أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - نوري جاسم المياحي - جانت عايزة والتمت














المزيد.....

جانت عايزة والتمت


نوري جاسم المياحي

الحوار المتمدن-العدد: 2866 - 2009 / 12 / 23 - 05:56
المحور: ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق
    


بالرغم من معاناة المواطن اليومية لا أحد من المسؤولين يشعر بهذه المعاناة لسبب بسيط هو الحواجز الكونكريتية المقامة بينهما .. المسؤول الذي يعيش في برجه العالي او المنطقة الخضراء والمواطن الذي يعيش في اطراف بغداد .. ان مشكلة اختناقات المرور قد تفاقمت الى درجة لاتطاق واصبحت تحطم الاعصاب .. لكي يصل الطالب او الطالبة من ابوغريب الى جامعة المستنصرية .. يحتاج ساعتين في الذهاب وثلاثة في العودة .. اي خمسة ساعات يقضيها في نقاط التفتيش .. بالامس كانت نقطة التفتيش هي المعرقل الوحيد واليوم اضيف اليها عاملين معرقلين جديدة
1—المواكب الحسينية التي تنصب على الشوارع العامة كما في العلاوي او قرب كلية الرافدين ..والتي تزيد من الاختناقات بسبب توزيع الشاي والكعك على المارة مما يسبب التجمع والتجمهر وسط الشارع
2 --- استلام الفريق احمد هاشم قيادة قوات بغداد .. ونحن نعرف ان كل قائد جديد يحاول ان يبرز بصماته الجديدة في العمل حتى لو كان على حساب المواطن من خلال تشديد الاوامر لضباط ركنه والقطعات التابعة له
3 --- الطريقة الجديدة بتفتيش صندوق السيارة واحدة واحدة ودخول استخدام المرايا لما تحت السيارة .. ان جهود الاجهزة الامنية مشكورة لحماية المواطن ولكن بحدود المعقول والمقبول نفسيا .. وانني اعتقد ان محاربة الاجرام والارهاب في مكامنه أفضل و اجدى من اثارة نقمة المواطن ..
رجاء اوجهه الى السيد وزير الداخلية (حفظه الله ورعاه ) ان يتناسى حملته الانتخابية المقبلة للوصول الى من منصب رئيس الوزراء .. ان يخرج متخفيا (كما كان يفعل صدام) صحبة سائق تاكسي وبلا رتل الحماية .. من وزارته في باب الشرقي في التاسعة صباحا ويذهب لزيارة امامنا الكاظم (عليه السلام ) او زيارة الامام ابو حنيفة النعمان (رض) في الاعظمية .. ولاسيما ونحن في عاشوراء .. والزيارة واجب .. ليشاهد بام عينه كم سيستغرق من وقت .. انني متاكد انه سياخذ عدة حبوب فاليوم حال عودته للمكتب لتهدأة اعصابه ..
الحل لهذه المعضلة كما اعتقد :-
1—ايجاد وسيلة نقل عام لنقل المواطنين ولاسيما الطلاب داخل مركز بغداد ومنع استخدام وسائل النقل الخاصة
2 --- التخفيف من نقاط التفتيش وحصرها بالاماكن الحساسة وزيادة المنافذ في كل نقطة تفتيش بحيث تمر عدة سيارات في ان واحد
3--- اعادة العمل بنظام الزوجي والفردي
4 --- منع كل من ليس لديه اجازة سوق من القيادة ومعاقبته لتقليل زخم عدد السيارات في الشارع
5--- تسقيط السيارات القديمة .. مع تعويض مناسب .. او ترحيلها الى الاقضية والنواحي في محافظات الوسط والجنوب الفقيرة والمحرومة من ابسط وسائط النقل
6--- منع المواكب الحسينية المقامة على الشوارع العامة .. ويطلب من القائمين عليها حصر نشاطاتهم كتوزيع الشاي والكعك وسط الشارع لحين انتهاء الذروة .. وليعملوا كما كان ابائنا يفعلون في بغداد .. حيث كانت التعازي محصورة داخل المحلات البغدادية ولم تكن تقام لاغراض المباهاة والدعاية الانتخابية كما يحدث اليوم .. وتبدا الشعاثر في الساعة السابعة مساءا وتنتهي في الساعة التاسعة .. ما عدى يوم العاشر من محرم .. فهي تقام نهارا ..
فهل سيؤخذ في مقترحاتي هذه .. الجواب لا أعتقد .. لان السيد وزير الداخلية مشغول وما عنده وقت للقراءة .. وسنبقى نعاني ونعاني حتى ننهار او نكفر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,699,264
- لو كنت عميلا امريكيا اوأسرائيلا أو ايرانيا او سعوديا لفزت با ...
- يوم مزعج مر على اهالي ابوغريب
- شر البلية ما يضحك !!!!
- النار تحت الرماد .. افهموها ياسياسيون
- طفل بريء يوارى الثرى وقاتل يتنفس الصعداء
- من وراء تفجيرات الأحد والثلاثاء الدموية
- ثلاثاء دامي في مسلسل أيام الأسبوع الدامية
- العراقي اليوم مثل الاطرش بالزفة
- أطفال كربلاء يكذبون تصريحات وزير البلديات
- العيد لم يقلل نواح الثكالى وانين اليتامى ومعاناة الفقراء
- جريمة ابو غريب الدموية ودوافعها المحتملة
- اوباما ... جنودكم يسرقون مدخرات العراقيين
- التشهيربالمالكي في الحملات الانتخابية مكروه وليس محرم
- أفخاخ والغام الانتخابات القادمة
- الشيوعيون وليس البعثيون اعدوا ونظموا سجلات 1959
- ديمقراطية عرجاء ومحاصصة = مستقبل مجهول
- لينين الشيوعي .. اوباما الرأسمالي .. وحرامية بغداد
- لا للقائمة المغلقة او المفتوحة ..نعم نعم للترشيح الفردي
- اوباما .. خلصنا .. يرحم الله امك وابوك
- اطفالنا واطفالكم والعيد .. يامن لاتخافون الله


المزيد.....




- إنقاذ طفلة عمرها 4 أيام بعد أن دفنها أهلها حية في الهند
- لبنان: حرائق.. صدمة وتساؤلات
- لبنان يستعين بطائرات من دول الجوار لإخماد حرائق واسعة
- قلق عراقي من احتمالية دخول عناصر -داعش- من سوريا
- ظريف يؤكد ضرورة إنهاء الهجمات على سوريا
- الهند.. العثور على رضيعة موءودة في وعاء
- تقريرٌ أممي يحذّر من إمكانية إصابة العمّال في قطر بـ"ال ...
- 100 صورة تكشف تغير التركيبة السكانية لكينيا
- تقريرٌ أممي يحذّر من إمكانية إصابة العمّال في قطر بـ"ال ...
- في دورته الثانية.. انطلاق منتدى الأمن العالمي 2019 بقطر


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - نوري جاسم المياحي - جانت عايزة والتمت