أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق حربي - نقض الهاشمي : تواطؤ شيعي استثمار كردي!!














المزيد.....

نقض الهاشمي : تواطؤ شيعي استثمار كردي!!


طارق حربي

الحوار المتمدن-العدد: 2838 - 2009 / 11 / 23 - 23:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كلمات
-280-
طارق حربي
نقض الهاشمي : تواطؤ شيعي استثمار كردي!!
هذا البرلمان فاسد وكل قرار يصدر عنه فاسد ومملوء بالالغام حاله حال الدستور، ومثلما تأخر البرلمان أو عطل اصدار العشرات من التشريعات، بالغة الأثر على استقرار الأوضاع الأمنية وسلاسة العملية السياسية، وعلى رأسها قانون النفط والغاز، صوت البرلمان الفاسد في الخمس دقائق الأخيرة من عمره، على إقرار قانون الانتخابات في 8 من الشهر الجاري، وسرعان مانقضه طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية وأعاده إلى البرلمان مرة ثانية، مطالبا بتخصيص (15) مقعدا للمهجرين في داخل العراق وخارجه.
نقض أربك المشهد السياسي، عبر عنه العراب الأمريكي بخيبة الأمل، ورحبت به القائمة الكردستانية، اللاعبة الماهرة على تناقضات الأحزاب الاسلامية سنيها وشيعيها، وقال نوري المالكي رئيس الوزراء عبر بيان أصدره بأن (نقض قانون الانتخابات يشكل تهديداً خطيراً للعملية السياسية ولم يقم على أساس دستوري..داعيا الشعب وممثليه الإصرار على عقد الإنتخابات لإختيار ممثليه، وتفويت الفرصة على أعدائه وأعداء العراق).
في خطوة تمت بليلة ظلماء وسرعة لم تشهدها العملية السياسية، التي تعودت على التوافقات في قراراتها، أرسل نقض الهاشمي إلى المحكمة الاتحادية فأرجعته إلى اللجنة القانونية خلال ساعات، مصحوبا بتوضيحات على نقض الهاشمي ولم تنقضه!، لكن فسره النائب بهاء الأعرجي (رئيس اللجنة القانونية) عن التيار الصدري بالنقض، وعقد مؤتمرا صحفيا مع هادي العامري (زعيم فيلق بدر) وضلل الشعب العراقي في الفضائيات، بطريقة (اللهمطة) التي يقوم بها (كَوام) الأضرحة المقدسة، بتناولهم النذور من أيدي أمهاتنا، اللواتي واجهن جحود الدولة العراقية وعدم رعاية مؤسساتها لهن طوال عشرات السنين، بطلب الرحمة والمغفرة من رب العالمين عبر مبدا الشفاعة من آل البيت والصالحين.
وكان أمام البرلمان جملة من الاقتراحات تقدمت بها الأمم المتحدة (لم يؤخذ بها)، ولم يكن أمام الكتل المهيمنة في البرلمان، أو الحيتان الكبير كما أطلق عليها شعبنا.. غير سبيلين : إما قبول النقض شكليا أو رفضه، ما يهدد بفراغ دستوري أي تعطيل السلطة التشريعية، والغاء موعد الانتخابات وعودة الجميع إلى المربع الأول، وأسوأ مافيه هو وقوف العراق على شفا التناحر والاقتتال والحرب الأهلية لاسمح الله.
في هذا الحراك السياسي المحموم وحراجة الوقت، واعتذار مفوضية الانتخابات عن الايفاء بالتزاماتها واجراء الانتخابات في موعدها المقرر (21 يناير 2010)، تأجل التصويت على نقض الهاشمي مرتين، وطلعت علينا الكتل الكبيرة الشيعية والتحالف الكردستاني بعد ظهر اليوم، بتخريجة فيها التفاف واضح على الفقرة التي نقضها الهاشمي، ومثلما حاول بهاء الأعرجي تضليل الشعب بنقض المحكمة الاتحادية!،، طلع علينا بأن الخيار المصوت يمكّن العراقيين في الخارج بالتصويت كل الى محافظته، زائدا رفع نسبة كوتا الأقليات، وتباكى على (الاخوة) المسيحيين كما كان يقول، وأنا شخصيا أكره كلمة (الأخوة) لما فيها من فصل طائفي بين أبناء الشعب الواحد بغض النظر عن الدين والمذهب والقومية، فالمسيحيون هم جزء عزيز من شعبنا العراق ووجودهم فيه قبل الشيعة والسنة، وأحزابها الطائفية والعميلة لايران، التي ورثت آليات حزب البعث في التعامل مع الشعب العراقي ومتطلباته وحاضره ومستقبله!
وهكذا صوّت مجلس النواب اليوم بالموافقة على المقترح الاول لتعديل قانون الانتخابات، بنسبة 138 صوتا باعتماد سجل الناخبين لعام 2005 واضافة نسبة نمو سكاني قدره 2و8، فيما قاطع جلسة التصويت نواب جبهة التوافق العراقية وآخرون.
واضح أن نقض الهاشمي للقانون لجهة عدم انصافه المهجرين قد تغير إلى ماتشتهي الكتل الكبيرة، وينص صراحة على استلاب مقاعد من محافظات كركوك والموصل وصلاح الدين، ومنحها لقمة سائغة للحليف القوي (الاكراد)، الذين هددوا قبل أيام على لسان مسعود بالرزاني رئيس اقليم كردستان، بأن الاقليم يمكن أن يقاطع الانتخابات النيابية القادمة، مايعني عمليا استقلاله وإدارته نفسه بنفسه بمعزل عن الحكومة الاتحادية، وعدم تمثيله في البرلمان القادم، مايجعل الأحزاب الشيعية الطائفية تفقد الحليف القوي الأول تحت قبة البرلمان.
إن هذا وغيره مؤامرة كبرى على العراق الجديد الذي لم يغلبه شيء مثلما غلبته المحاصصة الطائفية والقومية، الأمر الذي يجب أن يرفضه الشعب العراقي وقواه الوطنية والديمقراطية والمثقفون والاعلاميون، لقطع الطريق على أبشع عملية سرقة و(غمط) لحقوق العراقيين والاقليات، عبر ممارسات غير دستورية وغير قانونية.
23/11/2009
tarikharbi@gmail.com
http://summereon.net








