أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ابو الحق البكري - الاسلام .. الطفوله .. حقوق الانسان -الجزء الخامس















المزيد.....

الاسلام .. الطفوله .. حقوق الانسان -الجزء الخامس


ابو الحق البكري

الحوار المتمدن-العدد: 3606 - 2012 / 1 / 13 - 17:56
المحور: حقوق الانسان
    


ان الانسان في مجتمعنا عباره عن اداة للعبوديه فهو كيان هامشي معرى من كل شيء الا عبوديته واحتقاره لنفسه ،فاقدا لارادته بفعل الارث السلطوي المهين والمذل للانسان .،
ولذا فان اطفالنا لم يرثو منا سوى خيبتنا وضياعنا وهمجيتنا التي حولتهم لادوات صماء غير قادره على التعبير والتغيير والانتاج باي اتجاه .
واذا ما اردنا ان نكون حضاريين علينا ان ندور في فلك التمدن والحضاره لنهيأ للانسان مناخ وظرف مناسب لينال حريته وكرامته وليكون قادرا على العطاء على اساس موضوعي علمي تهياه ليكون متفاعلا مع مجتمعه بمستوى يليق بانسانيته ، وبذلك يكون اسلوب الحوار ومبدأ الاختلاف وتباين الراي مع الاخر جزء من شخصيه الطفل ليكون مؤمنا باستقلاليته وقادرا على تجاوزالتسلط مبتعدا عن خطر الدخول في السلوك المنحرف او المتطرف وبذلك يجنب المجتمع افة خطيره.
تشير الماده (24)من الاعلان العالمي لحقوق الطفل :( 1 ) تعترف الدول الاطراف بحق الطفل في التمتع على مستوى صحي يمكن بلوغه وبحقه في مرافق علاج الامراض واعادة التاهيل الصحي ، وتبذل الدول الاطراف قصارى جهدهالتضمن الا يحرم الطفل من حقه في الحصول على خدمات الرعايه الصحيه هذه
(2 ) تتابع الدول الاطراف اعمال هذا الحق كاملا وتتخذ بوجه خاص التدابير المناسبه من اجل .
أ -خفض وفيات الرضع والاطفال
ب -كفالة توفير المساعده
بينما تشير الكثير من الاحاديث الى ان الكثير من الاعراف الصحيه المتداوله في المجتمع الاسلامي بضمنها عمليات الختان تتقاطع مع صحة الانسان بشكل عام وتضر بصحة الاطفال منهم بشكل خاص مما يتعارض مع الماده (24 )والمشار اليها اعلاه .
تشير الاحاديث الى ختان الحسن والحسين في اليوم السابع لولادتهما
وعن ابي هريره قال :قال رسول الله : من اسلم فليختن .
يقول جعفر الصادق : المولود يعق عنه ويختن لسبة ايام .
من طب الائمه عن النبي قال :اختنو اولادكم في السابع فانه اطهر واسرع لثبات اللحم ،فقال ان الارض تنجس ببول الاغلف اربعين يوما .
وبرغم ان الكثير من الايات القرانيه تشير الى ان الانسان خلق مكتملا ولا يحتاج الى قطع اوترقيع كما في الايات التاليه
- ان كل شيء خلقناه بقدر (القمر )
- لقد خلقنا الانسان في احسن تقويم (التين )
-الذي احسن كل شيء خلقه (السجده )
برغم ماانزل الا ان الاسلاميين ظلو متشبثين بهذا العرف السيء كون الارض تنجس ببول الاغلف كما ادعى الرواة عن نبي الاسلام .
ولقد اشار المهتمين والاطباء المتخصصين بان عمليات الختان تحدث اضرارا وتشوهات قد تودي بحياة الاطفال الى الموت وتسيء جدا لحالتهم النفسيه على المدى القريب والبعيد .
ويمكن تلخيص الاضرار بما يلي :
1-قد تحدث عملية الختان فتحه جانبيه في مجرى البول يطلق عليها (باسور الاحليل )وهذا ينتج بسبب خطأ من الخاتن خلال عملية قطع الغلفه .
2- بالختان يتم القضاء على الغدد التي تفرز الماده الرطبه والتي تتواجد في ثلم اكليل الحشفه وبطانة الغلفه.
3- تشويه القضيب
4-قطع في القضيب
5-ضيق مجرى فتحة البول .
6- التعرض للخدش .
7- الوفاة
هذا بالنسبه للذكور اما ختان البنات فهو يؤدي الى اضرار نفسيه بالغه القسوه اضافة للاضرار االجسديه البالغه التي تؤدي الى تشوهات جنسيه مثل شق الجدار الخلفي للمهبل والام وتشوهات تقتل الرغبات الجنسيه وقد تؤدي الى الموت .
ومن المواد الهامه المدونه في الاعلان العالمي لحقوق الطفل (34) والتي تنص على ان تتعهد الدول الاطراف بحماية الطفل من جميع اشكال الاستغلال الجنسي والانتهاك الجنسي ، ولهذه الاغراض تتخذ الدول الاطراف لمنع :
