أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - الجرائم التاريخية للكتاب المقدس (التوراة)















المزيد.....

الجرائم التاريخية للكتاب المقدس (التوراة)


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 3545 - 2011 / 11 / 13 - 10:00
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الجرائم التاريخية للكتاب المقدس (التوراة)

رفض يوسف تسليم حصة أخاه الغائب من مركز التوزيع والميرة في مصر إلى حين إحضاره .. ولما رجعوا إلى أبيهم قالوا يا أبانا مع الكيل منا فأرسل أخنا نكتل والنا له لحافظون .. فَلَمَّا رَجِعُوا إِلَى أَبِيهِمْ قَالُواْ يَا أَبَانَا مُنِعَ مِنَّا الْكَيْلُ فَأَرْسِلْ مَعَنَا أَخَانَا نَكْتَلْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ{63} قَالَ أباهم.. هَلْ آمَنُكُمْ عَلَيْهِ إِلاَّ كَمَا أَمِنتُكُمْ عَلَى أَخِيهِ مِن قَبْلُ فَاللّهُ خَيْرٌ حَافِظاً وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ{64}.. من أبعاد ما فعله يوسف في إعادة البضاعة إلى إخوته دون استلامها ..كدليل لأبيهم على صدق أبناءه بالا تجهيز للحصص إلا بحضور الجميع ..بمعنى دليل لأبيهم بان يوسف رفض استلام البضاعة إلى حين حضور الأخ الأخر .... وفي حالة إحضاره سيزاد كيلهم حمل بعير.. بمعني استلام الحصة بأكملها.. وَلَمَّا فَتَحُواْ مَتَاعَهُمْ وَجَدُواْ بِضَاعَتَهُمْ رُدَّتْ إِلَيْهِمْ قَالُواْ يَا أَبَانَا مَا نَبْغِي هَـذِهِ بِضَاعَتُنَا رُدَّتْ إِلَيْنَا وَنَمِيرُ أَهْلَنَا وَنَحْفَظُ أَخَانَا وَنَزْدَادُ كَيْلَ بَعِيرٍ ذَلِكَ كَيْلٌ يَسِيرٌ{65}.... لو إن يوسف اخذ البضاعة من أخوته التي جاءوا بها إلى مصر وعادوا من دونها ... لما وافق يعقوب على إرسال الأخ الأخر معهم لاستلام حصته .. وافق يعقوب على إرسال الأخ الأخر إلى مركز التموين في مصر لاستكمل نصيبهم السنوي من القمح ولكن بعد أن عاهدوا أبيهم على المحافظة عليه إلا أن يحط بهيم .. إلا إذا تعرض لعارض خارج سيطرتهم دون مكيدة تدبرها أنفسهم.. قَالَ.. لَنْ أُرْسِلَهُ مَعَكُمْ حَتَّى تُؤْتُونِ مَوْثِقاً مِّنَ اللّهِ لَتَأْتُنَّنِي بِهِ إِلاَّ أَن يُحَاطَ بِكُمْ فَلَمَّا آتَوْهُ مَوْثِقَهُمْ قَالَ اللّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ{66}...


الكتاب المقدس .. التوراة ..التكوين .. إصحاح رقم 43

http://www.enjeel.com/bible.php?ch=43&bk=1


الكتاب المقدس .التوراة


وكان الجوع شديدا في الارض. 2 وحدث لما فرغوا من اكل القمح الذي جاءوا به من مصر ان اباهم قال لهم ارجعوا اشتروا لنا قليلا من الطعام. 3 فكلمه يهوذا قائلا ان الرجل قد اشهد علينا قائلا لا ترون وجهي بدون ان يكون اخوكم معكم. 4 ان كنت ترسل اخانا معنا ننزل ونشتري لك طعاما. 5 ولكن ان كنت لا ترسله لا ننزل.لان الرجل قال لنا لا ترون وجهي بدون ان يكون اخوكم معكم 6 فقال اسرائيل لماذا اساتم الي حتى اخبرتم الرجل ان لكم اخا ايضا. 7 فقالوا ان الرجل قد سال عنا وعن عشيرتنا قائلا هل ابوكم حي بعد.هل لكم اخ.فاخبرناه بحسب هذا الكلام.هل كنا نعلم انه يقول انزلوا باخيكم 8 وقال يهوذا لاسرائيل ابيه ارسل الغلام معي لنقوم ونذهب ونحيا ولا نموت نحن وانت واولادنا جميعا. 9 انا اضمنه.من يدي تطلبه.ان لم اجئ به اليك واوقفه قدامك اصر مذنبا اليك كل الايام. 10 لاننا لو لم نتوان لكنا قد رجعنا الان مرتين



