أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - حسني كباش - المجتمع الذي يقمع الأنثى يقمع الذكر














المزيد.....

المجتمع الذي يقمع الأنثى يقمع الذكر


حسني كباش

الحوار المتمدن-العدد: 3595 - 2012 / 1 / 2 - 15:48
المحور: العلاقات الجنسية والاسرية
    


أنا شاب سوري عشت حياتي في ثلاث دول , سوريا بلدي , السعودية حيث يعمل أبي , و اليونان حيث أدرس . فطفولتي كانت تتراوح بين سوريا و السعودية أما سنين الدراسة الحالية فأعيشها في اليونان .
ففي السعودية رأيت قمة الاضطهاد للمرأة حيث تمنع المرأة من قيادة السيارة و التدخين , تجبر على الحجاب , و ترجم في حال زنت . إلا أنني كذكر عاش في السعودية عانيت أنا أيضا من هذا الكبت الذي تعاني منه الأنثى , فكان رؤية وجه المرأة شيء ممنوع علي حيث كنا نفتح محطات الأغاني لنرى المغنيات الأميركيات
و إن لاحظ أحدكم القنوات الإباحية الرأسمالية فسيلاحظ بأنه و على الرغم من وجودها على قمر أوروبي تعلوها أرقام هواتف عربية و عبارات باللغة العربية مثل " اتصل بي " و أنا أحبك " . لماذا يا ترى ؟
هذا لأن هذه القنوات و هذه الهواتف وجدت لرجال مقموعين جنسيا لدرجة أنهم غير قادرين حتى على الحديث مع امرأة , فمن هو الأوروبي الذي قد يتصل بهواتف موضوعة على قنوات كهذه ! و ما هو السبب الذي سيجعله يتصل و يضع الحسبة الفلانية من المال للحديث مع امرأة و هو قادر على محادثة أي كم من النساء يريد مجانا و دون رقابة . إن هذه الأقنية و الأرقام التي تعلوها اخترعت لمجتمعات الكبت الجنسي المشابهة لمجتمعات الخليج العربي
ثم نأتي بالحديث عن سوريا حيث المجتمع كان أقل محافظة و كبتا للمرأة من السعودية , حيث نرى المرأة غير مجبرة على الحجاب , قادرة على قيادة السيارة و التدخين , قادرة على منافسة الرجل في ميادين العلم و العمل . و هناك حيث المرأة كانت تتعرض لدرجات أقل من القمع كنت أنا كذكر أتعرض لدرجات أقل من القمع . فكنت قادر على رؤية المرأة , الحديث معها , التنزه معها حتى أن الحب لم يكن ممنوعا كما هو الحال عليه في السعودية لكن الجنس ممنوع . فمن تمارس الجنس قبل الزواج كان يحكم عليها بالعنوسة الأبدية , هذه العنوسة الأبدية التي أرعبت المرأة و قمعتها جنسيا و قمعت معها الرجل الذي هو بحاجة للجنس الآخر كي يمارس الجنس .
أما في اليونان فالمرأة كانت قد حصلت على حريتها الجنسية , فهي ترتدي ما يحلو لها و تمارس الجنس مع من تشاء متى شاءت . و هناك كانت أول تجربة جنسية لي , كان أول التصاق لجسمي مع جسم أنثوي , هناك حصلت كذكر على الحرية الجنسية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,276,829,263
- الحرية و العدالة و منع الخمر
- يا ساحرات العرب اتحدوا
- أحمد على الجزيرة - قصة قصيرة
- إسلاميو مصر صناعة أميركية
- إلهة الثورة
- حوار بين عربي و أوروبية
- على الشاطئ
- إله الإسلام و إله المسيحية
- للعامل اليوناني - خاطرة
- لماذا فشل الاجتماع الشعبي لساحة السيندغما ( أثينا ) أو ما يس ...
- يا أم الحجار السود
- الحزب الشيوعي اليوناني KKE جبهة طبقية أو فرقة بوليسية
- ليتني هناك
- ليبيا حرة
- غزة هناك
- إلى نهد
- شاطئ العرات
- حصة التاريخ
- نواعير الدم
- البحث عن فاشستي


المزيد.....




- بعد تكذيبه.. رد غير متوقع من متهم جاكسون بالتحرش الجنسي!
- امرأة كادت أن تموت بعد أن حقنت نفسها بعصير الفواكه
- تجريد ملكة جمال موسكو من لقبها (صور)
- الاحتفال في بعيد الام في نادي المسنين الرملة
- رغم حظرها للرموز الدينية.. مدرسة تسمح لطالباتها ارتداء الحجا ...
- رغم حظرها للرموز الدينية.. مدرسة تسمح لطالباتها ارتداء الحجا ...
- ذنب الأمومة.. ما لا تحكيه النساء عن تجارب الأمومة المؤلمة
- حمى الحجاب تغزو نيوزيلندا تضامنا مع ضحايا مذبحة المسجدين
- حمى الحجاب تغزو نيوزيلندا تضامنا مع ضحايا مذبحة المسجدين
- معاناة أمّ مع العنف وأطفالها المكتومي القيد


المزيد.....

- الجندر والجنسانية - جوديث بتلر / حسين القطان
- بول ريكور: الجنس والمقدّس / فتحي المسكيني
- المسألة الجنسية بالوطن العربي: محاولة للفهم / رشيد جرموني
- الحب والزواج.. / ايما جولدمان
- جدلية الجنس - (الفصل الأوّل) / شولاميث فايرستون
- حول الاجهاض / منصور حكمت
- حول المعتقدات والسلوكيات الجنسية / صفاء طميش
- ملوك الدعارة / إدريس ولد القابلة
- الجنس الحضاري / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - حسني كباش - المجتمع الذي يقمع الأنثى يقمع الذكر