أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أديب كمال الدين - طيور














المزيد.....

طيور


أديب كمال الدين

الحوار المتمدن-العدد: 2982 - 2010 / 4 / 21 - 08:44
المحور: الادب والفن
    


بهدوءٍ أعمى

ينقرُ قلبي طيرُ الوهمْ

يوهمني أنْ لا معنى

إلاّ لفحيح الموتى.



طائر المعنى
***********
تاهَ الهدهدُ في المعنى..

(المعنى كان كبيراً متسعاً كشحوبِ السلْ)

حدّقَ في الأفقِ سليمانُ العالمُ، قال:

أينَ الهدهد؟

عرفَ الجنُّ، جميعاً، بمكانِ الهدهدْ

لكنَّ الجنَّ، لأسباب لا تُحصى، صمتوا.

فأحالَ سليمانُ الجنّ إلى حجرٍ

وأحالَ الأحجارَ إلى قبرٍ متسعٍ..

وأحالَ القبرَ إلى بلّورٍ وقواريرْ.



الطائر الأسود
************

كانَ غرابُ الليلِ

يقرأ أسماءَ الناسْ

في اليقظةْ

وغرابُ الفجرَ يداعبُ ألوانَ سماء ٍمنقرضةْ

واذ احتدَّ غرابُ الليلِ احتدَّ غرابُ الفجر

حتى سقطَ الريشُ الأسودُ والأبيضُ فوقَ الناسْ.



طائر الموت
***********

(1)

عارٍ كالتفاحة قلبي وعميق كالتابوت.

(2)

في الفجرِ رأيتُ التفاحةْ

تتعرّى في بطن التابوت.

في الليل رأيتُ التفاحة

تقضمُ رأسَ التابوت.

(3)

عارٍ كالتفاحةِ موتي ولذيذ كالتابوت!

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
www.adeebk.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,217,088
- كهيعص
- طلّسم
- غزال أكل قلبه النمر
- بلد سحريّ
- أمطار موسمية
- في المطار الأخير
- الملك المسكين
- أنتِ أنتِ وأنا أنا
- سقوط الحرف وصعود النقطة
- ما اسمكَ أيها الحرف؟
- أعتذر الآن
- مديح إلى مهنّد الأنصاري
- قصيدة بعنوان (حوار)
- اليد
- المطربة الكونيّة
- تمسّكْ بها واستعنْ!
- أو أكثر بقليل
- عالجتُ كوارث الدنيا وظلامها الكثيف بالحرف!
- الرقصة
- حاء باء


المزيد.....




- بعد أزمة الملاحة البحرية في الخليج.. بوريطة يكشف موقف المملك ...
- كودار يقاضي بنشماس ويطعن في قرار طرده من البام
- كواليس: جليل القيسي وتواضع الفنان!
- كاريكاتير العدد 4476
- ميكائيل عكار -بيكاسو الصغير- الذي أذهل الوسط الفني في ألماني ...
- شاهد.. بعد هوس فيس آب.. تطبيق جديد يرسم صورتك بريشة كبار الف ...
- الوداد يتعاقد مع مدافع الكوكب المراكشي
- الكتابة عن الحب والجنس.. هل كان الفقهاء أكثر حرية من الأدباء ...
- 5 أفلام حطمت مبيعات شبابيك التذاكر
- -رد قلبي-.. أيقونة ثورة 23 يوليو


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أديب كمال الدين - طيور