أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامية نوري كربيت - رد على مقالة النصب والاحتيال في الكتاب المقدس















المزيد.....

رد على مقالة النصب والاحتيال في الكتاب المقدس


سامية نوري كربيت

الحوار المتمدن-العدد: 3216 - 2010 / 12 / 15 - 15:26
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لم أتعود أن أرد على أية مقالة تتناول المسيحية أو تعاليمها أو الكتاب المقدس بالنقد , كما إني لم اشترك مطلقا في التعليق على أية مقالة في الحوار المتمدن لأسباب شخصية , وليس تكبرا أو عدم اهتمام خاصة وأن بين كتاب الحوار المتمدن أصدقاء أعزاء , وكذلك كتاب أكن لهم الكثير من التقدير والاحترام لما تتميز به كتاباتهم من طروحات تغني الفكر أو مواضيع أكاديمية تضيف لي معلومات كنت اجهلها , كما أني تجنبت الرد أو التعليق على كتابات ليس لها صلة بأدب الحوار أو احترام القراء كمحاولات التشهير بالمسيحيين ( الذين أنا واحدة منهم) والحط من شانهم أو الانتقاص من بعض الكتاب , والذي ارفضه رفضا قاطعا لأننا لسنا في ميدان معركة يجوز لنا فيها استخدام كافة الأسلحة المشروعة والغير مشروعة , بل إننا نكتب في موقع حواري سمح فيه لجميعنا ولأول مرة في تاريخ الأعلام العربي العلني نشر أفكارنا وشرح معاناتنا سواء أكنا أقلية مهمشة أو أكثرية مضطهدة ولهذا يجب علينا احترامه واحترام قرائه وكتابه .
ومن جانب آخر لم أتناول بالنقد أطلاقا القران مراعاة لمشاعر المئات من أصدقائي وزملائي القدامى وإنما كانت كتاباتي الدينية تنصب على ما يقوم به رجال الدين من تحريض للمسلمين وخاصة الشباب منهم ضد المسيحيين وتوجيههم لقتالهم عند تفسير الآيات القرآنية التي تحض على قتال الكفار والمخالفين , بان المقصود من هذه الآيات هم اليهود والمسيحيين , في الوقت الذي فيه كانوا يستطيعون تفسير هذه الآيات من منطلق آخر لدرء الفتنة وحماية أرواح الأبرياء من المسلمين والمسيحيين , خاصة وان هذه الآيات كانت لزمن مختلف وظرف آخر , وليس صب الزيت على النار لتشتعل أكثر عن طريق الفضائيات الدينية التي تحرض الشباب وتدفعهم إلى طريق التعصب الأعمى ضد أخوانهم في الوطن الواحد , وهدف رجال الدين باعتقادي من كل ما يقومون به هو الهاء الشباب المسلم الذي يعاني الفقر والحرمان من التوجه نحو حكامه المتخمين والعمل على تخليص شعوبهم من هذه الدكتاتوريات الدينية التي بدأت ظاهرتها تنتشر في العالم العربي والإسلامي بالإضافة إلى الدكتاتوريات والتسلط الفردي لحكام استولوا على الحكم تحت مسميات مختلفة , هؤلاء الحكام الذين استحلوا أموال الشعوب والتنعم بها واستخدموها لرشوة رجال الدين الذين أصبحوا الآن يوجهون الحكم في كثير من الدول العربية والإسلامية بسبب سطوتهم على عقول الشباب الذين بدلا من أن يصبوا غضبهم على من كان السبب في حرمانهم ومعاناتهم , وجهوهم نحو الغرب وحملوه معاناتهم والبسوا الغرب ثوب الدين المسيحي في الوقت الذي فيه فصل الغرب الدين المسيحي عن السياسة قبل أربعة قرون .
