أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشار خطاب - النظام السوري في غرفة ال ( إن عاش )














المزيد.....

النظام السوري في غرفة ال ( إن عاش )


بشار خطاب

الحوار المتمدن-العدد: 3418 - 2011 / 7 / 6 - 23:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




أسئلة كثيرة معلقة في أذهان أغلب السوريين خصوصا والعرب عموما هذه الأيام بمختلف إنتماءهم .
هل يقوم حماة الديار في حماية الديار وأهل الديار في النهاية ؟
من يحكم بعد سقوط النظام ؟
هل هناك مرحلة إنتقال سلمي لتداول السلطة  والتحول من حكم عائلة الأسد وأجهزة أمنه وشبيحته الى حكم الشعب مباشراً وبشكل ديمقراطي وفي وطن يتسع للجميع ؟
كم هي كمية الدماء التي ستسيل ؟ وهل هناك إنتفاضة شعبية عارمة  قادمة وإقتصاديون وتجار  ثائرون في طريق دعم الشباب المذهل في الشجاعة والتحدي لإجهزة القمع الأكثر دموية في عالم جديد عالم ينقل اليوتيوب والفيس بووك جرائمهم خلال دقائق من حصولها وإطلاع العالم بآسره على مدى وحشيته ،
هل يتم التغير في النهاية بمنزلق الإقتتال الطائفي والإنفجار الإجتماعي وتغير بنية كاملة للمجتمع وإعادة فرز جديدة للمناطق والمحافظات والحارات حتى ؟
لكن ما هو واقعي أكثر هذه الأيام أن النظام السوري دخل مرحلة حرجة مع الزمن ومع فقدان شرعيته في الداخل عند أغلب النخب بما فيها النخبة الكبيرة الصامتة أو الخائفة جدا من ضياع الأرواح والمكتسبات ، فهي خبرة مع هذا النظام الوريث الممتد لأربعون عاما إن ما يقوم به الى الأن ما هو إلا تجربة لما يريد أن يفعله ، فهو لن يترك نظامه يموت دون أن يقتل البلد فما فيه فيموت وهو مطمئن على مستقبل اللعنة عليه إلى ابد الآبدين ،،

الأسد الصغير وبعد أن حصر نفسه في زاوية العائلة وتجار بن أمية الفاسدين وأزلام الحجاج بن يوسف بعنفهم وسيطرتهم ونفوذهم فهو بين نيران كثيرة ، لا يستطيع أن يخرج رأسه من أي جهة الا عن طريق فوهة دباباته ، فتبيض وجه بدراسته لمدة أشهر معدودات في بريطانيا وزواجه من أسماؤه الخرساء المولدة في الغرب وعنفوان شبابه لم يعد نافعا كوجه إصلاحي خارج حدود سوريا ولبنان وإيران وبقايا الفرس في بغداد الرشيد ،،
أصبح اليوم بلا أي قاعدة إجتماعية وجماهيرية يحاول مغازلتها ، وأجهزة همجية تعمل بقانون الغاب، وأحزاب مشتركة في جبهة مهترئة لا أساس لوجدها إلا في حوار مع النظام بما يسمى الحوار الوطني ومقابل كل هذا وذاك هناك بركان حقيقي في مرحلة متقدمة جدا وساعات فورته العظمى أصبحت واقع حقيقي وقريب جدا قد يكون أقرب مما يرجون جميعا . .
النظام أنتهى سياسياً وشعبياً  وشرعياً وأصبح في حال الموت السريري فقدَ كل شئٍ ودخل الى غرفة ال (إن عاش) وغالبا لم يخرج منها اي نظام سابقا . فلا يغرنكم خروج بعض المجبرين على الفضائيات بمظاهرات عفوية تآييد له فهناك صاحبه العقيد في طرابلس الأسيرة مازال ومن خلال جحره وقبرة ينفض بعض التراب عن وجه ويخرج علم طوله ألاف الأمتار و على الأقل مليون أسير بالترهيب والترغيب والمال الوفير بعد أن فقد حتى شرعية وجوده على ظهر الأرض بعد كل الدماء التي سكبت في شوراع مصراته الصامدة وأجدبيا وبنغازي.
اما بخصوص الحوار الوطني المزعوم القادم فقد بدأ الأسد الصغير بتصنيف الأشخاص حسب ولائهم له وللنظامه وليس للوطن ما هو الا دليل أخر على عقلية ونموذج تفكير هذا الوريث وذهاب بعض الأشخاص من المعارضة الداخلية أو حضور من في الخارج ما هو الا خروج عن مسار الثورة الحقيقي وطعنة في ظهر الشجعان الذين ينزلون الشوراع في جميع المناطق وكفنهم في أياديهم .


بشار خطاب





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,324,152,748
- الحوار الوطني في سوريا
- سوريا بخير ؟ أبو حافظ ليس بخير
- شو هل الرامي مخلوف
- شبيح بن جدو على قناة الدنيا الشبيحة
- الإعلام السوري ماذا يريد..
- رسالة الى الطيب أوردغان من مواطن سوري مندس
- هدية الى روح الثورة السورية
- عاجل وحصري ( نص مكالمات الأسد وزعماء المنطقة الأخير) 2/2
- عاجل وحصري ( نص مكالمات الأسد وزعماء المنطقة الأخير)
- يا بثنية يا شعبان ،، الشعب السوري مو جوعان
- البوطي صمت دهرا ونطق عهرا
- لا يا خالد مشعل لا ( هنا سوريا )
- محسوبكم .... ورئيس الوزراء الاسرئيلي...
- زواج علماني على مذهب أبو حنيفة التقدمي
- كل قانا وأنتم بألف ألف خير
- سوريا الأخت الكبرى في القتل والسلب فقط
- الوعد الصادق مرة اخرى


المزيد.....




- انفجار محولات كهربائية يحول الظلام في تكساس لعرض ضوئي مبهر
- داخل حمام كيم كارداشيان.. مغسلة من -عالم آخر-
- ردود فعل تستنكر الانفجارات الدامية في سريلانكا
- قرقاش: غدت قطر تتمسك بصعوبة مع ما تبقى من علاقاتها العربية و ...
- صور.. ضيفة غريبة ميتة على شاطئ رفح
- المجلس العسكري الانتقالي في السودان يجدد التزامه بتسليم الحك ...
- ترامب يرتكب خطأ جسيما في أول تعليق له بشان تفجيرات سريلانكا ...
- صحف عربية: صفقة القرن بين -الرفض السلبي- وحل الدولتين-
- ترامب يرتكب خطأ جسيما في أول تعليق له بشان تفجيرات سريلانكا ...
- الخارجية الروسية : هجوم سريلانكا يؤكد الحاجة لتوحيد الجهود ل ...


المزيد.....

- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشار خطاب - النظام السوري في غرفة ال ( إن عاش )