أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد نبيل الشيمي - الاكراد وحق تقرير المصير














المزيد.....

الاكراد وحق تقرير المصير


محمد نبيل الشيمي

الحوار المتمدن-العدد: 3213 - 2010 / 12 / 12 - 17:20
المحور: حقوق الانسان
    


طالب رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزانى فى خطابه امام القيادات العراقيه خلال مؤتمر للحزب الديمقراطى الكردستانى الذى يتزعمه "ان الحزب يرى ان المطالبه بحق تقرير المصير والكفاح العاصى والسلمى لبلوغ الهدف تنسجم مع المرحله المقبله مشيرا الى انه سيتم طرح مسألة تقرير المصير امام اعضاء المؤتمر بأعتبار ه حقا جوهريا واستكمالا لجهود المرحله السابقه
واعتقد ان مشكلة جنوب السودان والتى وضعت ملامح فصولها النهائيه من خلال اتفاقيه نيفاشا والتى منحت اهالى الجنوب حق تقرير مصيرهم شجعت العديد من الاقليات فى العالم على المطالبه بتقرير مصيرهم اسوة بماحدث فى السودان .. وقد يأتى يوما ترى فيه الاقليه النوبيه فى مصر والامافيزيغ فى بلدات المغرب العربى تطالبان بحق تقرير مصيرهم .. خاصة وان هناك فى الغرب من يؤيد مثل هذه المطالب فهل ينجح الاكراد فى مسعاهم ..؟
يشكل الاكراد رابع اكبر مجموعه اثنيه فى منطقة الرشق الاوسط . وحسب التقديرات فأن اعدادهم تتراوح بين 25 مليون و45 مليون نسمه يعيش اغلبهم فى منطقه كردستان الموزعه جغرافيا فى مساحه شاسعه على اجزاء من تركيا وايران وشمال العراق وشرق سوريا وهم يمثلون اغلبيه اكراد العالم ثم بعض منهم فى سوريا ودول اواسط اسيا الاسلاميه المستقله عن الاتحاد السوفيتى السابق .
يشير الباحثون ان جذور الاكراد ترجع الى قبيله المهديين وهى ذات اصول عرقيه آربة انتقلت من القوقاز قبل حوالى ثلاثة الاف سنه ولغتهم قريبه من اللغه الفارسيه وان كانت ذات لهجات مختلفه والاكراد يدين غالبيتهم بالمذهب السنى خاصة المقيمين فى شمال العراق وجنوب شرق تركيا وبعضهم الاخر شيعى وهم اقليه ويقطنون فى ايران وبعض دول اسيا (اذربيجان وقرغيزستان وطاجاكستان واوزبكستان وتركمانستان وكازاخستان )و بعض الاكراد يعتنقون بعض المذاهب اللادينيه القديمه .
وقد احتفظ الاكراد بهويتهم واستقلالهم كنتاج لطبيعه الارض الوعرة التى تكون مناطق تواجدهم وحالت دون تمكن الجيوش الغازيه من ملاحقتهم وكان ذلك احد اهم اسباب بقائهم وقد كان الاكراد اقرب مايكون الى قيام وطن قومى لهم بمقتضى معاهدة سيفر فى عام 1920 بعد سقوط الامبراطوريه العثمانيه ولكن كان اعتراض تركيا وعدم تصديقها على المعاهده سببا فى عدم ولادة الدوله الكرديه بل ان معاهدة لوزان عام 1923 قطعت اوصال الاكراد وقسمتهم بين دول المنطقه والواقع ان معاناة الاكراد من عدم قيام دولتهم المستقله كمحصله لسياسة التوازن فى العلاقات الدوليه ستستمر.. فالولايات المتحده لن تضحى بمصالحها فى تركيا لاجل عيون الاكراد ..وهى سياسة امريكا التى تقوم على نهج المصالح بغض النظر عن ماتدعيه واشنطن من مبادئ وقيم انسانيه تؤكد على حق تقرير المصير للشعوب ..
فضلا عن الطبيعه المعقده الناتجه عن كون اكراد العراق محاطين بدول تقطن فيها اقليات كرديه لن تسمح حكومات هذه الدول مطلقا لهذه الاقليه بان تنفصل عنها وهى فى ذات الوقت يمكن ان تحاصر الكيان الوليد لو سمح له ان يري النور وهذا كفيل باسقاطه .. وهكذا فأن لاامل فى دوله كرديه مستقله فى شمال العراق وليتأكد مسعود البرازانى من ان الوضع المعقد فى المنطقه ليس فى صالحه وان دول الجوار العراقى تختلف عن دول الجوار السودانى ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,276,703,959
- جنوب السودان ..جذور المشكلة ..وتداعيات الانفصال
- القوة المتغطرسه .. والمصداقيه المفقودة
- نظرية المؤامرة ومحنة الفكر العربى
- ويكيليكس عربية
- خطاب ديني يغدق تخلفاً
- النخبة في العالم العربي دراسة وصفية نقدية
- نعم للدين .... لا للدولة الدينية
- مفيش فايدة
- هل يكفي الفصل بين السلطات في العالم العربي ؟
- العنف السياسي في العالم العربي...دواعية وتداعياته
- تطور الحياة السياسية في مصر منذ نشأة الدولة الحديثة
- المعارضة السياسية في العالم العربي تأصيل وتقييم
- ماذا بعد رشوة مرسيدس ؟
- الشركات المتعددة الجنسيةوالدول النامية منافع ...... ومآخذ
- الدولة بين الحياد والتدخل
- تعافى اليسار
- ليته لم يتكلم
- جماعات المصالح الاقتصادية خصوصية الأهداف وقصور الرؤى
- الأحزاب السياسية .... واقعها في العالم العربي
- جمال عبد الناصر لم يمت ... ولن يموت


المزيد.....




- بالفيديو.. هكذا تعذب إسرائيل الأسرى
- الجزائر تشارك في مؤتمر حول دور الشتات في تطوير المجتمع المدن ...
- غوايدو يتهم المخابرات الفنزويلية باعتقال مدير مكتبه
- بولتون: اعتقال مساعد غوايدو خطأ كبير جديد لمادورو ولن يبقى د ...
- هيومن رايتس ووتش: السعوديات الموقوفات يحاكمن بسبب تواصلهن مع ...
- اعتقال رئيس البرازيل السابق ميشال تامر
- وسائل إعلام: اعتقال الرئيس البرازيلي السابق ميشال تامر بتهمة ...
- توطين اللاجئين السوريين: المتورط الحقيقي
- منظمة العفو الدولية تحذر من استخدام السيارات الكهربائية
- منظمة العفو الدولية تحذر من استخدام السيارات الكهربائية


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - محمد نبيل الشيمي - الاكراد وحق تقرير المصير