أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى اسماعيل - المنفى














المزيد.....

المنفى


مصطفى اسماعيل

الحوار المتمدن-العدد: 3500 - 2011 / 9 / 28 - 23:41
المحور: الادب والفن
    


حينَ تتخثرُ بوصلةُ الوطنِ
على الخراب المغناطيسي.

حينَ لا يتبدى في آخر الدورة الدموية للبلاد
ثمة فراشات ورغيف ضوءْ.

حينَ يتحولُ سكانُ البلاد
إلى مُستوطنينَ بيض
وهنودٍ حُمْرٍ مُلاحقينَ إلى خلاياهم الأخيرة.

حينَ تعيشُ البلادُ بفصلٍ واحدٍ هو :
الخريف.

حينَ تتنفسُ البلادُ
عبرَ اسطوانات الأوكسجين
ولا تغادرُ سريرَ العناية المشددة.

حينَ تُربطُ زقزقاتُ العصافيرِ
بمقص الرقيب
وتُنْصَبُ القُبَّعاتُ على
رؤوس الأقلام الشاهقة.

حينَ تُخْتَزلُ البلادُ إلى
مُجرّد شرطي مُتَصحرٍ.

حينَ يُجْبركَ العلمُ الوطني
والنشيدُ الوطني
على التوجهِ بسرعة الضوءِ
إلى أقربِ مِرحاضٍ.

حينَ تعلو طبقاتُ الصدأ
الحناجرَ في البلاد.

حينَ يبدو قِطافُ الشمسِ
هرطقةً مُبينة.

حينَ تمكثُ الجُدرانُ
في أحضانِ نيرانٍ صديقة.

حينَ تطفو الطبولُ
على صدى الشُرفاتِ
وانتظارات القرنفل.

حينَ البلادُ تتحولُ إلى
أرضٍ للمدائحِ فقطْ.

حينَ تضيقُ الأرضُ الأولى بنا
وتفيضُ الزنازينُ بريشنا المُصَادَرِ.

حينها
حينها فقطْ
يصبحُ المنفى
بريداً مأهولاً بشهقاتنا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,307,142
- مقترحات من أجل إعلان عهد الكرامة والحقوق السوري
- المعارضة السورية إذ تنكح رفيقها البعثي
- مسكونٌ بقالب كاتو
- رجال دين أم رجال مخابرات ؟.
- الخيزران
- المثقف في مجتمع متحول
- ا. ل. ث. و. ر. ة
- الفسيفساء السوري الهش
- نشرة الإصلاح الكردي
- عن غرنيكا سوريا ويدها البيضاء
- بيان الانسحاب من الهيئة المستقلة للحوار الكردي - الكردي
- القانون المانع للأحزاب في سوريا
- سوريا: الصراع على امتلاك الشارع الكردي
- رحالة غريب في سوريا اسمه اللقاء التشاوري
- فقط في سوريا : السلطة تحاور السلطة
- تصريح : السلطات السورية تباشر تجريدي من الحقوق المدنية وتلقي ...
- مبادرة من أجل الحالة الكوردية في سوريا
- الاختزالية السورية وتخوين المختلف
- وثيقة هيئة التنسيق الوطنية : تسويف الكورد إلى إشعار سوري آخر
- الصمت والخرس والسكوت منتجٌ كوردي بامتياز


المزيد.....




- وزارة الثقافة تتحرك ضد واقعة جلوس أحد العازفين فوق بيانو يعد ...
- بفيلم استقصائي.. الجزيرة تكشف علاقة متطرفي -هوية الجيل- بالج ...
- ظنوا أنها مزحة.. ممثل كوميدي هندي يتوفى على خشبة المسرح في د ...
- -سيدة البحر- للمخرجة السعودية -شهد أمين- للعرض في مهرجان فين ...
- بعد استقالة الأزمي.. العثماني يجتمع ببرلمانيي المصباح
- علامات الممثل عند دينس ديدرو
- ثروة الفنون التشكيلية الجميلة
- فيلم يجمع بين أنجيلينا جولي وسلمى حايك
- الموسيقى تضيء شارع المتنبي
- كاريكاتير العدد 4474


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى اسماعيل - المنفى