أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهند بنّانه - ⴰⵡⴰⵍ ⴷⴻⴳ ⵜⴰⵎⴰⵣⵉⵖⵜ - كلام في الأمازيغية














المزيد.....

ⴰⵡⴰⵍ ⴷⴻⴳ ⵜⴰⵎⴰⵣⵉⵖⵜ - كلام في الأمازيغية


مهند بنّانه

الحوار المتمدن-العدد: 3439 - 2011 / 7 / 27 - 21:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هذه الورقة لا ترتقي بأن تكون اطروحة فكرية ناضجة كونها تفتقر إلى المراجع والقراءة الثانية، ولهذا قمنا بـِ تسميتها كلام في الأمازيغية "دردشة" تحاول طرح بعض الأفكار والرؤى العشوائية في هذا الصدد.

الأمازيغية من الأمل إلى اليأس، أو في عدم جدوى النضال الأمازيغي
قد يبدوا هذا العنوان صادماً لـِ البعض أو يستشف منه نوع من الإستسلامية والإنبطاحية الصريحة امام واقع يضيق يوم بعد يوم على الجسد الأمازيغي المترهل اصلاً والمصاب بـِ اورام خبيثه لم تعد تنفع معاها المسكنات المقدسة! مما يتطلب الإنتقال المباشر إلى مرحلة البتر اي التعليق الشامل لـِ النضال وقتله قتلاً رحيماً بدل هذا العذاب الذي يتخبط فيه ويسجن به أمال وتطلعات شعبنا بأكمله. بـِ قلم : الهادي يوبا

البديل بين الثوابت الفكرية والمرحلية
إن جدوى النضال الأمازيغي يحدده مدى تأقلم سقف المطالب بـِ الوضع الراهن والظرفية التاريخية، حيث يجب أن يسير فكرنا بـِ شكله الراديكالي والعقلاني توازياً مع المتغيرات التي يعيشها الشعب والمثقف في نظرته إلى مفهوم الأمازيغية بـِ صفة عامة، الذي انتقل نسبياً من شكله الأكاديمي المحنط إلى شكله الشعبي المتفاعل.
عودة إلى التساؤل المطروح اعلاه "مدى جدوى النضال الأمازيغي" ومدى إمكانية كونه يمكن أن يشكل البديل المناسب لنا! كـ مغاربة ناطقون بـِ الأمازيغية وعربفونيون فـ الثوابت المرحلية لـِ الحركة يجب أن تحدد الأهداف المرحلية عوض عن الثوابت "الفكرية" التي في الغالب تفصلنا عن دينامية تغيير واقعنا المعاش. بـِ قلم : مهند بنّانه

النضال الأمازيغي
إن اي خطوة في النضال يجب أن يحكمها هاجسين:-

ماهية النتائج العملية لـِ الخطوة المزمع إتخادها.-1
الأثار السلبية والإيجابية التي سـ تنتجها هذه الخطوة إن وجدت.-2

الإجابة عن الهاجس الأول يعتبر نظرياً سهل فالحركة عليها أن تستبعد كل خطوة نضالية لن يكون لها صدى وتأثير حقيقي وملموس عن الواقع ولن تؤدي إلى تغيير في موازين القوى.
الهاجس الثاني فـ تكمن صعوبة الإجابة عنه في عدم إمكانية إخضاعه لـِ التجربية "القبلية" وبـِ التالي فإن اي خطوة مهما كان حجمها يجب أن تخضع بالضرورة لـِ التحليلات وتقديرات القائمين عليها، يجب على الحركة أن تتوفر على الدراسات العميقة لـِ الوضع السياسي الجديد وترتيب الأولويات والتحالفات المفترضة والأعداء الحاليين والمرتقبيين لـِ القضية. بـِ قلم : الهادي يوبا

