أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد النعماني - المقاتلون الأجانب في صفوف القاعدة من اليمن الي وزيرستان















المزيد.....

المقاتلون الأجانب في صفوف القاعدة من اليمن الي وزيرستان


محمد النعماني

الحوار المتمدن-العدد: 3148 - 2010 / 10 / 8 - 07:31
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بات جلياً كما يقول سيد شعيب حسن مراسل بي بي سي- كراتشي أن الألمان الأربعة الذين قتلوا في غارة جوية أمريكية شنتها طائرة بدون طيار بالقرب من بلدة مير علي في شمال وزيرستان في باكستان الاثنين الماضي، كانوا على اتصال مع عناصر بارزين في تنظيم "القاعدة".
ولا يزال تواجد الألمان في مير علي وما كانوا يفعلونه هناك مثار جدل.
ولطالما شكلت البلدة الواقعة عند حدود شمال وزيرستان المحطة الأولى للمسافرين من داخل المنطقة وخارجها. وتبعد مير علي 40 دقيقة من بلدة بانو في الأراضي الخاضعة للسلطة الباكستانية.
وشكلت مير علي الملاذ الاساسي للمتشددين من الحركة الإسلامية في أوزبكستان بقيادة طاهر يولداشيف.
كان ذلك قبل ان اجبرتهم هجمات الطائرات بدون طيار والعمليات العسكرية الى النزوح إلى مناطق نائية في وزيرستان.
وهي تعرف تقليدياً بانها تستقطب المهربين والخاطفين وغيرهم من العناصر الإجرامية.
وسبق للمنطقة أن تعرضت لغارات طائرات بدون طيار، أشهرها في نوفمبر/تشرين الثاني 2008 والتي أردت المتشدد البريطاني رشيد رؤوف، المطلوب على خلفية محاولات فاشلة لتفجير طائرات عابرة الأطلسي من بريطانية وقال أفضال، وهو رجل من القبائل لـ"بي بي سي": "لقدتم التعرف عليه بسرعة، وكذلك الألمان، بعد الغارة".
واضاف: "لقد وصلوا المنطقة للمرة الأولى قبل نحو سنة".
وليس الألمان اول الرعايا الغربيين ولا الوحيدين الذين يعيشون في المناطق هذه.
فمنذ العام 2008، وسجل سفر أعداد كبيرة من الأوروبيين والأمريكيين الشماليين إلى مناطق القبائل في باكستان. ومن بين الأوروبيين من هم من هولندا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا.
ومن بين الأجانب أيضاً الأتراك الذين زاد عددهم في المنطقة، وإن كان السكان المحليون يصنفونهم عرباً. واعتقلت السلطات الباكستانية عدداً منهم، ولاسيما على الطريق التي تصل بانو بمير علي.
وتختلف التقارير في تعدادهم. إذ يقول بعض الصحفيين أنهم يقدرون بالعشرات، فيما يقول آخرون إن عددهم أقل من ذلك بكثير.
ويقول سامي يوسفزاي مراسل مجلة "نيوزويك" في باكستان: "ليس هناك أكثر من 15 اجنبياً في مناطق القبائل في الوقت الراهن".
ويوسفزاي الفائز بجازة للصحافة، قدم تقارير عن أنحاء مختلفة من مناطق القبائل وكذلك من أفغانستان، وقد كشف أخيراً في تقرير أعده نشاطات القاعدة في وزيرستان.
يقول: "أظن أن تهديد القاعدة مبالغ فيه أحياناً، على رغم أنه حقيقي جدا".
ويضيف: "لقد أضرت الغارات الجوية بقدرات التنظيم، وقتلت العديد من الشخصيات الرئيسية فيه".
ويتفق كثيرون من الصحفيين والسكان المحليين مع هذا الرأي.
وقال صحفي محلي في جنبو وزيرستان: "الغارات الجوية التي شنتها طائرات بدون طيارين قيدت حركة تنظيم القاعدة في المنطقة بشدة" ، مضيفاً أن "قادتهم يتجنبون الاضواء وتقيدت حركتهم".
هذا، وانتقل نشطاء "القاعدة" بعيدا عن البلدات الرئيسية في وزيرستان: وانا وميرانشاه ومير علي. وقد لجأوا حالياً، بحسب السكان القبليين، الى مواقع نائية قرب الحدود مع أفغانستان.
وتقود "القاعدة" تنظيمها حالياً، وبشكل رئيسي، من مخيمات في داندي بارباخيل وباتا خيل في شمال وزيرستان.
وتوفر المخيمات التدريبات الاساسية على كيفية استخدام الأسلحة الخفيفة والمتفجرات، وفقاً لما صرح مقاتلون من حركة "طالبان" لـ"بي بي سي"
ويقول رجال قبائل محليون لـ"بي بي سي" إن الألمان كانوا جزءاً من وحدات "القاعدة" في الخارج. وأكد أفضال لـ"بي بي سي" أنهم "مكثوا في داندي بارباخيل وداتا خيل"، فيما قال آخرون ان الألمان رصدوا برفقة حكيم الله محسود، القائد الأعلى لحركة طالبان باكستان.
ويعتقد أن طالبان باكستان هي من درب وموّل فيصل شاهزاد في محاولته الفاشلة لتفجير ساحة تايمز بنيويورك.
وهذا من شأنه أن يضفي مصداقية على التقديرات الاستخبارية والتي تعتبر أن الألمان كانوا ضالعين في عملية أكبر عبر أوروبا.
لكن يوسفزاي يرى أن الكثير من هذه المحاولات هي ألعاب ذهنية من قبل تنظيم القاعدة. ويقول صحفي آخر أن "الغارات الصاروخية رسخت العلاقة بين فصائل طالبان ومقاتلي "القاعدة" في المنطقة.
وعلم برنامج "نيوز نايت" الاخباري التليفزيوني الذي يبثه تليفزيون بي بي سي أن بريطانيا يشتبه في صلته بالارهاب كان يتم اعداده لكي يتولى قيادة مجموعة تابعة لتنظيم القاعدة، تشن هجمات في بريطانيا قتل في هجوم لظارة بدون طيار استهدفت معقلا من معقل القاعدة في باكستان.
وتوفي الرجل الذي ورد أن اسمه هو عبد الجبار، في شمال غرب باكستان في أيلول / سبتمبر.

