أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سعد تركي - بعض الأطباء قفّاصون!!














المزيد.....

بعض الأطباء قفّاصون!!


سعد تركي

الحوار المتمدن-العدد: 3636 - 2012 / 2 / 12 - 10:19
المحور: المجتمع المدني
    


ليست قصة من نسج خيال قاص أو روائي، ولا هي مبالغة ابتدعها عقل سقيم، لكنها حقيقة لم يستطع كشفها إلاّ موت بطلها بعد أن باع الورثة عيادته التي كانت تستقبل يوميا العشرات من المرضى الآملين بالشفاء على يديه، اكتسب هذا الطبيب شهرة واسعة لأنه اكتشف قدرة بعض الأدوية إن أعطيت بجرعة أكبر على شفاء سريع من الأوجاع والآلام، لكنها في المقابل تدّمر جهاز المناعة وتسبب أثارها الجانبية أمراضاً وعللاً أخرى!!
كان من عادة هذا الطبيب الشهير أن يبدأ فحوصاته لأي مريض يشكو من أي علّة بأن يطلب منه أخذ صورة شعاعيه لصدره أو معدته، وأن يجري بعض التحاليل مشترطاً إجراءها جميعاً في عيادته. وبرغم أجرة "الكشفية" العالية التي كان يفرضها فقد كانت أجرة الفحص الشعاعي وتحاليل المختبر ونسبة أرباح صيدلية يُلزم مرضاه أخذ الدواء منها، كانت كلها تؤول إلى حسابه.. لقد كانت العيادة بما صنعته من اسم منجماً لا ينفد بحق!!
قضى هذا الطبيب الشهير في مهنته أكثر من خمسين عاماً، ومات كثير من مرضاه وهم يلهجون بحمده والدعاء له والثناء عليه، فمهارته في التعامل مع المرضى حالت من دون أن يشكّوا لحظة انه قد يكون سببا في تقصير آجالهم. مات كثير من مرضاه ولم يخطر ببال أحدهم أن جهاز الفحص الشعاعي، الذي كانوا يقفون أمامه، عاطل منذ سنوات عديدة يصعب حصرها، وأنه ليس أكثر من خدعة مارسها طبيبهم الشهير ليضيف أرباحاً إلى أرباحه وينمّي تجارته من دون أن يكلف نفسه عناء إصلاح الجهاز أو استبداله!!
تذكرت هذا الواقعة حين أجبرني أحد الأطباء على شراء الدواء الذي وصفه من صيدلية محددة، وطلب مني أن أريه الدواء بعد شرائه كي يتأكد.. اشتريت الدواء وكان مجموع ثمنه 53 ألف دينار بالتمام والكمال لأنه من منشأ رصين كما اخبرني الطبيب وصاحب الصيدلية. وللتجربة ذهبت في يوم لاحق إلى صيدلية أخرى وحصلت على الدواء نفسه، ومن المنشأ الرصين نفسه، فكان الثمن 14,250 ألف دينار.. تيقنت حينها أن موت الطبيب الذي كان يفحص المرضى بجهاز عاطل لم يدفع عن المرضى ألاعيب ومكر آخرين.. وتيقنت أنه أضحى لهذا الطبيب ورثة وأتباع ومريدون ينهجون طرقه ويطورون أساليبه لإفراغ جيوب من (تسوّل) له نفسه الأمّارة بالسوء فيصاب بمرض وعلة تلجئانه إلى بعض أطباء هذا الزمان!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,828,328
- يا ليتنا بلا حكومة!!
- بلي يا بلبول!!
- المحاصصة في قبضة العدالة!!
- بين مخفرين!!
- إنصافاً للمعلم!!
- من يقرأ .. لماذا نكتب؟
- وطن بين احتلالين!!
- ديك منتصف الليل!!
- لوبي كويتي!!
- الأوطان للنحل لا للأرانب!!
- السلام عليكم!!*
- صفقة خاسرة!!
- احترم تُحترم!!
- حذار من الخرنكعية!!
- فوتو شوب!!
- لا مبالاة!!
- جا متردلي!!
- خمر حلال!!
- حنين!!
- بكى لوريا!!


المزيد.....




- لبنان: قوة مفرطة من الأمن والجيش ضدّ المتظاهرين
- ناشطة سعودية: لبنان يحتاج لمثل محمد بن سلمان من أجل مكافحة ا ...
- الأمم المتحدة تحث فرنسا على حماية أهالي مقاتلين في سوريا
- اليمن: الأمم المتحدة تبدأ نشر نقاط ضباط الارتباط بين الجيش ا ...
- ناشطة سعودية: لبنان يحتاج لمثل محمد بن سلمان من أجل مكافحة ا ...
- مطالب بمساعدات دولية لإغاثة المنكوبين في شمال سوريا
- آلاف اللبنانيين يتظاهرون لليوم الثالث على التوالي ضد الطبقة ...
- الأمم المتحدة تدعو مصر للإفراج عن نشطاء بينهم الصحفية إسراء ...
- بريكست: عشرات الآلاف يتظاهرون في لندن من أجل استفتاء ثان على ...
- الأمم المتحدة تدعو مصر للإفراج عن نشطاء بينهم الصحفية إسراء ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سعد تركي - بعض الأطباء قفّاصون!!