أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - موسى فرج - هل : لا زلنا ..ضد الحزب والثوره ...؟.















المزيد.....

هل : لا زلنا ..ضد الحزب والثوره ...؟.


موسى فرج

الحوار المتمدن-العدد: 3629 - 2012 / 2 / 5 - 20:48
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


. . في عهد صدام وما سبقه من حقبة حكم البعثيين التي استمرت 40 سنه وقد عايشتها بالتمام والكمال ..كانوا يقسمون الشعب العراقي في ثلاث خانات : خانة البعثيين , وخانة البعثيين وان لم ينتموا , وخانة من هم ضد الحزب والثوره .. وكنت وأمثالي مصنفين ضمن الخانة الأخيره .. ضد الحزب والثوره و ( براس الجدر ) وهو الموقع الذي نحتله تقليديا مذ أبصرنا النور .. ولم تستبدل قاطرتنا تسلسلها ضمن عربات القطار إلا في بحر مدة أربع سنوات تلك هي مدة حكم عبد الكريم قاسم حيث كنا فقد كنا ننتمي إلى عربة الوطنيون وان لم يصنفنا احد بسبب حداثة أعمارنا لكننا نشعر بذلك .. لماذا كانت عربات الدرجة الأولى محرمة علينا خارج تلك الفترة ..؟ لأننا نواجه الاستبداد والفساد والانحراف , ولا نسعى لأنفسنا ولأننا نعتمد ثوابت في نظرتنا للأمور تلك الثوابت تقوم على مثلث متساوي الأضلاع .. : الوطن , الشعب , حقوق الإنسان , ولأننا لا نكتفي باعتماد ذلك المثلث بأضلاعه المتساوية المشار أليها .. نظريا فحسب , إنما برمجنا حياتنا و سلوكنا اليومي وعلاقتنا مع الأشياء وفقا لذلك والى أدق التفاصيل .. . ولكن من نحن تحديدا ..؟ هل أننا المنتمون لحزب الشين ..؟ أو حزب الشين فين ..؟ أو حزب الرنين ..؟ لا.. نحن أشخاص ذوي رؤية مشتركه يشكل المثلث متساوي الأضلاع المشار أليه قاسمنا المشترك أما بقية الأمور فلكل وما يرى .. منا من يحب الشعر ومنا من يغرم بالفنون , منا من يعاقر الشاي ومنا من يعاقر شربت حجي أزباله , منا من يغوص لشوشته بالحب وشفافه يابسه وحلته حاله .. ومنا من يتعامل مع الموضوع بوصفه صداقه بسلم موسيقي يتطور سيمفونيا حتى ينتهي بالمحذور أعني الزواج والمسؤولية المقدور عليها , لكننا إجمالا بشوشين متفائلين صدوقين مترفعين عن الأنا والانتهازية والتخلف والاستئثار والاستغلال والتعصب , نحب من الأغاني فيروزها ومن البستات : كلتلها على طولج فرجيني ..كالتلي روح يامسكين .. ألفرجه بس للأعيان .. وكلتلها نتسلى شويه ..كالتلي من شوكت صاير بطران ... وكلتلها ذبي العبايه .. كالتلي ما تقبل وزيرة النسوان ... وإجمالا نحن لسنا من بخلاء الجاحظ ولا من المتطفلين على الموائد وعبارة : خليها على حسابي على طرف اللسان ونقولها عن تصميم وليس كما يظننا صديقي الكاتب د .عدنان الظاهر نحن قوم إن جئتنا نحن العاريه.. وأنت رب المنزل .. هذه السجايا ..بيها شي منكر ..؟..لا.. ونحن يحكم سلوكنا نمط من الأخلاق راق فلا نمتنع عن شئ مخاتلة مع القانون ولا نأتي أمرا على طريقة نحرف رويسه ..لا.. بالنسبة لنا الغلط غلط والسلام.. بصحوة القانون أو اغفائته , بحضرة الفقيه أو قيلولته ..