وقال مصدر أمني موثوق به موجود في الخارج للبرنامج إن عبد الجبار كان يعتزم قيادة مجموعة يطلق عليها اسم الجيش الاسلامي في بريطانيا العظمى.

وامتنع مسؤولون في الحكومة البريطانية عن التعليق على تقرير بي بي سي.

وذكر البرنامج أيضا أن المصدر الأمني أكد أن عبد جبار مواطن بريطاني ومتزوج من زوجة بريطانية. وكان يعيش في منطقة جيلوم في ولاية البنجاب في باكستان.

ووفقا لبي بي سي، فقد رصدت وكالات الاستخبارات اجتماعا ضم 300 من المتشددين منذ ثلاثة أشهر في منطقة أمبارشاجا في شمال وزيرستان، حضره عبد الجبار وعدد من المتشددين من تنظيم القاعدة وحركة طالبان.

وقال المصدر ان اسم عبد الجبار طرح كزعيم لجماعة ارهابية جديدة، كلفت بالتحضير لهجمات على غرار هجمات مومباي ضد أهداف في بريطانيا وفرنسا والمانيا.

وقد ظهرت تفاصيل المؤامرة لأول مرة في وسائل الاعلام الامريكية، وأكدت مصادر أمنية هذه الشبهات لبي بي سي الشهر الماضي.
وقد أدى الكشف عن هذه المعلومات إلى قيام السلطات في الولايات المتحدة وبريطانيا والسويد واليابان بتحذر مواطنيهم الذين يسافرون في اوروبا من احتمال وقوع هجمات ارهابية.

وقال المصدر الأمني لبي بي سي إن المعلومات الاستخباراتية أدت إلى شن تلك الغارة بطائرة بدون طيار في 8 أيلول/ سبتمبر، التي قتل فيها عبد الجبار وثلاثة من العناصر المسلحة.

ويقول محللون ان الولايات المتحدة هي القوة الوحيدة القادرة على تشغيل طائرات بدون طيار في المنطقة لكن الجيش الأمريكي لا يؤكد عادة مثل هذه العمليات.