والملاحظة الأخيرة قبل أن أرد على مقالة السيد طلعت خيري والمعنونة ( النصب والاحتيال في الكتاب المقدس ) أريد أن أبين حقيقة مهمة وهي أني من الذين يحترمون كل الآراء والمعتقدات لأني مؤمنة بان ليس هناك من خولني الحكم على الناس ومعتقداتهم , فانا مع حرية الرأي والمعتقد ومع القائلين اعبد حجرا أو اعبد شجرا أو لا تؤمن بأي اله ولكن لا تضطهد من يخالفك في الرأي أو المعتقد أو الدين , كما أنا مع حرية الفرد في نقد ما يعتقد انه يستحق النقد وعلى الأخص الأديان ولكن يجب أن يكون الانتقاد مبني على حقائق أو مصادر موثقة وليست مأخوذة من الانترنيت أو مجتزئة أو محرفة , كما انه لدي القناعة الكاملة بأنه لا يحق لأي شخص أن بدلو بدلوه في مواضيع هي ليست من اختصاصه أو على اطلاع كامل بمضمون تلك المواضيع , وان لا يكون الدافع حب الظهور أو الشهرة أو جلب الانتباه كما يقول المثل المشهور عندنا خالف تعرف , فالكتابات العلمية والدينية والتاريخية تحتاج إلى دراسة وتعمق واطلاع واسع وليس كما يفعل البعض في خبط الحابل بالنابل والخروج بموضوع قد يستقطب معلقين ولكنه لا يضيف أي شئ جديد لفكر القارئ .
والآن أود أن الفت نظر السيد طلعت خيري بان الكتابة خاصة في الأديان أمانة علمية وفكرية ولا يجوز أن نستغفل القارئ ونأتي له بمعلومات ليس لها وجود , فمقالتك سيدي تصلح قصة من قصص الأطفال , أو موضوع في كتاب من الكتب المدرسية في المراحل الابتدائية في بعض الدول الإسلامية التي تنشئ الأجيال على كره الآخر المختلف وتنعت اليهود والنصارى بالقردة والخنازير , وتحشو أدمغتهم بمقولة أن الكتاب المقدس محرف لكي تبعدهم عن محاولة الاطلاع عليه , وقد يكون لأسباب ليس مجال لذكرها الآن . والذي لفت نظري للمقال هو عنوانه لأني لم اعد اطلع على مقالات السيد الكاتب منذ زمن بعيد بعد أن اطلعت على قسم منها واكتشفت أنها لا ترقى إلى مستوى من يريد أن يستزيد من المعرفة حيث أنها لا تخرج عن دائرة واحدة يدور في فلكها بعيدا عن المنطق والحقيقة , إن محتوى مقال السيد طلعت لا يتناسب مع عنوان المقال الذي يعتقد من يقع نظره عليه انه سوف يضع يده أخيرا على الحقيقة التي تبناها الكثير من المسلمين بتحريض رجال الدين وهي أن الكتاب المقدس محرف بدون تقديم أي دليل موثوق واضح لحد الآن , خاصة وان كلمات نصب واحتيال جديدة في عالم النعوت التي نعت بها الكتاب المقدس واعتقد أن الكاتب باستعماله لهذا العنوان كان يحاول كسب أعداد كبيرة من القراء وكأن الكتابة أصبحت تجارة والشاطر هو من يستطيع جمع اكبر عدد من القراء بأي طريقة كانت حتى عن طريق غش القراء وخداعهم بمواضيع من نسج الخيال وعناوين براقة .
نأتي الآن إلى المقال وأخطاؤه وتناقضاته وافتقاره إلى ابسط المعلومات التي كنت ستجدها ياسيدي في مواقع الانترنيت والتي يلجا إليها قسم من كتاب وكاتبات الحوار المتمدن وردي على المقال يتناول :
1- من الذي قال بتحريف الكتاب المقدس ؟؟؟ وهل سمعت من المسيحيين منذ ظهور المسيحية إلى الآن احد قال بان الكتاب المقدس محرف ؟؟؟ إن هذه الأقوال محض افتراء من أعداء المسيحية , وإذا كان لديك دليل مادي فأرجو أن تأتيني به وان لا يكون رجما بالغيب .
