أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - احمد عائل فقيهي - الانتماء للأرض .. والانحياز للإنسان














المزيد.....

الانتماء للأرض .. والانحياز للإنسان


احمد عائل فقيهي

الحوار المتمدن-العدد: 3578 - 2011 / 12 / 16 - 23:22
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


- كان جيلي والأجيال التي سبقت جيلي يجد نفسه أمام نماذج كبرى يقتدي بها ويحاول أن يهتدي بأفكارها ورؤاها وبمنظومة القيم التي نادوا بها وناضلوا من أجلها بحثاً عن مجتمع أكثر تقدما وتطورا وحداثة.
كان ذلك هو عصر الكبار في الوطنية والثقافة العربية الذين لم تكن الثقافة لديهم مجرد تحصيل معرفي نتيجة الدراسة بمعناها المهني فقط.
ولكن كانت الثقافة لديهم مرتبطة بالمواقف وبالعمل الوطني من أجل الإعلاء من شأن الوطن والارتفاع بقيمته وهويته، لا أن يتحول المثقف إلى معاد ومضاد لوحدته الوطنية وتركيبته الاجتماعية.
كان ذلك عصر الكبار من المثقفين العرب من أستاذ الجيل لطفي السيد إلى عميد الأدب العربي طه حسين إلى صاحب «العبقريات» عباس محمود العقاد ثم أمير الشعراء أحمد شوقي وغيرهم من الوطنيين المصريين والعرب من العراق إلى الشام والمغرب العربي واليمن.
وتلك النماذج المضيئة في الثقافة الوطنية كانت تعتبر الثقافة الوطنية وتكريسها في أذهان الأجيال الشابة والطالعة وغرس قيم الحق والعدالة والمساواة وأنه ينبغي محاربة الجهل والأمية والفساد، من أهم ركائز العمل الوطني والسياسي لا أن يكون دور المثقف دوراً انتهازياً بحيث يخونه التوقيت وتستميله الرغبة في عشق الأضواء وتسجيل مواقف يعتقد أنها وطنية وتصب في صالح الوطن في حين أنها مواقف معادية للوطن والمواطن والمجتمع والأمة بحثاً عن أمجاد شخصية لا أمجاد وطنية.
إن الأسماء الكبيرة في الفكر والثقافة والسياسة والذين شكلوا عقل ووجدان الإنسان العربي من مشرقه إلى مغربه وعززوا ما يمكن تسميته بـ«معنى أن تكون وطنياً» ليس بالمعنى الدارج والمبتذل ولكن بالمعنى العميق للكلمة – وأن تكون مثقفاً حقيقياً هو أن تكون وطنياً بامتياز، ذلك أن الوطنية هي انحياز للإنسان وللمواطن وللأرض وللتاريخ ولكل مفردات الواقع الذي ينتمي إليه المثقف بوصفه مواطنا أولا يحمل هموم وهواجس وطنه ومجتمعه لا خائنا ولا متآمراً وصاحب فكر معاد للوطن ولذلك شكل رموز الوطنية قيمة كبرى في المخيلة العربية، أولئك الذين قاوموا الاستعمار، ولم يكونوا أبداً يستدرجون الاستعمار والمعتدين إلى داخل بلدانهم، نتذكر هنا الزعامات السياسية سعد زغلول ومصطفى النحاس ومصطفى كامل وعبدالله النديم وغيرهم من النخبة من رموز التنوير العربي من الشيخ محمد عبده إلى الشيخ جمال الدين الأفغاني إلى عبدالرحمن الكواكبي.
إن الوطنية بمعناها الحقيقي والعميق ليست قفزا على الواقع وانتهازا للفرص ولوي عنق الحقيقة ومحاولة استدراج الأعداء والخصوم إلى الداخل الاجتماعي وفي محاولة لتفكيك الوحدة الوطنية، ولكنها جعلها فعلا ينبني على إيمان بضرورة الاتجاه إلى الإصلاح ومحاربة الفساد وأهمية بناء دولة حديثة، ومن هنا ينبغي القول إن أزمة الثقافة العربية اليوم أنها تفتقر إلى الزعامات الوطنية الكبيرة وإلى الرموز المضيئة في الثقافة العربية، ذلك أن الثقافة فعل وطني وموقف أيضاً.. إنها انتماء للأرض وانحياز للإنسان.
a_faqehi@hotmail.com
كاتب سعودي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,670,663
- حزب الانتهازيين
- ليس بالوعظ وحده تحل المشكلات!!
- ليبرالي في مجتمع محافظ
- سقوط القيمة وتراجع القيم
- العقل بين الخير والشر
- كن مستقلا.. لا شبيها لأحد
- فصل جديد من تاريخ العذاب
- المجتمعات العربية .. والأسئلة الحائرة
- «الشبيحة» في كل مكان
- نزهة العاشق
- البدر المضيء في فضاء الأغنية السعودية
- سوريا .. مكر التاريخ وخداع الجغرافيا
- كمال الصليبي.. الباحث عن الحقيقة
- زمن الغضب
- التدين المنقوص
- خزان النفط .. أم مخزون التاريخ
- قراءة الظاهرة الكروية
- تجار السياسة في الإعلام العربي
- ثقافة الممانعة وعصر المرأة السعودية
- عبدالله عبدالجبار استثنائي في الزمن العابر


المزيد.....




- عقوبات أمريكية جديدة على إيران تستهدف شخصيات بارزة بينها خام ...
- مؤتمر البحرين: أهم القرارات التي اتخذها ترامب تمهيدا لتنفيذ ...
- مجلس الأمن يدين الهجمات على ناقلات النفط في الخليج ويعتبرها ...
- وزير المالية: تفعيل الموازنة رسالة مهمة على جدية لبنان
- قوات الأمن السودانية تفرق احتجاجاً طلابياً باستخدام العنف
- واشنطن تريد بناء تحالف لمراقبة الملاحة في الخليج
- -جلد الإوزة-.. لماذا نشعر بالقشعريرة في مواقف معينة؟
- مع بدء الحر.. الملايين حول العالم يلجؤون لمواقع الاصطياف
- المتهم فاكهة.. التهاب الدماغ يقتل أكثر من 150 طفلا في الهند ...
- بعد فشلها في التصدي لهجمات الحوثيين.. السعودية تكتفي بالتباك ...


المزيد.....

- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - احمد عائل فقيهي - الانتماء للأرض .. والانحياز للإنسان