أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف - المتغيرات فى تركيبة الطبقة العاملة ودورها، والعلاقة مع الأحزاب اليسارية - - بمناسبة 1 ايار- ماي عيد العمال العالمي 2012 - سمير إبراهيم خليل حسن - ذكرى تعود ولن تنفع ٱلجاهلين














المزيد.....

ذكرى تعود ولن تنفع ٱلجاهلين


سمير إبراهيم خليل حسن
الحوار المتمدن-العدد: 3709 - 2012 / 4 / 26 - 21:13
المحور: ملف - المتغيرات فى تركيبة الطبقة العاملة ودورها، والعلاقة مع الأحزاب اليسارية - - بمناسبة 1 ايار- ماي عيد العمال العالمي 2012
    




فى هذا ٱلملف أسئلة خجولة عن ٱلطبقة ٱلعاملة. وفى ٱلجواب عليها لن أقول أكثر ممَّا قلته فى مقال "ٱلأول من أيَّار" سنة 2006. وأتمنىۤ أن يذكر ٱلعامل ما فيه من روح ٱللّه ٱلواحد ٱلأحد ٱلخالق ٱلبديع. وأن يعمل ليطهر لباس قلبه من مفهوم قطيع ٱلطبقة ومن مناهج أحزابها ٱلإشتراكية ٱلوثنية. ويسعى ليخلق عمله بنفسه ويكون سيّدا وواحدا وليس جزءا من طبقة.

- كيف أثر التطور التكنولوجي، ثورة الاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات على تركيبة الطبقة العاملة كما ونوعا؟

أى تطور له تأثيره ٱلذى يختلف بين فرد وأخر وبلد وأخر. ولأى تطور أثر على مَن فعله. فيرفع من شأنه وذكره معرفيا وٱجتماعيا. وله أثر على مَن يستهلكه. فيدفعه ليبحث عن مصادر للدخل لشرآء سلعته. ومن يشترى سلعته سيعلم بأماكن عمل ذات أجر مجزٍ. وقد يهاجر من مكان ٱلطبقة إلى مكان ذلك ٱلعمل.
وأىّ تطور يحدث تأثيرا على تركيب ٱلطبقة ٱلعاملة. فهو مركّب من جاهلين. ومَن يكتسب بعض ٱلعلم من أفرادها يفترق عن هذا ٱلمركب ٱلجاهل.

- هل ترى-ين تراجعا لدور الطبقة العاملة التقليدية في عملية الإنتاج، في مقابل تنامي دور شرائح اجتماعية وسطى وتحلل الحدود الطبقية القديمة؟

ٱلطبقة ٱلعاملة ٱلتقليدية ليس لها وجود إلا فى بلاد لا يمرّ فيها من ٱلتطور سوى بعض سلعه. وهى تقليديّة فى ٱلبلاد ٱلعربية ٱلتى تتسلّط فيهآ أحزاب لهذه ٱلطبقة. وتقليديّة هذه ٱلطبقة تبيّن ٱلحاجة إلىۤ إبعادها مع أحزابها عن أىّ دور فى ٱلمجتمع. بٱستثنآء ٱلتفاوض على شروط وأجور ٱلعمل. فأىّ دور لمَن لا يأتى بنفع لنسفه ولغيره؟

- البطالة آفة اجتماعية واقتصادية كبيرة جدا في العالم العربي، كيف يمكن مواجهتها وإيجاد الحلول المناسبة لها؟

هذا ٱلأمر لا يستطيع ٱلعمل عليه مَن لا يستطيع أن يخلق عملا لنفسه ولغيره. فهو منهاج معرفىّ يدخل فى ٱلقلب ٱلذى يخلق ٱلعمل. وفى بلاد يتسلط فيها ٱلجاهلون سيكثر ٱلجاهلون. وهم ٱلمتعطلون ليس عن ٱلعمل ولكن عن ٱلخلق له. فٱلحلّ هو فى توقّف أحزاب ٱلطبقة عن فعل ٱلتحريض ضد ٱلذين يخلقون. فمن لا يستطيع خلق عمل لنفسه. له أن يوالى خالقا يطعمه من جوع ويؤمنه من خوف.

