أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - جهاد عقل - مؤتمر العمل العربي والتحديات الكبيرة ..














المزيد.....

مؤتمر العمل العربي والتحديات الكبيرة ..


جهاد عقل
(Jhad Akel)


الحوار المتمدن-العدد: 2937 - 2010 / 3 / 7 - 19:02
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


إفتتح يوم السبت السادس من شهر آذار الحالي مؤتمر العمل العربي في دورته السابعة والثلاثون ، في المنامة عاصمة مملكة البحرين ،والذي ستستمر أبحاثه وفق البرنامج المُعلن عنه من قبل إدارةالمنظمة حتى الثالث عشر من الشهر الحالي - آذار 2010.

واضح ان إنعقاد مؤتمر العمل العربي هذا يأتي ونحن ما زلنا نعيش آثار الأزمة الإقتصادية التي عصفت وما زالت تعصف حتى الآن في إقتصاديات العالم ، وفي مقدمتها إقتصاديات الدول العربية. ومن آثار هذه الأزمة إنتشار البطالة والضائقة المعيشية الخانقة.

لن ندخل في كافة التفاصيل والمعطيات التي جاءت في مختلف الوثائق الصادرة عشية إنعقاد المؤتمر ، لكن لا بُد لنا ان نُشير هنا إلى أن أزمة البطالة التي تنهش في جسد العالم العربي ، لا بد وأن تكون القضية المركزية والأساس في أبحاث هذا المؤتمر خاصة وأن معدل البطالة تخطى ال -15% في العالم العربي وهناك دول فيها نسبة البطالة تصل الى حوالي 40% من قوة العمل ، ووفق معطيات المنظمة فقد تخطى عدد العاطلين عن العمل في العالم العربي 17 مليون عامل لا يجدون فرصة عمل لهم في أسواق العمل العربية. وان نسبة البطالة بين الشباب العربي تزيدعن 25% .

والأنكى من ذلك أن هناك 65 مليون عربي
يعيشون في حالة فقر ، بل عدد كبير من العمال العرب ممن يعملون يعيشون في ظروف فقر مدقع ،خاصة وأن 25% من القوى العاملة العربية معدل دخل العامل اليومي منها لا يتعدى الدولارين لليوم الواحد. مما يعني فقدان إمكانية العيش الكريم وإمكانية العيش بأمن إقتصادي .

القنبلة الموقوته الأخرى التي تواجهها منظمة العمل العربية تتعلق بالقوى العاملة التي تدخل سوق العمل العربي سنوياً ، حيث يُقدر عدد الشباب الذين يدخلون سوق العمل العربي أكثر من 4 مليون شاب وشابه ، مما يضع تحديات كبيرة امام الدول المختلفة في العالم العربي ، التي تعاني من إنتشار البطالة كما ذكرنا أعلاه.

واضح أن التحديات التي تقف امام المؤتمرين في المنامة ، من وزراء عمل وأرباب عمل ونقابيين ، كبيرة ،وإذا لم تُتخذ خطوات عملية لمواجهة هذه الأزمة ، تتحمل من خلالها الحكومات العربية مسؤولياتها إتجاه مواطنيها، بل إتجاه القوى العاملة والطبقة العاملة العربية ،وان تتضمن تلك الخطوات برامج عملية تُتَخَذ فوراً وتحت شعار "خطة طوارئ" للإيجاد فرص عمل ، وحلول سريعة لضائقة الفقر والفاقة ، بل وضع آفاق عملية تزرع الأمل لدى الكوادر العربية الشابه التي تعيش في دائرة البطالة والإحباط وتلك التي تحلم بإنهاء تعليمها بنجاح وتحقيق حلمها بالحصول على فرصة عمل تُدر لها الدخل الكافي لمواجهة متطلبات بناء بيتها وعائلتها بعزة وكرامة.

هذا هو التحدي الحقيقي لمؤتمر العمل العربي لوقف خطر إنفجار هذه القنبلة الموقوته ،قنبلة الغضب الغير محدود لشباب يريد توفير فرص عمل له في مجتمعاته ، من خلال تطوير مشاريع تشغيلية وطنية ، ووقف الحالة القائمة ، حالة كون العالم العربي مستودع إستهلاكي كبير لشركات مختلفة ، دون المبادرة لتطوير الإنتاج المحلي والصناعة المحلية،وزرع بذور الإنتاج والإختراع التقني لشباب يحلم بتوفير الفرص له ، من خلال تكثيف الإستثمار ووقف "هجرة الشمال" لرؤوس الأموال العربية .