وقالت مصادر الاستخبارات الغربية إن الخطة المتعلقة بأوروبا كانت تشمل فرقا صغيرة من المتشددين تستهدف أسر وقتل عدد من الرهائن.

وكان المطلوب من هذه الفرق شن هجماتها على غرار نموذج هجوم مومباي الذي وقع في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2008، وأوقع 166 قتيلا
وقتل ثمانية من تنظيم القاعدة -بينهم مسلحون يحملون الجنسية الألمانية- في هجوم بطائرة من دون طيار في اقليم وزيرستان شمال غرب باكستان حسبما أعلن مسؤولون لبي بي سي.
وقد اطلقت الطائرة -التي يعتقد أنها أمريكية- صاروخين على منزل في المنطقة.
وذكرت الأنباء أن ثلاثة من القتلى على الأقل المان من أصول عربية أو تركية.
وقد شهدت منطقة وزيرستان حوالي 26 غارة مماثلة خلال الشهر الماضي مما أدى لمقتل العديد من قادة المسلحين.
ويربط محللون بين تزايد وتيرة هجمات الطائرات من دون طيار التي تشنها الولايات المتحدة في المنطقة وبين التقارير التي وردت مؤخرا عن تخطيط تنظيم القاعدة لشن هجمات على مدن أوروبية.
وقد أصدرت العديد من الحكومات تحذيرات لرعاياها من السفر إلى دول أوروبية، كما ربطت مصادر استخبارية أمريكية بين مخطط تنظيم القاعدة والمسلحين في باكستان.
ويقع المنزل الذي استهدفته الغارة الأخيرة في قرية على بعد ثلاثة كيلومترات من مدينة مير على الرئيسية في المنطقة.
وقال مسؤولون إن المسلحين الذين تم استهدافهم جاءوا لزيارة القائد القبلي شير ملا والذي تربطه علاقة قوية بالقائد المحلي لحركة طالبان حافظ جول بهادور.
وقد أدى الهجوم إلى تدمير المنزل بالكامل وقتل المسلحين الثمانية وجرح آخرين.
وقد قال بعض السكان المحليون إن القتلى من العرب، لكنهم لم يتمكنوا من تحديد هويتهم على وجه الدقة.
لكن مراسل بي بي سي في كراتشي سيد شعيب حسن يقول إن سكان المنطقة يستخدمون وصف "عربي" لأي شخص من الشرق الأوسط.
يذكر أن حوالي 150 شخصا من المدنيين والمسلحين لقوا حتفهم في هجمات بطائرات من دون طيار خلال العام الحالي
واأفادت أنباء بمقتل 18 شخصا الأقل يعتقد أنهم من المسلحين في غارتين جويتين شنتهما طائرة امريكية بدون طيار شمال غربي باكستان قرب الحدود الأفغانية.
واستهدفت الغارتان منزلا في بلدة داتا خيل حيث ينشط موالون لقائد حركة طالبان الباكستانية حافظ جول باهادور. وعادة ما يشن هؤلاء المسلحون هجمات في أفغانستان وليس في باكستان
واوضح مسؤولون امنيون محليون أن الصواريخ استهدفت منزلا يستخدمه المسلحون في البلدة التي تبعد نحو 45 كلم غربا عن ميران شاه، كبرى مدن وزيرستان الشمالية.
وقال مسؤول باكستاني في بيشاور ان "طائرتين امريكيتين بلا طيار اطلقتا اربعة صواريخ دمرت المنزل
وفي واشنطن، أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" بأن القوات الأمريكية حولت سراً العمليات الجوية ضد المسلحين في أفغانستان الى باكستان المجاورة لتعزيز عمليات وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) ضد مقاتلي طالبان والقاعدة.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين قولهم ان القوات الامريكية منحت وكالة الاستخبارات المركزية صلاحية استهداف المسلحين على الحدود الافغانية وضربهم.
وارتفع عدد الضربات الجوية التي شنتها "سي آي إيه" على باكستان بواسطة طائرات بدون طيار في سبتمبر/ أيلول إلى نحو خمس مرات في الأسبوع، بعدما كان المعدل ضربتين أو ثلاث في الأسبوع.
والهدف من ذلك بحسب المصادر عينها، "تعطيل مخطط ارهابي مفترض ضد أهداف أوروبية، يعتقد انه يستهدف دولاً من بينها بريطانيا وفرنسا وألمانيا".
وترى "وول ستريت جورنال" أن الطائرات الحربية لا تلبي حاجة البناجون و"سي آي إيه" لشن ضربات جوية بالسرعة اللازمة.
