أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - لو كان يسوع ابن الله لما تركه في العذاب المهين















المزيد.....

لو كان يسوع ابن الله لما تركه في العذاب المهين


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 3574 - 2011 / 12 / 12 - 21:53
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لو كان يسوع ابن الله لما تركه في العذاب المهين


تم ألقاء القبض على يسوع في ليلة ما قبل عيد الفصح وفي صباح العيد تشاور وجهاء الشعب مع رئيس الكنه لقتله ..ولكنهم تريثوا في ذلك حتى عرضه على الوالي بيلاطس النبطي ..



الكتاب المقدس.. الإنجيل .. متى .. إصحاح27.. الجزء الأول

http://www.enjeel.com/bible.php?ch=27&bk=40


الكتاب المقدس .. الإنجيل.

1 ولما كان الصباح تشاور جميع رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب على يسوع حتى يقتلوه. 2 فاوثقوه ومضوا به ودفعوه الى بيلاطس النبطي الوالي



******************************


ولما رأى يهوذا إلهه يسوع قد وقع بين يدي أعدائه من وجهاء الشعب ورئيس الكهنة ندم على ما فعله وأعاد لهم المكافئة التي قدمت له والبالغ قيمتها ثلاثين قطعه فضيه .. معربا عن ندامته .. قائلا .. لقد أخطئت لما أسلمت بريئا .. اله الإنجيل .. حينئذ لما راى يهوذا الذي اسلمه انه قد دين ندم ورد الثلاثين من الفضة الى رؤساء الكهنة والشيوخ 4 قائلا قد اخطات اذ سلمت دما بريئا. قال له الوجهاء ورئيس الهنة أنت من أسلمه لنا وفلا تلومن احد إلا نفسك فأنت أبصرتنا عليه من اجل المكافئة .. طرح يهوذا الفضة في الهيكل ثم انصرف .. رفض الوجهاء ورئيس الكهنة وضع الثلاثين قطعه في الخزانة لأنها ثمن دم .. لذا قرروا الشراء بها قطعة ارض وإنشاء عليها مقبرة .. تم شراء حقل الفخاري ومن ثم تحويله إلى مقبرة سمية مقبرة الغرباء أو بعض الأحيان تسمى حقل الدم .... اله الإنجيل... فقالوا ماذا علينا.انت ابصر. 5 فطرح الفضة في الهيكل وانصرف.ثم مضى وخنق نفسه. 6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم. 7 فتشاوروا واشتروا بها حقل الفخاري مقبرة للغرباء. ولا تزال المقبرة تحمل هذا الاسم حتى يومنا هذا حسب ادعاء المؤلف ... انظروا إلى التلاعب السياسي الديني الذي فبركه( متى) في شهادة النبي بارميا عندما ذكر لليهود عبارة بني إسرائيل كأنه يريد لفت نظرهم إلى أصل النبي من (بني إسرائيل) يعني استشهد بشاهد من تراثهم... جعل اله الإنجيل شاهدا على هذه المقبرة تنبؤات النبي بارميا .. وهو نبي من أنبياء اليهود ففي تنبؤاته تطابق تاريخي لما حصل ليسوع . اله الإنجيل.. حينئذ تم ما قيل بارميا النبي القائل واخذوا الثلاثين من الفضة ثمن المثمن الذي ثمنوه من بني إسرائيل 10 واعطوها عن حقل الفخاري كما امرني الرب..... من الإبعاد السياسية والقومية لهذا الشهادة هي تحميل اليهود المسؤولية التاريخية لهذا الحدث .. كما للمقبرة أبعاد احتقانيه طائفيه كشاهد على جرائم اليهود .. ومن الإبعاد القومية لتلك المقبرة جمع المسيحيين حول ارض فلسطين .. لان منها سيقول يسوع من بين الأحياء في أخر الزمان ليحكم للمسيحيين بالشفاعة عند أبيه


القران...


{وَلَا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ }الزخرف86

{قُل لِّلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعاً لَّهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }الزمر44

{وَلَا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ عِندَهُ إِلَّا لِمَنْ أَذِنَ لَهُ حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَن قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَا قَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ }سبأ23

{يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً }طه109


الكتاب المقدس .. الإنجيل..


3 حينئذ لما راى يهوذا الذي اسلمه انه قد دين ندم ورد الثلاثين من الفضة الى رؤساء الكهنة والشيوخ 4 قائلا قد اخطات اذ سلمت دما بريئا.فقالوا ماذا علينا.انت ابصر. 5 فطرح الفضة في الهيكل وانصرف.ثم مضى وخنق نفسه. 6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم. 7 فتشاوروا واشتروا بها حقل الفخاري مقبرة للغرباء. 8 لهذا سمي ذلك الحقل حقل الدم الى هذا اليوم. 9 حينئذ تم ما قيل بارميا النبي القائل واخذوا الثلاثين من الفضة ثمن المثمن الذي ثمنوه من بني اسرائيل 10 واعطوها عن حقل الفخاري كما امرني الرب


