أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - يعقوب ابراهامي - ماركسيو -ألف ليلة وليلة-















المزيد.....

ماركسيو -ألف ليلة وليلة-


يعقوب ابراهامي
الحوار المتمدن-العدد: 2862 - 2009 / 12 / 18 - 19:57
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


وفي الليلة الثانية بعد الألف واصلت شهرزاد قصتها وقالت:
"في ليلة الخامس من يناير 1945 رن جرس التلفون في مكتب ستالين في الكرملين وإذ بتشرتشل على الطرف الثاني يتضرّع لستالين لأن ينجده ويساعد في فك الطوق الخطير جداً على مصير الجبهة الغربية ؛ لكن ستالين وهو القائد العام للجيوش السوفياتية أجابه بأن ليس لديه ما يقدمه في هذا الأمر ولعله يستطيع أن يفعل ذلك بعد ثلاثة أسابيع، لكن تشرتشل انتحب عالياً وأجهش في البكاء ثم قال .. " أرجوك يا رفيق ستالين أن تتذكر في المستقبل أنه كان لك حلفاء في بريطانيا " (فؤاد النمري يكتب فصلاً جديداً من كتاب "ألف ليلة وليلة" ، يكشف فيه النقاب عن أسرار من الحرب العالمية الثانية غابت عن أنظار كبار المؤرخين والباحثين) .

"We shall fight on the beaches, we shall fight in the oceans, we shall fight in the fields and in the streets, we shall fight in the hills; we shall never surrender "

"سنحارب في الشواطئ وفي أعماق البحار ، سنحارب في الحقول وفي الشوارع ، سنحارب في الجبال : لن نستسلم أبداً" (تشرتشل ، في خطبة تاريخية شهيرة ، لا ينتحب ولا يجهش في البكاء ، بل ، كالطود الشامخ ، يشد عزيمة شعبه في ساعة من أحرج الساعات في تاريخ الشعب البريطاني ومن أحلك الساعات في تاريخ البشرية.)

ماركسيو "ألف ليلة وليلة" هم ماركسيون فقدوا كل صلة بالواقع وبنوا لأنفسهم عالماً من الخيال يعيشون فيه سعداء يرغدون. في عالم الخيال هذا يوجد لونان إثنان فقط : أبيض وأسود. وفي هذا العالم الخيالي لا قيمة لحقائق الواقع. لا حقائق الماضي ولا حقائق الحاضر.

حقائق الحاضر لا وجود لها. أما الماضي فليس هناك من هو أبرع منهم في "صناعة" الماضي (هذه الصناعة بلغت أوجها في كتاب "تاريخ الحزب الشيوعي البولشفي" الذي أشرف على كتابته ستالين نفسه. ومن المعروف أيضاً إن "التنبؤ" بالماضي كان يعد من أصعب وإخطر الممارسات في الحقبة الستالينية.)

هذا أمر يؤسف له. لأن ماركسيو "ألف ليلة وليلة" يتمتعون ، على وجه العموم، بخيال خصب ، لو جرى استخدامه في مجالات أخرى ، لأغنوا الأدب العالمي ببعضٍ من أجمل الأساطير.

خذوا على سبيل المثال واحداَ من أبرز الناطقين باسم ماركسيي "ألف ليلة وليلة" : فؤاد النمري .
معلومات "المؤرخ" فؤاد النمري عن مجريات الحرب العالمية الثانية تقارب الصفر. من أين إذن أتانا بهذه الرواية الجميلة عن تشرتشل الذي ينتحب ويجهش في البكاء إن لم يكن من خياله الخصب ؟
من كتب عن ذلك؟ ممن سمع ذلك؟ أين قرأ ذلك؟ في أي كتاب؟ في أية جريدة؟ في أية مجلة؟ بأية لغة؟

ومع أننا نحسد النمري على خصب خياله، لا نعتقد أن من حقه الإستهانة بقرائه إلى هذه الدرجة وأن يتجاوز الحد الفاصل بين الخيال الخصب والكذبة الواضحة.

