أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - هشام نفاع - الكذبة وتكذيبها














المزيد.....

الكذبة وتكذيبها


هشام نفاع

الحوار المتمدن-العدد: 2942 - 2010 / 3 / 12 - 20:28
المحور: القضية الفلسطينية
    



تتربع في صدر موقع وزارة الخارجية الإسرائيلية "مادة تحليلية" تتحدث عن "الخطوة (الإسرائيلية) الدراماتيكية المتمثلة في تعليق بناء البيوت السكنية في الضفة الغربية لمدة 10 شهور"، ثم تخلص الى القول إنه "بعد أن اتخذت إسرائيل مثل هذه الخطوة الهامة نحو السلام، فإن الوقت قد حان ليرد الفلسطينيون بالمثل".
واضح أن عمْر هذه الكذبة الرسمية، كغيرها، قصير. لكن الطريف في الأمر أن تنتهي بتكذيب رسمي اسرائيلي. فقد جاءت "الداخلية"، شقيقة "الخارجية"، لتعلن عمليًا: نحن حكومة كذّابة. وحتى تتمّ الفرحة، فقد تم إصدار اعلان الكذب خلال زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن عن مخطط لبناء 1,600 وحدة سكنية في القدس الشرقية المحتلة.. الكذبة إسرائيلية، وتكذيبها أيضًا.



في تجاوز للتكتيك الاعلامي الاسرائيلي اللاحق، والمؤلف من تبرير وتوضيح وتنويه وتصحيح والى آخره، هناك جديد في الأفق. فرغم جميع محاولات المؤسسة الاسرائيلية تصوير القدس "عاصمة أبدية" و"لن يُعاد تقسيمها"، يتضح أكثر فأكثر أن المشروع يتقوّض. ليس لأن الموقف الشعبي الوطني الفلسطيني يقاومه بحزم، فحسب، بل لأن "المجتمع الدولي" صار أقلّ تأتأة في هذا الشأن. بكثير من الانضباط، يجب الانتباه الى التوبيخات الأمريكية لإسرائيل على تلك الخلفية، واضطرار الأخيرة الى تقديم تفسيرات وليس، كما في السابق، ترديد بضاعة "القدس موحدة وأبدية" وهلمجرًا.
هذا الأسبوع مثلا، متّعنا الوزير بنيامبن بن اليعيزر وهو يتحدث الى إذاعة اسرائيل الرسمية بلهجة يطير منها الشرر عن ضرورة الحذر في القدس، الى درجة الاعلان أنه يجب "عدم التسلل" الى الشيخ جرّاح وسائر الأحياء العربية في المدينة المحتلة. لا بل قال ردًّا على سؤال: "طبعًا أنا مع تقسيم القدس"! وهو قول صادر عن حكومة سيئة الموقف والأداء والسمعة من حيث الانغلاق والتشدّد.
السؤال الأهمّ في هذا السياق هو سؤال فلسطيني: الى أية درجة سينجح الطرف الفلسطيني الرسمي (طرف أم أطراف؟!) في الجمع بين الثبات والحنكة لغرض تعميق أزمة اسرائيل بوصفها صاحبة مشروع الاحتلال؟ فهناك قرار بالدخول في مفاوضات غير مباشرة، ومن الضروري عدم السماح لاسرائيل الرسمية باستغلال الموقف للظهور بصورة الجانح الى السلام، فيما هي تواصل مشاريع الضم والنهب على الأرض "تحت جُنح التفاوض".. وكلمة أخيرة سنظلّ نرددها بقوّة: متى سيخرج الفلسطيني الرسمي من حالة الانفصام ويعود طرفًا فلسطينيًا موحّدًا رغم الاختلاف؟ فهذا شأن مرتبط بقضية تحرير القدس بشدّة، أليس كذلك؟






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,010,726
- فنون اسرائيلية في الاستغلال والنفاق
- مأساةُ الصّنوبرهشام نفاع
- الحقيقة المرّة
- حق درويش في العودة
- طيف ماركس على ممرّ مشاة
- ماركس و-الفلورنسيّ العظيم-
- تجميلٌ فاشل ل -صورة إسرائيل-
- عن الطائفية وأسرار يغآل ألون!
- محكمة عُليا تحت الاحتلال
- جُرح غزّة، بعيدًا عن أصوليّات بعض اليسار
- جوهر السياسة الأمريكية هو نفسه: الهيمنة... وفقط الهيمنة!! -أ ...
- قمة مختلفة بفضل المقاومة
- ما أحوجنا الى -تيّار كُفّار- في حزبنا وجبهتنا
- نيران شقيقة تخدم الإحتلال
- يبدو أن مؤسسة الجريمة المنظمة الحاكمة في اسرائيل، كأخلاقها، ...
- شرطة اسرائيل تحارب إعلاميًا أيضًا لمنع كشف جرائمها
- عنجهيات الحرْب ومسارات الهرَب
- ملاحظة على حرب الحسابات الخاطئة
- البلدوزر التاريخ لا يغيب خلف آخر أيام الجنرال هشام نفاع
- التحريض والاستعلاء العنصري شفاعمرنا وصحافتهم


المزيد.....




- مظاهرات الجمعة تتواصل في لبنان احتجاجاً على الضرائب
- 3 رؤساء حكومة سابقين في لبنان يصدرون بيانا مشتركا بـ3 إعلانا ...
- جثة ضخمة في المحيط تذعر العلماء.. ما سرها؟
- موفد فرانس24 إلى الحدود التركية السورية: وقف إطلاق النار هش ...
- مراسلنا: مقتل أكثر من 20 شخص بانفجار في مسجد شرقي أفغانستان ...
- أردوغان: المنطقة الآمنة في سوريا ستمتد على طول الحدود لمسافة ...
- ماذا ينتظر إيرلندا الشمالية وفق اتفاق بريكست الجديد؟
- اليوم العاشر: خرق طفيف لاتفاق أميركي تركي بوقف النار لخمسة أ ...
- حيدر العبادي: العملية العسكرية التركية مجازفة خطيرة
- قصف متقطع وإطلاق نار شمالي سوريا غداة اتفاق تعليق القتال


المزيد.....

- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثانية: اقتصاد ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الأولى : نظرة عا ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - هشام نفاع - الكذبة وتكذيبها