2- تقول حضرتك أن الكتاب المقدس الأصلي اندثر وحل محله كتب جديدة بسبب الدين السياسي وأنا هنا اسأل حضرتك من أين أتيت بمعلومة إن الكتاب المقدس الأصلي اندثر أرجو أن تدلني على مصدرك لأنه سوف يغير تاريخ المسيحية ويقلب وجه البشرية ويطعن بكل المخطوطات الموجودة في مكتبة الفاتيكان والمكتبات العالمية التي تحتفظ بنسخ من الكتاب المقدس بعهديه , ترجع إلى بداية ظهور الديانتين اليهودية والمسيحية ومخطوطات العهد القديم ( أي التوراة ) عثر عليها على مراحل كان آخرها عام 1945 م في مغارة في وادي قمران بجانب البحر الميت , عثر عليها راعي على شكل لفائف جلدية وعند مقارنتها وجد أنها تشبه حرفيا ماهو متداول في الوقت الحاضر, أما بالنسبة للعهد الجديد والمسمى( بالإنجيل) أي البشارة فهناك آلاف المخطوطات التي كتبت في القرن الأول الميلادي وهي محفوظة في المكتبات والمتاحف ولا تختلف بحرف عما هو متداول الآن .
3- تتكلم عن الدين السياسي والصراعات السياسية والتي هي باعتقادك كانت السبب في ضياع الكتاب المقدس وأنا اعتقد بأنك حاولت أن تطبق ما حدث من صراع سياسي على السلطة بين المسلمين على تاريخ المسيحية , وأنا أجيبك بأنه لم يكن هناك صراعا سياسيا في تاريخ الكنيسة في العصور الأولى لانتشار المسيحية , والانقسام الذي حدث في القرن الخامس الميلادي لم يكن أبدا حول الكتاب المقدس وإنما كان حول طبيعة المسيح , ولهذا السبب انقسمت الكنيسة إلى طائفتي اليعقوبية والملكانية , واليعقوبية ياسيد طلعت ليست كما تقول نسبت إلى يعقوب ابن إسحاق والعيسوية إلى عيس ابن إسحاق لان ذلك كله خلط في خلط , فيعقوب وعيسو هم أبناء إسحاق ابن إبراهيم وليس لهم أي دخل في الطوائف المسيحية وما ذكرته أو ما نقلته من التوراة حدث قبل المسيح بعدة قرون فكيف ولماذا هذا الخلط , والحقيقة إن الفرقة التي سميت باليعقوبية في مجمع كنسي كبير سمي بمجمع افسس عام 431 م نسبة إلى مؤسس هذه الطائفة واسمه يعقوب البردعي , أما الفرقة الثانية فسميت بالملكانية ولن ادخل في شرح تسميتها لأنها سوف تأخذ حيزا كبيرا , ولكن سبب توضيحي هذه النقطة هو أن حضرتك الفت قصة وأخرجتها ووضعت اسما لطائفة مسيحية لم توجد إطلاقا وهي الطائفة العيسوية .
4- لم يحدث أي صراع سياسي بين المسيحيين الأوائل لان الصراع السياسي يعني الصراع على الحكم كما حدث بعد وفاة الرسول منذ خلافة أبو بكر الصديق واستمر إلى ألان والذي كان السبب في مقتل مئات الآلاف , أما المسيحيون الأوائل فلم يبحثوا عن السلطة فكان همهم الوحيد نشر الدين ومبادئه القائمة على حب الآخر كما أوصاهم السيد المسيح بالكرازة وإبراز القيم المسيحية في سلوكهم وتعاملهم مع الغير , فكانت حياتهم سلسلة من التضحيات وليس ادل على ذلك من أن احد عشر من مجموع اثني عشر من حواري المسيح استشهدوا في سبيل نشر كلمة الله , فمن أين أتيت بكلمة الدين السياسي للمسيحيين في الوقت الذي فيه تعرضت حياة معتنقي المسيحية لاضطهادات وقتل في بداية انتشارها في العراق وبلاد الشام ومصر على يد الحكم الفارسي والحكم الروماني ومن ثم الحكم الإسلامي , وكتب التاريخ تزخر بأخبار المذابح التي تعرضوا لها , أما الصراع السياسي الذي ذكرته فحدث في القرن السادس عشر عندما منع الشعب تدخل رجال الدين في شؤون الحكم وتم فصل الدين عن الدولة واجبر رجال الدين على القيام بمهامهم الدينية فقط .
