أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يونس بن الزحاف - العاصفة














المزيد.....

العاصفة


يونس بن الزحاف
الحوار المتمدن-العدد: 3667 - 2012 / 3 / 14 - 00:13
المحور: الادب والفن
    


العاصفة
غدا سأولد من جديد...
أو بالأحرى سألد نفسي .
مادام الكل عاقر.
ولم؟
لأحب ؟؟
حتى لو مات وانتحر !!!
لا،لا.
لم يمت .
ولم نقتله.
بل لم يكن أبدا.
ألا ينبغي أن نوجده؟
ومن ثم نستأصله.
باستئصالنا لتاريخنا ككل...
أجل تاريخ الإنسانية .
عفوا البشرية.
والعدم الذي أوجدناه.
في كل مكان.
فتبا لك أيها العدم.
حينما قلنا بكل كرم.
وهندام.
المجد للآلام.
بتحريمنا للغرام.
سأولد...
وأنت أيتها الحبيبة.
يا حبيبتي الأبدية.
فإن كنت تمدين يدك إلي تحية.
وعشقا...
فلا تمدي يدك لتقولي وداعا...
بل لتعانقيني...
عناقا لن نفترق بعده أبدا...
أبدا...
حتى لو غرقنا في بحر دموع سربروس.
وتذكري أن حبك هو كل حياتي.
أو بالأحرى حينما كانت لي حياة.
حياة كنت أنا من سماها...
فوضعت مستقبلها تحت رجلي أدوس عليه متى أشاء...
وفي الوقت الذي لا أشاء...
وبدون هذا الوجود، أنا غير موجود.
سوى ترهات.
كنت أنت، أنت يا قاتلي من خططها.
بحبر دمي...
وبقضيب أبي...
وبفرج أمي...
وأنا لست مستعدا لأعلم إبني.
عفوا، أوهم إبني...
فهو يخاف قصص الأشباح.
يخشى ظلام ملائكة جوبيتر.
هيا يا إبني فلتقبل عشتار، فهي خير من إنسان لا يختار.
ولتعش بعد حبك الأحمر، حبا أخضرا.
أحبيبتي...
أعرف أنك جاحدة.
جاحدة في حبك.
ماكرة، في الظلام.
لكن، هل حبك سيعود.
أم أنني سأظل ساكنا في آهاتي؟
لقد ظننت أن غرامك سوف لن يعرف طريقا غير الخلود.
غير الحب.
أجل، حب يخرجني من سباتي.
يعطيني عطشا...
قوة...
ودوما يرافقني كمحرك لا يحتاج للوقود.
آه، آه، كم الأحلام جميلة.
لكن لم الكوابيس كانت بداية مأساتي؟
وقلت بكل ما لدي من صمود.
سأكسر عالم الجمود.
الذي رسم لي خطا أحمر، وقال هذه هي الحدود.
سألد نفسي...
وأقول لك أيتها الرفيقة الغالية.
بعد معرفتي...
أعلم أن كل إلاه أوجدناه.
أو بالأحرى أعطيناه حياه.
بموتنا ومعاناتنا.
ومادامت المعانات فنحن ميتون.
ولكم عذبتم جونو، ويا ليت كذبكم على البشرية يهون.
وهذا الوجود الذي وضعنا له معنى.
معنى اللامعنى.
سألد نفسي...
من رحم أمي.
لأقول...
هيا فلننهض من جديد.
واقتل ما قتلت نفسك لأجله.
لا ضحية لفكر ما...
فكرك هو الأسمى.
وذاك الذي ثرثر.
وقال بلادنا تتطور.
عفوا...
ثم عفوا...
أبمشاريع تنمية البراغيث سنتحرر؟
أم سنبقى بالماضي والخيال نجتر.
وأنت...
إلى متى سنبقى نعاقب ونندم.
فهذه حكومة تتغذى على العرق والدم.
فيا أيتها الشعوب.
أبا مسلوبي الداء.
إلى متى ستعطون أجسادكم حتى تشربوا كاس ماء.
سأولد...
لا لأموت...
سألد نفسي...
لأحيا...
ويا ليتني أحيا، في عالم الأموات.
يونس بن الزحاف
بن سليمان / 13/03/2012
Benzehaf@gmail.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,054,011,943
- رسالة من جحيم
- أصيديقي...
- لا سلم بعد الآن
- وآلمتني الحياة
- حمامتي (قصيدة شعرية)


المزيد.....




- شاهد... فنانة سعودية تنشر فيديو لها من داخل مستشفى الولادة
- عيد الاستقلال: المغرب يحتفل بصفحة مجيدة من تاريخه
- فنان يخطط لتدمير لوحة لبانكسي بعد شرائها مقابل 730 ألف دولار ...
- هذه السيناريوهات الممكنة لطرد البوليساريو من الاتحاد الافريق ...
- فنانة خليجية تشن هجوما قاسيا على الرجال (صورة)
- بتأثر كبير.. دريد لحام: لو وطني بردان أنا تيابه.. ختيار أنا ...
- رسالة بوتفليقة لجلالة الملك تتجاهل الدعوة المغربية للحوار
- 3 2 أكشن... هل تساعد السينما في تعليم الأطفال لغات جديدة؟
- صدر حديثًا كتاب تحت عنوان -ملحمة عشق- للكاتب محمد مصطفى
- جيمس غراي يبحث عن المدينة الفاضلة خارج الغرب لدحض العنصرية


المزيد.....

- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يونس بن الزحاف - العاصفة