أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سرمد علي الجراح - اربعين مليار وكيلو باذنجان














المزيد.....

اربعين مليار وكيلو باذنجان


سرمد علي الجراح

الحوار المتمدن-العدد: 3287 - 2011 / 2 / 24 - 12:58
المحور: كتابات ساخرة
    


رئيس البرلمان اسامه النجيفي يقول مضيعين اربعين مليار دولار!!. اي والله اربعين مليار. يمعوّد مو انته مصلاوي والمصلاوي اذا ضاع منه دينار يعلن الحداد شهرين.!!
يمكن الحكومه كانت صاعده باص وانضربت جيب ؟. فاذا اكو واحد شاف نشال شايل اربعين مليار يبلّغ اقرب حسينيه, حتى نطلع كلنه نلطم ونضرب زنجيل وقامه على هل المصيبه السوده.
لو يمكن استثمرت الحكومه الاموال في البورصه بشرائها صفقة بيتنجان, ثم هبط سعره بعد ان زادت الصين من انتاجه وادخلت للاسواق البيتنجان المقلي وراثيا. فراحت الاربعين والبيتنجان معها.
بدلا من ان نطلع مضاهرات ضد الفساد نطلع موكب عزاء على حظنه الاغبر وقسمتنه الطايح حظها.
كم مره كلنالكم ياحكومه من تصعدون الباص خلو اديكم على جيوبكم. وكم مره نصحناكم, البيتنجان ماينفع استثمروا في الشعير لكثرة المطايا في عالمنا.
هاي اللي ردتوها, اكو واحد يضيّع الف مدرسه وخمسين مستشفى وعشر محطات توليد كهرباء وعشرين مجمع سكني تكفي لأسكان مليون لطّام. واربع حدائق حيوان نسكنها بدل مدن التنك. والاف الكيلومترات من الطرق وعشرات الجسور.
هذه ليست مصيبه انها كارثه بكل المقاييس, يمكن يا أخوان اني بطران ومتأثر بهذوله الكفره الاجانب اللي بلا دين ومايلطمون على ابا عبد الله, بس ياويله وسواد ليله السياسي اللي يضيع فلوس الشعب. مره وزيره هولنديه لكفها صحفي, مفوله بانزين لسيارتها الخاصه ومقدمه الوصل للحسابات, ما اريد احجيلكم شنو الرزاله اللي اكلتها الى ان استقالت, والمسكينه تحلف انها استخدمت سيارتها بعمل رسمي!! يكولولها العمل الرسمي يمكن يحتاج ربع تفويله الباقي وين صار؟؟
اني اريد اسألكم بلكي واحد مطفّي مثلي يكلّي كم ربع زحلاوي نشتري بالاربعين مليار حتى نظل سكاره العمر كلّه ومانشوف ولانسمع واحد يكول ضيّعنا اربعين مليار ومايشنق نفسه!!.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,091,954
- 325 ناقص واحد
- الامير والفطير*
- في عيد الحب – الجمال سينقذ العالم-
- المعلم حسني وصبيان السياسه
- نصيحه ياريّس
- الراشي والمرتشي والدبس
- مجدا يا بو عزيزي وعذرا يا حيدر داوود سلمان*
- على ابواب قندهار
- البارحه خمر واليوم أمر
- فوازير برلمانيه
- كباب في اربيل
- كشخ السياسه
- خطاب التنصيب
- يوميات مسؤول في بلد مسطول
- كاشيرات و مضاهرات
- شعب إي سي دي سي
- بيان رقم واحد زائد واحد
- خريطستان في أزمه
- اسرع, اعلى, ابعد
- حكومه كهوة عزاوي بين الشطرنج والدومنه


المزيد.....




- هذه تعليمات أمير المؤمنين لوزير الداخلية بخصوص انتخابات هيئ ...
- فنانة تطلب من بوتين على الهواء منحها الجنسية الروسية (فيديو) ...
- في تدوينة له ..محمد البرادعي يعلق على قرار إتخذه زوج الممثلة ...
- مندوبية السجون: إضرابات معتقلي الحسيمة تحركها جهات تريد الرك ...
- ادوات الاتصال والرواية العر بية في ملتقى القاهرة للرواية الع ...
- يوسي كلاين هاليفي يكتب: رسالة إلى جاري الفلسطيني
- فنان عراقي يعيد بناء قرية القوش التاريخية
- ما الجديد بمهرجان كان السينمائي هذا العام؟
- افتتاح مهرجان موسكو السينمائي الدولي الـ41
- الجماني: -مانطحتوش ألا صرفقتو فقط-


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سرمد علي الجراح - اربعين مليار وكيلو باذنجان