أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - احمد موكرياني - هل هناك البديل عن الإحصاء السكاني العام














المزيد.....

هل هناك البديل عن الإحصاء السكاني العام


احمد موكرياني

الحوار المتمدن-العدد: 3203 - 2010 / 12 / 2 - 20:59
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


مع تعثر واستحالة تنفيذ الإحصاء السكاني العام في العراق نطرح سؤال هل هناك بديل لعملية الإحصاء السكاني العام.

اولا: ما هو الإحصاء:
الإحصاء هو احد فروع علم الرياضيات التطبيقية, يتعامل الإحصاء مع معطيات معينة لاستنتاج رؤى وإيجاد حلول للموضوع او المواضيع الخاضعة للدراسة.

الإحصاء السكاني العام هو احد تطبيقات الإحصاء لمعرفة عدد السكان وكل ما يتعلق بالسكان من معطيات اجتماعية واقتصادية وصحية وثقافية وغيرها في الدول التي تفتقر الى وسائل تسجيل سكانها بشكل دقيق وعملي لوضع استراتيجيات والخطط السنوية والمرحلية لتطوير وتوفير الخدمات اللازمة لراحة وازدهار السكان.

أن الإحصاء في الدول المتقدمة يتم بدراسة عينات عشوائية لحالات معينة التي تحتاج الى تحديث نسبها وتقييم سلوكها الإيجابي او السلبي او لتقييم نتائج عمل معين لتخطيط ووضع الحلول لجعل السلوك المادة الخاضعة للدراسة إيجابيا اذا كانت تلك المادة أوضاع اجتماعية او اقتصادية او سياسية وغيرها وكذلك يستخدم الإحصاء لتخمين نتائج الانتخابات، ولا تحتاج هذه الدول الى إحصاء عام لمعرفة عدد السكان ونسب أعمارهم وكل ما يتعلق بمواطنيها والمقيمين فيها وحتى الحيوانات الأليفة والبرية لأن هذه المعطيات الأساسية مدونة ومخزونة وتحدث آنيا وان هذه المعطيات في متناول أصحاب القرار والعلماء والباحثون وقوات الأمن بنقرة على لوحة المفاتيح الكومبيوتر. أن بعض الدول لديها مسح جوي لكل متر مربع من أراضيها على شكل صور مرقمة ومؤرخة في الأرشيف وفقا للرقم العقاري ويمكن للمواطن العادي طلب نسخة لموقع معين (صورة جوية) وخاصة عندما يتعلق الموضوع بملكية الأرض، فكل بقعة ولو كانت متر مربع واحد لها رقم مطابق للتسجيل العقاري وتعريف في الملفات الرسمية وهذا الأرشيف اعد قبل أن تظهر خرائط غوغل في الانترنيت.

اما في عراقنا الحبيب عراق الحضارة عراق الغني حكومتا والفقير والمهجر شعبا صرفت المليارات على الأمن والمشاريع الوهمية ولم تبني قاعدة بيانات سليمة بعيدا عن المخابراتية والمحاصصة كي تكون في متناول الباحث والعالم لوضع خطط استراتيجية لرفع من المستوى الشعب العراقي، ففي أماكن كثيرة من العراق لا يوجد عنوان بريدي اي لا يوجد اسم للشارع او رقم للدار وهو من الأساسيات الإحصاء ولا يُعرف سكنة المنطقة ولا توجد هواتف أرضية لمعرفة أصحابها وأضيفت الى الفوضى المتراكمة البناء العشوائي والاستيلاء على الأراضي العامة.

