أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - المناضل-ة - فرنسا: حركة اجتماعية غير مسبوقة














المزيد.....

فرنسا: حركة اجتماعية غير مسبوقة


المناضل-ة

الحوار المتمدن-العدد: 3172 - 2010 / 11 / 1 - 22:28
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


كريستيان بوبان


إن التعبئة ضد إصلاح أنظمة التقاعد تعيد الى الواجهة الإضراب بما هو وسيلة في متناول الأجراء. و أدت المظاهرات وعمليات الإغلاق والمحاصرة الى تراجع الانقسامات بين العمال.

تشكل التظاهرات إلى حد ما مقياسا لدرجة التعبئة. فهي تجمع في كل موعد وطني هام أعداد متظاهرين تاريخية. و أكد يوم 19 تشرين الأول/أكتوبر استمرار تعبئة فريدة، ورفضا واسع النطاق لإصلاح أنظمة التقاعد. أكثر من ذلك، تعبر الشعارات والرايات والعديد من اللافتات الفردية عن مناهضة مطلقة لساركوزي والحكومة وكذلك لـ«لهذا المجتمع ».

مناضلون كُثر واعون أنه بوجه امتحان القوة الذي تفرضه السلطة، وحده إضراب عام مشترك بين جميع المهن سيتيح الانتصار، يسعون جاهدين للإقناع في أوساطهم بضرورة أن ُيشن دون انتظار الإضراب القابل للتمديد. لكن يجب ألاّ تحجب عنا تلك المصاعب الحقيقية للغاية التغير الكبير للوضع الاجتماعي الراهن.

لم تشهد فرنسا حركة إضراب بهذه الطبيعة منذ زمن بعيد جدا. فعدد الأيام الفردية التي تم التوقف فيها عن العمل – مفهوم إحصائي يعبر عن أيام الإضراب- في القطاع الخاص بقي تحت سقف مليون يوم سنويا منذ عام 1985، وأقل من 500000 يوم منذ عام 1990 (ما عدا 700000 عام 1995). جلي أننا تجاوزنا تلك الأرقام ابتداء من اليوم. ورغم أننا مازلنا بعيدين عن 3 ملايين إلى أربعة ملايين التي تحققت سنوات 1974-1975، فإن الأمر يتعلق بتغير أكبر.

علاوة على مصافي النفط، خاضت الإضراب قطاعات هامة مثل مقاولة كهرباء فرنسا EDF (محطات توليد الكهرباء وتوزيعها) ومعامل الكيمياء، وعمال سكك الحديد وسائقو الشاحنات والنقل والمستشفيات، والمرافق العمومية المحلية كما في مرسيليا ولكن ليس وحدها، والمطارات، والمصانع المتوقفة عن الحركة في الغالب على نحو متكرر (ساعة أو ساعتين يوميا... قابلة للتمديد).

وخلافا لموجات التعبئة منذ خمسة عشر سنة التي كانت ترتكز على قطاع مكافح (عمال سكك الحديد والمدرسون والشباب)، بدعم جزئي من القطاعات الأخرى، يجسد هذا الإضراب على أرض الواقع، للمرة الأولى منذ زمن بعيد جدا، نضالا مشتركا بين المهن سواء من حيث الناشطين والناشطات فيه أو من حيث مطالبه. هذه التجربة أساسية لبناء الوعي الطبقي، الذي يعني أننا–نحن الأجراء بما في الكلمة من معنى اي المتقاعدون، والمعطلون والعمال المؤقتون- نخوض فعلا معركة ضدهم- هم الرأسماليون الذين تدافع هذه الحكومة عن مصالحهم. وعلى النحو ذاته يتعبأ شباب الثانويات والطلبة، بما هم أجراء مستقبلا، ولكونهم ينتمون لتلك الأغلبية من المجتمع التي لا تملك سوى قوة عملها تبيعها لكي تعيش.

إن الإضراب بالذات، بما هو سلاح بيد الأجراء، هو الذي يستعيد مكانته وقوته. بات من المستحيل القول إن « الإضرابات الآن، حتى إن خيضت لم تعد تُرى». و الإضراب الراهن اروع تكذيب لذلك! و ايقاف مصافي النفط التام ضربة قوية حتى لكبريات المجموعات الرأسمالية، ضمن أبطال مؤشر كاك 40 الذي يمثل أحد أهم مؤشرات بورصة باريس لأكبر أربعين شركة فرنسية.


تجربة مُــؤسِسة

هذه الحركة ترياق لسُم الانقسام بين القطاعين العام والخاص. لكن الاختلاف قائم بين القطاعات الواعية بالقدرة على توقيف الاقتصاد والأخرى التي لا قوة أو لا وعي بالقدرة لديها على شل المجتمع بالتوقف عن العمل.

