أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيثم جبار عباس - (الحلقة الثالثة) قراءة في كتاب الاسطورة والشعر للكاتب عبد الرزاق صالح














المزيد.....

(الحلقة الثالثة) قراءة في كتاب الاسطورة والشعر للكاتب عبد الرزاق صالح


هيثم جبار عباس
الحوار المتمدن-العدد: 3168 - 2010 / 10 / 28 - 00:00
المحور: الادب والفن
    


قراءة في كتاب الاسطورة والشعر للكاتب عبد الرزاق صالح
(الحلقة الثالثة)


هيثم جبار عباس



فالعرب لم تكن لديهم معالم اسطورية معروفة ومحددة غير احاديث عجائزية ما زالت تذكر لحد الان . اذن كان ابو القاسم الشابي صائبا في كلامه , لم يكن العربي آنذاك يعرف الاسطورة , ولا يدرك شعراؤها الجاهليون معنى الاسطورة.
حيث ان الكاتب قد فسر هذه الاقاويل على انها اساطير واطلق عيها اسطورة النجوم , وعلى اثر هذه الاقاويل والحكايا كتبت بعض ابيات الشعر تحمل اسماء النجوم والغول والجن , حيث اوضح الكاتب ان الشاعر العربي حينما يقطع مفازات طويلة في منتصف الليل يطلق العنان لافكاره فتنثال في ذهنه احاديث الجن والغول وتتراى امامه الاشباح وما شابه ذلك . التفاتة نوه عنها الكاتب حيث ان هذه الافكار وهذا الخيال هو الذي ادى الى كتابة وتأليف تلك الابيات والقصص الخرافية . ومن الجدير بالذكر ان محمد الخطيب في كتابه ( الدين والاسطورة عند العرب الجاهلية ) اشار الى كتاب عجائب المخلوقات لزكريا القزويني والبيان والتبيين للجاحظ , حيث ان القزويني قال (( ان الغول هو اشهر المتشيطنة و انه يتراءى لمن يسافر وحده في الليالي )) وكما يزعمون ان للغول رجلي عير فكانوا اذا اعترضتهم الغول في الفيافي يرتجزون فيقولون
يا رجل عير انهقي نهيقا ــ لن نترك السبسب والطريقا ( 3 )
وثمة ابيات قليلة عن الجن والغول ربما تنطوي تحت جنح الخيال ولكننا نكرر القول ما هي نسبة هذه الافكار وهذا الخيال واين يقع مقارنة مع الخيال الاسطوري الاغريقي ؟
كذلك نستطيع ان نستنتج ان العرب كانوا لا يفرقوا بين الاساطير والخرافات ويعتبروا كل شي غيبي هو خرافي فالاسطورة عند العرب هو ما سطرته الاقاويل التوراتية والمندائية والانجيلية وبقية الديانات الاخرى ويعتبرونها ضمن الخرافات لانهم لا يعرفوا منعى الاسطورة فينسبونها للخرافة , والخرافة معروفة عند العرب كما ذكر موسى زناد سهيل في كتابه ( الشعر والاسطورة ) ان الخرافة حديث الليل المستملح , و( خرافة ) اسم رجل من قبيلة عذرة استهوته الجن فكان يحكي ما يراه فكذبوه وقالوا حديث خرافة (4) فالاسطورة تعني بالحياة والموت والنشور , وفكرة الحياة والموت ليست افكار نتاج فردي بل هي افكار يشترك بانتاجها العقل الجمعي , كما ترتبط هذه الافكار بعضها ببعض مشكلة نسيج منظومة دينية معينة الا اننا نرى الشاعر العربي لا يفرق بين كل هذه الافكار الدينية الاسطورية الخيالية وبين الخرافة كما يقول عبدالله بن الزبعرى
حياة ثم موت ثم نشر ـــ حديث خرافة يا ام عمرو
فالشخوص المركبة في الاسطورة هي الالهة وانصاف الالهة , اما شخوص الخرافة هي الكائنات الماورائية كالجن والغول , وللخرافة راوية ومخترع اما الاسطورة ليس لها مؤلف او راوية , ودور الانسان يدخل في الاسطورة كعنصر ثانوي اما دوره في الخرافة يدخل كعنصر رئيس , على الرغم من كل ذلك الا اننا نرى ( وليم رايتر ) يرى من الصعب جدا التفريق بين الخرافة والاسطورة الا انه استطاع ان يفرق بين الاسطورة والحكاية الشعبية حيث يقول : ( لا يوجد خط فاصل وواضح , لكن من الضروري ايجاد نوع من التفريق , ويتضح في اخر المطاف بان التسمية المميزة لـ ( الاسطورة ) تكمن في جديتها وان كلمة الاسطورة تنطوي على التمجيد والتقديس في حين ( الحكاية الشعبية ) شي اقل شانا ) ( 5) وكلام رايتر يدل على ان هناك فرق بين الاسطورة والخرافة , بين الاسطورة والحكايا الشعبية , بين الاسطورة والطقس , بين الاسطورة والمعتقد الديني , غير ان الاسطورة ترتبط بجميع هذه المفاهيم وتختلف بماهيتها .

المصادر
(1) الاسطورة والمعنى ــ فراس السواح
(2) الاسطورة والنظريات الميثلوجية في الغرب ـ ترجمة عادل العامل
(3) الدين والاسطورة عند العرب الجاهلية ــ محمد الخطيب
(4) الشعر والاسطورة ـــ موسى زناد سهيل
(5) الاسطورة والادب ــ وليم رايتر ــ ترجمة صبار سعدون السعدون





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,603,158
- قراءة في كتاب الاسطورة والشعر للكاتب عبد الرزاق صالح (الحلقة ...
- قراءة في كتاب الاسطورة والشعر للكاتب عبد الرزاق صالح
- حوار مع الشاعر عواد ناصر
- اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين في البصرة يفتقر الى منهجه ال ...
- البكاء على اطلال السينما
- ثقافات مستهلكة
- محمد طالب الاسدي يرغم مظفر النواب على صعود السفينة
- جمادات حية
- بصمات الارجوان في (خارج السواد)
- هروب الى وطن
- مبارزة
- زينب
- مشروع شعري جديد للشاعر هيثم عيسى عن دار ازمنة
- اكباد الآلهة
- حوار مع ابي الطيب المتنبي
- احلام لا واقعية
- الثعالب لاتقود الى الورد بل تقود الى نسف الموروث
- دم وتراب
- من سلالات الضياع
- مخاض


المزيد.....




- نسيان.. رواية جزائرية تلخص معاناة مؤلفتها
- وزير الثقافة السعودي يلتقط -سيلفي- مع الرئيس الروسي
- ظهور جديد لفنان سعودي بعد أنباء عن وفاته
- وزير الثقافة السعودي يغرد بـ-سيلفي- مع بوتين
- انتخاب كاتب الدولة الغراس رئيسا لجماعة بنمنصور
- صدر حديثًا كتاب جديد بعنوان -قَلبى يحدثنى بأنك متلفى-
- انطلاق الدورة الثالثة من مهرجان الأقصر للشعر العربي
- أفريقيا في أسبوع
- في بابوا غينيا الجديدة.. إدمان مضغ جوز التنبول
- في بابوا غينيا الجديدة.. إدمان مضغ جوز التنبول


المزيد.....

- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيثم جبار عباس - (الحلقة الثالثة) قراءة في كتاب الاسطورة والشعر للكاتب عبد الرزاق صالح