*******************************



شكل المؤلف محكمه سياسيه بدار الولاية لمحاكمة يسوع برئاسة الوالي اليهودي بيلاطس النبطي وحضر الجلسة كل من الشهود رئيس الكهنة وجهاء الشعب ... وعند إحضاره أمام الوالي وجه له سؤالا سياسيا طائفيا قائلا له هل أنت ملك اليهود .. قال يسوع .. أنت قلت هذا وليس أنا .. يقصد من ذلك أنا لم اقل إني ملك اليهود ... لما سمع الشهود ذلك تعللت أصواتهم ضده ليؤكدوا للوالي مزاعمهم... قال الولي ليسوع.. أما تسمع شهادة هؤلاء عليك ... فلم يجبه .. تعجب الوالي من ذلك


القران.. لو كان يسوع ابن الله لقضى له بالحق


{وَاللَّهُ يَقْضِي بِالْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لَا يَقْضُونَ بِشَيْءٍ إِنَّ اللَّهَ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ }غافر20



الكتاب المقدس ... الإنجيل


11 فوقفيسوعامام الوالي فساله الوالي قائلا اانت ملك اليهود.فقال له يسوع انت تقول. 12 وبينما كان رؤساء الكهنة والشيوخ يشتكون عليه لم يجب بشيء. 13 فقال له بيلاطس اما تسمع كم يشهدون عليك. 14 فلم يجبه ولا عن كلمة واحدة حتى تعجب الوالي جدا



*************************************


لما رفض يسوع الاعتراف بالتهمة الموجهة إليه ترك الوالي قرار الحكم للشعب.. بعد أن علم ببراءة بما أن يسوع تم ألقاء القبض عليه في أول يوم العيد ..فكان من المعتاد في كل عيد يصوت الشعب للعفو عن احد المحكومين بالإعدام. عُرض على الشعب كل من يسوع وباراباس هو واحد السجناء المحكومين بالإعدام للتصويت على أطلاق صراح احدهما وإعدام الأخر .... كان باراباس مشرحا للعفو من قبل الشعب ..بينما كان الولي يرغب بالتصويت ليسوع.. ولكن لما رأى غالبية الشعب صوت لباراباس سحب نفسه وترك حرية الاختيار للشعب .. صرخت امرأة من بين الجموع قائلة إياك وذلك البار..( تقصد يسوع ).لاني تالمت اليوم كثيرا في حلم من اجله. ولكن رئيس الكهنة والشيوخ حرضوا الجموع على المطالبة بباراباس وصلب يسوع... قال الوالي لشعب أيهما يقتل وأيهما يعفى .. قالوا يعفى باراباس ويصلب يسوع .. قال لهم الوالي.. هذا شر انتم فعلتموه ..غضب الشعب على كلامه وارتفعت الأصوات تطالب بإعدام يسوع ... لما رأى الوالي لا جدوى من ذلك غسل يده وقال أني بريء من دم هذا البار .. قال الشعب دمه في رقابنا ورقاب أولادنا .. أطلق صراح باراباس واخذ يسوع لصلبه..



الكتاب المقدس... الإنجيل




15 وكان الوالي معتادا في العيد ان يطلق للجمع اسيرا واحدا من ارادوه. 16 وكان لهم حينئذ اسير مشهور يسمى باراباس. 17 ففيما هم مجتمعون قال لهم بيلاطس من تريدون ان اطلق لكم.بارا باس ام يسوع الذي يدعى المسيح. 18 لانه علم انهم اسلموه حسدا. 19 واذ كان جالسا على كرسي الولاية ارسلت اليه امراته قائلة اياك وذلك البار.لاني تالمت اليوم كثيرا في حلم من اجله. 20 ولكن رؤساء الكهنة والشيوخ حرضوا الجموع على ان يطلبوا باراباس ويهلكوا يسوع. 21 فاجاب الوالي وقال لهم من من الاثنين تريدون ان اطلق لكم.فقالوا باراباس. 22 قال لهم بيلاطس فماذا افعل بيسوع الذي يدعى المسيح.قال له الجميع ليصلب. 23 فقال الوالي واي شر عمل.فكانوا يزدادون صراخا قائلين ليصلب. 24 فلما راى بيلاطس انه لا ينفع شيئا بل بالحري يحدث شغب اخذ ماء وغسل يديه قدام الجمع قائلا اني بريء من دم هذا البار.ابصروا انتم. 25 فاجاب جميع الشعب وقالوا دمه علينا وعلى اولادنا. 26 حينئذ اطلق لهم باراباس.واما يسوع فجلده واسلمه ليصلب