و اتجاه ألقبله نعرفه ورويسه سالم.. . هل أننا حصرا منتسبوا حزب شين أو فين أو الرنين ..؟ لا.. إنما منتسبوا تلك القيم , وقد يرى بعضنا أن انخراطه في حزب شين أجدى .. فيفعل وقد يرى آخر إن حزب فين اقرب إلى شغاف القلب فيفعل ..وقد يرى ثالث أن حزب شين فيه من يحرف رويسه وحزب فين ليس في منأى عن ذلك خصوصا بعد التحول الذي بات بموجبه أنا وناقتي وابن يقطين .. والباقين مريبحانيه ( البياع شرا بالغنم بالوكفه ) .. فيقرر أن يكون: أخو أثكيله بها الثيله.. وفنه اليعور ع الثيله ... لكننا نعرف بالتجربه أن من دواعي النصر أن تواجهونهم جمعا مثلما يواجهونكم جمعا .. بس غير نستوعبها ..؟ لا.. وهاي مشكلتنا ألأزليه .. . انتهى عهد صدام ..العهد الجديد ..يفترض أن يكون عهدنا.. وياما راجعنا الأطباء والعرافات ونذرنا لخضر الياس وفواده بت هاشم وسيد حمدالله وأبو شيبه وأم عيون نقشوردي كي نرزق بطفل تقر به عيوننا ويحقق استمرارنا في هذه الدنيا الفانيه وتنازلنا عن بعض من اعتباراتنا حتى أننا قبلنا بطفل الأنابيب .. لكن المختبر ملوث وغير خاضع لمعايير الأوزو .. فكان الوليد المنتظر لا يحمل من جيناتنا إلا النزر القليل وأكثر جيناته إقليميه وأجنبية .. وكانت الامبريالية هي الولادّه .. وهم رضينا .. جاء الوليد بولادة قيصرية وليس من خلال التداول السلمي للسلطه وفي هذه الحالة يوجد البعثيين وأصحاب المصالح في استمرار نظامهم ويوجد وسط إقليمي طائفي يقبل براضعة الكبير ولا يقبل بأطفال الأنابيب .. أشو طلع الطفل من المشيمه وعيونه ( أتزرزر ) يحطون أكبالها : طوبه حمرا طوبه خضرا صفرا زركا .. غير أعيونه تستقر على وحده ..؟ لا.. ومو بس هاي ..! حطوله تمره وجمره ..المضروب راحت أيده بالمباشر للجمره , وصاح ..جيميخاي آغا ..صحنا عليه : ولك فضحتنا ..ولك بويه ..ولك يمعود .. يابه مو ألجماعه راح ايكولون علينا ..كلكم ولد أنابيب ..! ولك وإحنا والله على أديهن ومضغتنا بارود ..يابن الأنابيب ..! صاحت العشيره : ولكم هذا يصيح جيمخاي ..لا مقام لكم بها إذا ما تسوها عليهم رجه رجه ... اجتمعوا كل أبناء الأنابيب باللّو.. هي غير أتفض بهاي ..؟ يا ريت .. ما خلوا على حالنا حال ..الفلوس لو ماهيه لو مشككه .. الطحينه راحت .. النفطات الله شال ألبركه منهن.. يتفقون أبناء الأنابيب محاصصيا وتوافقيا على ضيمنا وأنت أسكت وآنا أسكت وإحنا أنشوف .. اتشاودونا أطفال الأنابيب 24 ساعه هرج ومرج وتطورشت أذاننا ..هذا يصيح جيمخاي وذاك يصيح يلدرم وهاي تصيح واو ..وذاك يصيح أغزيل فله وهاي أتصيح بدبي لاكاني وذيج أتصيح خاله خلني .. الدنيا والعالم كلها صاحت ..الناس صاحت .. المراجع صاحت .. الهيومن رايت صاحت ..الأين حقي لطموا .. هناء أدور صاحت وامعتصماه .. آنا آنا صحت باجر يسدون هرمز وفلوس ماكو .. غير أيفيد ..؟..ابتلينا بأبناء الأنابيب .. . عود خلصت أبهاي ..؟.. لا والله يابه ..هسا التفتوا علينا ..أيكولون ألنا : أنتم ضد الحزب والثوره ..!.. . هاه ..