أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحاج صالح - العار في صحيفة العار صحيفة رامي مخلوف














المزيد.....

العار في صحيفة العار صحيفة رامي مخلوف


محمد الحاج صالح
الحوار المتمدن-العدد: 3383 - 2011 / 6 / 1 - 02:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


العار في صحيفة رامي مخلوف "الوطن!"

في افتتاحية حقودة مليئة بالغل والتفاهة تضع الصحيفة كلمة "الطفل" بين قوسين، إثارة للشك وتمهيداً لأسئلتها التشكيكية بصلاحية طفولة حمزة الخطيب، الذي اكتسب عند الناس ومنذ الآن صفة سيّد شهداء سورية.
(السؤال الذي يطرح نفسه في مثل هذه الحالات: ماذا كان يفعل "الطفل" في ساعة متأخرة من الليل في ميدان معركة كانت تدور بين الجيش وعناصر مسلحة في محيط سكن الضباط في بلدة صيدا؟ حسب ما قالت مصادر الاعلام السوري أو ماذا كان يفعل بالشارع بشكل عام ونحن نريد جواباً على ذلك؟) هذا هو تساؤل صحيفة الوطن غير الغراء.
وكانت مواقع الكترونية وصحف تابعة للنظام قد قالت من قبل إن سلفيين مسلحون هاجموا مساكن الضباط بصيدا بهدف سبي النساء! وحمزة ابن الثالثة عشر وحسب صحيفة الوطن كان في ذات الموقع.
أما أهل الطفل وأقرباؤه وشهود كانوا برفقته، فقد قالوا أن حمزة كان يحمل الطعام لمساعدة أهل درعا المحاصرين، وأنه عندما اعتقل لم يكن مصاباً.
وبعد شهر تعاد جثة حمزة وفيها مخارج ومداخل ثلاث رصاصات وأثار تعذيب، ورقبة مكسورة، وعضو ذكري مقطوع.
ألا يلفت النظرَ قطعُ عضو حمزة وربطه مع رواية الاعلام السوري عن مهاجمة المساكن من أجل سبي النساء؟ الفبركة شغالة. إنها ماكينة من عشرات وربما مئات الاعلامين والأمنييين الذين يجلسون ويخترعون رواية لا تمت للواقع بصلة. هذا ما يحدث. وهذا ما يعرفه السوريون تمام المعرفة.
يا عار الاعلام كفوا عن تدنيس دم الشهداء
محمد الحاج صالح





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,839,821,456
- الثورة السورية أعظم الثورات العربية
- إعلان دمشق في الخارج يُبَيّن البَيّن
- الصنفُ الآيل للسقوط من المثقفين السوريين
- ليس أرخص من نظام يدفع نحو الطائفية
- -كرمال- الكرسيّ ترخصُ دماءُ السّوريين
- أخبار الرقة. خبرات ونضج سياسي
- الشعب السوري أكثر تحضراً من النظام
- المستشارة بثينة شعبان وكرامة السوريين
- هل يدخلُ العربُ التاريخَ مرّة أخرى؟
- في مُقابلة الرئيسِ بشار للوول ستريت جورنال
- بيان. الشبابُ السوريُّ قادمٌ
- خطاب الحرب الأهلية في -المنار-
- البوسطة
- أشعريّةُ الشيخ البوطي ومأزقُ الإصلاح الديني
- استعادة يسار الطوائف والأقلّيات
- سلامٌ فراس سعد
- فصيلُ المُهارفة
- إعلانُ دمشقَ في المهجر خطوةٌ إلى الأمام ولكن!
- عملية اختطاف موصوفة
- قانون -يانتا- الاسكندنافي


المزيد.....




- جولة في موقع إكسبو 2020 في دبي..هذا ما سيتضمنه المشروع
- الأمير هاري وميغان ماركل يتلقيان هدية مفاجِئة
- داخل QE2 في دبي.. سفينة أولاً ومتحفاً ثانياً وفندقاً أخيراً ...
- ثورة المثلجات في المستقبل..تتبخر وتتوهج في الظلام
- خامنئي يطالب السعودية بدفع دية الحجاج الإيرانيين الذين قتلوا ...
- أول لقاء شخصي بين لافروف وبومبيو
- بريطانيا.. أول صورة ملكية شاملة برفقة الأمير لويس
- نسر عملاق يحاول خطف طفلة ويصيبها بجروح بليغة
- عودة مروحيتين من طراز -مي-8 إيه ام تي اش- من سوريا إلى قواعد ...
- شقيقتان مصريتان أبهر رقصهما نيكسون .. تجسس ومغامرات وحياة غا ...


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الحاج صالح - العار في صحيفة العار صحيفة رامي مخلوف