أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - محمود حمد - ( أبو مُخلص )..مُخلصٌ على الدوام!؟














المزيد.....

( أبو مُخلص )..مُخلصٌ على الدوام!؟


محمود حمد

الحوار المتمدن-العدد: 3024 - 2010 / 6 / 4 - 13:31
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


( أبو مُخلص )..مُخلصٌ على الدوام!؟
محمود حمد
في العيد الثمانين لميلاد الشخصية الوطنية العراقية عبد الرزاق الصافي ( ابو مخلص) ..وجدت نفسي مُلزماً أمام نفسي لإضاءة بعض من إرث الذاكرة الخصب الذي يستقر فيه العشرات ممن نعتز بهم من العراقيين على اختلاف اتجاهاتهم الفكرية وميولهم الابداعية وتاريخهم النضالي الوطني..الذين أثروا حياتنا الشخصية بالمعرفة والقِيَِميَّة والرَمزيَّة وإجلاء الطريق..
ولاشك ان من بين هذا الحشد الكريم الذين نَكُنُّ له الإعتزاز..تتلألأُ كوكبة منهم هي الاكثر حضوراً في حياتنا في جميع منعطفاتها المريرة والساخنة والمُحبطة..مثلما هي بيننا في نجاحاتنا رغم شحتها!
ومنهم ( ابو مخلص)..الوطني المخلص..والصحفي المرموق..الذي ارتبطت بإسمه واحدة من اكثر مراحل الصحافة العراقية رُقياً وحرفيةً وعُمقاً ثقافياً وروحاً مهنية بين العاملين..عندما كان رئيسا لتحرير " طريق الشعب " في سبعينات القرن الماضي!!..
وليس ذلك الإعتزاز بأبي مخلص والود الشخصي له هو الدافع الوحيد للكتابة عنه وتهنئته بعيد ميلاده الثمانين..
بل ان من يكون قريباً من( ابو مخلص) يجد شخصية ـ غير نمطية ـ في مجتمعنا السياسي..مثيرة للاهتمام والدراسة حتى للاطراف التي تختلف معه.. شخصية ممتدة الجذور في صخور مختلفة التراكيب ( الطبقية. الثقافية. الحزبية. الدينية. الاسرية. التطلعية. النضالية.العاطفية.القيادية.التواصلية..!!!)..
لكنها جميعا ترتوي من ( ينابيع العراق )..
وحالما شرعت بكتابة رسالة تهنئة مقتضبة الى العزيز " ابو مخلص " وجدت نفسي امام محاور لابد ان تُبْحَثُ بعناية لإعطاء الرجل حقه ..وسأحرص عل تناولها بتفصيل في المستقبل..وهي:
1. التلازمات الجدلية بين دور وثقافة ( الفرد ) وحدود العقيدة ، وضوابط التنظيم!
2. اهمية التقييم الاخلاقي لـ( الفرد المناضل ) ودورة المُنتج في صنع تأريخه!
3. العلاقة بين صلابة العقيدة وشفافية الثقافة عند ( الفرد ) الذي إختار درب الآلام للوصول الى فضاء الحرية!
4. دور التَحَضُّر الشخصي عند ( السياسي ) في غرس بذور الوعي التغييري في بيئة التخلف المجتمعي!
5. مكانة الميول الشخصية ( المُترفة ) في لُجَّة الشعارات الحزبية (الخشنة ) في حياة المناضل الطبقي ( العمالي )!!
6. أثر ثبات ( المناضل ) في لهيب الازمات..وثبات لغة التفاؤل في خطابه المُقاوم للتداعيات..في المنعطفات التراجعية للحركة الوطنية!
7. القدرة على الاستمرارية في ( الطريق ) رغم العثرات..كمعيار للاخلاص للوعي المُنتَّج ذاتياً!
8. المسؤولية الجمعية لرعاية الذاكرة الثرية لـ ( الفرد العام )..وضرورة تدوينها كإرث وطني!