يعني ليهسا وإحنا ضد الحزب والثوره ..؟.. شوفوا شوفوا ..آنا لا بحزب شين ولا بحزب فين .. آنا ديمقراطي واخو ثكيله بها الثيله .. والله أطيكم الصخونه أنتم وحزبك وثورتكم ..يا أبناء الأنابيب ......! يا بياعة المناصب وعبيد المحاصصة ويا بياعه شرايه بالسياسه وما عدكم لا ثوابت و لا مثلث ولامربع ولاخماسي الأضلاع ..شعاركم دائره مفرغه تبدأ من حيث تنتهي .. وتنتهي من حيث تبدأ..وحتى الثورات بعد ما أريدها لا جويريد ولا ربيع.. وما أريد أبناء الأنابيب .. لو من صلبي وإلا ..فلا .. بلكي يحن علي مثل محنته على زكريا ..وأصوم أسبوع مو 3 أيام .. واسميه يحيى .. .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,575,139
- عماد وسعدون إعلاميان مرموقان ولكن ...
- الفساد والإعلام وهيئة النزاهة ...
- المسيحيون لم يعودوا في منأى عن الطائفية أيضا ..!.
- إذا كانت المحاصصة شرٌ..فان الأغلبية الطائفية شرٌ وبلاء ...!.
- الديمقراطية .. من بدر الرميّض إلى نوري المالكي ...
- هل أن دماء وأرواح المئات.. تقيد ضد مجهول ...؟ .
- إقليم كردستان ليس فدراليا .. واعتماده في المحافظات يعني تمزي ...
- قضية: اللامركزية والفيدرالية في العراق ...
- ما أكذبهم , ما أفسدهم , لا درّ درّهم ..!.
- قوى اليسار والديمقراطية زرعت الربيع.. فأكل السلفيون ...!!
- استمرار النمط الريعي للاقتصاد العراقي .. يعني ترسيخا للاستبد ...
- تعقيبا على .. ( هل للعراق عقد تأسيسي ..؟ ) للدكتور عادل عبد ...
- ما هي العلاقة بين تكاليف إيفاد فخامة الرئيس وبين تكاليف زفاف ...
- الحكم في العراق منتج للفساد وليس محاربا له .. والفساد الأسود ...
- الفساد مستوطن ما بقيت المحاصصة ..وهيئة النزاهة لن تكون مستقل ...
- الفساد مستوطن ما بقيت المحاصصة ..وهيئة النزاهة تكون مستقلة ح ...
- في زيارتي لإيران .. صدمت ببنوّة الساسة في العراق (الله لا يو ...
- أخلاقيا.. هل يستقيم صخب الحكام سعيا وراء الامتيازات مع جسامة ...
- قضية الكهرباء تحولت إلى: كل ألأصه وما فيها شربت أنا أبله وشر ...
- مرة أخرى حول: عقود الكهرباء.. الفساد لا يعالجه المنقوعة أذيا ...


المزيد.....




- طهي لـ45 عاماً.. تعرف على حساء -نوا تون-
- لا تريد الجلوس في المقعد الأوسط بالطائرة؟ تصميم جديد قد يغير ...
- أول خطوة لإنسان على سطح القمر: إرث أبولو
- أبو ظبي تنضم إلى واشنطن ضد الاستغلال -الظالم- لقوانين مكافحة ...
- مقتل 3 أشخاص بتحطم طائرة في النمسا
- بومبيو: معاملة الصين للإيغورالمسلمين -وصمة القرن-
- سرق منه زوجته فسرق منه أغلى ما يملك.. زوجٌ مخدوع يقطع عضو ال ...
- هل الفلافل المصرية هي الأفضل في العالم؟
- ترامب -لم يكن سعيدا- بهتاف -أعيدوها إلى بلادها- المناهض لإله ...
- في مستشفيات غزة.. كثر المصابون والمرضى وندر العلاج


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - موسى فرج - هل : لا زلنا ..ضد الحزب والثوره ...؟.