في هذا الوضع، تستجيب عمليات الإغلاق والمحاصرة لحاجة شن إضراب مفيد. لا تتعارض الإضرابات مع عمليات الإغلاق والمحاصرة و ليست بديلا عنها، بل تتكاملان وتتعززان. تمنح عمليات إغلاق ومحاصرة مستودعات الوقود دعما عمليا ومفيدا لإضراب عمال مصافي النفط. وفي قطاعات عديدة، يشكل مسعى استغلال توقيت الإضراب للإغلاق والمحاصرة هدفا كما انه يساعد على الإقناع. إن الوقت المنصرم أمام المستودعات، وفي المناطق الصناعية، وفي ملتقيات الطرق ومواقع اقتصادية حيوية، يُستفاد منه لنسج علاقات بين الفرق المناضلة القائمة. وقد باتت تلك المواقع بؤر حقيقية للتضامن و اللقاء بين المهن تحت حرارة حرائق الإطارات والعجلات. لا يمكن لتلك المواقع إلا أن تقوي ما يبرز من تعدد أشكال التجميع بين المهن: جموعات عامة مشتركة بين النقابات، تضم مسؤولين نقابيين كفاحيين يصدرون حتى نشرات يومية، وجموعات عامة مشتركة بين قطاعات مهنية، أو أيضا تجمعات للنقابات مستقلة إلى هذا الحد أو ذاك. و جلي للغاية أن تطور تلك الهياكل متفاوت، ومتباين الدلالة، لكنه يتيح تجاوز انزواء كل واحد في حانوته، والصراعات النقابية وفي بعض الحالات التحرر (قليلا) من البرنامج الذي حددته الكونفدراليات النقابية.

إننا نعيش تجربة مــُؤسِـسة ، وبداية واعدة.

كريستيان بوبان

الخميس 28 تشرين الأول/أكتوبر 2010

نشر في: اسبوعية Tout est à nous عدد 75 (28/10/10)

تعريب المناضل-ة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,771,247
- أفغانستان : الامبريالية في ورطة
- مميزات الحالة السياسة، ومهام الاشتراكيين الثوريين
- عبودية خادمات البيوت وجه لهمجية الرأسمالية التابعة
- الدولة الإسبانية: مواصلة التعبئات حتى سحب سياسات أرباب العمل ...
- مقابلة أوليفييه بوزانسونو مع جريدة لومانتيه
- فرنسا: لنبرهن على ان الشارع هو الذي يحكم
- على هامش وفاة أمين عام الاتحاد المغربي للشغل : النقابة العما ...
- أزمة من طراز 1929 بوتيرة بطيئة ؟
- أي آفاق لصعود النضالات بأوربا؟
- النساء و أزمة الحضارة
- العدد 29 من جريدة المناضل-ة في الأكشاك / الإفتتاحية و المحاو ...
- من أجل حركة مناهضة للوجود العسكري الامبريالي
- استجلاء أبعاد علاقات الشمال/الجنوب أسس تضامن بين المواطنين/آ ...
- اشتداد الأزمة على نضالية الشغيلة، ودور الثوريين
- اقتصاد المغرب في مهب الأزمة الرأسمالية العالمية
- مناهضة الرأسمالية و العدالة المناخية
- ارنست ماندل 1923- 1995 مسيرة مناضل ثوري الطويلة
- فهم ماضي اليسار الثوري لضمان مستقبله
- خطر العنف ضد النساء يوجد بالبيت أولا
- الأزمة الاقتصادية : النساء بين الهجوم المستَعِر و المهام الم ...


المزيد.....




- بشار الأسد يشكر بوتين على الاتفاق مع تركيا: نرفض أي احتلال ل ...
- قوارب الأفعى في الهند..نظرة على -شغف- صنعها
- بأسلوب فكاهي..مصور يعكس حالة بريطانيا في عصر -بريكسيت-
- واشنطن تعلن انسحاب الأكراد من شمال سوريا.. وتركيا: لا حاجة ل ...
- إشارة بوتين لأردوغان ورد فعل الأخير تثير تكهنات مغردين: وجه ...
- أنقرة: -لا حاجة- لاستئناف العملية العسكرية التركية في سوريا ...
- شاهد: شرطة البوسنة تنزل مهاجرين من القطار لمنعهم من الوصول إ ...
- أنقرة: لا حاجة لعملية عسكرية جديدة في شمال سوريا في الوقت ال ...
- شاهد: شرطة البوسنة تنزل مهاجرين من القطار لمنعهم من الوصول إ ...
- أنقرة: لا حاجة لعملية عسكرية جديدة في شمال سوريا في الوقت ال ...


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - المناضل-ة - فرنسا: حركة اجتماعية غير مسبوقة