- لماذا لم تحقق الثورات العربية أهدافها لصالح الطبقة العاملة والجماهير الكادحة التي كانت القوة الرئيسية لتلك الثورات؟

هذه ٱلثورات ليست للطبقة ٱلعاملة. بل هى ضدّ سلطات ثورية سابقة لأحزاب هذه ٱلطبقة إشتراكية وقومية. فقد تسلّطت أحزاب ثوار ٱلطبقة ٱلسابقين على ثروات ٱلخالقين للعمل فى مجتمعاتهم. وسرقوا جميع ثروات ٱلبلاد وأخرجوها منها. وجيّشوا جيوش ٱلجهل وٱلتخويف لحراسة ٱلسَّارقين وسرقاتهم.
لقد حدثت هذه ٱلثورات فى ٱلبلاد ٱلعربية ٱلتى فيها سلطة لأحزاب ٱلطبقة ٱلإشتراكية وٱلقومية. وكانت ثورات مثلها فى جميع ٱلبلاد ٱلتى تسلّطت أحزاب هذه ٱلطبقة فيها.

- كيف تقيم-ين العلاقة بين الأحزاب اليسارية والطبقة العاملة ومنظماتها ونقاباتها، وهل لعبت تلك الأحزاب دورا في تقوية النقابات العمالية؟

هذه ٱلأحزاب هى لأعراب هم ٱلأشدّ كفرا ونفاقا. ومنذ وجود هذه ٱلأحزاب وهى تحارب ٱلإنسان. وهى ٱلسبب فى بلآء ٱلعامل بٱلضعف وٱلضياع. فإن كانت تريد هذه ٱلأحزاب منفعة للطبقة. فلتتوقّف عن تحريضها بنفاقها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ميثاق ٱلأمم ٱلمتحدة محبط
- ٱلإنسان ربّ للجنود
- ثورة أم تغيير؟
- ٱللّه ملك وحاكم فيدرالىّ ويوصى ٱلمؤمنين بملك وحك ...
- ٱلمسلمون وٱلعلمانيُون وجهان لعملة واحدة
- سبب ٱلاستبداد وٱلثورة فى ٱلمجتمع هو ٱ ...
- قيام ٱلدِّين يحتاج إلى علم فى ٱلتَّأمين
- سياسة أم حكمة؟
- مملكة إنسان وليس دولة قومية
- ٱلشريعة ٱلإسلامية سبيل ٱلطغوى فى كلِّ وقت
- ٱلطغوى من جديد
- فىۤ أىٍّ منهما ٱلحلُّ فى ٱلإسلام أم فى  ...
- بٱلحوار ينبعث نُور
- ٱلصّلوٰة وسيلة ٱلإنسان
- ٱحذروا ٱلمفاهيم ٱلثابتة!
- ٱلقومية ٱلعربية وٱلشريعة ٱلإسلامية
- لا حكم صالح ولا عدل من دون مالكين صالحين عادلين يحكمون
- ٱللّه نور وعلم وٱلشيطان ظلام وجهل
- سنّة ٱلنّبىّ هى شرع معروف (دستور)
- هل فى رسول ٱللّه أسوة حسنة لأحزاب ٱلمسلمين؟


المزيد.....




- كشف تفاصيل مبادرة ترامب لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي
- إيدير يغني من جديد في الجزائر.. انتصار للهوية أم استغلال سيا ...
- 3 انتحاريات يفجرن أنفسهن أمام مطعم شمال شرق نيجيريا
- مساع إماراتية لاستنساخ تجربة -الحزام الأمني- بتعز
- السيسي للعبادي: ندعم العراق ضد الإرهاب
- استفتاء على انفصال جديد في أوروبا
- انتحاري يقتل 13 شخصا بشمال شرق نيجيريا
- مصدر دبلوماسي جزائري يشن هجوما عنيفا على المغرب!
- العاهل الأردني يؤكد دعمه لرؤية العبادي بشأن مستقبل المنطقة ...
- الجزائر.. إصدار جريدة وطنية ناطقة بالأمازيغية


المزيد.....

- هكذا تكلم محمد ابراهيم نقد / عادل الامين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف - المتغيرات فى تركيبة الطبقة العاملة ودورها، والعلاقة مع الأحزاب اليسارية - - بمناسبة 1 ايار- ماي عيد العمال العالمي 2012 - سمير إبراهيم خليل حسن - ذكرى تعود ولن تنفع ٱلجاهلين