أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - وطنٌ ولو بحجم حوصلة الطير !














المزيد.....

وطنٌ ولو بحجم حوصلة الطير !


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 3671 - 2012 / 3 / 18 - 13:23
المحور: الادب والفن
    


وطنٌ ولو بحجم حوصلة الطير !
*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

سامي العامري
---------


المُقبِلُ اللذيذُ لا تحفلُ في لذتهِ النفسْ
إلا لأنَّ في مذاقهِ
طعمَ فراقِ الأمسْ
كيف لنا نسيانُ هذا الدرسْ ؟

***

سكينةٌ هو المَدى
والناسُ في إغفاءةٍ
وعندَ رأسِ الدرب آبارْ
وتقفزُ النارْ
كالأرنب البريِّ
من دارٍ إلى دارْ !

***

أسألُ لو أنَّ السؤالَ
ينفَعُ ...
أواحةٌ حقاً
هي البلادُ
أم صَفُّ تماسيحَ
ومستنقعُ ...؟
مُسَيلماتٌ (*) أصبحوا مُسَلَّماتٍ
عندنا
وللظلامِ صوَّتوا واقترَعوا
وها همُ اختاروا الحياةَ مَسرحاً
وأُسدِلتْ عندَ انتهاءِ المشهدِ الباهتِ
لا ستارةٌ
وإنما العباءةُ السوداءُ والبرقعُ !
مُحرَّماتٌ , سَرِقاتٌ ,
خُطَبٌ
جيشُ فتاوى
ولِحىً
وكلُّ شَعرةٍ لهم
رصاصةٌ في صدرنا
بل مدفعُ !

***

مدينةٌ مفتوحةٌ أبوابُها
للشمس كالمحارْ
أمي
التي تمتشقُ الإبرةَ
كي تخيطَ لي القميصَ
من خيوط أمطارْ
وهدأةُ الجَّمالِ
والأزقةُ السمراءُ
والمذياعُ
والأقلامُ
والطيورُ
والأزهارْ
وهكذا ناسُ مدينتي توارثوا الأنوارْ
وحينما الحربُ أتتْ
عادوا إلى الأرضِ
نعم
كأنما أجسادُهم تعود في قطارْ
وفي المحطة الأرواحُ بانتظارْ !

***

الكلُّ يمشي اليومَ مقلوبا
والكونُ قد ضاق بنا ,
قد ضاقَ حتى صارَ أنبوبا !؟


------------------------------
(*) مُسَيلماتٌ : أردتُ جمع مُسَيلَمة !

----
برلين
آذار - 2012





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,194,632
- في اليوم العالمي للمرأة !
- مفاتن التيه
- نايٌ تلوَ ناي
- خمس قصص على لسان الحيوان
- يواقيت
- مِن هناك وهناك
- قلبٌ تنفرطُ أنداؤه
- تطريز
- في رصد العدم الحميم
- شرقٌ وغرب أو شرب وغرق !
- كمائن أنيقة
- طائرٌ من جنون المسافة
- حلقاتٌ كاللحن تتوالد وتتباعد
- مغفورةٌ حسناتي !
- قصيدة الريح
- إغفاءة على أكفِّ العُشب
- قصيدة بثلاث لغات
- نبضٌ وراء قلبَينا !
- صدور الطبعة الثانية من ديوان : السكسفون المُجَنَّح
- سمعتُ قطوفك


المزيد.....




- جلال الدين الرومي.. ملهم العاشقين وحكيم الصمت
- رئيس أوكرانيا يستعيد دور الممثل الكوميدي للحظات
- نزار بركة من بيت الصحافة: -المغاربة ماعرفينش فين ماشين مع هذ ...
- ولد سلمي : المجتمع الدولي في المراحل النهائية لاذابة البوليس ...
- بسمة وهبة تؤدي العمرة بعد ساعات من طلاقها -شيخ الحارة-
- منظمة تاماينوت تستنكر استمرار العبث التشريعي في حق الامازيغي ...
- شاهد.. نشر مقطع فيديو من جزء ثان لفيلم -الجاذبية- الروسي
- -لعنة- زواج ياسمين الخطيب تقصم ظهر-شيخ الحارة-
- فيلم فلسطيني يحقق فوزا كبيرا في مهرجان كان
- المغرب... من يفوز في صراع الثقافة والتطرف؟


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - وطنٌ ولو بحجم حوصلة الطير !