وسجلت السلطات الباكستانية في سبتمبر/ أيلول وحده 21 عملية جوية أمريكية على الأقل أوقعت 120 قتيلاً على أراضيها. وهي أعلى نسبة تسجل في هذا الإطار.
ومعظم اهداف الهجمات التي تشنها الطائرات الامريكية بدون طيار تكون في وزيرستان الشمالية التي تعتبرها واشنطن معقلا لطالبان والمتمردين الموالين للقاعدة.
ومنذ اغسطس/ اب 2008 قتل 1140 شخصا بينهم العديد من مسؤولي القاعدة ومن قادة طالبان باكستان وافغانستان في نحو 140 هجوما لهذه الطائرات
وأعلن مسؤول مخابراتي باكستاني مقتل فهد القصع هو من اليمن العضو البارز في تنظيم القاعدة مطلوب على خلفية تفجير مدمرة بحرية أميركية في اليمن عام 2000 قتل في هجوم صاروخي أميركي في باكستان.
وفر القصع الذي يعتقد أن عمره حوالي/ 46 عاما / من سجن باليمن في أبريل 2003، وأنه على قائمة أبرز المطلوبين لدى مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي).
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المسؤول المخابراتي -الذي رفض الكشف عن هويته-: "إن ثلاث قذائف ضربت السيارة التي يستقلها المتشددون في قرية أنبار شاجا في منطقة داتا خيل في وزيرستان الشمالية في الثامن من سبتمبر الماضي في حوالي الساعة الواحدة بعد الظهر بالتوقيت المحلي".
ووقع الهجوم الأميركي في الثامن من الشهر الماضي في منطقة قبلية على الحدود الأفغانية في وزيرستان الشمالية وأسفر عن مقتل أربعة أشخاص يشتبه بأنهم متشددون.
ورصدت المخابرات الأمريكية جائزة قدرها خمسة ملايين دولار لقتل فهد محمد أحمد القصع بسبب ما تردد عن تورّطه في تفجير المدمرة الأمريكية ( يو إس.إس.كول)، في 12 أكتوبر 2000 في خليج عدن مما أسفر عن مقتل 17 بحارا أمريكيا
وقالت وزارة الخارجية البريطانية ان السيارة الدبلوماسية التي تعرضت لهجوم من قبل مجهولين صباح اليوم في العاصمة اليمنية صنعاء، كان يستقلها نائب رئيس البعثة البريطانية في العاصمة اليمنية صنعاء. مؤكدة ان الهجوم تم عبر قذيفة صاروخا أطلق من قبل مجهولين.
الى ذلك نددت العديد من دول العالم اليوم الهجمات التي تعرض لها اجانب في اليمن معتبرين ما حدث عمل ارهابي يزعزع استقرار البلد.
ففي بروكسل دان رئيس البرلمان الاوروبي جيرزي بوزيك الهجومين الارهابيين اللذين شهدتهما العاصمة اليمنية صنعاء صباح اليوم مقدما تعازيه لعائلة المواطن الفرنسي الذي قتل خلال احد الهجومين.
وقال بوزيك في بيان "انني قلق للغاية ازاء الوضع في اليمن سياسيا واقتصاديا ولكن الاكثر اهمية على المنحى الامني".
واشار الى ان "هجمات اليوم ترسل اشارة تحذيرية يجب ان يرد عليها المجتمع الدولي" موضحا " من المهم ان ندعم الحكومة اليمنية في محاولتها لكسر حلقة الارهاب والعنف الانفصالي والطائفي".
وتابع "لا يمكنني سوى ادانة الهجمات المباشرة التي تستهدف مسؤولين وعمالا اوروبيين في اليمن يحاولون زيادة امكانات دولة مضطربة" مضيفا ان "القاعدة اظهرت مجددا ان اعمالها تستهدف الشعب الذي تقول انها تحميه".
كما نددت الولايات المتحدة الاميركية الهجوم الذي استهدف سيارات السفارة البريطانية بصنعاء ، وقال بيان صادر عن السفارة ـ ـ ان " إن إستهداف المدنيين هو عمل مُشين. فقد أسفر هذا الإعتداء المتعمد وغيره من الهجمات المشابهة عن وقوع ضحايا في أوساط المدنيين اليمنيين الأبرياء. أصدق مشاعرنا وتعاطفنا مع أُسر وأصدقاء أولئك المتضررين جراء هذا العمل البشع ".
كما دانت وزارة الخارجية البريطانية الهجوم وقال وزير الخارجية وليام هيغ ان هجوم اليوم " يذكرنا بان امامنا جهودا ينبغي القيام بها " من اجل تحسين الامن في اليمن حيث تتزايد مخاطر تنظيم القاعدة.