بطولة شعوب الإتحاد السوفييتي لا تحتاج إلى فؤاد النمري:
بطولة شعوب الإتحاد السوفييتي في الحرب ضد المانيا النازية لا تحتاج لا إلى أكاذيب ولا إلى طمس الحقائق. والحقيقة التاريخية التي يريد فؤاد النمري إخفاءها وراء هذه القصة الخيالية هي الكارثة التي أنزلها ستالين بشعبه وبالجيش الأحمر عندما رفض الإستماع إلى الإنذارات والتحذيرات التي وصلته عن هجوم مؤكد من جانب المانيا النازية ضد الإتحاد السوفييتي (إحدى هذه التحذيرات حددت ساعة الصفر للهجوم).

ستالين رفض كل هذه التحذيرات : هو (الزعيم الأله) يعرف كل شيء خيراً من قادة الجيش ورؤساء وكالات الإستخبار. وفي كلمة ألقاها أمام كبار رجال الجيش في منتصف أيار 1941 قال:
"عليكم أن تفهموا أن ألمانيا لن تشن أبداً هجوماً على روسيا بمبادرتها . . . إذكروا: إذا استفززتم الألمان على طول الحدود، إذا قمتم بنقل قوات دون إذن منا، فإن رؤؤسكم سوف تتدحرج على الأرض" (منقولاً عن كتاب Fateful Choices بقلم Ian Kershaw).

النتيجة يعرفها الجميع (عدا طبعاً فؤاد النمري) : مباغتة مأساوية ، تقدم مذهل للقوات الألمانية إلى عمق 500 كم خلال أيام معدودة ، وقوع عشرات الآلاف من أفراد الجيش الأحمر بين أسرى وقتلى وتدمير آلاف الدبابات والقطع الحربية في الدفعة الأولى من الهجوم.
بقي سؤال واحد : لماذا تشرتشل؟ لماذا أدخله فؤاد النمري في هذه القصة؟
الجواب: في 21.4.1941 بعث تشرتشل رسالة سرية إلى ستالين يحذره فيها من هجوم ألماني مرتقب.

أرأيتم كيف يعمل الخيال الخصب لدى ماركسي ستاليني؟ أرأيتم كيف قلب فؤاد النمري كل الحوادث التاريخية وخلق منها قصة تليق ب"ألف ليلة وليلة" ؟

فؤاد النمري يتهم ستالين بفقدان التوازن العقلي:
"كان ستالين يخشى حتى من نفسه على سلامة الثورة وتقدمها فحرص طيلة حياته ألا يتخذ أحداً صديقاً شخصياً له حتى ولا زوجته التي انتحرت لهذا السبب تحديداً."
هل كان ستالين يعرف عن نفسه شيئاً لا نعرفه نحن؟ أم إن "المحلل النفسي" فؤاد النمري غرق مرة أخرى في بحر من الخيال "الألف ليلي" ؟

الصهيونية في كل مكان وزمان:
ماركسيو "ألف ليلة وليلة" (وليس هم فقط) يتمتعون بخيال خصب بصورة خاصة في كل ما يتعلق (أو بالأحرى لا يتعلق) بالصهيونية.

سؤال: ما الفرق بين الجملتين التاليتين:
1. "ستالين مات مسموماً على الأرجح بأيدي صهيونية في العام 1953" (غضوا النظر عن الخطأ في اللغة العربية).
2. ستالين مات مسموماً على الأرجح بيد فؤاد النمري في العام 1953.

جواب: لا فرق بينهما. مقدار الصحة في كلا الجملتين هو: صفر. كلا الجملتين هما ثمرة خيال محموم.
الفرق الوحيد هو إن الجملة الأولى كتبها إنسان يتمتع بكامل قواه العقلية، والجملة الثانية كتبتها أنا لغرض السخرية فقط.

