أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - جوتيار تمر - مواقف تخاذلية تجاه القصف الايراني للمناطق الكردية














المزيد.....

مواقف تخاذلية تجاه القصف الايراني للمناطق الكردية


جوتيار تمر

الحوار المتمدن-العدد: 3448 - 2011 / 8 / 5 - 17:40
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


لم يعد مخفياً على احد ان المواقف التي تبنتها كل من الحكومة المركزية في بغداد وحكومة اقليم كردستان بشأن القصف الايراني المستمر للاراضي الكردية/ العراقية باتت مكشوفة جداً وانها لم تشكل في اي خطوة منها اي تهديد حقيقي ضد الحكومة الايرانية، بالعكس تماماً فانها لم تعدو سوى دعاية اعلامية ومادة استساغتها بعض الوسائل من اجل عمل دعاية لشخصيات سياسية داخل الحكومة المركزية وحكومة الاقليم، فعلى الرغم من تكرار القصف الايراني، وتأثيره على الاهالي القاطنين في الاماكن الحدودية مع ايران الذين تضررت مصالحهم كثيراً في هذه الفترة، فان القرارات التي اتخذتها الحكومتان ليست الا اجراءات روتينية مضادة لم تؤثر بأي شكل على تقدم واستمرار تلك العمليات العسكرية القصفية، فعلى الرغم من التنديد والاستنكار الشديد من قبل رئيس حكومة اقليم كردستان، وكذلك التحرك الاعلامي الواضح لحكومة اقليم كردستان، فضلاً عن التحرك الاعلامي للحكومة المركزية والذي تمثل بزيارة وفد برلماني عراقي مكون من ست اشخاص في 21 تموز 2011 للمناطق المنكوبة جراء القصف، فانهم لم يتخذوا لحد الان موقفاً واضحاً يضع حداً لتلك العمليات.
ومن المؤكد ان الدعاية الايرانية بوجود افراد من عناصر حركة" بيجاك" على الاراضي الكردية/ العراقية ليست الا غطاء وهمي تفرضه تلك الدعاية من اجل ان تقوم الحكومة الايرانية بفرض نمطها السياسي على المنطقة باعتبارها ركيزة اساسية ومعلم مهم من معالم المنطقة من جهة، ولتضفية حساباتها مع بعض الاطراف الغير مؤدية لها من جهة اخرى، فحزب الحياة الحرة الكردستاني المعارض في إيران "بيجاك" الذي تأسس عام2003 ، قد عقد حتى الآن ثلاثة مؤتمرات له أنتخب في آخرها عبد الرحمن الحاج أحمد، الذي يقيم في أوروبا، رئيساً له، يعمل بشكل واضح ضمن نطاق جغرافي معلوم لدى الاوساط السياسية سواء في كردستان العراق ام الحكومة الايرانية، لكن لكونهم اكراداً فان الحكومة الايرانية تستغل الانتماء القومي كدافع لها باستقراء نظريتها حول كونهم متواجدون على الاراضي الكردية/ العراقية، وهذا ما لايظهر اية دلائل تقدمه تلك الحكومة، بعكس ما تقدمه وسائل الاعلام الكردية / العراقية من ادلة دامغة تظهر مدى التأثير الذي يتركه القصف على المناطق الكردية على الشريط الحدودي مع ايران.
وعلى ما يبدو ان التأثير الطائفي الذي بلغ اوجه في العراق بدأ يظهر مخالبه في القضية ايضاً، بحيث يتم طمس كل المعالم والحقائق من اجل ارضاء " السيد" ولو على حساب الارواح ومصالح الناس في كردستان العراق، وما يثير الجدل هو ان التصريحات التي تقدمها الاطراف جميعاً التي تؤكد عملية القصف لكنها في الاحوال كلها لاتحرك ساكناً من اجل انهاء القصف بصورة نهائية، بل بالعكس تستمر في اطلاق التهديدات والتنديدات والاستنكارات التي لاتجدي نفعاً امام قوة الرصاص وكثافة الدخان المتصاعد على الشريط الحدودي، ولايمكن عد مثل هذا العمل الا تخاذلاً جماعياً تجاه ارواح ومصالح هولاء الناس.
حتى لجنة تقصي الحقائق التابعة للبرلمان العراقي اكدت القصف، لكنها لم تؤكد اية اجراءات حقيقية تجاه الموقف، وعلى الرغم من ان القوات الايرانية اصبحت تتوغل احيانا في المناطق الكردية الا ان الحكومة العراقية تنكر ذلك وكما ان حكومة الاقليم لاتقدم اية براهين ملموسة في هذا الشأن بحيث تكون نقطة حقيقية يمكن الانطلاق منها الى افاق دولية، وكأن جميع الاطراف يحاول تكتم الامر اعلامياً وواقعياً وتركه للظروف والوقت، واذا كنا ندرك تماماً بان حكومة المالكي لاتقدم سواء التنديد، فاننا نعلم تماماً ايضاً بانها لاتفعل ذلك الا ارضاءً " للسيد" كما سبق وان قلت، لكونها تنتمي طائفياً اليهم، لكن ما يخيب الامل والظن هو ان حكومة اقليم كردستان لاتقدم على امر فعلي حقيقي ملموس يجعل الناس يشعرون بانهم يعيشون بامان وسلام تحت سدة حكمهم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,716,947,698
- قصتان قصيرتان
- قصص قصيرة جداً
- قراءة بعنوان (استقراء مكاني- انتمائي- لزمنية حالمة) في نصوص ...
- -الانجذاب الانساني نحو خلق الجديد عبر تموجات الحلم- رؤية في ...
- جمعية الشعراء الشباب ضرورة مكانية وزمانية
- بدل رفو يعزل لحناً جديداً عبر مواويل الشتاء
- من اسفار سندباد
- منطق الغباء السياسي
- قراءة في نص- التشكيك- للشاعر مسعود سرني
- مشكلة الوعي
- التقليد ركيزة سلبية في المجتمع الكردي
- المكونات الخارجية المؤثرة في شعر عبد الرحمن المزوري
- كلمة للتاريخ
- رؤية نقدية في نص(هكذا أبدو أكثر تناقضا) للشاعرة الكبيرة ضحى ...
- سيبل/ شعر
- لماذا لا
- عقدة الاضطهاد
- تالا