***************************



وضع يوسف لأخيه الأخر خطه كيديه عن طريق سرقه دبرها له لحجزه في مصر من إبعاد تلك المكيدة منع إخوته من استلام حصصهم مرة أخرى.. وإرغامهم على العودة إلى أبيهم مرة أخرى.. جهز يوسف أخوته بالكميات المقررة لهم حسب نصيب كل فرد منهم... وعندما اقتراب موعد عودتهم إلى ديارهم وضع السقاية في رحل أخيه أي وضع أوعية المياه وأمتعة السفر في رحل أخيه ..ثم دس يوسف صواع الملك في السقاية أي مع الراحلة .. لإثبات عليه التهمة متلبسا ..لذكاء يوسف لم يدس الصواع في العير التي تحمل الحصص التموينية لربما تفشل المكيدة عند العثور عليه بين أكياس القمح .. ربما ينفي السارق سرقته.. ويلقي باللوم على القائمين بالتجهيز على أنهم من نسوا صواع الملك بين الأوعية أي الأكياس لذلك وضع يوسف الصواع في الرحالة التي تحمل أمتعة السفر وأوعية المياه لإحكام المكيدة على أخيه..صواع الملك هو شعار يطبع على الأكياس المجهزة من مركز التموين كإشارة للسماح بالمرور عند الخروج من المدينة ...الظاهر إن الشعار استخدم في أيام القحط ضمن خطه اقتصاديه لحصر القمح بيد الدولة لمنع تهريبه أو بيعه في سوق سوداء.. تمت الخطة بنجاح ولما فصلت العير أي انطلقت باتجاه ديارهم وأصبحت على مسافة مصر ... انطلق يوسف مع مجموعه من الأشخاص فلما وصلوا إليهم قال احد منهم إنكم لسارقون .. اجتمعت العير حول يوسف فلما اقبل إليه إخوته قالوا ماذا تفقدون .. قالوا نفقد صواع الملك .. ومن دلنا عليه له مكافأة حمل بعير من القمح وبزعامة احدهم أي بكفالته كمصداقية على المكافئة ..وهذا من باب استدراج السارق للاعتراف بسرقته .. اقسم إخوة بالله على براءتهم.. قَالُواْ.. تَاللّهِ لَقَدْ عَلِمْتُم مَّا جِئْنَا لِنُفْسِدَ فِي الأَرْضِ وَمَا كُنَّا سَارِقِينَ{73}.. بعد أن أعلنوا براءتهم من السرقة قال لهم يوسف ما جزائكم إن كنتم كاذبين .. قالوا .. قَالُواْ فَمَا جَزَآؤُهُ إِن كُنتُمْ كَاذِبِينَ{74} قَالُواْ جَزَآؤُهُ مَن وُجِدَ فِي رَحْلِهِ فَهُوَ جَزَاؤُهُ كَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ{75}بعد أن فشلت المكافئة في كشف السرقة ومعرفة السارق ..اخضع يوسف العير للتفتيش ولكي يبعد يوسف المكيدة عن تدبيره يده بدا بأوعية أخواته تاركا رحل أخيه إلى نهاية التفتيش... فَبَدَأَ بِأَوْعِيَتِهِمْ قَبْلَ وِعَاء أَخِيهِ ثُمَّ اسْتَخْرَجَهَا مِن وِعَاء أَخِيهِ كَذَلِكَ كِدْنَا لِيُوسُفَ مَا كَانَ لِيَأْخُذَ أَخَاهُ فِي دِينِ الْمَلِكِ إِلاَّ أَن يَشَاءَ اللّهُ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مِّن نَّشَاء وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ{76}..