نتوجه بالتهنئة ل"رواد العمل" العرب الذين تم تكريمهم مع إفتتاح المؤتمر ، لكننا نأمل ان يقوم المؤتمرين بعملية "تكريم" حقيقي للقوى العاملة العربية خاصة وان القوى البشرية وإيجاد فرص عمل لها هما الثروة الحقيقة للأمم ومنها الأمة العربية.

كلنا امل أن تجري ترجمة ملفات القرارات الهامة التي تم إعدادها من قبل مدير عام المنظمة أحمد لقمان وطاقم خبراء المنظمة ووقف حالة فقدان أمن الإنسان المعيشي للمواطن العربي وللعامل العربي على مختلف تخصصاته ومهنه في عالم العمل ، هذا طبعاً إضافة لقضايا عمل المرأة ووقف ظاهرة تشغيل الأطفال وغيرها من الموبقات التي تتغلغل في سوق العمل لدى مختلف الدول العربية . فهل سيتمكن مؤتمر العمل العربي من إطفاء فتيل القنبلة الموقوته في عالم العمل العربي قبل إشتعاله؟؟؟؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,073,089
- بمناسبة يوم المراة العالمي - المرأة تعاني من متطلبات سوق الع ...
- أطفال العراق ..ضحايا سياسة الإحتلال الأمريكي وحلفاءه
- حرية التنظيم النقابي و الميثاق العالمي لفرص العمل
- تحديات كبيرة أمام الحركة النقابية العالمية في ظل أبحاث مؤتمر ...
- مؤتمر العمل الدولي يضع تحديات كبيرة أمام الحركة النقابية الع ...
- الحركة النقابية في اليابان
- معركة الإنتخابات انتهت والمهام الكبيرة امامنا
- يا عمالنا .. هذه جبهتكم انتصرت لكم دائما فانصروها
- الأمم المتفرقة وليس المُتحدة
- الأيام السوداء.... في ظلال سياسة - البيت الأسود-
- السابع من اكتوبر تشرين اول 2008 إنطلاق فعاليات اليوم الدولي ...
- الإتحاد الدولي لنقابات عمال البناء والأخشاب يواصل نشاطه المُ ...
- في الكويت هل من حل لمشكلة العمالة الوافدة والإتّجار بالبشر ؟
- كلمات لذكرى الشاعر الأممي محمود درويش
- ثورة عمال من بنغلادش تجتاح الكويت ...
- إنتفاضة عمالية في الكويت ... عمال وافدين ام عبيد مُستغَلّين ...
- اوقفوا إستغلال الأطفال ... لتنتهي ظاهرة إستغلالهم في سوق الع ...
- اليوم العالمي للصحة والسلامة في العمل ال - 28 من نيسان ينطلق ...
- يا عمال فلسطين إتحدوا ....مصلحة الطبقة العاملة الفلسطينية فو ...
- الطبقة العاملة وربيع مؤسسات العولمة وخريف الأزمة الإقتصادية ...


المزيد.....




- اشتراكي تعز يعرب عن تضامنه مع عمال النظافة المطالبين بصرف رو ...
- موظفو الأونروا بالأردن يُهددون بالإضراب المفتوح عن العمل
- الاحتلال يستغل موسم الزيتون للتصعيد من اعتداءاته على المزارع ...
- نصف فقراء العالم يعيشون في خمس دول
- The WFTU condemns the continuing military invasion of Turkey ...
- روسيا تطور سفنها العاملة بالوسادة الهوائية
- مسئول فلسطيني: الاحتلال يستغل موسم قطف الزيتون لتصعيد اعتداء ...
- Monaco: The WFTU General Secretary expressing the solidarity ...
- مظاهرات في برشلونة احتجاجا على أحكام بحق قادة انفصاليين... ف ...
- بعد انتقادات دولية... قطر تفاجئ العمالة الأجنبية بـ-قانون جد ...


المزيد.....

- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - جهاد عقل - مؤتمر العمل العربي والتحديات الكبيرة ..