5- إن الجزء الذي نقلته من التوراة وبنيت حكمك عليه وعنونت مقالتك استنادا عليه هو جزء من تاريخ الأنبياء الذي اعترف به القران والذي أكد أنهم ليس معصومين , واستطيع أن اثبت لك ذلك بآيات قرآنية , كما أن يعقوب دفع ثمن فعلته حيث عاقبه الله , وكنت تستطيع تكملة قصتك المنقولة التي تتضمن عقابه وأنا لن أكملها ويستطيع أي قارئ أن يقرا قصة يعقوب غير مجتزأة كما فعل كاتبنا , ولكني اكتفي بان أقول لك بان العهد القديم أي التوراة بالنسبة للمسيحية هو عهد الشريعة وعهد التمهيد لظهور المسيح أما العهد الجديد فهو عهد النعمة وأهمية التوراة تكمن بالتنبؤات التي تجاوزت المئات والتي تنبئ يمجئ السيد المسيح .
6- تقول حضرتك بان الإنجيل بعد اندثاره وبعد نزول القران اضطر السياسيون الدينيون إلى صياغة الكتاب المقدس من جديد , وأنا أسالك من جديد ؟؟؟ من أين اتيت بهذه المعلومات التي غابت عن مليارات الناس لمدة الفي عام لتكتشفها , رفقا يااستاذ بعقول القراء فهذا الخلط هو اهانة بحق الأديان وبحق التاريخ .
7- ردا على مقالتك استطيع وبدون اتهامات وبمعلوماتي الأكاديمية أن اطرح تساؤلات عن أين الأحجار التي خط عليها القران في بداية نزوله وكما تقول الكتب التاريخية أنها كانت تقدر بحمل عشرين بعيرا , أو أقول أين النسخة الأصلية من القران قبل أن يأمر عثمان بن عفان بحرق المصاحف وكتابة مصحف واحد جديد , أو لماذا أمر الرسول زيد بن ثابت وهو احد كتاب الوحي أن يتعلم السريانية واليونانية , وعلى قياس قولك إن الصراعات أدت إلى انقسام المسيحيين إلى طوائف وكل طائفة كتبت إنجيلها يجب أن يكون لكم عشرات القرائيين ومنها مثلا قران للسنة وآخر للشيعة الأمامية , وللجعفرية ألاثني عشرية والاسماعلية والدروز والبهائية والاحمدية والوهابية بالإضافة للفرق التي اندئرت كالخوارج والمعتزلة والقرامطة والكيسانية والخطابية والمفضلية والحشاشون والنصيرية والغيبية والباطنية والاشاعرة والصوفية والمرجئة والاباضية ---وعشرات الفرق الأخرى , كما تتهمنا بصراع سياسي هل يمكن لحضرتك أن تخبرني بواحدة من هذه الصراعات السياسية في بداية انتشار المسيحية ؟؟؟كما حدث في بداية انتشار الإسلام من قتال بين الصحابة أنفسهم بالاشتراك مع أم المؤمنين في معركة الجمل ضد الإمام علي بن أبي طالب صهر الرسول وأدت إلى مقتل الآلاف , وطلب معاوية بن أبي سفيان وهو أيضا احد كتاب الوحي من ابنه يزيد في وصيته له أن يقتل الحسين ابن علي وهو حفيد الرسول إذا ثار عليه , وان يمزق عبد الله ابن الزبير إذا ظفر به وهو ابن احد الصحابة العشرة المبشرين بالجنة حتى لو كان معلقا باستار الكعبة , كما تم قتل ابن أول خليفة راشدي وهو محمد بن أبي بكر اخو عائشة أم المؤمنين ووضعت جثته داخل جثة حمار قد انتن وأحرقت , وهل لديك رد يا سيد طلعت لماذا اله القران يمتاز بالقسوة والعنف وهو غير عادل ولا منصف
لأنه يأمر بقتل الغير مسلمين بعد أن يخلقهم على اعتبار انه خالق الكون وما فيه , اهو سادي إلى هذه الدرجة أو هو قاتل لان من يأمر بقتل الأبرياء هو قاتل أثيم , أو لماذا خلقني امرأة ويعاملني كنصف رجل وهو يدعي بأنه اله العدل والمساواة وأسئلة أخرى كثيرة تتناول أحداث ووقائع وقعت في التاريخ الإسلامي لا أحب الخوض فيها بالرغم من أن معتنقي ديني يتعرضون للإبادة الجماعية في كل البلاد الإسلامية .