في ربيع عام 1973 كان لقائي الاول مع ( ابو مخلص ) تحت سقيفة مطبعة دار الرواد..وكان عائدا للتو من بلغاريا..وجريدة " طريق الشعب " تحبو نحو الصدور المنتظم..قدمني له الاخ العزيز ( ابو ميلاد )..ليث الحمداني..وبعد ما عَرَّفَهُ بإسمي.. وذكر اسم المدينة التي جئت منها لالتحق بالعمل في الجريدة..قاطعه ( ابو مخلص ) مازحا:
طبعاً مبيِّن أملح ..قابل جاي من النرويج!!
اتمنى للعزيز ( ابو مخلص ) العمر المديد..
واتمنى عليه وعلى من هم حوله عدم التفريط بالتاريخ الذي تكتنزه ذاكرته..وتدوينه بحلوه ومره..لإنه جزء من ذاكرة شعبنا!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,824,283,902
- سقوطُ ( دولة الرجل المستبد!)..وعُسر ظهور ( رجال دولة ديمقراط ...
- العراقيون يترقبون بخوف..ولادة (حكومة الخوف)؟!!!
- تَخَلُّفْ - دويلات الطوائف - وخطورتها..وتَحَضُّرْ - دولة الم ...
- من هو - المدير - او - القائد الضرورة - للحكومة العراقية المق ...
- ( إدارة ) أزمة التخلف..( أزمة ) الحكومة المقبلة المتفاقمة!!؟ ...
- - حكومة الشراكة -..تَجويفٌ للديمقراطية!؟
- ايها الصديق الفنان عبد الرحمن الجابري..وداعاً..و- متى نعود-! ...
- اما السلطة أو الموت بُكاءاً على السلطة!؟
- .هل التعذيب سلوك فردي طارئ..ام احد خصائص السلطة المستبدة!؟
- تحرير الإرادة الوطنية من الاحتلال ..وتطهير الدولة من المحاصص ...
- حكومة - متخصصين - للانقاذ الوطني..لا حكومة - متحاصصين - للدم ...
- - التحزب القَبَلي - وامكانية قيام دولة ديمقراطية في العراق!! ...
- تنقية الاجواء مع الجيران..وتسميم الاجواء مع الاخوان!!
- دولة منزوعة السيادة..وحكومة منزوعة الارادة..واستجداء دول الج ...
- حذار من إعادة إنتاج..- دولة التحاصص بالمغانم والتستر على الم ...
- نحن مع المعارضة الوطنية الرقابية الاستقصائية ..مهما كان لونه ...
- -المتحاصصون- يتوعدون بقبر الحكومة قبل ولادتها!؟
- كوارث العبث الأمريكي بمصير العراق!؟
- أي “جبهة وطنية عريضة “ستُنقِذ العراقيين؟!
- إنفجار الصراع على السلطة في العراق.. بين معارضة الأمس وبقايا ...


المزيد.....




- وزارة الدفاع الأمريكية نقلت حوالي 1600 من قوات الجيش إلى منط ...
- انتخابات تمهيدية بالبريد في ثماني ولايات أميركية.. و-ارتباك- ...
- تركيا تنشر خريطة -لحقولها الجديدة- شرق المتوسط
- الكاظمي: قررنا خفض مرتبات الرئاسات والدرجات الخاصة والوظائف ...
- كريستوبال..عاصفة استوائية -مبكرة- تهدد السواحل الأميركية
- بعد تأخير لعامين.. تعيين أميرة أورون سفيرة لإسرائيل في مصر
- -أريد أمي-.. صدامات بين محتجين وقوات الأمن في بابل والسليمان ...
- استطلاع: معظم الأمريكيين يتعاطفون مع الاحتجاجات ويرفضون رد ف ...
- ترامب: واشنطن كانت المكان الأكثر أمانا في العالم الليلة الما ...
- فرنسا.. تغيير مرتقب للحكومة وترجيح بتعيين لودريان رئيسا للوز ...


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - محمود حمد - ( أبو مُخلص )..مُخلصٌ على الدوام!؟