أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سرمد السرمدي - -هيبياس الأكبر- أهم المحاورات الأفلاطونية














المزيد.....

-هيبياس الأكبر- أهم المحاورات الأفلاطونية


سرمد السرمدي
الحوار المتمدن-العدد: 2946 - 2010 / 3 / 16 - 07:10
المحور: الادب والفن
    


"هيبياس الأكبر" أهم المحاورات الأفلاطونية

تُعَدّ محاورة "هيبياس الأكبر" واحدة من أهم المحاورات الأفلاطونية، ليس لأنها أول بحث متكامل عن الجميل يصل إلينا بإجماع الدارسين، بل لانطوائها على أهم خصائص التفكير المنهجي في المسائل الفلسفية. وتنبع قيمة هذه الخصائص من كونها تجمع إلى فلسفة أفلاطون وأسلوبه الشيّق الآسر، ملامح الفكر السقراطي الذي ما كان له أن ينجو من الإندثار والضياع لولا تلميذه أفلاطون بالدرجة الأولى، ولولا كتاب "الخالدون" لتلميذه الآخر "كزينوفون" بدرجة لاحقة. ذلك أن سقراط -على حد ما هو معروف- لم يترك أثراً مكتوباً يدل عليه الدلالة التي رسخت في أذهان الناس عن حياته ومماته. ففي حياته كان إنساناً حراً تشتعل في داخله رغبة المعرفة، ومحبة الحقيقة. عاش إنساناً بسيطاً يميّزه التقشف ومودّة الناس واحترام قوانين مدينته أثينا التي حارب من أجلها.. ومن ثم ارتبط اسم سقراط.. بالحكمة وطرافة التعليم وإدهاشه..
وأما الباعث على ترجمة هذه المحاورة فهو مقدارُ ما تُودِعُه في النّفس من الاستعداد على تقليب القضايا وإعمال التفكير فيها، وتحرير العقل من القيود والمحرّمات التي تعيق قُدُراته ووسائله، وتحيد به عن سَنَنِه. وترجمة هذا الكتاب تتيح للقارئ العربي سانحة للنظر في مفهوم الجميل، ومقاربته بما تعارفنا عليه من قِيَم متصلة به، أو صادرةٍ عنه.

خلاصة

فالجمال عند أفلاطون موضوعي وكوني بما أنه فكرة معقولة ذلك أن الأشياء الجميلة بالنسبة لأفلاطون جميلة بمشاركتها في مثال الجمال إذ يبين في محاورة«هيبياس الأكبر» أن الجمال هو جمال الروح من خلال دحضه لما اقترحه السفسطائي هيبياس من أمثلة للجمال. فالجمال عند هيبياس هو الفتاة الجميلة, هو الذهب... لكن هذا التحديد لا يتماشى وكونية الجمال حسب أفلاطون.


--------------
http://www.youtube.com/alsarmady

الكاتب
سرمد السرمدي
العراق





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,922,233,547
- الجمال في بنية التقنيات المسرحية
- المخرج ريتشارد فاجنر
- مسرحية لعبة الحلم لأوغست سترندبرغ
- مفهوم القبح في الجمال.
- المسرح في الصين
- المسرح في العصور الوسطى
- من أجل ثورة عراقية زرقاء ام سوداء ؟
- الفنان كالسياسي كلاهما في سجن بول بريمر
- في المسرح العراقي لا صوت يعلو فوق صوت المعركة !
- اغتيال طاهرعبد العظيم الفنان التشكيلي المصري
- مقاعد دراسية اسرائيلية في الجامعات العراقية
- مقتل المشاركين في مسرحية عراقية !
- التمر العراقي والقوة الجنسية عند الكتاب العرب
- جفت دموع العراقيات في بلد دجلة والفرات
- الفن العراقي عاري عاري عاري
- علكة صهيونية تغزوا الأسواق العراقية
- ليس في لوحة الغدر لون للرجال – لحظة عارية 3
- القاهرة تكتب وبيروت تطبع والعراق يغرق - لحظة عارية 2
- رسالة عراقية ل عمر موسى
- لحظة عارية 1


المزيد.....




- وفاة سمير خفاجي منتج -مدرسة المشاغبين-
- تعرف على أبرز أفلام مهرجان الجونة السينمائي ليوم السبت
- منتجة فيلم -ولدي- التونسي لـ-سبوتنيك-: لهذا السبب وصلنا للعا ...
- بلوحة ضخمة على العشب.. فنان فرنسي يبتدع -رسالة أمل- للاجئين ...
- مخرج تونسي يتحدث لـ-سبوتنيك-عن تجربته في مهرجان الجونة السين ...
- فيلم يروي قصة لاجئ سوري يترشح إلى أوسكار 2019
- فيلم يروي قصة لاجئ سوري يترشح إلى أوسكار 2019
- منتج فيلم -يوم الدين- يكشف كيفية صناعة فيلم ناجح
- مهندس فقد ذراعيه فاصبح فنانا مشهورا
- رائدة الغناء النسوي العراقي “سليمة مراد”


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سرمد السرمدي - -هيبياس الأكبر- أهم المحاورات الأفلاطونية