وقال متحدثا لهيئة الاذاعة البريطانية ان "جميع موظفينا هناك يلزمون منازلهم او السفارة"، مضيفا "انه مكان صعب وخطير للعمل
ولقي مواطن فرنسي يعمل مديرا لشركة نفط نمساوية ( او . ام . في ) مصرعه على يد احد حراس مبنى الشركة في العاصمة اليمنية صنعاء ، اليوم . وقال شهود عيان ان الحارس اطلق النار على مدير الشركة دون ان تعرف الاسباب وان الموظفين في الشركة وزملاء الحارس ، تمكنوا من السيطرة على الموقف وانتزاع سلاح الحارس .
واصيب المواطن الفرنسي بجراح بليغة جراء اطلاق النار عليه قبل ان يفارق الحياة . هذا ولم يصدر اي تعليق رسمي حتى اللحظة على الحادث.
وفي باريس، اكدت وزارة الخارجية الفرنسية مقتل المواطن الفرنسي " بالرصاص ".
وقالت السفارة في بيان ان "سفارتنا في صنعاء ومركز إدارة الأزمات في الوزارة مجندان تماما لتقديم كل المساعدة اللازمة لعائلة (الضحية) ولضمان حصول تواصل حثيث مع السلطات اليمنية لكشف حقيقية ظروف هذه الوفاة ". وبحسب الوزارة فان الفرنسي يعمل في شركة "سيب" الفرنسية وهو مفصول للعمل لصالح "او ام في".
واصدرت المجموعة النمسوية بيانا اكدت فيه مقتل الفرنسي في المستشفى متأثرا بجروحه، كما اشارت الى ان مقاولا بريطانيا آخر اصيب بجروح في الهجوم. الا ان "او ام في" قالت انها "لا ترى في الوقت الراهن اي بعد سياسي" للهجوم
واتهمت اليمن عناصر تنظيم "القاعدة " بالهجوم على سيارة تابعة للسفارة البريطانية، وأعلنت القبض على المتهم بقتل الخبير الفرنسي في شركة نفطية نمساوية صباح اليوم.
وقال مصدر أمني مسئول بوزارة الداخلية لموقع " التغيير " انه تم ضبط الجاني " هشام محمد أحمد عاصم الذي قام صباح اليوم بإطلاق النار على موطن فرنسي الجنسية يعمل في شركة " أو أم في " النمساوية في العاصمة صنعاء .
وقال المصدر إن الجاني كان يعمل في الشركة نفسها حارس أمن خاص تابع لإحدى شركات الحراسات الخاصة وتجري الأجهزة الأمنية تحقيقاتها مع الجاني لمعرفة دوافع ارتكابه لجريمته .
من ناحية أخرى تعرضت إحدى السيارات التابعة للسفارة البريطانية كانت تقل أربعة بريطانيين لاعتداء بقذيفة أصابت مؤخرة السيارة ونجا من كان بداخلها سوى إصابة بسيطة تعرض لها أحد ركاب السيارة بالإضافة إلى إصابة إمراة وطفل بجروح حيث كانا يسيران لحظة ارتكاب الحادث.
وقال المصدر ان الاعتداء وقع بالقرب من جولة الثلاثين المتفرعة من شارع خولان وحيث تجري الأجهزة الأمنية تحرياتها لمعرفة وضبط مرتكبي هذه الجريمة الإرهابية التي تحمل بصمات تنظيم القاعدة
وكانت بعص المعلومات قد سربت عن قيام اليمن بالسماح لعدد من الافعان العرب من الانتقال منها الي وزيرستان في باكستان ومن بين من سمح لهم بعض العناصر المطلوب من قبل الولايات المتحدة الامريكية بقصايا ارهابية منهم فهد القصع العضو البارز في تنظيم القاعدة مطلوب على خلفية تفجير مدمرة بحرية أميركية في اليمن عام 2000 و أبرز المطلوبين لدى مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) ويتعقد ان عدد الإفراد اللذين سمح لهم بالمغادرة حوالي 200 فرد كان بعضهم معتقلين في السجون اليمنية وهم من اللذين شارك مع مع القوات الحكومية اليمنية في حرب صيف 1994م باجتياح جنوب اليمن التي أعلن انفصاله عن الشمال بعد ذحولة بالسلم في وحدة اندماجية في العام 1990 م.
ويعد اليمن اليوم من اهم مناطق تتزايد وتواجد عناصر تنظيم القاعدة في العالم بعد باكستان و افعانستان حيت ينشر في العديد من المناطق الجبلية اليمنية العديد من المقاتلون العرب و الأجانب وقد تعرضت العديد من المناطق الجبلية في اليمن لغارات جوية بطائرات بدون طيار استهداف مناطق يتواجد فيها المقاتلون من عناصر تنطيم القاعدة





