أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محسن ظافرغريب - البابا - صدام!، مقاربة














المزيد.....

البابا - صدام!، مقاربة


محسن ظافرغريب

الحوار المتمدن-العدد: 2975 - 2010 / 4 / 14 - 08:20
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


خبران يطالعان القاريء اليوم، على صفحة واحدة، عن بابا حاضرة الفاتكان وصدام المقبور، يذكران، خاصة ما يتعلق بالأول البابا، بقولة لمن يرأس مؤسسة إسلامية تقابل مؤسسة البابا في العالم المسيحي الكاثوليكي، الشيخ د. يوسف القرضاوي: "نحن لا بابا و لا ماما لنا"!.

لم تشي صورة ماضي البابا في صباه الجانبية، بصفته من شبيبة حزب هتلر النازي، أنه متهم بالإجرام مثل هتلر الصغير صدام، لأن البابا كألماني، من رعايا الديكتاتور النازي وعليه احترام شعاره الصليب المعقوف، والناس على دين ملوكها!.

أيضا لم تشي صورة ماضي الديكتاتور صدام الجانبية، في صباه بأزقة منطقة الجعيفر الخلفية من بغداد، بوضوح فاضح عن عالمه السفلي!.

بيد أن المستور على أساس: "إن ابتليتم استتروا !" (حديث شريف)، منذ عقد ثمانينات القرن الماضي، في قضيتي البابا وصدام في آن معا، لم يعد كذلك اليوم.

بدأ الاستغلال الجنسي للأطفال في أروقة الكنيسة الكاثوليكية منذ منتصف القرن الماضي، وإن كان 1985م عام القضية الأولى التي جذبت الأضواء عالميًا، إذ أقر القس "غيلبرت غوته"، من أبرشية لافاييت بولاية لويزيانا الأميركية، بالذنب في 11 تهمة تتعلق باستغلال الأطفال جنسيًا!.

واتضح أن تلك الممارسات «شبه شائعة!» في الولايات المتحدة وآيرلندا وكندا، قبل أن يتضح أيضًا أنها تنتشر بقدر غير معلوم في السواد الأعظم من دول الكاثوليكية حول العالم.

وفي احتفال مهيب حمل مقاتلو البشمركة بزيهم العسكري الكامل أكثر من مائة نعش صغير ملفوف بأعلام كردية وسجوها في مقبرة أقيمت خصيصًا لضحايا قمع الصغار ضمن حملة الانفال (نيسان 1988م) في بلدة "جمجمال" الكردية (تبعد 65كم جنوبي السليمانية التي تبعد 260كم شمال شرقي بغداد). واحتجز الأطفال مع أسرهم!. حملة أعقبتها حملة صدام الإيمانية المنافقة!!. كما دفنت جثتا امرأتين. وحضر المناسبة نحو 4 آلاف شخص، ضمنهم نائب رئيس حكومة العراق السابق رئيس حكومة الإقليم د برهم أحمد صالح"، وعزفت فرقة نحاسية موسيقى مهيبة خلال المناسبة.

إن جرح صدام، سوءة واراها التراب اليوم، لكن جرح تستر حاضرة البابا، ثقة غالية بالمؤسسة الدينية الأعظم عالميًا، جرح باق فاغر ناغر و لاغرو!

أيلام الغر الغرير؛ إذا ما جدف؟، والقرآن الكريم يقرر بأن الله لا يؤآخذكم في اللغو بإيمانكم!، فمابالك وقد تسربل رجل المؤسسة الدينية السياسية بخطوب وخطايا؟!، بدعوى الإجتهاد وأجر للمخطيء، ضعفه للمصيب، بصلاح النوايا - المرايا، وطريق الخطايا مفروش بالنوايا الحسنة!!.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,922,054
- و أذن في ٱلنَّاسِ
- هذا العراق، وهذي بعض صولته
- لفظ ومسمى وسلوك استخدامهما
- سيناريو ما أشبه تكراره !
- مسيرة النجف وخطبة جمعة كربلاء
- التغيير شعار أوباما في العراق وKyrgyzstan
- كيفما تكونوا يولى عليكم
- على حكومة العراق إعادة العراقيين
- ربيع مثير للعواصف والجدل
- مبادلة النفط بإبادة!، بدم!
- تعقيد ميديا كرد
- أوفياء وعض بعض كلاب لابسة بعض ثياب
- أحزاب وميليشيا شوفينية
- بيان
- هامش مساءلة وآراء
- من العرف الإيجابي في اللفظ والسلوك
- أرجعوا الخاتم لمالكه الشرعي
- و كان الإنسانُ أكثرَ شيءٍ جدلاً
- صفحة محترقة على رمال متحركة
- في 11 شباط الأسود 1963م، انتحرت!


المزيد.....




- الخارجية الأردنية تستدعي السفير الإسرائيلي لإدانة انتهاكات ا ...
- ثلاثة قرون في صقلية.. كيف دخل الإسلام إيطاليا ولماذا انهزم؟ ...
- قيادي بـ-الانتقالي الجنوبي-: لن نقبل بـ-الإخوان- على أرض الج ...
- إطلاق سراح ناشط حقوقي في كازاخستان مدافع عن أقلية الإيغور ال ...
- إطلاق سراح ناشط حقوقي في كازاخستان مدافع عن أقلية الإيغور ال ...
- قيادي في الحرية والتغيير يرفض تصنيف السودان دولة علمانية
- إجراءات أمنية مشددة حول المساجد في سينجار تمنع الكشميريين من ...
- إجراءات أمنية مشددة حول المساجد في سينجار تمنع الكشميريين من ...
- إسرائيل -تحاصر- الوصاية الأردنية على المسجد الأقصى؟
- ترامب: نائبتا الكونغرس ضد اليهود.. وطالبت الإسرائيليين بمنعه ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محسن ظافرغريب - البابا - صدام!، مقاربة