كلمة لـِ حسن تيغرماتين:
إن اي تعريف يمكن أن يعطى لـِ واقع القضية الأمازيغية بالمغرب "كـ نموذج" لن ينسلخ ابداً عن كل تلك التراكمات والإنجازات التي حققتها الحركة الأمازيغية بـِ تعدد مرجعياتها الفكرية، تفكيك الخطاب الأمازيغي منذ تأسيس أول جمعية أمازيغية سنة 1967 وما ساير ذلك من أحداث وأفكار اثرت وتأثرت بـِ فعل التعددية التي يمكن تسميتها "الأمازيغية-الأمازيغية" ( يمين، يسار، الحركة الثقافية الأمازيغية).
لا يخفى بأننا كـ أمازيغ عانينا من المشاكل والصعاب الكثير "التي تقلّص منها البعض وتلاشى البعض بفضل المناضلين الذين منهم من تعرض للمخزن" ومنهم من حافظ على إستقلايته الفكرية بعيداً عن دواليب المخزن والسياسة المخزنية، إن النظر أو إعطاء فكرة عن الواقع الأمازيغي يستلزم كل الأراء والأفكار الرائجة و... مع ضرورة النقد البناء وتصحيحها ومعرفة من مع أو ضد الأمازيغية كقضية وطنية و الوطنية هنا لا تعني أن يتخدها بعض أعدائها للطعن فيها كمثل الأمين العام لحزب العدالة والتنمية " بن كيران" وبعض عروبي المغرب كـ الشامي وعباس الفاسي الذين لا يخفون عدائهم لهوية تامزغا

كلمة لـِ الحسين بورده
إن مشكلة الحركة الأمازيغية انها تحولت إلى جماهير بلا تنظيمات وتنظيمات بلا جماهير، لا يمكن تصور حركة أمازيغية قوية دون وجود تنيظم قوي يستوعب المد الجماهيري المتنامي، المسوؤلية تقع على الشباب الدخول إلى التنظيمات القديمة والتمرد عليها وقيادتها داخلياً لـِ إصلاحها بـِ تدفق دماء جديدة، مع التركيز على نبذ ترسبات اليسار العروبي في توزيع ... على التظيمات الأمازيغية لأن اي التشرذم في هذه المرحلة الدقيقة من حياة شعبنا من شأنه العصف بـِ أهدافنا التي تتجلى في التحرر من كل التراهات!

___

ملاحظة : سقطت بعض الكلمات لـِ عدم وضوحها! لهذا البعض تركتها فارغة والبعض عدلت فيها مع محاولة عدم تغيير السياق العام





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,521,903,549
- نبشرك بالخلا يا زوارة!
- أنا لاجيء!
- من نحن؟
- إسرائيل دائماً!
- في البربر، ماذا افعل؟
- خبز ممزوج بِ دموع البربر
- حلم الصباح
- مفاهيم مغلوطه دائماً !
- حتى دسترة الأمازيغية يمكن أن تكون فارغة !


المزيد.....




- الحرس الثوري الإيراني: سنرد أي تهديد.. ولن نسمح بجر الحرب إل ...
- احتفالات في طوكيو بالذكرى الثمانين لـ “باتمان”
- شاهد: حيتان الأوكاس في زيارة نادرة إلى لسان بيوجت ساوند البح ...
- شاهد: هنا دفن بن علي.. جثمان الرئيس التونسي المخلوع يوارى ال ...
- الشرطة الفرنسية تعتقل أكثر من 100 متظاهر خلال احتجاجات الستر ...
- شاهد: ساكوراجيما أكثر البراكين نشاطا في العالم يدخل حالة من ...
- المدن الكبرى التي لا مكان فيها للأطفال
- سوريا تعلن إسقاط طائرة مسيرة -تحمل قنابل عنقودية-
- إيران تحذر: مستعدون لتدمير أي معتد على أراضينا
- شاهد: هنا دفن بن علي.. جثمان الرئيس التونسي المخلوع يوارى ال ...


المزيد.....

- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مهند بنّانه - ⴰⵡⴰⵍ ⴷⴻⴳ ⵜⴰⵎⴰⵣⵉⵖⵜ - كلام في الأمازيغية