أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - أظلاف الورد














المزيد.....

أظلاف الورد


جبار عودة الخطاط
الحوار المتمدن-العدد: 2838 - 2009 / 11 / 24 - 19:23
المحور: الادب والفن
    



مهداة الى روح الفنان الراحل مؤيد نعمة ومن خلاله الى أرواح كل نخيلنا المذبوح

( 1 )



من أين أبدأ يا مؤيد
فجرحنا نـَهـران
ونحن
في العراق
دموعنا
تصعد للجبااااا آه

( 2 )

لأننا هرولنا
خلف بول البعير
نسجوا من اصواتنا
بردة خضراء
ليستروا بها
عورة شريح القاضي *

( 3 )

القوا بي
في غيابة الجبن
أخذوا
قميص الذئب الوردي
هرعوا به
الى عزيز مصر
أرادوا أن يشيروا الي ببهتانهم
وجدوا أصابعهم قد قطعت
بالسكين التي أعدها لهم
الذئب الوردي
حين قال لهم
إنظروا اليه

( 4 )

قصير هو
عمر الفراشة
لكنها انتصرت
على عمر ( التفكة ) **
لانها وهبت الشعر
شبابا سرمديا

( 5 )

زعق الشوك
ايها الملأ
ان أظلاف الورد
تخدش خدود الاثير
فأنتبهوا

( 6 )

خلع عمامته
قفز في
حوض السباحة
او حوض السياسة
فأبتلع مياه الحوض
تحول الحوض
الى مراب
لقاطرة بشرية جاثمة

( 7 )

يتصاعد نشيج الفرشاة
تذرف دمعة زيتية
على نخلة يذبحها
( ناطور ) يرتدي ربطة عنف ملونة
يستوقف الفرشاة
مسخ من قطعان الطلقاء
اوعتل من المارينز
يصرخ بها
Go
Go
تشرئب الفرشاة
لعين الشمس
تبتسم
ثم
تمضي لترقد بسلام


إشارات
* شريح القاضي : هو احد اشهر قضاة العصر الاموي وصار رمزا لرجال الدين الذين يسخرون الدين او القضاء لخدمة مشاريع السلطان
** التفكه : ( بالكاف المعجمه ) هي بندقية قديمة اضحت مثلا للاعمار المعمرة فيقال بالعراقي ( عمر تفكه ) اي عمر طويل جدا






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,014,062,917
- مبارة الجزائر ومصر بكرة القدم00ام مباراة التوريث !
- قاع الكذب الاصفر
- عمر فراشة
- قاع الضحك الاصفر
- سّواهه رسول وباع كنتوره
- رسالة مفتوحة الى الساسة العراقيين / اين الضمائر وشعبنا يذبح
- الشعر الشعبي والتوظيف الطائفي المقيت
- صوتك
- حرائق القارورة
- قصيدة أسيرة في بلاط العجل
- تفرهدنه / برقية الى علي بن ابي طالب
- حلم ممنوع
- وأختفى المصباح السحري
- وتخبئين
- قعر الأسئله / الى صادق بشاره الدبي
- هو رجل مؤمن
- إليها 00وإليهم
- تحولات برلماني !
- رحيم الغالبي منجم الطيبة والابداع
- الديك يبيض في عراقنا الديمقراطي الجديد !


المزيد.....




- متحف الكتاب المقدس يقول إن خمسا من مخطوطات البحر الميت مزيفة ...
- مقتينات صدام حسين بمتحف خاص في الكويت
- زيارة لودريان إلى تونس: ترجمة الوعود إلى أفعال؟
- البيجيدي يكشف حقيقة المشاداة الكلامية بين الرميد ووالي بنك ا ...
- إدارات عمومية تتنكر لقانون المصادقة على مطابقة نسخ الوثائق ل ...
- أبو شنب وساكس لإسرائيل: لن يتم إسكاتنا
- ماجدة الرومي تعود للأوبرا المصرية بعد غياب طويل
- اعترافات -مصيرية- لنجمة الابتسامة الهوليوودية الأشهر!
- المالكي يستقبل مقرري العلاقات الخارجية بمجلس أوروبا
- الحكومة تنتظر رد النقابات لإعادة النظر في الحد الأدنى للأجر ...


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - أظلاف الورد