أرجو ياسيد طلعت أن لا تتعرض مرة أخرى للدين المسيحي بمعلومات مغلوطة ومفبركة بل حاول أن تستفيد من المعلومات الموجودة في المواقع الالكترونية على الأقل , لكي لا اضطر أن أصحح لك كل المعلومات التي في المقال لأنها تكلفني جهدا ووقتا , كما أرجو أن تتصف بالمنهجية والمصداقية في كتاباتك لان قراء الحوار المتمدن هم ليسوا من المغفلين والجهلة ولا يستطيع احد أن يعبر عليهم فبركات أو مقالات من صنع الخيال .
إن المقال الذي أشرت إليه وللذين يريدون الاطلاع عليه رابطه هو
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=237875





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,282,896
- أطلاق فضائية التمدن ضرورة ملحة قبل فوات الاوان
- الخلط بين السياسة والدين في تحليل مجزرة كنيسة سيدة النجاة
- لماذا نرى القشة في عيون الاخرين ولا نرى الخشبة التي في عيونن ...
- يجب احالة حكومتي امريكا وبريطانيا الى المحاكم الدولية المختص ...
- هنيئا لكم يا شهداء مذبحة كنيسة سيدة النجاة في بغداد
- دعوة الى مؤرخينا في العراق
- أحتفلوا بعيدكم التاسع ومشاعل النصر والفوز المؤزر بأيدكم
- الحياة الجنسية في الغرب هل هي اكثر ابتذالا وانحرافا منها في ...
- تخليدا لغزوة مانهاتن الترهيب بعد الترغيب لتنفيذ مشروع مسجد ق ...
- هل يدفع العراقيون ثمن صراع على الحكم بدأ قبل 1400 بين الامام ...
- الاسلام السياسي ومستقبل الديمقراطية والتحديث في العالم العرب ...
- اقباط مصر شعب تنتهك حقوقه وتستباح حرماته على ارضه وارض اجداد ...
- التحالفات المصلحية والديمقراطية المزيفة في العراق
- نصر حامد ابو زيد فيلسوف في زمن العهر العربي
- الجذور المسيحية للحضارة العربية الاسلامية - 3
- الجذور المسيحية للحضارة العربية الاسلامية - 2
- الجذور المسيحية للحضارة العربية الاسلامية - 1
- قادة العرب لا يتعلمون من التاريخ
- اسهامات مسيحي الشرق في اغناء الحضارة الاسلامية
- ضعف دور مؤسسات المجتمع المدني في حياة المرأة العربية


المزيد.....




- ماكرون: الإسلام السياسي تهديد للجمهورية الفرنسية
- سريلانكا تدعو المساجد لعدم إقامة صلاة الجمعة
- مسؤول أممي يلتقي كبير مفاوضي حركة طالبان في قطر
- مسؤول أممي يلتقي كبير مفاوضي حركة طالبان في قطر
- ماكرون يعد بعدم التهاون بمواجهة -إسلام سياسي يريد الانفصال- ...
- أمير قطر شارك في تشييعه.. من هو الجزائري عباسي مدني وكيف انت ...
- -قصر اليهود-.. معلم مسيحي مقدس
- سريلانكا تدعو لتعليق صلاة الجمعة وقُداس الكنائس لأسباب أمنية ...
- #بين_سام_وعمار - كاتدرائية #نوتردام: الحريق والرمز
- بالصور.. مسجد طوكيو تحفة عثمانية كالجامع الأزرق بإسطنبول


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامية نوري كربيت - رد على مقالة النصب والاحتيال في الكتاب المقدس