" على الأرجح " : إنتبهوا بصورة خاصة إلى كلمة "على الأرجح " . فؤاد النمري يرتدي هنا قبعة المفكر المحايد الذي يبحث كل جوانب القضية ، يزن الشواهد ويقارن بين الأدلة إلى هذا الجانب أو ذاك ، ثم يصل إلى الإستنتاج (المفاجئ) إن "أيدٍ صهيونية" هي التي "على الأرجح " سممت ستالين.

كيف توصل شارلوك هولمز النمري إلى هذه النتيجة؟ من هم بالضبط المتهمون؟ هل قبض عليهم؟ ما هي أسماءهم؟ ولماذا " على الأرجح " ؟ هل هناك احتمالات أخرى؟ ما هي؟ لماذا فضل "المحقق" النمري "الإحتمال الصهيوني" على الإحتمالات الأخرى؟
في أية ليلة من ليالي "ألف ليلة وليلة" ستجيب شهرزاد على تساؤلاتنا هذه؟

من هم قادة ثورة اكتوبر:
بالنسبة لماركسي حقيقي، بل لأغلبية الناس، هذه مسألة تاريخية يمكن دراستها والبت فيها على أساس الوقائع والوثائق التاريخية. لا هكذا يراها ماركسيو "ألف ليلة وليلة". هذه بالنسبة لهم مسألة يبت فيها الخيال، خيال "ألف ليلة وليلة".
حسقيل قوجمان، صاحب قانون "فناء الضدين"، مثلاً، يعتقد جازماً إن " قائدي الثورة (هما) لينين وستالين" ("الحوار" 2.12.09).
من أين استقى "مفكرنا الماركسي" هذه المعلومة ؟
رجعت إلى كتاب جون ريد "عشرة أيام هزت العالم" . جون ريد، صحفي امريكي شيوعي، كان في روسيا أيام الثورة وسجل ذكرياته عن الأيام العشرة الأولى للثورة في كتاب كلاسيكي أوصى به لينين "من صميم القلب لعمال جميع البلدان".

كتاب جون ريد لا يدع مجالاً للشك من هما قائدي ثورة اكتوبر بلا منازع : إنهما لينين وتروتسكي.
وإلى جانب عشرات الإشارات إلى لينين وتروتسكي (وكامينيف وزينوفييف) لم يذكر إسم ستالين في الكتاب إلا مرة واحدة فقط : ضمن قائمة اسماء الحكومة الثورية الأولى.
(أريد أن أؤكد: لا أريد بهذا أن أقلل من دور ستالين).


لماذا إذن يقول حسقيل قوجمان إن ستالين هو الذي قاد ثورة اكتوبر؟ على أية وثيقة تاريخية يستند؟ هل هذه مسألة يقررها الخيال "الألف ليلي" أم الوثائق التاريخية؟

إبتذال الماركسية:
ماركسيو "ألف ليلة وليلة" يحبون التشدق باسم كارل ماركس (الرفيق كارل ماركس!). ولكنك عندما تقرأ ما يكتبون تتساءل : هل قرؤا حقاً كارل ماركس؟ وهل فهموه ؟

في رده على فالح عبد الجبار يقول حسقيل قوجمان : " اعتبر ماركس ان الشعوب هي التي تصنع التاريخ".
أين ومتى قال كارل ماركس ذلك؟ أنا أدعي إن كارل ماركس لم يقل ذلك في أي من كتاباته ، والتفسير الذي يعطيه قوجمان لهذه المقولة (التي لم تقال) يخالف تماماً كل نظرة ماركس إلى التاريخ.

أنا أعرف طبعاً إن حسقيل قوجمان كان بحاجة إلى هذه المقولة كي يرد على فالح عبد الجبار الذي كتب يقول، استناداً إلى النظرية الماركسية نفسها، إن روسيا لم تكن مؤهلة لتطور بعد رأسمالي.
أنا أعرف أيضاً إن الحاجة أم الإختراع. ولكن ذلك لا يبرر تشويه ما قاله ماركس بهذا الصدد.