الكتاب المقدس .. التوراة


11 فقال لهم اسرائيل ابوهم ان كان هكذا فافعوا هذا.خذوا من افخر جنى الارض في اوعيتكم وانزلوا للرجل هدية.قليلا من البلسان وقليلا من العسل وكثيراء ولاذنا وفستقا ولوزا. 12 وخذوا فضة اخرى في اياديكم.والفضة المردودة في افواه عدالكم ردوها في اياديكم.لعله كان سهوا. 13 وخذوا اخاكم وقوموا ارجعوا الى الرجل. 14 والله القدير يعطيكم رحمة امام الرجل حتى يطلق لكم اخاكم الاخر وبنيامين.وانا اذا عدمت الاولاد عدمتهم 15 فاخذ الرجال هذه الهدية واخذوا ضعف الفضة في اياديهم وبنيامين وقاموا ونزلوا الى مصر ووقفوا امام يوسف. 16فلما راى يوسف بنيامين معهم قال للذي على بيته ادخل الرجال الى البيت واذبح ذبيحة وهيئ.لان الرجال ياكلون معي عند الظهر. 17 ففعل الرجل كما قال يوسف.وادخل الرجل الرجال الى بيت يوسف 18 فخاف الرجال اذ ادخلوا الى بيت يوسف.وقالوا لسبب الفضة التي رجعت اولا في عدالنا نحن قد ادخلنا ليهجم علينا ويقع بنا وياخذنا عبيدا وحميرنا. 19 فتقدموا الى الرجل الذي على بيت يوسف وكلموه في باب البيت. 20 وقالوا استمع يا سيدي.اننا قد نزلنا اولا لنشتري طعاما. 21 وكان لما اتينا الى المنزل اننا فتحنا عدالنا واذا فضة كل واحد في فم عدله فضتنا بوزنها.فقد رددناها في ايادينا. 22 وانزلنا فضة اخرى في ايادينا لنشتري طعاما.لا نعلم من وضع فضتنا في عدالنا 23 فقال سلام لكم.لا تخافوا.الهكم واله ابيكم اعطاكم كنزا في عدالكم.فضتكم وصلت الي.ثم اخرج اليهم شمعون. 24 وادخل الرجل الرجال الى بيت يوسف واعطاهم ماء ليغسلوا ارجلهم واعطى عليقا لحميرهم. 25 وهياوا الهدية الى ان يجيء يوسف عند الظهر لانهم سمعوا انهم هناك ياكلون طعاما 26 فلما جاء يوسف الى البيت احضروا اليه الهدية التي في اياديهم الى البيت وسجدوا له الى الارض.



*************************


بعد أن وافق يعقوب على أرسل الأخ الأخر معهم قدم لهم بعض التوصيات .. لا نعلم ما هي إبعادها ولكن كانت لحاجة في نفس يعقوب قضاها .....وَقَالَ يَا بَنِيَّ لاَ تَدْخُلُواْ مِن بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُواْ مِنْ أَبْوَابٍ مُّتَفَرِّقَةٍ وَمَا أُغْنِي عَنكُم مِّنَ اللّهِ مِن شَيْءٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ{67} وَلَمَّا دَخَلُواْ مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُم مَّا كَانَ يُغْنِي عَنْهُم مِّنَ اللّهِ مِن شَيْءٍ إِلاَّ حَاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِّمَا عَلَّمْنَاهُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ{68}.... ولما دخلوا على يوسف من حيث أمرهم أبوهم .. أوى أليه أخاه أي احتضنه وقال له لا تبتئس بما فعله إخوتك بي من قبل .. وَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَخَاهُ قَالَ إِنِّي أَنَاْ أَخُوكَ فَلاَ تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ{69} قلنا من إبعاد تلك المكيدة اخذ أخيه في دين الملك ومن ثم منعهم من حصتهم وإرغامهم بالعودة إلى ديارهم ببضاعتهم القديمة .... بعد أن استخرج يوسف صواع الملك من رحل أخيه واثبت المكيدة عليه بالسرقة .... قالوا هذا ليس غريبا عليه فان سرق فقد سرق أخا له من قبل .. يقصدون يوسف لأنه الوحيد غائب عن إخوته اسر يوسف الاتهام في نفسه ولم يبده لهم .. وقال لهم انتم في مكان لا تحسدون عليه بسرقتكم هذه والله اعلم بما تصفون .... قَالُواْ إِن يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَّهُ مِن قَبْلُ فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ وَلَمْ يُبْدِهَا لَهُمْ قَالَ أَنتُمْ شَرٌّ مَّكَاناً وَاللّهُ أَعْلَمْ بِمَا تَصِفُونَ{77}

