أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بديع الآلوسي - قصة قصيرة : غبش الأنتظار














المزيد.....

قصة قصيرة : غبش الأنتظار


بديع الآلوسي

الحوار المتمدن-العدد: 2924 - 2010 / 2 / 22 - 03:21
المحور: الادب والفن
    


في ثنايا الدورات اللولبية لأكاليل الوقت ، كان الضوء المتوهج يتشكل ويتساقط بدفء على تفاحة مهملة ،رأت (جمانه) الحالمة بعودة الطيور ، الغم في عيني الشمس ، قالت :هي متعبة من أوامر الله بالحركة والدوران . همست لها بقصة طفوليةعن فراشة تستحم في قطرة الضوء لكنها ضجرة .
ـ سيعود ، حتما ً سيعود ،، رغم الجفاء المبهم .
في عز القيظ الطاغي ،،وبينما مملكة الظلال الهانئة تغفو هادئة صامته ، تراءى لها ان النخلة تغط في إنتظار محبط ،روت لها لماذا الربيع يتعثر بين مزاجين ، رائحة الفناء وخلود اللحظة .
ـ سيأتي متبخترا ً ،باحثا ً عن واحة تشبه الجنة .
في المساء المليء بالهذيانات ، التقت البحر يتثاءب شاكيا ً العطش الموحش ، مشت على الأمواج المتنهدة ، أنشدته قلق الغزالة التي ترقب باستغراب طفولي براري الدهشة ،،، ـ سيرجع صارخا ً: أنا المغرم في هذا الزمن المدلهم .
كان روح (جمانه ) أنعكاسا ً لأسرار عارية مبهمة .
استقرت حواسها على خواطر بلا رحمة ودموع مرتعشة ،،اعتصرتها غفلة الألم الذي بلا شفاعه ، حيث لا انيس أو راحة .
حين أرعشها البرد الأبيض ، أصغت الى نبض الفرح الحريري المتلاشي ، اطلت من النافذة ، انهال السكون الملفوف بالنعاس ، بدى لها الحب موسيقى مرهفة ، شعرت إنها تلد كعذراء ثملة منتظرة موعد ساذج خجل .
احتست نشوة السلام الدافئة ، دماؤها سالت بالتساؤلات الزاخرة ، التي تكمن في عبق الذكريات الغامضة ....بحثت عن جواب في قصيدته التي اهداها لها ، تأكدت من نقاء الشعر الذي يسافر بعيدا ًبحياء ...لامست حواسها رقة المرآة ، التمعت عيناها بغبش الأنتظار وضجيج النشوة الممتلئة . ألتبس الأمر عليها ، ولم يأت ِ.........
تساءلت : هل العشق معجزة ام اكتشافات عابرة .

جنوب فرنسا / 2009





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,584,718
- قصة قصيرة جدا ُ : حياة بين قوسين
- قصة قصيرة : بلا تردد
- رسالة الى بيكاسو
- قصص قصيرة جدا ً : تداعيات في البئر
- ( بول كلي ) وموسيقى اللون
- تباريح الشوق
- حكابة ( الخنجر )
- اربع قصص قصيرة جدا
- موعد ألإمبراطور مع الذباب
- تأملات في ما قبل النصب وما بعد الحرية
- المنحوته المنحوسة
- بين الحلم والواقع شعرة
- حيرة الغرانيق
- تشكيل اللوحة انصار للعقل
- آه ...جورنيكا
- قراءة في عيون وفاء سلطان


المزيد.....




- ستة مرشحين بلجيكيين من أصل مغربي يخوضون الانتخابات
- شاهد: لوحة جديدة للفنان بانسكي تعرض في إحدى شوارع في البندقي ...
- شاهد: لوحة جديدة للفنان بانسكي تعرض في إحدى شوارع في البندقي ...
- نهاية الحق شروق الشمس
- أزطا أمازيغ تطالب بتسريع اخراج القانون التنظيمي لتفعيل للأما ...
- فنانة عراقية ترد على منتقديها بسبب -المشاهد الجريئة- مع منذر ...
- مهرجان كان: لغة الجسد تطغى على الكلام في فيلم مثير للجدل للت ...
- انجح ثم انصح! (قصة قصيرة)
- دوري رمضاني يشعل فتيل الحرب بين البام والكتاب بمرتيل
- المغرب يستجيب لدعوة القمة العربية غير العادية في السعودية


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بديع الآلوسي - قصة قصيرة : غبش الأنتظار