وإذا أتتك مذمتي من ناقصٍ:
"خدمة للاحتلال الروماني قام عملاؤه من اليهود بصلب يسوع، وخدمة للرأسمالية الإمبريالية قام بعد ألفي عام عملاؤها من اليهود بتسميم ستالين !!! أخشى ألا تكفي مكتشفات ماركس وفرويد وأنشتاين لمحو هذا العار!"
(في لحظة نادرة من الصراحة يسيء فؤاد النمري إلى لقب الشيوعي ويشوه سمعة اليسار).

كلمة في أذني عبد الحسين شعبان:
إن اليساري العربي الذي يدين جرائم الحرب الإسرائيلية (وهي جرائم تجب إدانتها ومعاقبة المسؤولين عنها) ولا يدين، في الوقت نفسه وبنفس الشدة، جرائم الحرب التي اقترفتها المنظمات الفاشية الأسلامية بحق الشعب الأسرائيلي، إن اليساري العربي الذي يهاجم حكومة نتانياهو اليمينية ولا يهاجم ، في الوقت نفسه وبنفس الشدة، اسماعيل هنية الذي دعا إلى تحرير فلسطين، كل فلسطين، هذا اليساري هو في أحسن الأحوال يساري ينتحل اسم اليسار زوراً، وفي أسوأها منافق يجر شعبه إلى الهاوية.






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بين ماركس وانجلز
- اليسار والصراع العربي-الاسرائيلي (2 وأخير)
- اليسار والصراع العربي-الاسرائيلي (1)
- الستالينيون (اخيرة) : يعيشون في الماضي
- الستالينيون (5) : تزوير التاريخ
- الستالينيون (4) : حسقيل قوجمان ضد فريدريك انجلز
- الستالينيون (3) : الكذبة المفيدة
- الستالينيون (2) : فقر الفلسفة (كطول المقال)
- الستالينيون (1) : دكتاتورية البروليتاريا بين المأساة والمهزل ...
- الديالكتيك المستباح (أخيرة) : ما للماركسية ولنشأة الكون؟
- الديالكتيك المستباح (4) : الأنفجار العظيم
- (الديالكتيك المستباح (3
- الديالكتيك المستباح (2)
- الديالكتيك المستباح (1)
- حسقيل قوجمان -يؤمن- بماركسية بلا كارل ماركس (أخيرة)
- حسقيل قوجمان -يؤمن- بماركسية بلا كارل ماركس (3)
- حسقيل قوجمان -يؤمن- بماركسية بلا كارل ماركس (2)
- حسقيل قوجمان -يؤمن- بماركسية بلا كارل ماركس (1)


المزيد.....




- صور جديدة للملكة إليزابيث والأمير فيليب بالذكرى الـ 70 لزواج ...
- الرئيس اللبناني لأمين عام الجامعة العربية: لا يمكن قبول إيحا ...
- ألواح طينية لتحديد مواقع المدن المفقودة!
- وزير الخارجية القطري: من مصلحتنا أن تبقى مصر آمنة ومستقرة
- 5 قدرات عسكرية تعول عليها إيران في أية مواجهة محتملة
- تجاوزات مالية ضخمة في قطاع الحرس الوطني السعودي
- مباحثات المصالحة الفلسطينية
- كبير مستشاري أردوغان: الناتو لم يعد الخيار الوحيد بالنسبة لن ...
- زلزال جديد بقوة 5.3 درجة يهز منطقة حدودية بين العراق وإيران ...
- كلمة الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله بشأن التطو ...


المزيد.....

- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي
- هاييتي ٢٠٠٤-٢٠١ ... / كايو ديزورزي
- منظومة أخلاقيات الرأسمالية / محمد عادل زكي
- في ذكرى ميلاده الخامسة والعشرين بعد المئة / غرامشي منظرا ومن ... / رشيد غويلب
- رأي حول -الحكومات التقدمية- بأمريكا اللاتينية / مرتضى العبيدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - يعقوب ابراهامي - ماركسيو -ألف ليلة وليلة-