المزيد.....




- الإمارات تمنع سفر مواطنيها إلى إيران وتايلاند بسبب كورونا
- المتحدث باسم أردوغان يتحدث لـCNN عن وجوب لعب الناتو دورا في ...
- نجوم الدراما العربية في معهد العالم العربي في باريس
- واشنطن تسلم القاهرة والخرطوم وأديس أبابا مسودة اتفاق حول -سد ...
- الصين تطرد صحفيين أمريكيين بسبب مقالة اعتبرتها بكين -عنصرية- ...
- السيسي يستقبل رؤساء أجهزة مخابرات عربية في القاهرة
- الجيش الإسرائيلي ينشر فيديو يوثق استهداف مواقع الجهاد الإسلا ...
- شاهد: رئيس الوزراء الفلسطيني يصف إجراء شركة "أمازون&quo ...
- ناشطون يتحدثون عن عمليات الاختطاف في كربلاء
- التظاهرة المليونية رسائل تحذير وتأكيد استمرارية الانتفاضة


المزيد.....

- كراس كوارث ومآسي أتباع الديانات والمذاهب الأخرى في العراق / كاظم حبيب
- التطبيع يسري في دمك / د. عادل سمارة
- كتاب كيف نفذ النظام الإسلاموي فصل جنوب السودان؟ / تاج السر عثمان
- كتاب الجذور التاريخية للتهميش في السودان / تاج السر عثمان
- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - جوتيار تمر - مواقف تخاذلية تجاه القصف الايراني للمناطق الكردية