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,261,989
- ثلث -لملوم- أعضاء مجلس محافظة ذي قار يؤدون مناسك الحج هذا ال ...
- ملاحظات على برامج القناة الفضائية العراقية (3)
- استعصاء إقرار قانون الانتخابات..!!
- مذبحة الصالحية : مطلوب محاسبة الوزراء الأمنيين..!!
- القائمة المغلقة ومرجعية السيستاني..!
- مابال أهالي الناصرية الكرام وهدم قبور أئمة البقيع عليهم السل ...
- التهديدات الغربية لإيران : جعجعة بلا طحين..!!
- إئتلافات..تحالفات..تجاذبات..!!
- هوشيار زيباري رئيس جمهورية العراق القادم..!
- فيتو رئاسي ضد المصلحة الوطنية العليا!
- المبلغات والمبلغون بعثيون وإن لم ينتموا!!
- الشعر في أزمة دائمة ! و.. (قصائد مختارة)
- إئتلاف الزوية!!
- بؤس الأحزاب..بئس التمويل (الأجنبي)!
- مقال أحمد ومسلخ براثا الطائفي!
- لماذا حذر الإئتلاف من التدخل السعودي في الانتخابات البرلماني ...
- إفتتاح مقر تيار المشهداني في الناصرية ..فوك الحمل تعلاوه!!
- هل صحيح أن الحكومة لاتعارض التدخل الأجنبي إلا في موسم الانتخ ...
- ماذا بعد زيارة بايدن إلى العراق!؟
- قدر الناصرية عجيب!*


المزيد.....




- إسرائيلي يرفع علم السعودية في القدس.. فما الرسالة التي وجهها ...
- مرشح ديمقراطي ثالث ينسحب من سباق الانتخابات التمهيدية للرئاس ...
- فصائل الحشد الشعبي تتهم الولايات المتحدة بتفجير قواعدها العس ...
- الجيش السوري يسيطر على خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي
- الحشد الشعبي: بيان أبو مهدي المهندس لا يمثل وجهة نظر الحكومة ...
- الغنوشي يعلق على تخلي الشاهد عن جنسيته الفرنسية
- تذمر في بنغلاديش من طول مكوث مسلمي الروهينغا
- ترامب يصف رد الدنمارك على شراء غرينلاد بـ"البغيض" ...
- تذمر في بنغلاديش من طول مكوث مسلمي الروهينغا
- بطائرات مسيرة وصاروخ باليستي.. الحوثيون يقصفون قاعدة سعودية ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق حربي - نقض الهاشمي : تواطؤ شيعي استثمار كردي!!