أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شينوار ابراهيم - الصرخةُ / أيادي ناعمةٌ














المزيد.....

الصرخةُ / أيادي ناعمةٌ


شينوار ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 3002 - 2010 / 5 / 12 - 02:48
المحور: الادب والفن
    


الصرخةُ



أَزَالوُا الرِّبَاطَ عَنْ عيْنِي . . . مازلْتُ لا أرَى شيْئَاً . . .

وقد بدت الغرفة صغيْرَةً جدا . . . البرْدُ يَأْكُلُ جسْمِي . . كانَ المَاءُ تحْتَ قَدَمِي . . . كُنْتُ أُحِسُّ بِتَعَبٍ كبيْرٍ . . . وَكُلُّ بُقَعةٍ مِنْ جسْمِي تُؤلِمُنِي . . . أَحْسَسْتُ بأنَّ قدَميَّ مشدُودَةٌ بِسَلاسِلَ مِنْ حَدِيْدٍ . . . وفَمِي مسْدُوْدٌ . . . العَطَشُ يَسْتَحْوَذُ على جَسَدِي . . . لَمْ أسْتَطعْ أَنْ أَصرخَ . . . كُنْتُ أَسْمَعُ صرخَات ألمٍ . . . أَصواتٌ عاليةٌ . . بُكاءٌ . . حاولْتُ أنْ أقِفَ . . لمْ أقْدرْ . . في هذهِ اللحظةِ كانَتْ عينايَ تبْحثان عَنْ شمعةٍ عذراءَ ، ورقةٌ بيضاءَ وقلم . . . لأكتبَ . . . إلى الشمسِ . . أنغامَ صمْتِي . . .!!

>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>




أيادي ناعمةٌ



لا تسألني أرجوك ، أينَ كُنْتَ ليلة البارحةَ ، عنْدَ مَنْ كُنْتَ مُخْتَبِئَاً ؟. أنَا لَسْتُ خائفاً !. جسمي قَدْ تعوَّدَ على يديْكَ النَّاعِمتيْنِ . . . أنَا خائِفٌ على الآخرينَ ، أجسَامُهُم لا تَتَحمَّلُ نَظَرَاتِكَ . . . أرْجُوكَ لا تسألني ، أيْنَ كُنْتَ ؟!.

شينوار إبراهيم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- لكِ وحدَكِ ..هذا النداءُ
- رَحْلِة ُحَبٍّ مَاجَلَانِيّةٍ
- بغْدَاد
- أنغام
- خُطُوَاتُ الْلَّيْل
- ضفاف
- شيرين
- النظارة
- - نوروز -
- قصتان قصيرتان جدا
- وداع


المزيد.....




- بعد الإعلان عن نتائج الانتخابات المحلية..لاشئ تغير في الجزائ ...
- فلم القاتلة المسيرة: تكنولوجيا الالم في رثاء القارات
- عمرو دياب ومحمد رمضان يعزيان الشعب المصري
- هند صبري: السينما التونسية أجرأ من المصرية
- تذكارات لمشاهير بينهم ديلان في مزاد بنيويورك
- فيزيائيون روس يستخدمون المحاكاة الكمومية لفك وتشفير رموز آلي ...
- عائلة  خفوروستوفسكي تدعو محبيه للتبرع بالمال بدل الزهور
- مهرجان يجمع موسيقيين من 85 دولة بالرباط
- فنانون احترفوا -السرقة-.. فهل تجاوزوا حدودهم؟
- خفوروستوفسكي.. الحب من القبلة الأولى


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شينوار ابراهيم - الصرخةُ / أيادي ناعمةٌ