اخذ إخوة يوسف يتوسلون بالعزيز بعد إدانة أخيهم بالسرقة لإطلاق صراحة أو استبداله باخ غيره لأنه أصغرهم سنا واخذوا يثنون عليه بالإحسان لعل في ذلك مخرجا مما هم فيه
قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَباً شَيْخاً كَبِيراً فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ{78}.. قال العزيز الهم

قَالَ مَعَاذَ اللّهِ أَن نَّأْخُذَ إِلاَّ مَن وَجَدْنَا مَتَاعَنَا عِندَهُ إِنَّـا إِذاً لَّظَالِمُونَ{79}.. ولما باءت جميع محولاتهم بالفشل من إنقاذ أخاهم واستنفذت جميع محاولاتهم .. استياسو بمعي فقدوا الأمل به .. قال الأخ الأكبر لإخوته الم تعلموا إن أباكم قد اخذ عليكم موثقا من الله .. فلن اترك الأرض أي مصر حتى يسمح لي أبي بالعودة أو يحكم الله بأمر من عنده بإنقاذ أخي بحكم من عنده وهو احكم الحاكمين... فَلَمَّا اسْتَيْأَسُواْ مِنْهُ خَلَصُواْ نَجِيّاً قَالَ كَبِيرُهُمْ أَلَمْ تَعْلَمُواْ أَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ أَخَذَ عَلَيْكُم مَّوْثِقاً مِّنَ اللّهِ وَمِن قَبْلُ مَا فَرَّطتُمْ فِي يُوسُفَ فَلَنْ أَبْرَحَ الأَرْضَ حَتَّىَ يَأْذَنَ لِي أَبِي أَوْ يَحْكُمَ اللّهُ لِي وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ{80} قال الأخ الأكبر لإخوته ارجعوا إلى أبيكم وقصوا عليه ما حصل ولنا شهود على عدم علمنا به وما كنا للغيب حافظين...

ارْجِعُواْ إِلَى أَبِيكُمْ فَقُولُواْ يَا أَبَانَا إِنَّ ابْنَكَ سَرَقَ وَمَا شَهِدْنَا إِلاَّ بِمَا عَلِمْنَا وَمَا كُنَّا لِلْغَيْبِ حَافِظِينَ{81} وَاسْأَلِ الْقَرْيَةَ الَّتِي كُنَّا فِيهَا وَالْعِيْرَ الَّتِي أَقْبَلْنَا فِيهَا وَإِنَّا لَصَادِقُونَ{82} قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ عَسَى اللّهُ أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ{83}





الكتاب المقدس .. التوراة




27 فسال عن سلامتهم وقال اسالم ابوكم الشيخ الذي قلتم عنه.احي هو بعد. 28 فقالوا عبدك ابونا سالم.هو حي بعد.وخروا وسجدوا 29 فرفع عينيه ونظر بنيامين اخاه ابن امه وقال اهذا اخوكم الصغير الذي قلتم لي عنه.ثم قال الله ينعم عليك يا ابني. 30 واستعجل يوسف لان احشاءه حنت الى اخيه وطلب مكانا ليبكي.فدخل المخدع وبكى هناك 31 ثم غسل وجهه وخرج وتجلد.وقال قدموا طعاما. 32 فقدموا له وحده ولهم وحدهم وللمصريين الاكلين عنده وحدهم.لان المصريين لا يقدرون ان ياكلوا طعاما مع العبرانيين لانه رجس عند المصريين. 33 فجلسوا قدامه البكر بحسب بكوريته والصغير بحسب صغره.فبهت الرجال بعضهم الى بعض. 34 ورفع حصصا من قدامه اليهم.فكانت حصة بنيامين اكثر من حصص جميعهم خمسة اضعاف.وشربوا ورووا معه


من الجرائم التاريخية التي ارتكبها كتاب المقدس التوراة هي تسمية يعقوب بإسرائيل .. من أبعاد تلك التسمية هي خلق صراع ديني قومي على الأرض وإعطاء الشرعية التاريخية لكل من يحمل الفكر التوراتي المطالبة بأرض إسرائيل الدينية (ارض الميعاد).. لو حظنا الإصحاح أعلاه تم تكرار إسرائيل عدده مرات بينما في إصحاحات أخرى لم يذكر إسرائيل إنما ذكر يعقوب .. نستدل من ذلك على إن هناك تلاعب تاريخي ديني قام به اله التوراة قسم بني إسرائيل إلى قسمين.. قسم دعوي ويشمل الإصحاحات التي تحمل اسم يعقوب .. وقسم قومي يشمل الأماكن المقدسة كإشارة منه لجميع الأجيال بالشرعية إلى إنشاء وطن قومي على ارض أبيهم إسرائيل