*****************************


بعد أن واقع اختيار الشعب اليهودي على باراباس اقتاد عسكر الوالي يسوع إلى دار الولاية . ومن ثم .اخضع للتعذيب الجسدي والنفسي حيث البسوه بدلة قرمزية اللون ... وأكدوا الشوك ووضعوه على رأسه .. من الأخطاء التعبيرية التي وقع بها اله الإنجيل هي أطلاق كلمة أكاليل على الشوك .. أكاليل تطلق ألا على الزهور ....ووضعوا في جنبيه الأيمن قصبة..اي قطعة من خشب لها نتوئات تحز بجنبه .. وبحثوا التراب أمامه ليهيلوا الغبار عليه مستهزئين به.. قائلين.. له السلام يا ملك اليهود .. ثم بصقوا عليه واخرجوا القصبة من بين جنبيه وضربوه على رأسه .. ثم نزعوا عنه البدلة القرمزية والبسوه ثيابه ومضوا به إلى الصلب


الكتاب المقدس .. الإنجيل


27 فاخذ عسكر الوالي يسوع الى دار الولاية وجمعوا عليه كل الكتيبة. 28 فعروه والبسوه رداء قرمزيا. 29 وضفروا اكليلا من شوك ووضعوه على راسه وقصبة في يمينه.وكانوا يجثون قدامه ويستهزئون به قائلين السلام يا ملك اليهود. 30 وبصقوا عليه واخذوا القصبة وضربوه على راسه. 31 وبعدما استهزئوا به نزعوا عنه الرداء والبسوه ثيابه ومضوا به للصلب



تعليق....




نأتي إلى موضوع التشبيه الذي ذكره القران في سورة النساء للرد على الذين وصلوا من أهل الكتاب إلى ظهور الإسلام وهم يفتخرون بصلب يسوع .... التشبيه هو صياغة أحداث دينيه كاذبة متسلسلة ومرتبطة مع بعضها البعض للوصول إلى صيغه عقائديه تعكس للطائفة إلهاها ... رأينا كيف رتب المؤلف ادوار حادثة الصلب بأسلوب سياسي اقنع به الطائفة المسيحية.. من إبعاد الصلب هي ..أولا ..صياغة عقيدة دينيه سياسيه تسمح لحمليها ممارسة الحريات الشخصية دون تشريع يقف إمام الرغبات الإنسانية لطالما هناك دم سفك من اجل الخطيئة .. ثانيا بلورة احتقان طائفي ذو امتدادات زمنيه لا ينتهي إلى قيام الساعة ..وتكون فيه الطائفة مؤهله فكريا ومتحزبة سياسيا أمام الطوائف الأخرى


{وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً }النساء157








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,760,139
- رد على مقالة! سائس إبراهيم في .. شتائم وكذب وقبح
- لو كان يسوع ابن الله لما تخلى عنه
- رد على مقالة كامل النجار .. اله القران يتوه في الجبال
- اله انتحاري صلب نفسه من اجل خطيئة غيره
- الأخطاء التاريخية للكتاب المقدس(التوراة)_4
- لا أُلوهية للمسيح ولا لابن الإنسان يوم القيامة
- هذه هي صورة الله عند المسيحية اله مهووس جنسيا
- رد على مقالة إبراهيم المصري..الله 2
- الدعوة اليسوعية في استقطاب اليهود ليوم الخلاص
- الأخطاء التاريخية للكتاب المقدس (التوراة )-2
- رد على مقالة . احمد عفيفي ..الله ..وفي رواية الشيطان
- الدعوة اليسوعية الوثنية الأممية لاحتلال العالم
- رد على مقالة سيد سعيد! في سلسلة أمثال الله
- التصعيد الطائفي اليسوعي ضد اليهود
- الجرائم التاريخية للكتاب المقدس (التوراة)
- رد على مقالة كامل النجار ..أهل القران يتخبطون في تأويله -2
- إلى المبشرة المسيحية!! فينوس صفوري
- رد على مقالة كامل النجار .أهل القران يتخبطون في تأويله
- رد على مقالة سامي لبيب.. المؤلفة قلوبهم بين الفعل السياسي وا ...
- من هو الكذاب يسوع المسيحية أم يسوع اليهود (2)


المزيد.....




- من يدعم ويؤسس لبقاء الارهاب وأمريكا تحرك الدمى من وراء الستا ...
- -نحو دستورية إسلامية جديدة-.. كتاب جديد يتناول القرآن وإحياء ...
- الكويت: التحقيقات متواصلة للكشف عمن تطالهم شبهة التستر على أ ...
- إسرائيل… تجدد احتجاجات يهود -الفلاشا- أمام الكنيست
- تمرد اليهود الإثيوبيين على عنصرية البيض في إسرائيل هي فقط ال ...
- الكويت تنقلب على -الإخوان- المتفاجئين... وشعبها يسأل -منو ال ...
- السلطات الإسرائيلية تخلي سبيل شرطي قتل شابا يهوديا إثيوبيا
- سلمت القاهرة مطلوبين.. هل تغيرت الكويت مع -الإخوان-؟
- إعترافات خطيرة لعناصر الخلية الإخوانية المصرية المضبوطة في ا ...
- مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة من قوات الاحت ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - لو كان يسوع ابن الله لما تركه في العذاب المهين