أن البديل للإحصاء العام هو قاعدة بيانات سليمة ودقيقة سهلة الفرز وتغذيتها يوميا وآنيا بالبيانات الواردة من الولادات والوفيات والحوادث وكل ما يهم ويساعد في التخطيط لبناء عراق افضل، فتوجد بعض الصفحات الإلكترونية تحدث الأرقام الإحصائية العالمية آنيا ومثال على ذلك الرابط أدناه بلغات عديدة منها اللغة العربية:

http://www.worldometers.info/ar/

فالرابط أعلاه يعطيك بيانات عامة مجانا لعدد السكان العالم ثانية بثانية وكذلك المواليد والوفيات وأسبابها ونسبها ومعدل نمو السكان والنفقات الحكومية على التعليم والصحة والنفقات العسكرية وعدد الكتب الصادرة وعدد الجرائد الصادرة هذا اليوم وعدد الهواتف المباعة وعدد الرسائل الإلكترونية المرسلة لهذا اليوم واستهلاك الماء والكهرباء وكميات النفط المستخرجة لهذا اليوم وفقا لمصادر الأمم المتحدة وغيرها ويمكنك المشاركة فيها وفقا لاحتياجاتك الخاصة بحيث تمدك بإحصائيات آنية للمعطيات التي تهم بحثك او عملك او قراراتك.

أن من يمنع الإحصاء فهو اما أن يكون جاهلا او مدفوع الأجر من قبل قوى الإقليمية لإبقاء العراق على وضعه الحالي لمنافعهم الاقتصادية والسياسية او متخلفا عقليا ولا يعرف مصلحته ولا يقدر المصلحة المستقبلية لأبناءه وأحفاده فمهما كانت نتائج الإحصاء يمكن أن تعدل بمعاينة عملية موقعيا وبالوثائق الداعمة لعينات مختلف بصحتها, ولكن بدون إتمام الإحصاء في الوقت الحالي لا يمكن أن تبنى قاعدة سليمة للمعطيات الأساسية من اجل تحدثيها آنيا كي تكون مرجعا للتخطيط وإعمار العراق وازدهاره شعبا وحكومة وإدارتا وعمرانا.






الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,154,031
- تركيا ألغت إحصاء السكاني في العراق
- انا والحوار المتمدن
- التعداد السكاني وكركوك والأراضي المستقطعة والمستوطنات الإسرا ...
- هل نعيش أيامنا ام نعيش في الوقت الضائع
- النظام والجرائم الصغرى والكبرى
- هل هناك من يرغب في السلام في العراق
- أحلامنا ماتت منذ انقلاب ٨ شباط 1963
- كركوك والأراضي المستقطعة والدكتور عصام الجلبي/ وزير النفط ال ...
- كي لا يتحول العراق الى النموذج النيجيري
- تكونت الدولة العراقية بتخطيط استعماري ندفع ثمنه الآن
- القيادة السياسية العراقية القادمة
- دعوة لإعادة الانتخابات في العراق
- المشهد والرؤية في العراق
- الكل يحب الدخول الجنة ولكن لا أحد يحب ان يموت
- لا يستحق المالكي ولا علاوي رئاسة الوزراء
- لماذا تخلف العرب عن الصناعة
- حل مشكلة الكهرباء في العراق
- اياد علاوي يلعب بالنار
- حماس لها اردوغان يحميها وللقوميات في تركيا لها رب يحميهم من ...
- اين الحق واين الحقيقة في العراق


المزيد.....




- أجمل 10 وجهات حول العالم
- كيف تحوّل هؤلاء الأشخاص لـ -ملوك وملكات- في دبي؟
- بعد -قرار الإعفاءات-.. تهديدات متبادلة بين إيران وأمريكا بشأ ...
- الجامعة الإنجليزية تمنع الكحول خلال احتفالات الفوز بالألقاب ...
- اليابان تخترع خادمة آلية ترتب الغرف
- النساء التي يقدن التغيير في السودان
- ابن نتنياهو: لا شيء اسمه Palestine فحرف الـP غير موجود بالأب ...
- شاهد: صلاح ورامي مالك على سجادة التايم الحمراء ضمن أكثر 100 ...
- "أم التنانين" تلتقط صورة مع محمد صلاح
- الجيش الدانماركي يعتزم تجنيد عشّاق ألعاب الفيديو ضمن صفوفه


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - احمد موكرياني - هل هناك البديل عن الإحصاء السكاني العام