ما يؤكد لنا تحريف الكتاب المقدس التوراة ..هي تسمية يعقوب بإسرائيل ..اله التوراة.. فقال اسرائيل لماذا اساتم الي حتى اخبرتم الرجل ان لكم اخا ايضا. 7 فقالوا ان الرجل قد سال عنا وعن عشيرتنا قائلا هل ابوكم حي بعد.هل لكم اخ.فاخبرناه بحسب هذا الكلام.هل كنا نعلم انه يقول انزلوا باخيكم


بينما القران...الم يسمي يعقوب بإسرائيل

وَقَالَ يَا بَنِيَّ لاَ تَدْخُلُواْ مِن بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُواْ مِنْ أَبْوَابٍ مُّتَفَرِّقَةٍ وَمَا أُغْنِي عَنكُم مِّنَ اللّهِ مِن شَيْءٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ{67} وَلَمَّا دَخَلُواْ مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُم مَّا كَانَ يُغْنِي عَنْهُم مِّنَ اللّهِ مِن شَيْءٍ إِلاَّ حَاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِّمَا عَلَّمْنَاهُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ{68}





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,273,297,545
- رد على مقالة كامل النجار ..أهل القران يتخبطون في تأويله -2
- إلى المبشرة المسيحية!! فينوس صفوري
- رد على مقالة كامل النجار .أهل القران يتخبطون في تأويله
- رد على مقالة سامي لبيب.. المؤلفة قلوبهم بين الفعل السياسي وا ...
- من هو الكذاب يسوع المسيحية أم يسوع اليهود (2)
- الأخطاء التاريخية في الكتاب المقدس (التوراة)-2
- من هو الكذاب يسوع المسيحية أم يسوع اليهود
- رد على مقالة كامل النجار .. إعجاز قراني أم تخاريف
- الأخطاء التاريخية في الكتاب المقدس (التوراة)
- الدعوة اليسوعية لتنصير الأطفال في العالم
- رد على مقالة كامل النجار. في لقد دمر الإسلام عقولنا
- اله التوراة اتهم يوسف بالسرقة
- هل؟؟ المبشرون اليسوعيون من المسيحيين أم من اليهود
- رد على مقالة وليد يوسف عطو ..هل الله واحد أم ثلاثة
- احترزوا أيها اليهود من أكاذيب يسوع وتلاميذه
- فساد الشعوب من فساد الإله (التوراة نموذج)
- رد على مقالة صلاح يوسف ..لماذا الإسلام تحديدا
- رد على مقالة فينوس صفوري .في تأملات ونقاط حول الإسلام والمسل ...
- رد على مقالة علال البسيط .في تشريع الاغتصاب في الإسلام
- رد على مقالة .انون بيرستون. في قران مبتور في لوح منقوص


المزيد.....




- بينها رقصة الهاكا.. كيف كرم النيوزيلنديون ضحايا مذبحة المسجد ...
- رئيسة وزراء نيوزيلندا: لن ينطق لساني بإسم منفذ مذبحة المسجدي ...
- السعودي -رافع سبابته-.. لم يمت بالسرطان ليقضي برصاص سفاح الم ...
- رئيسة وزراء نيوزيلندا: لن ينطق لساني بإسم منفذ مذبحة المسجدي ...
- لسان جاسيندا أرديرن فصيح بعد مذبحة المسجدين
- داعش يرفض تشبيه مذبحة المسجدين في نيوزيلندا بأفعاله.. ويدعو ...
- نيوزيلنديون يسلمون أسلحتهم إلى السلطات بعد مجزرة المسجدين
- نيوزيلندا: بدء التحضيرات لدفن ضحايا الهجوم على المسجدين
- نيوزيلنديون يسلمون أسلحتهم إلى السلطات بعد مجزرة المسجدين
- نيوزيلندا: بدء التحضيرات لدفن ضحايا الهجوم على المسجدين


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - الجرائم التاريخية للكتاب المقدس (التوراة)