أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مشتاق عبد الهادي - شيزوفرينيا الرجوع














المزيد.....

شيزوفرينيا الرجوع


مشتاق عبد الهادي
الحوار المتمدن-العدد: 3047 - 2010 / 6 / 28 - 21:28
المحور: الادب والفن
    


[ شيزوفرينيا الرجوع ]
(إلى الجوهرة البعيدة)
ولكن ...
قبل أن تسرقين رفات القصيدة تذكري أن :
ها هنا عنقود قبرك العتيق
و تذكري ...
تربة طوقت أحزانك بكف شاعر يحترف الخيبات
هو ألان مهزوم
لكنه يضحك بلؤم المكابرين
تأخذه العزة بالضحك ... فيبكي
يبكي على صفصافة حددت الذكريات محيط قرطيها ... فصارت امرأة
هو ألان موبوء بالانكسار
فدعيه يرتق ألان وجعه
وما تبقى لديه من سنونوات القبل
دعيه يشذب ما لديه من بذور الوهم و حدائق الذكريات
انه ألان يمارس احتضاره الأخير
يهم بجمع ما تبقى من وصايا الإله وهسهسة الشرفات
عالية شرفة أحلامه
وبعيدة عنه فضة نهديك
يواسيك بالهجران
و يشهر بوجه عزلتك ذبول الياسمين
هو ألان مؤمن بأشباح المرايا و انعكاسها
على شموخ بساتينه الصفراء ...
لذلك ... لا تترددي بحسم ذلك الصفير
وتعلمي كذلك
كيف تدلقين الزئبق في حضرة انهزامه الجليل
هو ألان معترف بالانهزام
فكفي عن قرع الطبول
جنانك التي أودعت صلاة الكفر بها ذبلت
وصارت محض خريف ينهش القهر عظامه
فيبكي ليحارب بالدموع ارتال الجفاف
إذا كللي رأس خريفه البائس بتاج من القداح
سيثمر قداح عزلته رجالا نتنين
يفرضون على بئر صرخته جيلا مكبلا بالاختناق
هو ألان يضاجع الاحتضار
ويقذف من بندقيته طلقات توبته
وغصن زيتون يتيم
مباركة ساعات رحيله
ومقدسة رقصة احتكار الإله
احتكرك الإله
وأسدل على مشانق شعرك (( فوطة )) الهروب
هربت بعيدا حتى وجدتك أمنية عطشان
هو عطشان لثغرك
فتوجي عروش شفتيه بالقبل
احضنيه و بارك هبوط أنفاسه عند قدميك
ما أطول ذله
وما أبعده الآن عن قلاع الشموخ
سيهبط حتما عن رمح رأسه
لينسف بدمعته حقول الشامتين
وكذلك ...
ليمارس بالأحزان ظلاما أطول من عتمة الليل
اغرسي في شعره حراب كفيك
لتنزعي من عمق انتظاره دوامة الحنين
افرشي تحت أقدامه بساط الرحيل ليرحل
ثم أرسليه في عمق الذئاب ليقتل
وابقي كما الآن أنت
فذلك إن شاء البخور أفضل

***





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,757,877
- كهربائيات
- عتمة مشهد لذيذ
- ارى قبلتين على جبين الله
- ارهاصات القبور
- ترنيمة في حضرة وادي الاشلاء


المزيد.....




- بمشاركة نبيلة معن ووعد بوحسون... حسين الأعظمي يفتتح مهرجان ا ...
- صدور ديوان (كحل الحاء ) للكاتب الصحفي والشاعر ايهاب عنان سنج ...
- إسرائيل.. فيلم مشاهدوه عراة تماما!
- شوارع جنوب العراق.. معرض فني متنقل
- -The Haunting of Hill House- يحصل على أعلى تقييم سينمائي في ...
- موسكو الراقصة... الرقص في الهواء الطلق هواية الألوف من سكان ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير
- الخلفي : استفزازات (البوليساريو) شرق الجدار -محاولة يائسة- م ...
- بحضور التربية والتعليم .. ثقافة اهناسيا تحتفى بذكرى نصر أكتو ...
- لاجئون -غير مرئيين” في أعمال هذا الفنان الصيني الشهير


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مشتاق عبد الهادي - شيزوفرينيا الرجوع