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,536,813
- تسجيل صوتي لأ بن لادن على الانترنت ومصادر استخبارية: تقول يخ ...
- أنور العولقي شخصية مثيرة للجدل, يضاهي أسامة بن لادن..وهل كان ...
- الصين لامريكا الحوار الهادئ افضل من الصراخ والعويل
- المؤتمر الدولي الرابع للتقريب بين المذاهب الإسلامية في لندن
- اد مليباند، الزعيم الجديد لحزب العمال في بريطانيا يعلن تخلي ...
- ايد ميليباند زعيما جديدا لحزب العمال وصور عناق الأخوين إد ود ...
- الجنوب ... وأهمية .. الحوار والمرجعية السياسية
- اليمن,, واشنطن توسيع هجماتها ومسؤولون يمنيون امريكا تبالغ في ...
- منظمة العفو الدولية : على اليمن احترام حقوق الانسان في حملته ...
- شهر رمضان في بريطانيا و تداعيات أحداث سبتمبر على حياتهم
- الحوار اولا
- الأهمية المتزايدة لتركيا ضمن السياسة الخارجية البريطانية
- تاريخ من التسريبات السرية الحساسة لموقع -ويكيليكس يكشف -تفاص ...
- كيف يتم نهب ثروات الجنوب من قبل عصابة صنعاء والشركات الأجنبي ...
- ديفيد كاميرون: رئيس وزراء بريطانيا شخصيته وتاريخه وصعوده إلى ...
- انطباعات أولية عن ملتقي برمنجهام الجنوبي الاول
- الحراك السلمي والثورة السلمية الجنوبية والقوي السياسية
- الجنوب صامد والضالع تقاوم وتبكي دماء ودموع
- تنظيم القاعدة في جزيرة العرب والتخطيط لعمليات ضرب المصالح ال ...
- الحرب في افعانستان ,,, الي اين ؟؟


المزيد.....




- بعد تعيين جنرال للإشراف على الترميم... جدل بشأن برج كاتدرائي ...
- شاهد: البابا فرانسيس يغسل ويقبل أقدام سجناء في خميس العهد
- شاهد: البابا فرانسيس يغسل ويقبل أقدام سجناء في خميس العهد
- اعتقال رجل حاول الدخول إلى كاتدرائية القديس باتريك محملا بال ...
- اعتقال رجل حاول الدخول إلى كاتدرائية القديس باتريك محملا بال ...
- تقدمت بدعوى قضائية بالتحرش ضد مدير مدرستها الدينية فأحرقوها ...
- تقدمت بدعوى قضائية بالتحرش ضد مدير مدرستها الدينية فأحرقوها ...
- مسؤول بالشرطة الفرنسية: من المرجح إن -ماس كهربائي- هو سبب حر ...
- العثماني: المغرب يرفض أي مس أو تغيير لهوية المسجد الأقصى
- فرنسا: تكريم رسمي -للأبطال- الذين أنقذوا كاتدرائية نوتردام


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد النعماني - المقاتلون الأجانب في صفوف القاعدة من اليمن الي وزيرستان