ا - حمل واكراه الطفل على تعاطي اي نشاط جنسي غير مشروع
ب - الاستخدام الاستغلالي للاطفال في العروض والمواد الداعره
ج - الاستخدام الاستغلالي للاطفال في الدعاره او غيرها من الممارسات الجنسيه غير المشروعه .
بينما يروي التراث الاسلامي مواقف تتقاطع معها حيث يروى ان عمر بن الخطاب حين تولى الخلافه بادر بخطبة ام كلثوم بنت علي بن ابي طالب حيث قال له :زوجني يا ابى الحسن فأني سمعت رسول الله يقول : كل نسب وصهر منقطع يوم القيامه الا نسبي وصهري .. فزوجه ام كلثوم .
وتذكر السير بأن ام كلثوم كانت صبية صغيره وضاءه ، وان علي قال لعمر : انها صغيره فقال عمر : يا ابى الحسن زوجنيها ، فبعثها اليه ببرد وقال لها : قولي له هذا البرد الذي قلت لك فقالت ذلك لعمر فقال : قولي له قد رضيته رضي الله عنك ، و وضع يده على ساقها فكشفها فقالت له اتفعل هذا ؟ لولا انك امير المؤمنين لكسرت انفك ، ثم خرجت حتى جاءت اباها واخبرته بالخبر وقالت : بعثتني الى شيخ سوء فقال مهلآ يا بنيه : فهو زوجكي ..رواه ابن عساكر عن عمر وكذا الطبراني ، واورده السيوطي في جمع الجوامع .. ج3 العدد 2ص 228.
هكذا كان يتعامل الخليفه العادل والفاروق اخلاقيآ مع النساء والاطفال ، لقد كشف عن ساق الطفله ليتأكد بأنها بضاعه تستحق ان يدفع بها اربعون الف درهم ، رغم ادعائه بأنه ما اراد بهذا الا ان يكون صهرآ لنبي الله .
هذه احوال الدوله الاسلاميه في بداية نشأتها اخلاقيآ واجتماعيآ ، فهل يمكن اقامة دوله مدنيه حديثه تعتمد هذه المعايير الاخلاقيه والاجنماعيه لنبني من خلالها دوله قادره على النهوض و البناء . ؟
واذا ما تقدمنا قليلآ لنقلب تاريخ الخلافه الامويه والعباسيه لوجدنا انتشار وتفشي ظاهرة اللواط بالغلمان والهيام والتغزل بهم بشكل مخيف وملفت للنظر حتى بدا واضحآ في ادب الخلافه مما ساهم في تحلل المجتمعات الاسلاميه اخلاقيآ رغم انها تحت سطوة و قوة النظم الاسلاميه .
ولذلك كانت تجارة الغلمان رابحه جدآ ومربحه مما ادى الى انتشارها وبشكل واسع ، وان من كانت تتداولهم هذه المتاجره من سلع هم اطفال لم تكن اعمارهم تزيد عن الاربعة عشر عامآ ويتم اختيارهم من قبل مختصين من المنحرفين والشواذ على اساس مواصفات مقبوله جنسيآ من وجهة نظرهم .
ومما اشرنا اليه يتعارض والماده (34) من لائحة الاعلان العالمي لحقوق الطفل بوضوح .
ويبقى السؤال الصعب ، هل يمكن لمجتمعاتنا ان تتجاوز النصوص والثوابت الاسلاميه التي تتقاطع وحقوق الانسان . ؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,303,225
- الاسلام ..الطفوله ..حقوق الانسان .........الجزء الرابع
- تواصلو ..لاعلان 25 شباط ثوره.
- الاسلام ..والعقل العراقي..!!
- الديمقراطيه الكاركتيريه .. وحرياتنا .. !!
- الاسلام..الطفوله..حقوق الانسان .......الجزء الثالث
- الاسلام ..الطفوله..حقوق الانسان ... ....الجزء الثاني
- الاسلام ..الطفوله..حقوق الانسان .........الجزء الأول
- شكرآ أمريكا..!!
- شيوخ الاسلام..وشباب الثوره


المزيد.....




- مبعوث الأمم المتحدة يتوقع حلا وشيكا لحرب اليمن
- 3 قتلى على الأقل واعتقال العشرات بعد اشتباكات بين الشرطة ومح ...
- مبعوث الأمم المتحدة يتوقع حلا وشيكا لحرب اليمن
- لبنان.. فرقة فنية تثير الجدل بسبب -المثلية- و-إهانة الأديان- ...
- وزيرة مصرية ترد على اتهامها بتهديد مواطنيها المهاجرين
- 3 قتلى على الأقل واعتقال العشرات بعد اشتباكات بين الشرطة ومح ...
- كتائب القسام: نتنياهو يتهرب من إنجاز صفقة تبادل الأسرى 
- ريبورتاج: مخيمات الإيواء في العراق لا تزال تعج بالنازحين رغم ...
- هولندا تدين متشددا من داعش لارتكابه جرائم حرب في سوريا والعر ...
- هولندا تدين متشددا من داعش لارتكابه جرائم حرب في سوريا والعر ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - ابو الحق البكري - الاسلام .. الطفوله .. حقوق الانسان -الجزء الخامس