النفسي والمعنوي :
ويتجلى في التقليل من أهمية ودور المرأة من خلال إطلاق بعض الألقاب عليها ونعتها بصفات لاتليق بكائن بشري , فالسب والشتم والتهميش , والهجر , والإهمال, كل أشكال العنف الموجه ضد المرأة , والترهيب والتخويف , مما يسبب شعور المرأة بالخوف وكذلك النظرات المخيفة , والإشارات والحركات الجسدية والصوت المرتفع وتكسير أشياء وتحطيم بعض أغراض البيت.

العنف الجنسي:
لدى ذكر كلمة العنف الجنسي , يتبدى إلى الأذهان الاغتصاب , إلا أن الاغتصاب هو أحد أشكال العنف الجنسي ضد المرأة وهناك أشكالاً أخرى من العنف الجنسي , والذي تتعرض له المرأة بشكل يومي , ويعرف العنف الجنسي على أنه أي فعل أو قول يمس كرامة المرأة ويخدش خصوصية جسدها , من تعليقات جنسية سواء في الشارع أو عبر الهاتف أو من خلال محاولة لمس أي عضو من أعضاء جسدها دون رغبة منها بذلك ,أو إجبار المرأة على القيام بأعمال جنسية وانتقاد أسلوبها في العلاقة الجنسية وإجبارها على ممارسة الجنس تعدّ أحد أشكال العنف الجنسي , وإجبار النساء على ممارسة الدعارة والتحرش الجنسي في أماكن العمل أو داخل الأسرة......

العنف القانوني:
هو عبارة عن بنود ومواد في نص القانون تدفع بإجراءات قانونية،تدفع بتمييز عند التطبيق بين المرأة والرجل , و يظهر في اختلاف القوانين بين المرأة والرجل، فيما يتعلق بالخيانة الزوجية وحق رعاية الطفل (أي قانون الحضانة ) بعد الطلاق , وقوانين تتعلق بأحقية المرأة بالحركة والتنقل بشكل حر....
العنف الاقتصادي:
وهو ممارسة ضغوط اقتصادية على المرأة مثل منعها من العمل أو إجبارها على العمل, وأيضاً السيطرة على أملاكها وحقها في الإرث والسيطرة على امتلاكها نقوداً ( أخذ راتبها الشهري ) وعدم إشراكها في مشاريع الأسرة وأعمالها أو حرمانها من المال لقضاء احتياجاتها......

العنف الاجتماعي :
هو فرض مجموعة من القيم والأفكار تحد من حرية المرأة وكرامتها واستقلاليتها , فالمجتمع يمنح للرجل امتيازات للتعامل مع المرأة بدونية والتفرد في أخذ قرارات تخصها وتخص البيت والأولاد , ومن أنواع العنف الاجتماعي , النظرة إلى المرأة المطلقة ومنعها من الخروج من المنزل , أو فرض ولي على المرأة في أمور تقرر مصيرها , مثل الزواج والطلاق والسفر والتعليم , وأيضاً ضمن العنف الاجتماعي يأتي فرض عادات وتقاليد يمارسها المجتمع على المرأة لضمان طاعتها وخضوعها للثقافة الذكورية.......
العنف الثقافي:
وهو عبارة عن مجموعة من القوانين الغير مكتوبة في الدستور أو في نصوص القانون , وتعتبر من أشد أنواع العنف الموجه للمرأة , حيث وصفه عالم الاجتماع الفرنسي (بيار بورديو) قائلاً ( هو عنف هادئ لا مرئي ولا محسوس حتى بالنسبة لضحاياه , ويتمثل في أن تشترك الضحية وجلادها في التصورات نفسها عن العالم والمقولات التصنيفية نفسها , وأن يعتبرا معاً بني الهيمنة من المسلمات والثوابت , فالعنف الرمزي هو الذي يفرض المسلمات التي إذا انتبهنا إليها وفكرنا بها , بدت لنا غير مسلم بها , وهي مسلمات تجعلنا نعتبر الظواهر التاريخية الثقافية طبيعية سرمدية أو نظاماً عابراً للأزمنة وأشد أنواع العنف الثقافي هو الرمزي).
ومن هنا يأتي العنف الثقافي الممارس على المرأة المستند للموروث الثقافي التاريخي عبر المقولات والأمثال الشعبية التي تعزز الذكورية والتسلط على المرأة ويعتبر العالم العربي من أكثر المجتمعات ممارسة لذلك النوع من العنف بسبب التمسك بالثقافة الشعبية النمطية ومما لها من تأثير كبير يتجاوز تأثير الدين , والقانون , ويفسر ذلك جلياً في جرائم ترتكب بحق المرأة تحت دواعي الشرف مثلاً.
فكثير من القصص والأمثال الشعبية تدعم مفاهيم اجتماعية خاطئة يدعمها أحياناً القانون بما يطلق عليه ( العرف الاجتماعي), أباحت هذه المفاهيم أو العرف الاجتماعي للرجل كثير من التصرفات السيئة تحت مسمى الرجولة وحرمت المرأة من أبسط حقوقها , فمثلاً في المجتمع العربي التقليدي ممارسة الرجل للجنس خارج نطاق الزواج نوع من الرجولة , لكن بالنسبة إلى المرأة جريمة تستحق عليها القتل .
العنف السياسي:
وهو عنف مباشر أو غير مباشر , تمارسه السلطة الحاكمة أو الأحزاب السياسية ضد المرأة مثل حرمانها من التصويت وتغييب دورها السياسي أو تهميشه ، بشكل مقصود لتكون السيادة في المناصب العليا في الدولة أو الحزب أو المؤسسة للرجل , وأيضاً تأتي الممارسات القمعية وفرض إجراءات تحد من حرية المرأة وإنسانيتها ضمن هذا الشكل من أشكال العنف الممارس على المرأة وتبرز هذه الممارسات في فرض زي محدد على النساء بذريعة " محاربة الرذيلة"
كما يعتبر العنف الذي تمارسه الدول في أوقات الحروب على النساء ضمن العنف السياسي وجرائم الحرب التي ترتكب , حيث تم اغتصاب أو اعتقال أو استشهاد العديد من النساء كما في فلسطين والعراق .
ويعتبر إصدار قوانين ونصوص , تحرم النساء من حقوقهن مثل منع النساء من قيادة السيارة,أحد أشكال العنف السياسي .
ومن الجدير ذكره أن أي شكل أو إجراء تمارسه السلطة على النساء يؤثر عليها نفسياً أو صحياً أو قانونياً أو اجتماعياً يعتبر عنفاً سياسياً .
فمثلاً فرض الإقامات الجبرية التي مارستها سلطات الاحتلال على كثير من النساء في الانتفاضة الأولى أو حرمان أمهات و زوجات الأسرى من زيارة أبنائهن في سجون الاحتلال وأيضاً منع السلطات المحلية بعض النساء من السفر والتنقل.









رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,546,584,635
- تطورات معاصرة في التقويم التربوي
- العوامل الطاردة للكفاءات العلمية من داخل الأقطار العربية
- لنسعى الى تغيير قيادات الادارات الجامعية في الوطن العربي
- أفكار تربوية لمعالجة الخجل عند الاطفال
- الأخطار النفسية المحيطة بالأطفال وأساليب العلاج
- الابعاد الاجتماعية والنفسية والتربوية لظاهرة عمالة الأطفال
- تقويم جودة الاداء في المؤسسات التعليمية
- اين نحن من تطبيق معايير اعتماد التعليم الطبي
- معايير اعتماد التعليم الطبي وفوائد تطبيقها على كليات الطب
- القبول في الجامعات العراقية والعربية بين التخلف والمعاصرة
- العلاقة بين مرض السرطان وبعض العوامل النفسية والشخصية
- المعايير العامة والخاصة لأختيار الكتاب الجامعي
- اهداف هيئات التقويم والإعتماد في بعض الدول المتقدمة
- خطوات تطبيق نظام الجودة الشاملة في الكلية ( س )
- اساليب تدريب الطلاب على حل المشكلات
- الأطفال المشاكسين والاساليب التربوية لمعالجتهم
- عوامل الشخصية الأساسية وعلاقتها باستعمال المخدرات:
- خصائص الاطفال الذين يعانون من إضطراب فرط الحركة وتشتت الانتب ...
- الحروب والازمات والكوارث وتاثيراتها النفسية والتربوية والاجت ...
- الصدمات النفسية وآثارها على الاطفال


المزيد.....


- حزب( الدستور) بين الإنقاذ و .. الوهمّ! / محمد عبد المجيد
- حكومة العراق شعارات للديمقراطية فقط / عبد الرضا التميمي
- الفرهود , وقتل اليهود ! / شامل عبد العزيز
- مقاله بعنوان (حزن المرفهين) / آمنه سعدون البيرماني
- انقذوا البلد من الفاشلين / ثائر الربيعي
- الواقع الاجتماعي لما بعد تراجع الصناعة الاستخراجية بحوض ملوي ... / لحسن ايت الفقيه
- القتل في القرآن و السنة (2 – 2 ) / رياض حمادي
- سلطة الكلمة و زناد السلطة / محمد بقوح
- إعلانْ وفاة ِ حقوق ِ الإنسانْ - عن الثورة السورية- / ماجد ساوي
- اطفال من العنف الى الموت / الاء الجبوري


المزيد.....

- الأمم المتحدة: الاعتداءات على نساء وأطفال الأيزيديين هي الأس ...
- الأمم المتحدة: قفزة في عدد النازحين داخل أوكرانيا
- يجب على نتنياهو أن يتجه إلى الأمم المتحدة
- الأمم المتحدة قلقة من أعمال العنف ضد -سنة البصرة-
- حقوق الإنسان: داعش تحتجز 690 إيزيدية وشيعيةفـي تلعفر وسنجار ...
- بالفيديو ..عبد الغفار شكر : الأمن يواجه صعوبة في تطبيق حقوق ...
- بين الرمضاء والنار.. مأساة اللاجئين الإرتيريين بالسودان
- الأمم المتحدة تدين قتل «الصحفي الأمريكي».. وتصفه بـ«المروع» ...
- الأمم المتحدة تبدأ عملية إغاثة كبرى في شمال العراق
- الأمم المتحدة تدين -القتل المروع- للصحافي الأمريكي بيد -داعش ...


المزيد.....

- كيف تناولت الماركسية قضية المرأة؟ / تاج السر عثمان
- النزعة الكونية : من الأديان إلى حقوق الإنسان / حاتم تنحيرت
- الحق في الصحة في دساتير العالم / إلهامي الميرغني
- بروفسور يشعياهو ليبوفيتش: الضمير الذي يؤنب اسرائيل / يوسف الغازي
- المرتزقة..وجيوش الظل / وليد الجنابي
- الشيعفوبيا / ياسر الحراق الحسني
- مفهوم الديمقراطية من الليبرالية إلى الماركسية / خليل سامي ايوب
- جدلية الامن وحقوق الانسان في عالم الارهاب / رائد سليمان احمد الفقير
- للرأي العام كي يحكم / كمال اللبواني
- الحقوق اللغوية والثقافية الامازيغية : الواقع والمعوقات / انغير بوبكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سوسن شاكر مجيد - اشكال العنف الموجه ضد المرأة العربية